أرض النفاق Quotes

Rate this book
Clear rating
أرض النفاق أرض النفاق by يوسف السباعي
6,190 ratings, 4.08 average rating, 753 reviews
أرض النفاق Quotes Showing 1-30 of 52
“ما أحمق الإنسان ! يجعل من حياته سلسلة مسببات للحزن. يحزن لأوهي الاسباب وأتفه العلات .. في دنيا ليس بها ما يستحق الحزن .. إنسان تافه في دنيا تافهة .. يحزن المرء لأن بقعة حبر قد سقطت علي ثوبه الأبيض فأتلفته، ولو تذكر عندما أصابه الحزن علي ثوبه أنه ليس أسهل من أن يطوي هو وثوبه الأبيض تحت عجلات الترام، ليغرق ثوبه بالحبر وهو هانىء سعيد.يحزن المرء لأنه غلب في صفقة أو أن البائع قد خدعه في بضعة قروش، ولو علم ان جرثومة صغيرة قد تسلبه عشرات الجنيهات لكي ينجو من مرضها لما أحزنته قروشه الضائعة. يحزن المرء إذا فقد متعة من المتع ، ولو دري أنه في غمضة عين قد يفقد نفسه .. لما أسف علي متعة زالت.”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“نحن شعب يحب الموتى، ولا يرى مزايا الأحياء حتى يستقروا في باطن الأرض.”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“أيها الناس .. لا تحزنوا .. لا تحزنوا .. كيف تحزنون علي شىء .. وأنتم لا شىء .. فيم حزنكم .. وبعد لحظة أو لحظات ستضحون رمة لا تستطيع حتي أن تحزن ؟ أيها الناس، لا تحزنوا علي ما ضاع فأنت أنفسكم ضائعون.. كيف يحزن ضائع علي ضائع ؟.. وهالك علي هالك ؟.. وزائل علي زائل؟..”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“إن الإنسان .. هو الإنسان .. غشاش .. مخادع .. كذاب منافق .. في كل أمة .. في كل جيل. لا تقولوا: رحم الله آباءنا وأجدادنا .. لأنهم كانوا خيراً منا، وأفضل خلقاً .. لا تقولوا ذلك .. فما كانوا يقلون عنا رداءة وسفالة.”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“تلك هي العلة في هذا البلد... ان الذي يحس بالمصاب لا يملك منعه.. والذي يملك منعه.. لا يكاد يحس به”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“إن شر ما في النفس البشرية هي أنها تعتاد الفضل من صاحب الفضل, فلا تعود تراه فضلا !”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“هذا الشعب لابد ان يكون احد اثنين .. إما شعب يكره نفسه لأنه -رغم ما يشيعون عنه من انه مصدر السلطات- يأبى ان يصلح حاله ويعالج مصابه ويزيل عن نفسه ذلك القيد الثقيل من الفقر .. والجهل .. والمرض وإما أنه شعب زاهد ،قد تعود ذلك البؤس الذى يرتع فيه والحرمان الذى يأخذ بخناقه”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“أيها الناس .. إذا أمكنكم أن يعامل بعضكم بعضاً كما تعاملون أنفسكم فكفى بهذا ديناً .. إن الدين عند الله المعاملة .”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“لا تقبل النعمة الطارئة قط .. لا تفرح بالكثير المنقطع، فسيجعلك تكفر بالقليل المقيم .. الذي وطنت نفسك علي قبوله والرضا به .. إذا كنت تسير علي قدميك فإياك أن تركب برهة، وإلا ذاقت قدماك نعمة الركوب والراحة وكرهت السير الذي طالما اعتدته.”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“إن هؤلاء البشر كلاب مسعورة، وأفاع رقط .. فإذا دفعتك مروءتك إلي أن تعطيهم إحسانا فاقذف به إليهم ثم اجر من أمامهم .. اعطهم الفضل وفر منهم .. لا تنتظر حتي مجرد الشكر .. انج بنفسك .. واذكر المثل .. اتق شر من أحسنت إليه ..”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“إن مبعث شقائنا في الحياة هو المقارنة بين النعم”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“ما حاجتي إلي تقدير الأحياء .. وأنا بين الاموات؟ .. ما حاجتي إلي أن يذكروني في الدنيا وأنا في الآخرة !! ويمجدوني في الارض وأنا في السماء ! أنا أبغي المديح الآن .. والتقدير الأن .. وأنا أسمع وأحس .. فما أمتعني شىء كسماع المديح والتقدير .. قولوا عن مخلصين .. وأنا بينكم .. إني كاتب كبير قدير شهير .. وإني عبقري .. ألمعي .. لوذعي. فإذا ما مت، فشيعوني بألف لعنة، واحملوا كتبي فأحرقوها فوق قبري، واكتبوا عليه : ((هنا يرقد أكبر حمار .. أضاع عمره في لغو هذر )). إني لاشك رابح كاسب .. لقد سمعت مديحكم وأنا حي محتاج إليكم .. وصممت اذني عن سبابكم وأنا ميت، أغناني الله عنكم وعن دنياكم.”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“أمة ثلاثة أرباعها عبيد , لا يملكون من أمرهم شيئا , و مع ذلك فهي أمة ديمقراطية , بها برلمان و السلطة فيها هي سلطة الشعب .
يا للنفاق !! و يا للرياء !!
تصوروا أن السلطة في هذا البلد هي سلطة الشعب”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“إن هناك الملايين ممن يستحقون العون ولا يجسرون على أن يمدوا أيديهم للسؤال . أولئك الذين فقدوا كل شيء ... إلا ماء وجوههم والذين أضاعوا كل ما يملكون إلا كرامتهم .
أولئك الذي يستحقون أن تهب لهم مروءتك ، كل ما استطعت ، وتعطيهم من إحسانك فيضاً غزيراً .”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“لقد جعلنا من العباده غايه وهي الوسيله الي الغايه فاسغنينا عن الغايه بالوسيله وعن الغرض بمجرد التسكع ف الطريق فما وصلنا الي الغرض وما اهتدينا الي غايه
ان الصلاه تنهي عن الفحشاء والمنكر ما قيمه الصلاه اذا ركعتا وسجدوا وبسملنا وبعد كل ذلك ارتكبنا الفحشاء واتبعنا المنكر؟!
ما فائده ان نُحشد ف المساجد فنمسح بأرضها جباهنا ونخشع ونتذلل ونستغفر ونحني الهمات ونسمع الخطب الزاجره ثم ننطلق بعد ذلك ف ربوع الارض فنعيث فيها فسادا ونرتكب الآثام ونطغي ونتكبر ونتجبر
ما فائده ان نفعل الوسيله ولا نصل الي الغايه؟!”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“ومن كان منكم بلا نفاق فليرجمنى بحجر .”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“أيها القراء المخدوعون..إن هدف الصحيفة الأول..أية صحيفة..ليست الوطنية..ولا الثقافة, ولا خدمة الشعب ,ولاحرية الرأي ,ولارفع منار الفضيلة..ولا..ولا..ولا شئ من كل هذه الخزعبلات..إن هدف الصحيفة الأول هو بيع الصحيفة..هو المكسب..هو أكل المعيش!”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“يا أمة التعاسة... يا أمة الهزل... يا أمة الجهل. ((يا أمة ضحكت من جهلها الأمم))”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“ولست اعني بالصيام.. هذا الصيام الذي نصومه في رمضان، فعلم الله أننا قد اصبحنا نباشره -لو باشرناه- بطريقة اخرجته عن كل معاني الصيام، فنحن لا نحرم انفسنا خلاله اي شيء.. على العكس نحن نعطيها كل ما تشتهيه من المأكولات الشهية التي اضحت من خصائص رمضان......... ويزيد على ذلك اننا نظل طوال اليوم مستلقين بلا عمل ولا فائدة كاننا جثث هامدة.. يضيق خلقنا ونغضب لاقل سبب.. بحجة اننا صائمون.. ويسب احدنا الاخر! لانه صائم وكفران”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“زعموا أن بلدة شاع فيها تناول الحشيش, و أدمن أهلها عاى تعاطيه, و حدث ذات يوم أن ذهب القوم الى الجامع لتأدية فريضة صلاه الجمعة..و احتشدوا في رحبة الجامع حتى أذن للصلاه, فاعتلى الخطيب المنبر و بدأ فى القاء خطبته..و أخذ في وعظ القوم و ارشادهم, و حثهم على ترك الحشيش , مبيناً لهم أضراره, معدداً مساؤه و أخطاره..ذاكراً مل أعده الله من عقاب لمدمنيه في الدنيا و اللآخرة..لاعناً كل من تعاطاه أو ساعد على تعاطيه..محذراً كل من أتجر فيه أو حمله أو نقله..و هكذا استمر في وعظه حتى بح منه الصوت, و لم يكد ينتهى من خطبته حتى علا بين المستمعين صوت يسأله فى تخابث و استعباط:
الحشيش أنهو يا سيدنا؟..حشيش الأرانب؟!
و نظر اليه الخطيب في غيظ و استنكار, ثم مد يده الى عمامته, فأخرج من بين طبقات الشال الأبيض فص حشيش, و أجاب السائل ببساطة متناهية:
لأ..الحشيش ده يا روح أمك!!”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“السياسة في مصر هي الحرفة التي توصل إلى الحكم ، والأحزاب هي فرق تتبارى وتتسابق في الوصول إلى الحكم ، والحكم مفروض فيه أن يكون الوسيلة لقيادة البلد والنهوض به والعمل على رخاء الشعب ، ولكن الحكم في هذا البلد ليس وسيلة لشيء ، اللهم إلا رخاء هذة الفرق السياسية المسماة الأحزاب ، أما رخاء الشعب وقيادته وإصلاحه والنهوض به فتلك أشياء قد لا تأتى في أذهان الحاكمين إلا عرضاً، أولا تأتي أبداً”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“او تظن ان التقرب الى الله لا يكون الا بالخشوع و السجودو التسبيح و تسبيل العينين !! الا تدرى ان رب ضحكة تخرج من صدورنا حرة طليقة مخلصة تجعلنااشد ايمانا بالله و اكثر حمدا له و قربا منه؟! الا تدرى ان رب اغنية جميلة ارهفت منا الحس و رققت المشاعر .. تطهر نفوسنا و ترسب شوائبنا و تحلق بنا الى السماوات و تقربنا الى الله اكثر من الف ركعة و سجدة؟! ان الايمان فى الصدور و الحمد فى الصدور .. ماذا يضيرنا لو اخرجناه فى ضحكة راضية شاكرة حامدة”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“يا أهل النفاق !! تلك هى أرضكم .. و ذلك هو غرسكم .. ما فعلت سوى أن طفت بها و عرضت على سبيل العينة بعض ما بها .. فإن رأيتموه قبيحاً مشوها ، فلا تلومونى بل لوموا أنفسكم .. لوموا الأصل و لا تلوموا المرآة .
أيها المنافقون !! هذه قصتكم ، و من كان منكم بلا نفاق فليرجمنى بحجر”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“إن اليهود الذين فرقهم الله فى الارض شيعا .. قد فرقوكم شيعا إن اليهود الضالين قد أضلوكم ، إن اليهود الجبناء قد جعلوا منكم جبناء .. يا أمة العرب . يا أمة الخطب”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“ليس الذنب ذنبى ...انه ذنب الذى سكب النفاق والغش والخديعة فى النهر ... ماذا يفعل ذو مروءة بين اهل الخداع فى ارض النفاق ؟”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“اخلاق , شجاعة , نزاهة , اخلاص ... هذه كلها اشياء موجودة فى نفوسكم ولكنها راقدة فى غفوة لقد علاها الصدأ من طول الركود شىء واحد هو الذى يحركها وهو ان تتبعوا باخلاص قول القائل "عامل الناس بما تحب ان يعاملوك به ”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“إن الإنسان صنيعة الأوهام ..إنه يعيش على الأوهام وبالأوهام, سعادته وهم,شقاؤه وهم, فرحه وهم وحزنه وهم ..هو لا يهمه أن ينعدم الشر بقدر ما يهمه ألّا يرى الشر .. إنه يفضل أن يُخدَع مائة مرة على أن يعلم أنّه خُدِعَ مرة .. ولا أظن هناك فارق كبيرعنده بين أن تزول خبائث الحياة أو تسترعنه”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“إتمسوا بالخير...أنا رايح أموت!!”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“هذا البطء المميت ف الاعمال الحكوميه وفي قضاء مصالح الشعب الذي يتناول الموظفون آجرهم من قوته
ان اكثر ما يحز ف النفس هو ان العله لا علاج لها ولا امل ف البرء منها لقد قال الشاعر
لكل داء دواء يستطاب به
الا الحماقه اعيت من يداويها
ولكن اعتقد ان الشاعر لو عاش ف زمننا هذا لاستبدل بالحماقه الحكومه وقال" الا الحكومه اعيت من يداويها”
يوسف السباعي, أرض النفاق
“حيا الله الجبن فما رفع منارة الفضيلة غيره اٍن أفضل خلق الله أجبنهم”
يوسف السباعي, أرض النفاق

« previous 1