عالم جديد ممكن Quotes

Rate this book
Clear rating
عالم جديد ممكن (كيمياء الصلاة #3) عالم جديد ممكن by أحمد خيري العمري
2,577 ratings, 4.15 average rating, 353 reviews
عالم جديد ممكن Quotes Showing 1-30 of 44
“إن بائعة اللبن، التي رفضت مزج اللبن بالماء، وسمعها الخليفة عمر، في الحادثة المعروفة، كانت هي أيضاً تمارس الاستخلاف في الأرض.. رغم أن وظيفتها كانت مجرد بائعة لبن.. ”
د.أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“علي أن أقر، أني لم أكن أفهم الحكمة من ذلك النهي النبوي الشريف عن إغماض العينين في الصلاة..
عدم فهم الحكمة لا يعني قطعا، و لا بأي شكل من الأشكال، عدم الإلتزام بهذا النهي و التقيد به.. لكني أقر، أني لم أكن أفهم فحواه، فإغماض العينين، يساعد على التركيز، على التأمل، و كلها مقدمات طبيعية لما نوليه أهمية كبيرة -عن حق-: الخشوع.. كان هناك النهي.. و يكون هناك الإلتزام.. و ربما عندما تنتأمل في الأمر نجد تلك الحكمة..
الآن أفهم تلك الحكمة، الراسية مثل جذور جبل شامخ في الأرض، فإغماض العينين، و لو بينة الخشوع و التأمل، يتيح لك الدخول في عالم اإفتراضي، عالم خارج واقعك المحسوس.. يتيح لك فرصة الهرب من العالم المحيط بك.. بكل ما فيه مما يستدعي الهروب..
إغماض العينين ينمنحك ذلك و لو لدقائق.. و لو بنية التركيز و التأمل.. و لو من أجل الخشوع..
لكن لا!
الصلاة، أبدا ليست من أجل الهروب من العالم، ليست من أجل التسلل من هذا الواقع..
إنها على العكس، من أجل الولوج فيه.. من أجل اقتحامه.. إنها من أجل مواجهته بكل ما فيه”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“الايجابيـة الحقيقيـة هي التي تنطلق من حقيقة ان الواقع سيء جدا وانه مليء بالظلم والقهر والتمييز والجهل وكل ماهو سلبي وسيء .. لكنها تنطلق من هذه الحقيقة لا لكي تتجـه للنواح والندب واليأس .. بل لكي تؤكد ان ذلك كلـه مع سلبيته ليس قدرا مقدورا ليس حتما مقضيا بل هو شيء يمكن تغييره شي يمكن العمل عليه وعلى ازالته واستئصاله من جذوره اذا كان الخطأ من اساسـه وعلى تشذيبه وترميمـه اذا كان الخطأ ناتجا عارضا ..
الايجابيه هي ان تعترف ان الواقع احيانا على الاقل سيء جدا و ان العالم احيانا .. عالم لا يطاق ! ) *”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“الخليفة في الأرض، قد يكون، رأس الدولة، لكن ذلك لا علاقة له بمنصبه هناك، وإنما بما يفعله هناك، بالقيم التي تتحكم فيه بينما هو هناك، هل هو ملتصق بقيم الاستخلاف؟.. هل هو واعٍ في مهمته في الأرض؟ هل يؤدي ما يؤديه وقد وضع هذا نصب عينيه، قبل منصبه ؟”
د.أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“باسم الله، إذن، هي في جوهرها، إعلان بأنك الخليفة، و أنك باسمه عز و جل تقوم بما تقوم به، إنك، نيابة عنه، و أصالةً عن دورك و ما كلفت به، تقوم "باسمه" بما تقوم به.”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“الحمد هو ذلك الانحياز الدائم المسبق للإيجابية في هذا العالم”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“ليس الحمد ثناء على واقع سيء بل هو الثناء على الله عز وجل لانه منحك الوعي الذي يجعلك تفهم كيف يسير العالم والارادة من اجل جعله مكانا افضل انه الثناء على الله لانه خلق لنا عالما واستخلفنا فيه , عالما يمكن تغييره واعادة بنائه وجعله كما اراد الحق عز وجل”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“الفاتحة لم تعد مجرد فاتحة الكتاب ، لم تعد مجرد سورة ابتدأ بها القرآن ، نسميها فاتحة الكتاب ، بل صارت تحوي في داخلها ، على إمكانيات كامنة "للفتح”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“ستكون الفاتحة إن سمحت لها طبعاً ! ، إذا سمحت لها للقيام بدورها ، فاتحةً لعينين ، ستفتح عينيك كما لم يفتحهما شيء من قبل ، ستكون لك رؤيتك للعالم من حولك ، لن تزيفه وتزوقه وتقدمه بلون وردي ساذج ، ولكنها لن تسوده وتبالغ في عتمته لتحبطك .”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“النية الطيبة لن تبرر عملاً خاطئاً، بل هي شرط أساسي للعمل الصائب فقط..”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“حياة تُختصر فيها الحرية إلى حرية اختيارك بين مشروب غازي وآخر، وبسعرات معينة وآخر بسعرات أقل. حرية تختصر باختيارك لقناة من بين مئة قناة تبث التفاهة طول الوقت. حرية تختصر بأن تختار بين مرشَّحَيْن لا فارق حقيقي بينهما إلا باختلاف الشركة الممولة، وأن تصوت لفيلمك المفضل، أو نجمك المفضل. حرية هي في جوهرها أقسى عبودية مرت على البشرية. أغلال روما وخوازيق السلاطين وقيود القياصرة ما أوهمت الناس يوما أنهم أحرار. أما أغلال "الحرية الشخصية" فهي غير مرئية، وتتغلغل داخل رؤوس الناس، تبرمج لهم حياتهم وخياراتهم وأدوارهم.”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“اي عمل تقوم به وتقول انه باسم الله ولايمكن ان يصنف ضمن "رحمة الله" فهو ليس باسم الله حقا”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“الحمد لله، والثناء عليه، لا يتنافى مع أن عيناك قد تدمعان، وقلبك قد يجهش بالبكاء.. فالحياة صعبة أحياناً (.. في الحقيقة إنها صعبة جداً).. لكن "الحمد لله" تقوي عمودك الفقري وتجعله يصمد أمام العاصفة.. "الحمد لله" تذكرك بأنه هناك – وأن الإطار الكلي للمشهد النهائي، أهم وأهم من بعض التفاصيل الصغيرة التي قد نقف عندها طويلاً..

الحمد لله، تذكرك بأن لا تقف عند هذه التفاصيل طويلاً، وأن ترحل دوماً إلى حيث يمكنك أن تؤثر في المشهد النهائي، له الثناء والحمد، خلق لك الإرادة والوعي، وجعل من العالم كله ساحة تعج بالمؤثرات والسنن بحيث يمكن لك أن تغير فيه.. وهذا الثناء والحمد مطلق غير مقيد لأن هذه العوامل الثلاثة ستظل قائمة، وستظل قادراً على الفعالية والتفاعل من خلالها..

"الحمد لله"، لا تنكر عليك أن الحياة صعبة، ولا تزيف لك عالمك عبر نظارة وردية.. لا، الحياة صعبة وشاقة أحياناً، تكون في بعض الأحيان وبعض الظروف، صعبة دائماً..

لكن، المهم، أن لا تكون فوق طاقتك على الاحتمال.. فوق إصرارك على التغيير

...هذا هو”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“لن تستطيع أن تغير العالم وما فيه إذا كنت تغمض عينيك، وتقضي الوقت في تأمل عالم آخر. افتحهما إذن، على وسعهما، على أقصى ما في وسعك من وسعهما. وصَلِّ وهما كذلك. إنما خُلقت العينان من أجل ذلك.”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“ليس من الإيجابية في شيء أن تؤمن بأمل كاذب طويل، لأن هذا الأمل سيزيّف المعطيات التي سيكون العمل على أساسها، ومن ثم فإنه إما سيعطل إرادة العمل، أو يضعه في سياق غير مؤثر. فما دام العالم جيدا هكذا، فلماذا تغيره؟! احرص فقط على استمراره كما هو!”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“علامات الطريق موجودة على الطريق، وهي للجميع، ومن أجل الجميع، لكن ليس الجميع يهتدون بها إلى الطريق الصحيح. بعضهم لا يلتفت إليها، البعض يضع علاماته هو، البعض لا يعرف كيف يقرؤها، والبعض يقرؤها بشكل معكوس رغم أنها موجودة بوضوح.”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“أن تتحول الفاتحة من شاهد على الحياة، الى مجرد أحرف مكتوبة على شواهد القبور ..
لا ريب بعدها ، و لا استغراب ، من أننا تخلّفنا عن صنع الحياة ..”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“الإهتداء, يعتمد على وجود الرغبه الجاده لشخصٍ ما, أن يصل للحق و الحقيقه.. إنه بإختصار جاد في ذلك, مستعد لتقبل الحقيقه و إن كانت خارجه عن نمط حياته المعتاد و بيئته المحيطه به”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“بين الفاتحة للحياة ، و الفاتحة للموت ، مسافة شاسعة ، هي بعينها المسافة بين ما يجب ان نكون ، و بين ما نحن عليه فعلا ..”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“الضلال هو أن تهرع على آثار الغير لمجرد أن تتبعهم.. لمجرد أنهم سبقوك إليه، حتى لو كان طريقهم سيؤدي في نهايته إلى الهاوية، إلى الدرك..”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“ليس الحمد ثناءً على واقع سيء، بل هو الثناء على الله عز وجل لأنه منحك الوعي الذي يجعلك تفهم كيف يسير العالم، والإرادة من أجل جعله مكانا أفضل. إنه الثناء على الله لأنه خلق لنا عالما واستخلفنا فيه، عالما يمكن تغييره وإعادة بنائه وجعله كما أراد الحق عز وجل.”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“رب أولئك الذين فوق, ورب أولئك الذين تحت .. ورب أولئك الذين بين بين, يرنون إلى فوق بأمل, وينظرون إلى "تحت" بجزع .. رب أولئك يولدون ويوضع لهم رصيد ووديعة في البنك, ورب أولئك الذين يستدين آباؤهم ليسدوا مصاريف الولادة .. رب الذين دراستهم في المرحلة الابتدائية,تكلف أكثر مما ستفعل في الجامعة, ورب أولئك الذين لا يملكون ثمن الزي المدرسي الموحد .. رب أولئك الذين ترمى فضلات طعامهم -بالأكوام- في القمامة, ورب أولئك الذين يبحثون عن الطعام في القمامة .. رب سيدات المجتمع الثريات وقلوبهن المتخمة بالخواء والتشاوف .. ورب النسوة اللواتي يفقن من الفجر, وقبل الفجر, ليبدأن رحلة الكدح اليومي بين سماسرة العمل والمساومة في بيع المحاصيل .. رب أولئك النسوة اللواتي يستخدمن مساحيق تجميل تكفي لإطعام عشرة عوائل .. ورب النسوة اللواتي ما عرفن غير القهر قناعاً لوجههن .. رب الأصحاء المعافين, ورب الأطفال المعوقين .. رب الجثث مجهولة الهوية تركت في العراء بلا مراسيم .. ورب الجثامين التي تنصب لها السرادقات وتقام لها الاحتفالات التأبينية .. رب أولئك الذين يبحرون في اليخوت المترفة .. ورب أولئك الذين يغرقون, بينما هم في مراكب صغيرة في عمق المحيط, بحثاً عن فرصة أفضل, يسمونها هجرة غير شرعية .. رب أولئك المتسولين عند تقاطعات المرور .. ورب أولئك الذين يمدون أيديهم ليمنحوا النقود من السيارات المترفة وكل همهم ألا تمس أيديهم أيدي المتسولين .. رب أولئك الذين يعيشون حياة "خمس نجوم" .. ورب أولئك الذين حتى لم يسمعوا بذلك .. رب الأغبياء الأغنياء الذين سيتكفل مالهم بشراء الشهادة واللقب والوجاهة الاجتماعية .. ورب الأذكياء الفقراء, الذين سيضيع ذكاءهم فرصة مهدرة في مطحنة البحث المبكر عن العمل .. رب أولئك الذين يحلقون في درجة رجال الأعمال, ولا يرضون بأدنى .. ورب أولئك الذين يتدبرون بصعوبة أجرة باص مهترئ تشك أنه سيكمل الرحلة .. ورب النسوة الفضليات, اللاتي لم يخطئن يوماً لأنهن لم يخرجن يوماً من لفافة الحماية حولهن .. ورب النسوة اللواتي بعن أجسادهن من أجل دواء وحليب ورغيف خبز .. رب أولئك الذين حميتهم مكلفة أكثر من الطعام العادي .. ورب أولئك الذين ينامون على عزف أنين الجوع في بطونهم .. رب أولئك الذين يعلمون .. وأولئك الذين لا يعلمون ولا يعلمون أنهم لا يعلمون .. رب المؤمنين المتقين - لا يعلنون عن إيمانهم بين كل جملة وأخرى .. ورب أولئك المدعين, الإيمان عندهم كلمة لا أسهل منها.. ولا أسهل من تجاوزها أيضاً .. رب السجانين والمسجونين .. ورب الضحايا والجلادين ورب الزبانية والمعذبين .. رب أولئك الذين قضوا زهرة شبابهم داخل حفرة في معتقل .. ورب أولئك الذين تسببوا بذلك وهم لا يكفون عن الحديث عن العدالة والحرية .. رب أصحاب المبادئ حتى لو كانوا ملحدين .. حتى لو كانوا بلا شعارات .. ورب الذين لا مبادئ عندهم حتى لو كان عندهم مظاهرها وشعاراتها .. رب المشردين المهجرين اللاجئين .. كان عندهم بيوت مثل الجميع, ربما أكبر وربما أصغر من بيوت الجميع .. لكن تجار الدين والحروب والسياسة, من ملأ كل زمان ومكان.. شاؤوا أن يتقاسموا مصالحهم - وكان أن هجر هؤلاء .. رب الناجحين والفاشلين .. الأولين والآخرين .. رب الثائرين والنائمين .. رب أولئك الذين تكلفهم نوبة زكام بسيطة في مستشفى فندقي بقدر ما يمكن أن يقيم أود عشرة مرضى بمرض عضال .. ورب أولئك الذين يموتون من أجل لقاح تافه لا يتعدى السنتات العشر ..
رب أولئك الذين لا قضية لهم ويخوضون مع الخائضين .. ورب أولئك الحالمين بعالم أفضل من هذا, عالم أقل تناقضاً وأقل بشاعة .. رب أولئك الذين يريدون أن يبقى العالم كما هو .. ورب أولئك الذين يحلمون بعالم جديد أكثر عدالة.. كل هذا, وكل هؤلاء وأكثر, هو ربهم جميعاً ..
رب العالمين ..”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“لأن البسملة -منذ أن أرسل سليمان كتابه "الكريم" إلى ملكة سبأ- استقرت بأن تكون مقيدة "بالرحمن الرحيم" ..

ليس اي اسم هذا الذي نعمل باسمه .. من اسمائه سبحانه وتعالى ..

من بين كل اسمائه -على كثرتها- فإنه عز وجل شاء أن يحدد لنا اسمين فحسب, لكي يكون عملنا ضمن النطاق الذي يحدده هذان الاسمان ..

والاسمان, يحددان نطاقاً منحازاً إلى تماماً للرحمة .. أي عمل تقوم به وتقول إنه باسم الله ولا يمكن أن يصنف ضمن رحمة الله فهو ليس باسم الله حقاً.

بعبارة أخرى: التخويل الذي منحه الله لك ليس تخويلاً مطلقاً بالتصرف كيفما كان ..

إنه مقيد -حتماً وبلا تراجع- بأن يكون عملك جزءاً من رحمة "الرحمن الرحيم" ..

ولذلك فالبسملة نفسها, تكذّب, كل من يتلفظ بها ليسفك دماً حراماًأو يظلم .. أو يفسد في الأرض ..

البسملة بالتعريف وبارتباطها الاساسي بالرحمن الرحيم -تعريه وتكشفه .. تبرأ من كل "فعل" يتخفى تحت اللفظ, دون المعنى ..

من أجل ذلك كي لا يصير "اسم الله" شعاراً تمرر عبره كل الجرائم, فقد ارتبط اسم الله بالرحمن الرحيم حصرياً وكأن هذا سيجعل كل من يتلفظ بالبسملة ويفعل ما يخالفها يقول عن نفسه صراحة أنه كذاب كما لو أنه قد كتب ذلك على جبينه دون أن يعلم ..”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“لكن الحق عز وجل لم يُعَرِّف هذا الصراط بكونه "صراط الذين أنعمت عليهم" فقط، بل عرَّفه أيضا بالتضاد "غير المغضوب عليهم ولا الضالين". كان يمكن أي يكون التعريف مقتصرا على الصفات الإيجابية للذين أنعم عليهم: الإيمان، التقوى، الخشوع، إلخ. لكن الحق يعلمنا هنا أن المشروع الحقيقي لا بد أن يتعرف بالتضاد. أن تكون قوة الطرد فيه قوة تميزه وتمنحه القوام والحصانة، فبالضد تتميز الأشياء.”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“إنه عالم جديد فعلاً, لكنه ليس حلماً من أحلام الحالمين ولا وهماً من أوهام الواهمين ..
إنه عالم جديد "ممكن" وهو ممكن بالذات لأنك يمكن أن تبنيه .. أن تساهم في صنعه وتشييده .. وأنت بما تملكه من كتاب أحق من غيرك بالمناداة به ..
إنه ممكن .. لو آمنت بنفسك, وبدورك, لو آمنت أن دورك في هذا العالم أبعد ما يكون عن تلك القصة الصغيرة التي زججت بنفسك فيها, بل هو جزء من قصة كبيرة هي محور الخلق كله ..
إنه عالم جديد "ممكن" .. لكنه مشروط بقبولك لدورك في الحياة ..”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“وهكذا، فعندما أعلن الإمبراطور قسطنطين - بعد حوالي ثلاثة قرون من كل ذلك - الديانة المسيحية ديانة رسمية للإمبراطورية الرومانية، فإنها كانت لا تشبه بشيء الدعوة التي نادى بها السيد المسيح، بل كانت بمثابة ديانة توليفية تجمع بين العقائد والمعتقدات التي كان حوض البحر المتوسط يعج بها، والتي كانت الإمبراطورية الرومانية تسيطر عليها. وهكذا فقد كانت تلك التوليفة مزيجا يرضي معظم الأطراف، باستثناء الطرف الأهم: الحقيقة.”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“الاهتداء يعتمد على وجود الرغبة الجادة لشخص ما في أن يصل إلى الحق والحقيقة. إنه باختصار جاد في ذلك، مستعد لتقبل الحقيقة وإن كانت خارجة عن نمط حياته المعتاد وبيئته المحيطة به. إنه جاد ومصر على ذلك. بحثه عن الحق ليس ترفا فكريا يتمتع فيه بنقاش الأفكار وسجالها. تداول الأفكار عنده وتمحيصها ليس لعبة شطرنج فكرية تؤدي لغرض قضاء الوقت واستعراض العضلات الدماغية في دحض الأفكار وتفنيدها دون الوصول إلى فكرة حق واحد لا يدحض. إنه باختصار أن تكون جادا لتقبل الحق وتقبل نتائج قبولك له على حياتك، لأن ذلك قضية من أهم قضايا حياتك، وليس مجرد هواية كالشطرنج أو جمع الطوابع.”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“فنحن أحيانا نُبتلع بالتدريج ودون أن نشعر، ويتم إقناعنا أن بطن الحوت الذي نحن فيه هو المكان الأفضل، وأن الحياة في داخل بطن الحوت تمثل أفضل ما يمكن تخيله من حياة، بل إن أي حياة خارج بطن هذا الحوت لا يمكن حتى تخيلها.
الابتلاع إذن يمكن أن يكون انهماكا في حياة ما، انغماسا فيها، بغض النظر عن إيجابياتها أو سلبياتها. ونحن نقول ذلك فعلا، نستعمل التعبير "ابتلع" عن انشغالنا بالحياة وتفاصيلها وتفصيلاتها، فنقول: "ابتلعتنا الحياة"، ولا نقصد إلا انهماكنا بها.”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“الفاتحة تعلمنا أن نتمسك بالخيار الثالث... أن ننظر دوماً بإتجاه الخيار الآخر, ألا نفبل ما يسمونه أهون الشرين ما دام شراً أيضاُ, و لكن أن نبحث عماهو صواب حقاً, أن ننحته نحتاً, نحفره حفراً, نبنيه حجراً تلو آخر, إن لم يكن موجوداً بوصفه بديلاً و خياراً حقيقياً... لكن, أبداً, ليس أي خيار, فقط لأن الآخر يبدو أكثر سوءاً”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن
“الإيجابية الحقيقية هي التي تنطلق من حقيقة أن الواقع سيء جدا، وأنه مليء بالظلم والقهر والتمييز والجهل وكل ما هو سلبي وسيء، لكنها تنطلق من هذه الحقيقة لا لكي تتجه للنواح والندب واليأس، بل لكي تؤكد أن ذلك كله - مع سلبيته - ليس قدرا مقدورا، ليس حتما مقضيا، بل هو شيء يمكن تغييره.”
أحمد خيري العمري, عالم جديد ممكن

« previous 1