ترنيمة سلام Quotes

Rate this book
Clear rating
ترنيمة سلام ترنيمة سلام by أحمد عبد المجيد
10,322 ratings, 3.92 average rating, 1,895 reviews
ترنيمة سلام Quotes Showing 1-30 of 35
“ألا يأتيك أحيانًا صوت خافت يسألك بإحباط: من أنت لتنجح؟ ماذا فعلت لتستحق الحياة الطيبة؟ أنت أقل من أن تكون! كيف تحصل على المال وتتمتع به وهناك غيرك في العالم يعانون؟”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“ما أشد غرورنا نحن البشر، نعتقد أننا الفاعلون.. أصحاب الإرادة الحقيقية.. أنت لم تفعل شيئًا يا عزيزي، أنت كنت الشيء الذي ساعد على تجلي أفعال إرادة أعلى وأعظم منك”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“المعاناة هنا ليست وسيلة للوصول لغايتك ولكنها طريقة الحياة في تنبيهك إلي أنك لم تعُد علي الطريق..
كمنبّه الإيقاظ الذي ضبطه علي ساعة معينة تستيقظ فيها لتذهب إلي عملك..

سيظلّ المنبّه يرن لما لا نهاية إلي أن تستيقظ وتوقفه..
لو أنك استيقظتَ من البداية لما احتاج جرس المنبّه لإزعاجك”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“لا يوجد "لو لم "لو عاد الزمن يا عزيزى فستختار نفس الخيارات أو خيارات موازية لها ستنتهى بك الى نفس النقطة التى أنت فيها الان .. ليست الفكرة هنا فى تغيير مصيرك ولكن فى "ما الذى أستفدته " لقد كان عليك خوض التجربة وستظل تخوضها وتخوضها وتخوضها الى ان تصل لدرجة النضج والوعى الكافيين لتنتقل إلى مرحلة جديدة وفى مرحلتك الجديدة ستخوض تجارب جديدة وستختار مابين خيارات جديدة وقد تصيب وقد تخطئ ستظل كذلك الى ان تستوعب الرسالة المطلوبة منك استيعابها فى تلك المرحلة وبعدها تنتقل الى مرحلة جديدة أخرى وهكذا....”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“في طفولتك لم تكن تحمل هما , لم تكن لديك حسابات لاي شئ , لم تكن تفكر نادما في الماضي ولم تكن قلقا بخصوص المستقبل , فكنت تمتص روعه حاضرك لحظة بلحظة , كل ما تراه وتفعله تشعر بقوه الحياه فيه تتشرب جماله وعنفوانه .. حينما كبرت اصبحت قلقا كعاده البشر حينما ينضجون فيشعرون بالخوف من الحياة , واذا بك تفكر طوال الوقت اما في الماضي او في المستقبل .. اصبحت تعيش لحظه مضت او لحظه لم تات بعد , بينما اللحظة الحالية تضيع واحده تلو الاخري .. في النهاية ستجد انك لم تعش اصلا ! ستصل نهاية حياتك لتكتشف انك لم تعش سوي في طفولتك , بينما بقيه عمرك قضيته في ازمان اخري .”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“لا تحكم على نفسك من ماضيك لا تحمل نفسك مسؤولية ما وقع لك وما آلت اليه الامور , فى كل مرحلة من حياتك كان عليك الاختيار بين عدة اختيارات وانت كنت تختار بناء على ما يتوافر لديك وقتها من خبرة ووعى .. خبرتك ووعيك الان يخبرانك ان كثيرا من خياراتك كانت خاطئة لكن عليك ان تدرك انك وقتها لم تكن تمتلك ما تملكه الان وليس عليك ان تتمنى عودة الماضى لتعيد الاختيار
اخياراتك الماضية حتى ولو كانت كارثية فهى صنعت ما انت عليه الان لم يكن الامر عبثا ولا هدرا لقد كان ضروريا لتنضج وتصيح انت .. انت”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“هناك فرق بين ما يقوله المرء بلسانه و يظن انه يؤمن به، و بين ما يعتقده حقيقه في أعماقه..”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“لا توجد متعة في العالم تعادل متعة رؤية الحروف متجاورة بجوار بعضها لتشكّل كلمات فجُمَلا تحمل معانٍ وأفكار”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“أزل عن قلبك الأحمال الثقيلة التي حملته إياها طوال السنين الماضية، حينها فقط ستجد بداخله ما تبحث عنه”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“أنت المسؤول عن الصورة الذهنية التي تعتقدها عن نفسك في أعمق أعماقك .. لو أنك ترى نفسك فاشلا فلا تندهش حينما تفشل فعلا في كل مشاريعك .. إذا كنت تشعر في أعماقك بالخوف ستتحول حياتك تدريجيا لعدم الأمان ستبدأ الحوادث التي تثبت لك أن العالم مكان غير آمن في الانهيال عليك .. سيزداد يقينك حينها بصدق حدسك ،فتنهال عليك المزيد من تلك الحوادث ، وهكذا ..”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“اعتقد أنني لو وصلت إلي السلام الداخلي و تصالحت مع نفسي فلن ارغب في شئ آخر من الحياة”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“يالك من صغيرٍ مسكين، وجدت نفسك في هذا العالم فجأة ولم تدرِ كيف تتصرف، أخذتَ تتخبط وترمق ما حولك بذعر، حاولتَ وفشلتَ ولمتَ نفسك، شعرت بالتهديد فتصنّعت القسوة، ظننتَ أن الآخرين سيتخلون عنك لو فشلت، فتركتَ كل شيء وحاولتَ أن تنجح بأقصر طريقٍ ممكن، لو كانت بداخلك أي قدراتٍ تمثيلية لجربت حظك في السينما، لو كانت لديك أي قدراتٍ فنية لحاولت أن ترسم أو تنحت التماثيل، كنت تريد الشهرة، أن يعرفك الناس ويعجبوا بك.. لأنهم إذا عرفوك وأعجبوا بك فسيحبوك، وحينها ستأمن شرَهم، ستمشي بينهم آمنًا مطمئنًا، لن يحاول أحدهم ضربك أو إيذاءك، لقد غلبك الخوف، فتعالَ إلى حضني لأمنحك الدفء والأمان”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“في هذه الحياة نحن لا نفعل أكثر من تجسيد الإرادة العظمى في صورة أفعال مادية في عالمنا.. نحن مجرد شاشة كمبيوتر تظهر عليها الحروف والكلمات التي تدقها لوحة المفاتيح.. هل شاشة الكمبيوتر هي من تكتب الكلمات وتظهرها على سطحها؟!”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“هناك من يؤمنون بالصدفة، أن كل شيء يقع في الكون بشكل عشوائي بلا ترتيب. لكني في تلك الأيام كنت أختلف مع هؤلاء، كنت أعتقد أن كل شيء يقع في الكون مرتب بشكل دقيق بحيث يؤدي إلى تعاسة الإنسان، كل شيء الغرض النهائي منه السخرية من فشل الإنسان وعجزه وعدم قدرته على إنجاز شيء”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“حينما تقف في طابور طويل أمام موظف يتلكأ في انهاء أوراق الناس لأنه يتناول افطاره يكون أمامك خياران: اما أن تتعلم أن تغضب و تتأفف أو تتعلم الصبر علي يدي هذا الرجل.. هذا الموظف تم تكليفه دون أن يدري بأن يكون معلمك في الصبر .. قد يضيق عليك أحدهم بسيارته و يكاد يصدمك فقط لتتاح لك الفرصة لتعلم السيطرة علي غضبك و انفعالك!”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“الحظ والنصيب لا يأتيان للجالسين في أماكنهم ، يجب أن تسعى و تبحث و تحاول ، تفشل و تنجح ، حتى تصل إلي وجهتك !”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“ماذا كان العالم سيخسر لو أن الأمور سارت معي كما يجب ؟!”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“لكن ما يجعل قصة خالد قصة تستحق الحكي أن أحدًا منا لم يمتلك الشجاعة التي امتلكها للوصول بالتدمير الذاتي لحياته إلى منتهاه.. نحن دائمًا ما ندور في دوائر مفرغة، نبتعد ونقترب من النجاح دون أن نحسم قرارنا.. نشعر أننا لا نستحق الحب، فتفشل قصصنا العاطفية، ثم ما نلبث أن نبدأ من جديد لأننا نسأل أنفسنا في كل مرة: ولم لا؟ قد تكون هذه المرة هي المرة الناجحة!”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“الروائح السيئة تنيعث فقط ممن ملأوا قلوبهم بالكر اهية .. رما كراهيتهم هذه هي الشئ الوحيد الذي يستحق الغرق!.”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“حينما كنت أتابع برنامج من سيربح المليون كنت أسخر من بلاهة الأسئلة. السؤال الحقيقي الذي سيحصل من يجيب عليه على المليون هو: لماذا الحياة معطاءة مع البعض وغير عادلة مع الآخرين؟!”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“لا يوجد في هذا العالم شئ غير ممكن إن أردت بإخلاص الحصول عليه !”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“نحن دائما ما ندور في دوائر مفرغة ، نبتعد و نقترب من النجاح دون أن نحسم قرارنا .. نشعر أننا لا نستحق الحب ، فتفشل قصصنا العاطفية ، ثم ما نلبث أن نبدأ من جديد لأننا نسأل أنفسنا في كل مرة : ولم لا ؟ قد تكون هذه هي المرة الناجحة !”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“عش مشاعر الفناء .. إذا استطعت أن تموت وأنت لاتزال حيا ، فستتمكن من تجاوز العائق الأكبر .. ستتجاوز هويتك المزيفة !”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“انشغل بما هو في حدود اختصاصك وليس بما هو خارج مقدرتك”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“هل بإمكاني أن أعيش بشكل مستمر في سلام نفسي دون منغصات ؟!”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“تخفف من اعبائك”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“لماذا الحياة معطاءة مع البعض و غير عادلة مع الآخرين ؟!”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“خالد كان شخصا عاديا كما تقول.. و من معرفتي به أعتقد أنه لم يكن مستعدا للنجاح وقتها.. في أعمق أعماقه في تلك المستويات التي لا يدري هو نفسه عنها كان يتمني تأجيل النجاح.. ربما ظن أن النجاح يعني المزيد من المسئوليات التي لن يكون مستعدا لها.. لذلك كان يتمني النجاح و يؤكد لمن حوله أنه سينجح لكن تصرفاته كانت تقود الي عكس ذلك في الغالب دون أن يشعر أو ينتبه”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“أتذكر فترة الطفولة؟.. أتذكر ذكرياتها الحميمة؟ حينما كان لكل شيء مهما كان صغيرا معنى شديد الروعة.. ألم تجلس ذات يوم لتقلب في ألعابك حينما كنت صغيرا، مجلاتك المصورة وقصصك، ألم تمر مرة على مكان مررت به في طفولتك فشعرب بما يسمونه النوستالجيا؟ حنين شديد الى تلك اللحظات؟ .. أنت في الغالب لم تعد تعيش مثل تلك اللحظات عندما كبرت، لم تعد للأشياء طعم أو معنى، كل شيء يمر دون أن يترك أثرا.. قد تشاهد فيلما عظيما الآن فلا تذكر منه شيئا بعد ايام، بينما لو وجدت بالصدفة فيلما تافها شاهدته في طفولتك قد تذرف الدموع وأنت تعيد مشاهدته وتستعيد المشاعر التي شعرت بها حينما شاهدته لأول مرة!.”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام
“كنت ارقد فى سريرى ارمق الظلام حولى فى جميع الاتجاهات .. شاعرا ان العالم لم يعد مشكلتى بعد الآن ..ليس هناك شئ بحاجه للقلق من اجله ..
ليس هناك شئ انتظر وقوعه ,, لم اشعر من قبل بسلام نفسي كالذى شعرت به فى هذه الفترة ..
هل يكمن السر فى التسليم ؟ عد انتظار اى شئ ؟ الوصول الى قمه المعاناه بحيث لا يصبح هناك الم اكثر ؟
حينما افكر فى تلك اللحظات اجد ان ما فعلته حقا وقتها تقبل ما انا فيه ..
التوقف عن الرغبة .. التوقف عن المقاومة .. الاستكانة لتيار الحياة ..
استسلمت لفكرة انى مسئول عما اصابنى ..ان ما حدث قد حدث وعليا فقط التعايش معه ..”
أحمد عبد المجيد, ترنيمة سلام

« previous 1