مولانا Quotes

Rate this book
Clear rating
مولانا مولانا by إبراهيم عيسى
6,601 ratings, 3.65 average rating, 1,062 reviews
مولانا Quotes Showing 1-30 of 74
“إذا كان المسلمون يعتقدون أن إسلام شخص مسيحي منفعة للإسلام فهذا اعتقاد واهم، وسببه شعور المسلمين بأنهم أقل قدرة وإمكانات وقوة في العالم، فهو نوع من التعويض، وفي مصر بالذات هو نوع من الشعور بالانتصار في واقع كله هزائم كأن لو أسلم مسيحي يبقى المسلمون بقوا أفضل وأحسن وكأنهم كسبوا معركة وأثبتوا أن الإسلام أفضل من المسيحية. هذه طبعًا مشاعر المسلمين محدودي الدخل ومحدودي العقل ومحدودي الانتصارات في الحياة. ثم وسط حالة فساد يرتع فيها الكل فهذه وسيلة للتطهر والتقرب من الله من وجهة نظرهم.
أما المسيحيون فيرون في تنصُّر مسلم معجزة نورانية تنتقم لهم من غطرسة وغرور المسلمين الذين يتعاملون كأنهم الأفضل والأعظم، وانتصارًا للأقلية في مواجهة الأغلبية التي تعذب النصارى بالتجاهل سواء بصوت الميكروفونات بالأذان والصلاة في أذن المسيحي وخطب الجمعة ودروس التليفزيون التي تُكفّر النصارى كل يوم، فلما ينجح المسيحيون في تنصير مسلم يبقى عيدًا وإعلانًا للنصر. وهذا كله لا تراه في أوروبا مثلًا [...] لماذا؟ لأنه مجتمع غير مهزوم، ولا يتخذ الدين والعقيدة بابًا للتعويض عن وضع اقتصادي مهبب أو حرية مخنوقة أو فراغ سياسي أو قلة قيمة وانعدام حيلة.”
إبراهيم عيسى, مولانا
“هناك فرق هائل بين الدين ورجال الدين ، وهذا في أي دين”
إبراهيم عيسى, مولانا
“وهل تفتكر لو أعطينا مسيحياً مصحفاً وقرا سور القرآن كلها ستنتهي به القراءة إلي الإسلام . الإيمان في عقلك أو قلبك ,وعندما يكون عقلك قاصراً وقلبك مريضاً فلا إيمان ,بل إتباع وتقليد وتسليم”
إبراهيم عيسى, مولانا
“المسيحية يوم ما خرجت من بيت لحم بقت سياسة والاسلام ليلة مامات النبي بقى سياسة”
إبراهيم عيسى, مولانا
“ليس طبيعيا أن يكون الانسان لمجرد أنه مسلم مطالب باثبات أنه ليس متعصبا ضد المسيحيين، أو لأنه مسيحي مفروض عليه يحكي عن أصدقائه المسلمين... وكأن شرط السماحة أن أكون جارا لقبطي”
إبراهيم عيسى, مولانا
“الناس يشعرون بالرضا أن رجل مثلهم وقح أحيانا فى كلامه ؛ مادي في طلباته ؛ طريف فى ملاحظاته هو نفسه داعية ومفتي كأنهم يدركون فيستريحون ان هؤلاء الشيوخ ليسوا قريبين من الله انما قريبين منهم”
إبراهيم عيسى, مولانا
“يقولون دائما أن القاهرة لاتنام، ولكنه يظن أنها لا تصحو”
إبراهيم عيسى, مولانا
“الضعيف الغاضب هو أكثر كائنات الأرض ضررا لنفسه ولغيره”
إبراهيم عيسى, مولانا
“لم يكن الإسلام لا دين مذاهب ولا نظريات في دولة النبي”
إبراهيم عيسى, مولانا
“عندما يتأمل هذا الضوء الأحمر الذي ينير مستطيلاً فوق الكاميرا يدرك تأهب المستعرضين للاستعراض .. هو الضوء الذي حين يظهر يفجر تلك القوة الكامنة على التلون .. الكل يتحول بهذا اللون الأحمر القاني فيحمر ..


بين كونك كائناً بشرياً وبين تبدلك كائناً تلفزيونياً استعراضياً .. التحول إلى الانبساط رغم الضيق .. وإلى الجدية رغم التهتك وإلى الوقار رغم المسخرة وإلى الاحترام رغم التعهر”
إبراهيم عيسى, مولانا
“إن أردت أن تكون شيخاً يا مولانا فلابد أن تكون شيخهم”
إبراهيم عيسى, مولانا
“خطب الجمعة مدهشة للنعاس لكنه ليس نعاس الراحة بل نعاس الملل أو التعب ، والايقاظ مهمة الخطيب لكنه لا ينعني الصريخ والزعيق وهذا يوتر والتوتر لا يصنع انصاتا ..، بل يخلف انزعاجا”
إبراهيم عيسى, مولانا
“- لك في الكورة يا مولانا؟
- الشيخ حاتم: باشجع الدراويش بحكم المهنة ولي فيها مآرب أخرى”
إبراهيم عيسى, مولانا
“الأمر يبدأ طول الوقت بالسياسة”
إبراهيم عيسى, مولانا
“المشكلة ان الشيوخ لو بسّطوا الدين لن يأكلوا عيشاً يا باشا فهم يعيشون على تعقيده”
إبراهيم عيسى, مولانا
“الحقيقة اننى لا اضمن لك انك ستدخل الجنة لو ظللت مسلما، كما اننى لست متاكدا انك ستدخل النار لو صرت مسيحيا، لاننى مؤمن ان الله عز وجل يشمل برحمته البشر كلهم مسلمين و نصارى و يهود و ملاحدة و بوذيين وولاد كلب وولاد هرمة”
إبراهيم عيسى, مولانا
“شيخ الجامع يرضى الله شيخ التلفزيون يرضى الزبون واذا عرف يرضى ربنا فى وسط كل دا يبقى خير وبركة”
إبراهيم عيسى, مولانا
“هنا ظهرت التفرقة بين العمل والإيمان حاجة كده زي الجواز حاجة والحب حاجة تانية”
إبراهيم عيسى, مولانا
“لعل هذا هو حال البلد كلها تدين بلا دين هم لا يدركون الجوهر العميق ولا الأصول والجذور لكنهم متمسكون بالطقوس والشعائر كغرقى في بحر لجى”
إبراهيم عيسى, مولانا
“يا ابني البغبغة حاجة والمعرفة حاجة”
إبراهيم عيسى, مولانا
“ثم لما قابلها كان كأنما عثرَ على عائشته فاقتطعت من قلبه الأورطى واستعارته عُمراً”
إبراهيم عيسى, مولانا
“الحقيقة أنه لم يكن لديه شغل لكن كان لديه أكل عيش”
إبراهيم عيسى, مولانا
“للدين جمهور ليس بالضرورة متدينين .. يعجبون بصوت الشيخ يتلو ويرتل اكثر من قدرتهم على تمعن التأمل في معنى الآية ودقائقها .. شغفهم بالحالة ووجدهم يستند إلى قدرة الشكل على جوهر النص، تحصلوا من الدين على قشوره لكنهم مغرمون بوجد شديد للخطيب الجذاب وللصوت المنغم وللقدرة على طرب السامع، وغالبيتهم يحششون بمنتهى الأريحية ويأكلون مال النبي لكنهم سماعون للشيوخ مشاءون للاحتفالات الدينية، منصتون للمرتلين، مصنفون للمقرئين..”
إبراهيم عيسى, مولانا
“الايمان كالحب لا يأتي بالعقل بل بالقلب”
إبراهيم عيسى, مولانا
“وقد يفحمك الجهال المتحمسون أكثر من علماء متربصين”
إبراهيم عيسى, مولانا
“لم يكن عالماً كي يعلم أو يُعلِّم .. ولم يكن زعيماً كي يتحكم ويأمر .. ولم يكن قطباً كي يهدي ويرشد”
إبراهيم عيسى, مولانا
“من يعظ الناس بالموت لا يبول على نفسه خشية مقابلته”
إبراهيم عيسى, مولانا
“الانسان ظروف قبل ان يكون شخصية الظروف المحيطة والمتفاعلة مع البنى ادم ثؤثر فية كما يتاثر بها..يصنع الانسان ظروفة فتصنع بة الظروف ما تريد احيانا”
إبراهيم عيسى, مولانا
“أسئلة تحتاج فتاوى سريعة التجهيز معلبة وملفوفة حتى تتحملها عقولهم الفارغة”
إبراهيم عيسى, مولانا
“حيث ترويض الجهل أفضل من مصادقته أحيانا”
إبراهيم عيسى, مولانا

« previous 1 3