عصر القرود Quotes

Rate this book
Clear rating
عصر القرود عصر القرود by مصطفى محمود
4,156 ratings, 3.79 average rating, 490 reviews
عصر القرود Quotes Showing 1-22 of 22
“على خطايانا يجب أن نبكي حقًا وليس على أي هجر؛ أو أي فراق؛ أو أي مرض؛ أو أي موتٍ؛ وذلك حال الذين قدروا الله حق قدرهِ”
مصطفى محمود, عصر القرود
“ولا شك أن أمهاتنا الرجعيات من الجيل القديم، قد فهمن الأنوثة أكثر من حفيداتهن المودرن المثقفات”
مصطفى محمود, عصر القرود
“فاللإنسان هو إنسان فقط إذا استطاع أن يقاوم ما يحب ويتحمل ما يكره، وهو إنسان فقط إذا ساد عقله على بهيميته وإذا ساد رشده على حماقته..وتلك أول ملامح الإنسانية فى الإنسان”
مصطفى محمود, عصر القرود
“حاولوا أن تكونوا فضلاء أولا قبل أن تفتشوا عن المرأة الفاضلة ..فالثمار لا يمكن أن تظهر ألا إذا ظهرت الزهور أولا”
مصطفى محمود, عصر القرود
“و لن تجد لسنة الله تبديلا، وانما الحب وروايات أهل الحب مثال من ألف مثال”
مصطفى محمود, عصر القرود
“اللهم إني أسألك رحمة ..
اللهم إني أسألك مودة تدوم ..
اللهم إن أسألك سكناً عطوفاً و قلباً طيّباً ..
اللهم لا رحمة إلا بك ، و منك ، و إليك”
مصطفى محمود, عصر القرود
“و لا يؤتى الرحمة إلا كل شجاع كريم نبيل ..

و لا يشتغل بالانتقام و التنكيل إلا أهل الصغار و الخسة و الوضاعة ..

و الرحمة هي خاتم الجنة على جباه السعداء الموعودين من أهل الأرض .. تعرفهم بسيماهم و سمتهم و وضاءتهم ..

و علامة الرحيم هي الهدوء و السكينة و السماحة، و رحابة الصدر، و الحلم و الوداعة و الصبر و التريث، و مراجعة النفس قبل الاندفاع في ردود الأفعال، و عدم التهالك على الحظوظ العاجلة و المنافع الشخصية، و التنزه عن الغل و ضبط الشهوة، و طول التفكير و حب الصمت و الائتناس بالخلوة و عدم الوحشة من التوحد، لأن الرحيم له من داخله نور يؤنسه، و لأنه في حوار دائم مع الحق، و في بسطة دائمة مع الخلق ..

و الرحماء قليلون، و هم أركان الدنيا و أوتادها التي يحفظ بها الله الأرض و من عليها ..

و لا تقوم القيامة إلا حينما تنفد الرحمة من القلوب، و يتفشى الغلّ، و تسود المادية الغليظة، و تنفرد الشهوات بمصير الناس، فينهار بنيان الأرض و تتهدم هياكلها من القواعد ..

اللهم إني أسألك رحمة .. اللهم إني أسألك مودة تدوم ..

اللهم إني أسألك سكنا عطوفا و قلبا طيبا .. اللهم لا رحمة إلا بك و منك و إليك”
مصطفى محمود , عصر القرود
“نخن قادمون على عصر القرود
فبرغم هذا الكم من التكنولوجيا التي وصل لها الانسان
فنحن أصبحنا امام انسان اقل رحمة , اقل مودة , اقل عطفا ,اقل شهامه ,اقل مروءة ,واقل صفاء من الانسان المتخلف.”
مصطفى محمود, عصر القرود
“ومن هنا وجب أن تكون هناك مسافة بين الأحباء .. وان يكون الحب قربا وليس اقتحاما .
وتلك المسافة هي التي أسميها الاحترام ... حيث يحترم كل واحد سر الاخر , فلا يحاول ان يتجسس عليه .. ويحترم ماضيه ما يخفيه في جوانحه ويحترم خصوصيته وخلوته وصمته , ويحاول ان يكون سترا وغطاءا .. لا هتكا وتدخلا وتلصصا ونشلا .
فالحب عطاء اختياري حر , وليس مصادرة قهرية وسلبا واغتصابا .
وفي هذه الحرية جوهر الحب .”
مصطفى محمود, عصر القرود
“فهناك من تحب فلا ترحم..وهذا حال الكثرة..
وهناك من ترحم ولا تحب..وتلك عطاؤها شفقة وصدقة وذلك عطاء لا حب فيه ،وندر بين النساء من جمعت فى قلبها جمعية "الحب والرحمة"..تلك التى عواطفها سكن وحنانها قيم وحبها ظل ظليل وليس نارا محرقة..”
مصطفى محمود, عصر القرود
“إنما يخلق الإنسان ليولد وحده و يموت وحده و يشيخ وحده و يمرض وحده و يتألم وحده و يكابد وحده و يلقى الله وحده و لا نملك أكثر من أن نهون على بعضنا الطريق”
مصطفى محمود, عصر القرود
“غاية ما يطمح إليه الحبيب أن يصل إلى المكاشفة التامة مع حبيبه ,
وأن تزول بينهما المسافة,
وأن يصبح هو هى و هى هو , وأن ينتهى السر , ويهتك الحجاب ..

و هو وهم شائع ..
وخطأ بات من كثرة التداول حقيقة مسلماً بها ..
فلو انتهك الحجاب بين اثنين لانتهى الحب بينهما فوراً , فالحب قرب وليس فناء ..
وهو تلامس أسرار وليس تعرية وانكشافاً ..

هل تحب ان يدخل عليك أحد ((التواليت )) ؟!
وماذا يكون شعورك وأنت ترى أحداً يطلع عليك وأنت تباشر هذه الضرورة ؟؟

ومع ذلك .. فهى حقيقة .. نحن نأكل ..ونحن نتبول ..ونحن نخرج فضلات .
ولنا لحظة شهوة نكون فيها أكثر عبودية ؛وبالتالى اكثر خجلاً من أنفسنا .
ومن هنا جاءت كلمة العورة .. وكلمة الستر ..
فذلك ضعف لا نحب أن نطلع أحداً عليه ..
برغم أنه أمر معروف ومشترك فينا جميعاً ..”
مصطفى محمود, عصر القرود
“بانتهاء الحياء تبدأ دولة القرود”
مصطفى محمود, عصر القرود
“إنما يبدأ الحلّ حينما يتجاوز الإنسان نفسه ويعلو عليها باحثاً عن الأسمى و الأرفع.
حينذاك يكون هناك أمل . . مهما اختلفت التصورات فى هذا الهدف الأسمى الذى نتجاوز انفسنا طلباً له.
فالفنان يطلب الجمال.
والمفكر يطلب الحقيقة.
والثائر السياسي يطلب العدالة.
والصوفي العارف يطلب الله.
وهم قد أختلفوا فى الظاهر ولكنهم ما أختلفوا فى الحقيقة. . فإن الحق العدل البديع الجميل كلها من أسماء الله.
وإنما الذى أختلف و تخلّف وتوقّف وتعثّر وهلك هو الذى لم يطلب سوى نفسه ولم يختر سوى نفسه فبدأ من نفسه وانتهى عند نفسه. ”
مصطفى محمود, عصر القرود
“لإنسان هو إنسان فقط إذا إستطاع ان يقاوم مايحب ويتحمل ما يكره وهو إنسان فقط إذا ساد عقله على بهيمته وإذا ساد رشده على حماقته وتلك أول ملامح الإنسانية”
مصطفى محمود محمود, عصر القرود
“استمعت في التلفزيون الى العالم يغني
معنى الكلمات في أجمالها حمى و هذيان و هلاوس, و الحركات هستيريا و لا شيء يبقى في الذهن من هذا المهرجان و بهرج الألوان و الأنوار سوى أنك أمام طقوس وثنيه بدائيّة و الأصنام المعبوده فيها هي جسم المرأه العاري و مفاتنها…و الرموز المهموسه هي الجنس و الغريزه و العطش الحيواني بصوره و أشكاله.

و العجيب أن هذه الموضه الجديده زحفت الى أعلانات التلفزيون فتحولت هي الأخرى الى لوحات غواية تستعمل نفس الأساليب.. فتضع في بؤرة أضوائها الكاشفة نفس الصنم المعبود..جسم المرأه العاري تلعب به و تحركه لتصل الى حواس المشاهد…هذه المره بهدف ترويج سلعة تجاريه جديده أو بضاعة..لون غريب من التسول الجنسي الصريح.”
مصطفى محمود, عصر القرود
“إنما الفضيلة نور وعطاء من ذات النفس بلا حساب وبدون نظر إلى مقابل وهى صفة ثابتة تلازم صاحبها فى جميع مواقفه..ولا تتلون بالمصالح..فكما أن الله بكرمه يرزق المؤمن والكافر..كذلك الذين أخذوا كرمهم من عند الله تراهم يمدون يد المعونة إلى أصدقائهم وأعدائهم وهذا شأن النور يدخل القصور والجحور دون تحيز..”
مصطفى محمود, عصر القرود
“حاولوا أن تكونوا فضلاء اولا ,قبل أن تفتشوا ..عن المرأه الفاضلة
فالثمار لا يمكن أن تظهر الا اذا ظهرت الزهور أولا .”
مصطفى محمود, عصر القرود
“تربية الفضيلة فالنفس امر مختلف عن تسمين الدجاج أو تربية الاسماك.. فليس للفضيلة وصفة علمية تنمو بها ولا بذور تشترى من السوق.. اما الفضيلة نور ولا يمكن ان تنور النفوس إلا بالاتجاه إلى مصدر الاشراق.. إلى الله صاحب الفضل في كل فضيلة.”
مصطفى محمود, عصر القرود
“..َصدق من قال بِحُبِك
..وكذب من قال بحب سواك
وكذبت روحه يوم القيامة..
وندمت يداه و قدماه، فما زرع إلا الهواء..وما حصد إلا الهواء.. وما تنور إلا بالظلمة.. وما تبرد إلا بالنار”
مصطفى محمود, عصر القرود
“واحيانا اتمنى لو توقف هذا الطوفان من الهرج و المرج و اخذ الناس اجازة من هذا اللهاث وراء الماديات ولو اجازة مرضية يقضزنها في فراشهم يتاملون و يحاسبون انفسهم وينظرون من بعيييييييييييييد الى شارع الحياة

وقفة بامر المخرج الكوني ...سكوت ... صمت”
مصطفى محمود, عصر القرود
“يكاد أن يكون الحب صنم هذا العصر الذي يحرق له البخور ويقدم له الشباب القرابين من دمائهم”
مصطفى محمود, عصر القرود