كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية Quotes

Rate this book
Clear rating
كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية by Sherif Arafa
2,092 ratings, 4.15 average rating, 269 reviews
كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية Quotes Showing 1-30 of 68
“تزوج من يناسبك، لا من تريد تغييره كي يناسبك”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“بعض الناس يخشون من التعمق في المعرفة، لأنهم يخافون من اهتزاز معتقداتهم الحالية. رغم أن اهتزازها يعني وجود معتقدات أخرى أكثر إقناعا ستبدأ في الترسخ مكانها.”
شريف عرفة , كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“لتستطيع اختيار شريك حياتك المناسب، عليك أن تفهم نفسك أولا، قبل أن تسعى لفهمه.”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“حين يعتقد الإنسان أنه عبقري و يمكنه النجاح في اي شيء بأقل مجهود, فإن هذا سيضعف من أدائه.. لأن الإحساس بالوصول للقمة هو بداية الانحدار.”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“وجد العلماء (1) أن قراءة الروايات الأدبية، لها الكثير من الفوائد النفسية!

فالقصص والروايات من أقدم أساليب التواصل بين البشر، وأمخاخنا مجهزة بحيث تنتبه للحكايات أكثر من انتباهها لأي حديث آخر.. والاندماج في قراءة القصص، يجعل كل أجزاء المخ تقريبا تعمل.

وقراءة الروايات -يقول العلماء- وسيلة ممتازة لاكتساب مهارات اجتماعية وخبرات حياتية مختلفة، فمثلا :

>> في القصص يري القارئ تعدد وجهات النظر المختلفة وكيف أن كل شخصية تفكر بشكل مختلف.. وهو ما ينمي عند القارئ القدرة علي فهم دوافع الناس.

>> حين تواجه المرء مشكلة في حياته، قد يلجأ لحل قرأ عنه في قصة ما، علي اعتبار أن القصص التي قرأها أصبحت جزءا من خبراته الشخصية وتجاربه في الحياة.. فلا تكون هذه المشكلة جديدة عليه يواجهها لأول مرة، بل يشعر أنها حدثت من قبل وعنده فكرة عن كيفية التعامل معها.

- عند تصوير مخ شخص يقرأ بالرنين المغناطيسي، وجدوا أنه يشعر به بطل القصة التي يقرأها، بفعل التقمص العاطفي. فحين تقرأ قصة، تندمج عاطفيا مع أبطالها فتفتح بابا غير محدود للتجارب الإنسانية المتنوعة.

"أهوي القراءة لأن عندي حياة واحدة، وحياة واحدة لا تكفيني"
عباس محمود العقاد

- قراءة روايات الشعوب الأخري يوسع مدارك المرء فيتعرف علي الثقافات المختلفة وحياة أهلها وطريقة تفكيرهم وأولوياتهم.. يتقرب من أناس لم يكن ليقابل مثلهم في حياته.. ويلمس المشترك الإنساني بوضوح حين يندمج مع شخصيات القصة المختلفين عنه.

قراءة الروايات والدخول في عالم الأدب لون مهم من ألوان الثقافة بلا شك.. ويفتح الباب للتعرف علي مجالات أخري والانفتاح علي حضارات العالم.

لذلك قال عالم النفس د. يحيى الرخاوي يوما، إنه يتعلم من أدب نجيب محفوظ، أكثر مما يتعلم من كتب علم النفس!

__د. شريف عرفة، كيف تصبح إنسانا؟ (ما بعد التنمية الذاتية)
_________________________
(1) Whalen, L. (2010). The Neuroscience of Teaching Narratives: Facilitating Social and Emotional Development. BRAN. Broad Research in Artificial Intelligence and Neuroscience, I(2), pp-143.”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“السعادة لا تتعارض مع إنسانيتنا بل هي إحدى تجلياتها!”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“هناك عبارة طريفة تقول:
"يؤكد العلماء أن الناس يصدقون أي عبارة تبدأ ب : يؤكد العلماء!".

كثير من المتحدثين يستغلون هذا الأمر، ويقولون لك رأيهم الشخصي مسبوقا بعبارات مثل: يقول الخبراء/الدراسات/أهل الذكر/السلف/المتخصصون.... إلخ، في محاولة لإعطاء رأيهم وزنا أكبر.. دون توضيح من هو العالم الذي قال هذا؟ وأين الدراسة؟ وماذا قال بالضبط؟ وما السياق وماذا قال أصحاب الرأي الآخر؟”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“لا أساوي بين الاديان المختلفة بالطبع (فأنا لدي قناعاتي الدينية) لكنني أقول أن كل دين صحيح في قلوب أتباعه ومألوف ومنطقي لهم مهما كانت ممارسته "غير عقلانية" في نظر الاخرين .... لذلك فلا معني لأهانه دين اخر أو السخرية من شعائره، لأنه دين يعني لأصحبه نفس ما يعنيه دينك لك”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“إقرأ ما يستفز تفكيرك.. ما تختلف معه.. ما يجعلك تتساءل و تُعمل عقلك.. ما يجعلك تراجع نفسك و توسع دائرة معارفك لتتطور ذهنياً.. لست طفلاً صغيراً يلقنه الكبار ما يُراد له، بل أنت ناضج وهبك الله عقلاً كي تستخدمه و تميز به الصحيح و الأصح منه.. لا أن تعتمد طوال عمرك على شخص يفكر بالنيابة عنك”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“عدم معرفة الآراء الأخرى، هو الوصفة السحرية للجمود و التصلب الفكري، و من ثم التطرف و التشدد”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“لو قرأت فقط ما يوافق وجهة نظرك، فلن تتعلم شيئاً جديداً، و تصبح قراءتك مجرد إجترار لما تعرفه سلفاً. فلو كانت أفكارك اليوم هي نفس أفكارك منذ عشر سنوات مضت، فأنت لم تتطور و لم تتعلم شيئاً جديداً”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“عدم الإهتمام بنفسك، و عدم مقابلة الناس، و عدم الإنخراط في اي نشاط ترفيهي، و إعتزال الحياة، هي طقوس الإكتئاب، فإحذر من الإفراط فيها إذا أردت أن تخرج من هذا الشعور. بل مارس كل ما هو عكسها”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“حين تعتقد أنك تفكر بشكل منطقي، راقب مشاعرك في هذه اللحظة.. لأن المشاعر تلعب دوراً كبيراً في توجيه عملية التفكير المنطقي.. فحكمنا على الأمور ليس منطقياً تماماً كما يحلو لنا أن نعتقد.. فالمشاعر جزء من عملية التفكير ذاتها بمعنى أن المشاعر لا يمكن فصلها عن التفكير”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“سيكون إختيار شريك حياتك أكثر سهولة إن كان معنى حياتك واضحاً بالنسبة لك، أي حين يكون لديك تصور عن أهدافك و أولوياتك و قيمك و مبادئك.. حين تفهم نفسك و الطريق الذي تريد أن تسير فيه، سيكون واضحاً وقتها من هو الشخص المناسب الذي يصلح للسير معك و إعانتك للإستمرار في هذا الطريق”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“في نقاش مع شخص يختلف معك في رأي، لو كان الهدف من النقاش هو إفحام الشخص الآخر و هزيمته، فلن تستفيد أو تتعلم أي شيء من هذا الحوار ما لم يكن هدفك هو البحث عن الحقيقة و تبادل الأفكار و إكتساب معلومات جديدة.. لا إعتبار أنك في مباراة و عليك إفحام الخصم فقط”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“من يتمتعون بقدر عالٍ من الرضا عن الحياة، هم الذين لديهم قدر كبير من الأمل و الحب و الإنطلاق و الفضول و العرفان.. أي أنك كي تكون راضياً سعيداً: فكن متفائلاً، محباً للمقربين منك، مقبلاً على الحياة، ساعياً للمعرفة، و ممتناً شاكراً لله على كل هذا”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“التحكم الذاتي عملية مرهقة نفسياً.. من يشعر بمشاعر إيجابية يمكنه أن يتحمل، أما صاحب المشاعر السلبية فيميل لتجنب المزيد من الألم و الإرهاق، و قد يستسلم لرغباته و غرائزه كي يخفف عن نفسه.. المشاعر السلبية ستجعلك ضعيفاً تعيساً و تجعل مقاومة الرغبات أصعب و أكثر مرارة”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“لو أردت أن تقوّي إرادتك في موضوع معين، إشحن رصيدك في جوانب أخرى.. إستمتع بالحياة و قم بالترفيه عن نفسك ولا تجعل حياتك كلها كبتاً و تضييقاً.. أطلق لنفسك العنان في بعض الجوانب، كي تستطيع التحكم في نفسك في الجوانب الأخرى”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“مقاومة الرغبة في المتع الفورية يقوّي عضلة الإرادة”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“الزواج قرار مصيري ستستمر تداعياته لما بقى لك من عمر.. تختار اليوم شخصاً، ينبغي أن يكون مناسباً لك مدى الحياة.. فهل تعرف الطريق الذي ستسير فيه باقي حياتك لتختار من يرافقك فيه”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“حين تحب مجالاً ما و تسعى للإنجاز فيه، فإن هذا يوصلك للسعادة. مهما كانت الإنجازات صغيرة”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“الرضا لا يعني عدم الطموح. و لكن يعني أننا سعداء بما نحن فيه، لكننا نسعى لما هو أفضل في المستقبل”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“الرضا ليس مرتبطاً فقط بتحقيق الأهداف.. بل بالإستمتاع بالحياة و نحن في طريقنا نحو هذه الأهداف”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“إستغل تأثير المشاعر: عرفنا أن المشاعر السلبية تجعلنا نركز في التفاصيل، و أن المشاعر الإيجابية تجعلنا نفكر في الصورة العامة.. فأيهما أفضل في عملية التفكير؟ تقول الدراسات إن كلا النوعين مفيد في أوقات معينة.. فالمشاعر الإيجابية مفيدة للتفكير الإبداعي و حل المشكلات، بينما المشاعر السلبية مفيدة للتفكير المنطقي و تجنب المخاطرة”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“لا تأخذ قراراً مصيرياً وأنت في ذروة الشعور بعاطفة ما.. فما تراه منطقياً جداً و أنت سعيد، لن يكون منطقياً وأنت قلق أو غاضب. إذا أردت إتخاذ قرار مصيري وأنت في حالة شعورية جامحة فلا تتسرع في إتخاذ هذا القرار قدر الإمكان.. بل إنتظر حتى تصبح هادئاً أو في حالة شعورية أخرى لتعيد التفكير مجدداً لترى الأمور في ضوء مختلف لترى: هل سيظل رأيك ثابتاً”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“معظم الناس يكرهون الشك و يعتبرونه شيئاً سلبياً.. و ينادون باليقين المطلق الغير قابل للنقاش، معتبرين أن هذا شيئ إيجابي. مشكلة هذا الإعتقاد أن العقل البشري يقع في الخطأ و يتعرض للتضليل كما عرفنا، و الأدلة قد تكون ناقصة فتقودنا لإستنتاج خاطئ.. كما أن فهمنا للأمور نسبي.
الشك هو الضمان الوحيد لمراجعة أفكارنا من حين لآخر إعترافاً منا بقصورنا الإنساني.. فما نعتقد أنه صواب الآن هو ((أفضل التفسيرات الممكنة)) إلى أن يتبين لنا دليل يقودنا لإستنتاج أفضل.. هذا لو كنا نبحث عن الحقيقة فعلاً”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“لكن.. ما هي حدود الشك؟ من المستحيل أن يعيش المرء حياة طبيعية و هو يشك في كل شيء، و إلا أصبح مريضاً بالبرانويا و مهووساً بنظريات المؤامرة.. شُك فقط في الموضوع الذي يهمك.. لا في كل شيء طوال الوقت. فالشك مجرد وسيلة، و ليس هدفاً في حد ذاته”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“العقل الباطن هو الذي يتخذ القرارات، و هو له تأثيراً قوياً لا يمكن إنكاره.. لكن في المقابل، أنت تمتلك دائماً (حق الفيتو).. أي في إمكانك رفض و تغيير ما قرره العقل الباطن.. حق الرفض هذا هو ما نسميه: قوة الإرادة أو التحكم في النفس”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“المشاعر ليست شيئاً معاكساً لعملية التفكير المنطقي، بل هي جزء مهم منها.. فهي تحاول إرشادنا لما يعتقد العقل الباطن أنه صواب.. فنميل لإتخاذ القرار الذي يعطينا "الإحساس الصحيح”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية
“معظم الناس يرفضون التغيير و الخروج من منطقة الراحة لممارسة شيء لم يعتادوه، و يطمئنون لفعل أشياء يعرفون نتيجتها مسبقاً.. فالتغيير صعب.. و خصوصاً لو كان تغييراً للأفكار و القناعات”
شريف عرفة, كيف تصبح إنساناً؟ .. ما بعد التنمية الذاتية

« previous 1 3