تكوين العقل العربي Quotes

Rate this book
Clear rating
تكوين العقل العربي تكوين العقل العربي by محمد عابد الجابري
949 ratings, 4.10 average rating, 96 reviews
تكوين العقل العربي Quotes Showing 1-17 of 17
“. . ذلك أن الحقيقة لدى كثير من ( المثقفين - القراء ) العرب, بل ولدى كثير من الكتاب والباحثين في الوطن العربي, فضلاً عن المثقف العادي, هي ما يقوله آخر كتاب قرأوه ولربما آخر حديث استمعوا له, الشيء الذي يدل على رسوخ الاستعداد للتلقي وغياب الروح النقدية في نشاط العقل العربي المعاصر”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“اللحظات الحاسمة في تطور الفكر العربي الإسلامي لم يكن يحددها العلم، وإنما كانت تحددها السياسة”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“نحن لا نمارس النقد من أجل النقد ، بل من أجل التحرر مما هو ميت أو متخشب في كياننا العقلي وإرثنا الثقافي”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“هنا في الثقافة العربية الإسلامية يطلب من العقل أن يتأمل الطبيعة ليتوصل إلى خالقها : الله. وهناك في الثقافة اليونانية - الأوروبية يتخذ العقل من الله وسيلة لفهم الطبيعة أو على الأقل ضامناً لصحة فهمه لها. هذا إذا لم يستغن عنه بالمرة, أو لم يوحد بينهما.”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“العقل العربي عقل فقهي تكاد تقتصر عبقريته في البحث لكل فرع عن أصل وبالتالي لكل جديد عن قديم يقاس عليه وذلك اعتمادا على النصوص حتى غدا النص هو السلطة المرجعية الاساسية للعقل العربي وفاعليته”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“العقل العربي تحكمه النظرة المعيارية إلى الأشياء. ونحن نقصد بالنظرة المعيارية ذلك الإتجاه في التفكير الذي يبحث للأشياء عن مكانها وموقعها في منظومة القيم التي يتخذها ذلك التفكير مرجعاً لها ومرتكزاً. وهذا في مقابل النظرة الموضوعية التي تبحث في الأشياء عن مكوناتها الذاتية وتحاول الكشف عما هو جوهري فيها. إن النظرة المعيارية نظرة اختزالية، تختصر الشيء في قيمته، وبالتالي في المعنى الذي يضيفه عليه الشخص (والمجتمع والثقافة) صاحب تلك النظرة. أما النظرة الموضوعية فهي نظرة تحليلية تركيبية: تحلل الشيء إلى عناصره الأساسية لتعيد بناءه بشكل يبرز ما هو جوهري فيه.”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“إن المعطيات التاريخية التي نتوفر عليها اليوم تضطرنا إلى الاعتراف للعرب واليونان والأوروبيين بأنهم وحدهم مارسوا التفكير النظري العقلاني بالشكل الذي سمح بقيام معرفة علمية أو فلسفية أو تشريعية منفصلة عن الأسطورة والخرافة”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“لن يكون بإمكاننا إعطاء صورة ولو مجملة عن الثورة الابيستيمولوجية التي انطلقت مع نظرية النسبية ونظرية الكم . فلقد كانت ولا زالت ثورة استهدفت مراجعة كل شيء في مجال المعرفة مراجعة شاملة”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“الصورة الميتافيزيقية التي ترسمها لنا بعض كتابات أرسطو عن الإله تجعل منه عقلا مشغوفا بنفسه معرضا عن كل ما عداه جاهلا لكل شيء آخر غير ذاته هو ، فهو العقل والعاقل والمعقول”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“الناس أقلد لأديانهم وأحرص على الظفر ببغيتهم من الصيارفة لدنانيرهم ودراهمهم”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“في الواقع ، واقع تداخل الأزمنة الثقافية في فكر المثقف العربي ، هو ما يفسر ظاهرة مزعجة في الفكر العربي المعاصر ، ظاهرة " المثقفين الرحل" ، المثقفين الذين يرحلون عبر "الزمن الثقافي" العربي من المعقول إلى اللامعقول ، من اليسار إلى اليمين بسهوله لاتصدق . على صعيد المواقف "المبدئية " حول قضايا : الوحدة والأشتراكية والإسلام والعروبة والديمقراطية والعلمانية وهي القضايا الرئيسية في الفكر العربي المعاصر”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“لقد كانت الخطوة التي خطاها الشافعي بالفقه السني، فقه "أهل الحديث"، على صعيد التنظير خطوة متواضعة ولكن نتائجها سرعان ما ظهرت في "علم أصول الفقه" الذي اتحذ صيغة علم عقلي منهجي كان بالنسبة للشريعة كالمنطق بالنسبة للفلسفة، فكان أحد وجهي "العقلانية الإسلامية". أما الوجه الآخر فهو علم الكلام الأشعري الذي امتص منهج المعتزلة، أي الإطار العقلاني لتفكيرهم، ليس مع الأشعري نفسه، بل مع الذين رفعوا راية مذهبه من بعده.”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“لقد تغيرت جذريا ، مع الفيزياء الذرية مفاهيم العقل ومبادؤه ، تلك المفاهيم والمبادئ التي كان ينظم بها التجربة”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“في الثقافة العربية الإسلامية يطلب من العقل أن يتأمل الطبيعة ليتوصل إلى خالقها:الله ، وفي الثقافة اليونانية الأوروبية يتخذ العقل وسيلة لفهم الطبيعة أو على الأقل ضامنا لصحة فهمه لها”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“فالحقيقة المطلقة في هذا المجال، كما في المجالات الأخرى، ليست معطى جاهزًا...بل هي المعطى الذي يبتعد عنا كلما اقتربنا منه.”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي
“منطق "اللامعقول" إلى أبعد مدى فيطلب معجزات أكبر، مثلما فعل قوم موسى حينما قالوا: "يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة " (البقرة 55 ) . كان ذلك حال الانبياء السابقين مع اقوامهم، وحال محمد مع قومه ليست استثناء. لقد جادله قومه "وقالوا لولا يأتينا بآية من ربه" وهم يقصدون معجزة خارقة للعادة، اى لقوانين الطبيعة، فيحيلهم القرآن تارة إلى ما حدث فى الماضى من معجزات: "اولم تأتيهم بينة ما فى الصحف الأولى" (طه 133 ) وتارة إلى كتاب الطبيعة طالباً منهم تدبره واستخلاص العبرة منه: "أفلم يسيروا فى الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها او آذان يسمعون بها، فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور" (الحج 46 ) وايضاً : "وكأى من آية فى السماوات والأرض يمرون عليها وهم عنها مُعْرِضوِنِ" (يوسف 105 ) . وبالإضافة إلى "شهادة" الماضى و"شهادة" الطبيعة يلفت القرآن نَظَرَ مجادليه من المشركين إلى انه هو نفسه ـــــ اى القرآن ـــ يكفى لإقناع من يريد ان يقتنع: "اولم يكفهم انا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم، ان فى ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون، قل كفى بالله بينى وبينكم شهيداً " (العنكبوت 51 – 52 )، ثم يتحداهم القرآن ان يأتوا بشىء مثله "أَمْ يقولون افتراه قل فأتوا بسورة مثله" (يونس 38) . الكون ونظامه والقرآن وبيانه هما العنصران الرئيسيان فى الإطار المرجعى الذى يستند إليه "العقل" فى القرآن فى صراعه مع "اللاعقل" : مع المشركين الذين يطلبون حضور ما وراء الطبيعة فى الطبيعة صادرين عن نفس المنطق الذى يؤسس”
محمد عابد الجابري, ‫تكوين العقل العربي‬
“لقد تشكلت بنية العقل العربي, إذن, في ترابط مع العصر الجاهلي فعلا, ولكن لا العصر الجاهلي كما عاشه عرب ما قبل البعثة المحمدية, بل العصر الجاهلي كما عاشه في وعيهم عرب ما بعد هذه البعثة: العصر الجاهلي بوصفه زمنا ثقافيا تمت استعادته وتم ترتيبه وتنظيمه في عصر التدوين الذي يفرض نفسه تاريخيا كاطار مرجعي لما قبله وما بعده”
محمد عابد الجابري, تكوين العقل العربي