بحار الحب عند الصوفية Quotes

Rate this book
Clear rating
بحار الحب عند الصوفية بحار الحب عند الصوفية by أحمد بهجت
1,373 ratings, 3.83 average rating, 270 reviews
بحار الحب عند الصوفية Quotes Showing 1-21 of 21
“أن تكون الدنيا في يدك وخارج قلبك، أن تكون قادرا عليها و سيدا فيها و مزدريا لها و محتقرا لها في نفس الوقت، هذا هو الزهد”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“ليس الزهد هو فراغ اليد من الدنيا وإنما الزهد هو فراغ القلب من الدنيا”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“فقد الأحبة غربه”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“إن الخوف العظيم من الله يخيف الخوف ذاته من المؤمنين بعد ذلك، فلا يعود المؤمن يخشى بعد الله أحدا”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“لو لم أعلم لكان حزنى اقل”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“محاولة أخري لتفسير اللي بيحصل:
"“إن في الدنيـا أحداثا يختلف ظاهرها عن باطنها، يبدو الظاهر مأساة على حين ينطوي الباطن على حقيقة الرحمة، أو يبدو الظاهر خاليا من العقل والتدبيـر يشي الباطن بالحكمة العميقة.
لنتـأمل معًا …
- أن السفينة التي خرقها العبد الصالح الغامض ترمز إلى كل ما يملكه الإنسـان ويحرص عليه من ماديات الحياة ولقمة العيش.
- والغلام الذي قُتِل بغير نفس أو ذنب جنـاه يرمز إلى كل ما يقع على الإنسـان نفسه من ضرر أقصـاه القتل.
- والجدار الذي أُعيد بنـاؤه كان رمزا عجيبا لما نتصور أنه عبث أو لا معقول وهو في حقيقته غاية الحكمة.

وهكذا تكتمل الرموز الثلاثة..
إن الضرر الذي يصيب ما نملك..
والدم الذي يسيـل منا أو ممن نحب..
والعبث الذي نراه في الحياة حولنا

هذا كله وراء حكمة عميقة.. هي الرحمة الإلهية الشاملة.. كل خراب ظاهر.. أو موت ظاهر أو عبث ظاهر.. ليس كذلك في حقيقته..

الحقيقة أنه جزء من نسيج الرحمة الإلهية..

وأي إنسان يصيبه شيء.. تخرق سفينة عيشه.. أو يقتل له طفل.. أو يموت له أحد، أو يرى العبث يملأ الحياة حوله.. فمـا عليه إلا أن يذهب إلى مجمع البحرين حيث ذهب موسى.. وليقف أمام الآية الستين من سورة الكهف..
ليقف هناك ويبكي ما شاء الله له أن يبكي.. فالبكـاء رقة في القلب وحنو
ولتسقط الدموع بملح الصدق في ميـاه البحرين بملحهما.. وليركل بعد ذلك السفينة ويصاحب موسى والعبد.

"آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“الحر من خرج من الدنيا قبل أن يخرج منها”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“العطاء هو أول عطر يخرج من شجرة الحب”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“رب نفس رمقت جلال الله فذهب عنها غرورها، فلم تشهد إلا فقرها إليه و عجزها بين يديه، فأمدها بسر من بأسه و أيدها بكوكبة من جنده. عتبة الغلام”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“إن الله تعالى أراد بنا شيئْا و أراد منا شيئْا فما أراده بنا طواه عنا و ما أراده منا أظهره لنا , فما بالنا نشتغل بما أراده بنا عما أراده منا

جعفر الصادق”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“الأسرار تتزايد وتتكاثف وكلما تقدمت الأيام واشتعل الرأس شيبا وزاد حظ المرء من الإدراك ,زاد حظه من التحير”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“كان الحسن البصري إذا اقبل فكأنه اقبل من دفن حميمه، وإذا جلس فكأنه أسير قد أمر بضرب عنقه، وكان إذا ذكرت النار عنده فكأنها لم تخلق إلا له. أبو طالب المكي”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“التقوى هي المعيار عند الله .. و هي وحدها التي توضع في الميزان .. و هي وحدها التي تهم .”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“مآسى الكون وكوارثه ماهى إلا أقنعة أما الباطن العميق هو الرحمة”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“وأي إنسان يصيبه شيء .. تخرق سفينة عيشه .. أو يقتل له طفل .. أو يموت له أحد .. أو يرى العبث يملأ الحياة حوله .. أي إنسان يقع له شيء من هذا .. فما عليه إلا أن يذهب إلى مجمع البحرين حيث ذهب موسى .. وليقف أمام الآية الستين من سورة الكهف ليقف هناك ويبكي ما شاء الله له أن يبكي فالبكاء رقة في القلب وحنو .. ولتسقط الدموع بملح الصدق في مياه البحرين بملحهما .. وليركل بعد ذلك السفينة ويصاحب موسى والعبد .”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“والبحث عن حقيقة يفترض حياد الباحث وتجرده”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“من المدهش أن الناس تشترك سواء بالصمت أو خضوعا للمصالح الشخصية فى جرائم اغتيال هذه القمم الانسانية,فاذا سقطت احدى هذه القمم , بدأت أنهار البكاء والحزن المرير وبدأ تمزيق الوجوه والصدور, وراحت الأساطير تعمل عملها بالاضافة والحذف والتعديل والتبديل الى شخصيةالشهيد,فاذا نحن أمام شخصية اسطورية تختلف تماما عن الشخصية الأصلية”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“الإحساس الدائم بالعبودية هو جوهر التقوى .”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“نسب إلي علي بن أبي طالب قول يوضح رأيه في المعرفة , قال "العقل لمراسم العبودية لا لإدراك سر الربوبية”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“الخشية ثمرة العلم”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية
“يتجاوز القرآن عن الأسماء و الأماكن و المعلومات التي ﻻ تقدم و ﻻ تؤخر عمق القصة و غرضها الأصلي”
أحمد بهجت, بحار الحب عند الصوفية