محال Quotes

Rate this book
Clear rating
محال محال by Youssef Ziedan
11,165 ratings, 3.31 average rating, 1,346 reviews
محال Quotes Showing 1-30 of 105
“وتنهد بحرقة حين ادرك ان الحياة رحيل”
يوسف زيدان, محال
“الناس يعتزون دوما بما يجدون انفسهم فيه ويفتخرون بما لا يختارون”
يوسف زيدان, محال
“إنَّ البوح يُحيي الحب والكتمانُ يُميته”
يوسف زيدان, محال
“أريد ألا أريد
لا أمتلئ و لا أستزيد
أصوم عن الأكوان و لا يعود العيد
فما مُراد ثَمّ، وما مُريد”
يوسف زيدان, محال
“وأدرك أنه صار ميتاً مثل كثيرين من حوله يتحركون ولكن لا يعرفون أنهم فارقوا حياتهم.. لحظتها مَسَّ قلبه يقين الموت، فارتاح، لأن الفناء راحة
والحياةَ مِحَالٌ.”
يوسف زيدان, محال
“يظل الظنّ يندفع فينا بظنًّ جديدٍ، حتى يأتينا اليقين بعد حين. أو لا يأتي، فنبقى متقلَّبين بين غَفَلات الظنون.”
يوسف زيدان, محال
“كل كثير في موطنه رخيص زهيد لكنه يغلو اذا انتقل”
يوسف زيدان, محال
“الوهم أبهى من الحقيقة ،، وأحلى..”
يوسف زيدان, محال
“تكون بين الناس خيوطٌ تربطهم، لكنهم لا يرونها إلا في وقتٍ مخصوص، وقد لا يرونها أبداً.”
يوسف زيدان, محال
“لأن الوهم يمسى بعد حين حقيقة..فيصير التيه للناس طريقاً”
يوسف زيدان, محال
“للصبر حلاوة لا تقل عن حلاوة الفرح بالنوال، لكن أكثر الناس لا يعلمون.”
يوسف زيدان, محال
“يا ألله لماذا خلقت الانسان فى الأرض، وخلقت الحرب؟ لقد غابت عقولنا عن ادراك حكمتك..قالت الملائكة "قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء.."، "قال انى أعلم ما لا تعلمون" ما الذى نعلمه ولا نعلمه ،يا ألله؟”
يوسف زيدان, محال
“الأمنيات فرحة الوحيد..الوحيدة.”
يوسف زيدان, محال
“هي المهم ، بل هي الأهم .. لأنها الحلم الأجمل والأتم.”
يوسف زيدان, محال
“نُسميه ميدان محطة الرمل ، لأن هذا الترام يأخذ الناس من هنا إلي الجزء الشرقي من الاسكندرية ، الذي كان سابقا منطقة رملية ، وتمثال الرجل الواقف فوق النصب يشير إلي البحر هو سعد زغلول الذي قال قبل موته " مفيش فايدة" ، وهذه المرأة النحاسية مجنحة الذراعين الجالسة تحته ، تُمثل مصر ، سألها عن سر تصوير المصريين لبلادهم دوما على هيئة امرأة ، فقالت : أصلها محتاجة راجل”
يوسف زيدان, محال
“ما العشق؟؟هو عطية ربانية يهبها الله لمن يصطفيه من العباد،ويجتبيه،فيعطيه من أنواره مدَداً ودهْشات لمعانه على مرآة قلب العاشق،المجلوّة ،البرّاقة.كان المحبوب مكسوّاً بالبهاء الإلهي،فيهيمُ برؤياه.وأبدعُ ما في العشق ابتداؤه،يرى به،وأحلى ما بالحب أولُه الفوّاح بأنفاس المحبوب ،المطلوب أبداً لإطفاء لهيب الهوى وإشعال روح المحب،أو لإتمام احتراقه..”
يوسف زيدان, محال
“البوح يُحيي الحب، والكتمان
يُميته.”
يوسف زيدان, محال
“أعط من يستحق ومن لا يستحق، يعطيك الله ما تستحق ومالا يستحق.”
يوسف زيدان, محال
“نحن ياربّ لا تعلم ماتشاء.لكنك عليم بما ظهر من أمرنا وما يخفى عن الأنظار،فلا تُطِلْ يا رحيم عذابنا والإنتظار.”
يوسف زيدان, محال
“قرَّ في قلبه أنه وجودٌ جمد فيه الوجود. و آمن بأن الحياةَ مُحال.”
يوسف زيدان, محال
“كل رخيص فى موطنه يغلو إذا انتقل، وأنا رخصت بموطنى ولما انتقلت عنه رخصت أكثر..”
يوسف زيدان, محال
“لا أراكم الله مكروهاً في عزيز لديكم. يعني يعيش الأعزاء عليكم إلى الأبد، وتموتوا قبلهم”
يوسف زيدان, محال
“الحدود,فوق الأوراق يرسمها الساسة بحسب المصالح و الأهواء,ثم يزرعون عندها السياج و ينثرون حولها المسلحين فتمسى حائلاً لا يحول و لا يزول إلا بالإذن أو بالسلاح.الصغار يرونها فى الرسوم فيصدقون بها ,و قد يقتتلون من أجلها حين يكبرون,لأن الوهم يمسى بعد حين حقيقياً...فيصير التيه للناس طريقاَ.”
يوسف زيدان, محال
“لا ادري كيف تغيرت منذ رأيتك و صار كل ما فيك يجذبني اليك كأني قطعة منك كانت منزوعة ،!،”
يوسف زيدان, محال
“لعلّ الحياة لا تكترثُ بنا أصلاً ، فـ نُلاحقها نحنُ بـ صنوفِ الحيل حتى يغمرنا التعلّق بالتمني والتغلّب في الترقب والـأمل في اهتبال عسانا ننسى مع مرّ السنين أننا في خاتمة التطواف مسلوبون لا محالة !”
يوسف زيدان, محال
“سأل نفسه: لماذا يستزيد الناسُ دوماً من المال، و يحبون اكتنازه مهما زاد عن الاحتياج؟ أتراه يعطيهم شعوراً خادعاً بالأمان، أم يشاغلهم عن الانشغال بفنائهم المحتوم في نهاية المطاف؟

لم يجد إجايةً واضحةً فطوى السؤال، و ردم عليه برمال الميل الدنيوي و الطبيعة الداعية جميع البشر إلى الاستكثار مما يمكن عدّه، إلا الأنفاس الآخذة في التناقص حتى لحظة النفاذ. لا ينفلت من هذا القيد إلا الذين اصطفاهم الله و نجَّاهم من الأوهام، أو قهرهم حين حرمهم من الأحبة.”
يوسف زيدان, محال
“لا راحة للك مع الخلق فارجع الا الحق فهو أولى بك.”
يوسف زيدان, محال
“يظلُّ الظنُّ يندفع فينا بظنٍّ جديدٍ ، حتى يأتينا اليقينُ بعد حين . أو لا يأتى ، فنبقى متقلِّبين بين غَفَلات الظنون .”
يوسف زيدان, محال
“الفَقرُ قَرينُ الأمان ، والمَسكنةُ تستجلبُ السَّكينة ، ولذلك دعا النبي "اللهم أحيِني مسكينًا ، وأمِتنِي مسكينًا ،واحشرني في زُمرة المساكين”
يوسف زيدان, محال
“أصحاب المحالِّ معظمهم وافدون، و المشتورن أيضاً وافدون، و هو مثلهم وافدٌ على المحال كلها، و على الحياة.
الكل على الحياة وافدٌ. لكن ألفة الوجوه و دفء المحال، و الحب و الأوهام، تذهلنا عن أننا الآن راحلون لا محالة. و مااللحظات التي نحاول الاستمساك بها كل حين، إلا عبورٌ في سفرٍ مستمرٍ و اغتراب مؤقتٌ في محال.”
يوسف زيدان, محال

« previous 1 3 4