الطنطورية Quotes

Rate this book
Clear rating
الطنطورية الطنطورية by رضوى عاشور
23,238 ratings, 4.34 average rating, 4,159 reviews
الطنطورية Quotes Showing 1-30 of 181
“تناسيت حتى بدا أني نسيت”
رضوى عاشور, الطنطورية
“الإنتظار.

كلنا يعرف الإنتظار.

أن تنتظر ساعة، يوما أو يومين، شهراً أو سنة و ربما سنوات.
تقول طالت، و لكنك تنتظر.

كم يمكن أن ننتظر؟”
رضوى عاشور, الطنطورية
“أمسى البكاء مبتذلاً، ربما لأن الدموع صارت تستحي من نفسها، لا مجال.”
رضوى عاشور, الطنطورية
“وأنا أقرأ لك أتخيلك وأنت تكتب،أرى وجهك، جلستك، حركة يديك، مكتبك... فأشتاق أكثر!”
رضوى عاشور, الطنطورية
“عند موت من نحب نكفِّنه. نلفه برحمة و نحفر في الأرض عميقاً. نبكي. نعرف أننا ندفنه لنمضي إلى مواصلة الحياة.

أي عاقل ينبش قبور أحبابه؟”
رضوى عاشور, الطنطورية
“الذاكرة لا تقتُل. تؤلم ألماً لا يطاق، ربما. و لكننا إذ نطيقه تتحول من دوامات تسحبنا إلى قاع الغرق إلى بحر نسبح فيه. نقطع المسافات. نحكمه و نملي إرادتنا عليه.”
رضوى عاشور, الطنطورية
“فيتأكد لي مع كل صباح أن فى هذه الحياة رغم كل شيء، ما يستحق الحياة”
رضوى عاشور, الطنطورية
“احنا اتفرقنا و على الله الرجوع
و المفرّق و المجمّع ربنا


(من تراث أغاني العرس الفلسطيني)”
رضوى عاشور, الطنطورية
“الأرواح تتآلف أو تتنافر هكذا لأسباب لا أحد منا يعلمها”
رضوى عاشور, الطنطورية
“ما المنطق في أن أركض وراء الذاكرة وهي شاردة تسعى إلى الهروب من نفسها، شعثاء مُعَفّرة مُروَّعة مسكونة بِهول ما رأت؟”
رضوى عاشور, الطنطورية
“أتساءل: ما الذي تفعله امرأة تشعر انها بالصدفة، بالصدفة المحضة، بقيت على قيد الحياة؟
كيف تسلك في الدنيا إن كان وجودها، كل السنين و الشهور و الأيام و اللحظات الحلوة و المرة التي عاشتها، فضلَة حركة عشوائية لقدر غريب؟ كيف تسلك في الدنيا؟”
رضوى عاشور, الطنطورية
“أفتقدتك لأنك معنا ...وغائب ,ولأن ألم الغياب بدا كخيط دقيق مضفور بخيط آخر ...من الزهو,ربما ..ومن الامتنان لك”
رضوى عاشور, الطنطورية
“ركضنا طلبا للحياة و نحن نتمنى الموت”
رضوى عاشور, الطنطورية
“تعودت، لا أحد يستعصي علي ترويض الزمان !”
رضوى عاشور, الطنطورية
“تعلمك الحرب أشياء كثيرة.
أولها أن ترهف السمع و تنتبه لتقدر الجهة التي يأتي منها إطلاق النيران، كأنما صار جسمك أذنا كبيرة فيها بوصلة تحدد الجهة المعينة بين الجهات الأربع، أو الخمس، لأن السماء غدت جهة يأتيك منها أيضا الهلاك.”
رضوى عاشور, الطنطورية
“لا أدري حتي الآن إن كنت فقدت القدرة علي النطق أم كنت غير راغبة في الكلام”
رضوى عاشور, الطنطورية
“هل يمكن قراءة المستقبل في وجوه صبية يمشون في جنازة؟”
رضوى عاشور, الطنطورية
“أغلب نساء المخيم يحملن مفاتيح دورهن تماماً كما كانت تفعل أمي. البعض كان يريه لي وهو يحكي عن القرية التي جاء منها. وأحياناً كنت ألمح طرف الحبل الذي يحيط بالرقبة وإن لم أر المفتاح, وأحياناً لا ألمحه ولا تشير إليه السيدة ولكنني أعرف أنه هناك, تحت الثوب.”
رضوى عاشور, الطنطورية
“في الحرب لا يتصرف الناس كما خلقهم ربنا. يجن الخلق و يفلت الميزان. ساعنها لا يكون الشعر وحده او الثوب مشعثاً بل يتشعث القلب”
رضوى عاشور, الطنطورية
“ذاكرة الفقد كلاب مسعورة تنهش بلا رحمة لو أُطلقت من عقالها.”
رضوى عاشور, الطنطورية
“ليس هكذا الإنتظار، فهو ملازم للحياة لا بديل لها.”
رضوى عاشور, الطنطورية
“صار البكاء مبتذلاً، ربما لأن الدموع صارت تستحي من نفسها !”
رضوى عاشور, الطنطورية
“كيف احتملنا و عشنا و انزلقت شربة الماء من الحلق دون ان نشرق بها و نختنق؟”
رضوى عاشور, الطنطورية
“و كان عشقاً في زمن الحرب حيث القتل على الهوية.
....
و مريم بين يدي تُغَرْغر كعصفور، فيتأكد لي مع كل صباح أن في هذه الحياة، رغم كل شيء، ما يستحق الحياة.”
رضوى عاشور, الطنطورية
“البكاء في داخلها وإن قيّده الصمت يمكن أن يرتفع ليملأ أسماع المارة في الشارع”
رضوى عاشور, الطنطورية
“تمضي الحياة كالقطار السريع يمر خطفاً”
رضوى عاشور, الطنطورية
“الذاكرة لا تقتل . تؤلم الماً لا يطاق ، ربما . و لكننا إذ نطيقه تتحول من دوامات تسحبنا إلى قاع الغرق إلى بحر نسبح فيه . نقطع المسافات . نحكمه و نملى إرادتنا عليه”
رضوى عاشور, الطنطورية
“تعلمك الحرب أشياء كثيرة.
....
و المؤكد ان هناك رابعاً و خامساً و سادساً تتعلمه من الحرب، لكن دائما تتعلم و إن ورد هذا في الأول او في الختام، أن تتحمل.

تنتظر و تتحمل لأن البديل أن يختل توازنك، باختصار تجن.”
رضوى عاشور, الطنطورية
“ثأرها مع الزمان معضلة بلا حل.”
رضوى عاشور, الطنطورية
“كنت معهم في القطار و لم أكن. لأنني منذ ذلك اليوم الذي أركبونا فيه الشاحنة و رأيت أبي و أخَوَي على الكوم، بقيت هناك لا أتحرك حتى و إن بدا غير ذلك.”
رضوى عاشور, الطنطورية

« previous 1 3 4 5 6 7