أزواج وزوجات أو صراع الديكة Quotes

Rate this book
Clear rating
أزواج وزوجات أو صراع الديكة أزواج وزوجات أو صراع الديكة by عبد الوهاب مطاوع
692 ratings, 3.90 average rating, 117 reviews
أزواج وزوجات أو صراع الديكة Quotes Showing 1-4 of 4
“كتمان الشكر جحود, وإنكار الفضل إثم... أما البخل بالعطف على من يحتاجون إليه فهو ليس قسوة غير إنسانية فقط’ إنما أيضاً جهل بطبيعة الأنسان الذي يحتاج دائماً إلى العطف النبيل.”
عبد الوهاب مطاوع, أزواج وزوجات أو صراع الديكة
“مما يعزي المرء عن بعض أحزانه استشعاره الرضا عن نفسه لأنه لم يخذل أحدا..
ولم يتسخط على قدر اختاره الله له..
ولم يخن نفسه ولا واجبه الإنساني تجاه من تطلع إلى وفائه,
فكان من الأوفياء وكان للآخرين في محنتهم حيث يجب أن يكونوا له هم في شدائد الحياة”
عبد الوهاب مطاوع, أزواج وزوجات أو صراع الديكة
“إن غاية الحياة للاساسية هي السعادة, وكل ما نهتم به في حياتنا ليس في النهاية سوى وسائل نتوسل بيها لتحقيق سعادتنا بالطرق المشروعة وفيما لا يغضب خالقنا او يعرضنا لعقابه... فإذا طغى أهتمامنا بالوسائل على أهتمامنا بالاهداف فإن محصل سعينا في الحياة تكون فشلاً زريعاً مهما حققنا من نجاحات أو أمجاد”
عبد الوهاب مطاوع, أزواج وزوجات أو صراع الديكة
“هُناك أشياء كثيرة في الحياة يستطيعُ المال أو النفوذ أن يُحققاها .. لكن هُناك شيئين على وجه التحديد لا يستطيع نفوذ الأباطرة ولا أموال الدنيا شراءهما; هما:
الصحّة والحُبّ
"وهذان في الدنيا هما الرُّحماءُ بالإنسان على حدّ تعبير أمير الشعراء ..
وهذان هما غاية ما يحلم به كل إنسان عاقل في حياته لكن لا ينالهما أبداً إلّا من رحم ربُّك
وربما نال غيرهما الكثير فلا يكون له قيمة في غيابهما .. ولا يعرف السعادة الحقة بغيرهما :)

* الظروف تُجبر الإنسان أحياناً على قبول حياة لا يرضاها تضحيةً منه لهدفٍ كبير ..!

* "عشْ في خطر!"
بحجة أن الإحساس بالخطر يستفز طاقات الإنسان للدفاع والتمسّك بالحياة مما يُسهم في ترقيتها!

* استمرار بعض الزيجات ليس دليلاً على نجاحها! وإنما قد يكون مُؤشواً فقط إلى أن موعد الانفجار لم يحن أو ربما إلى أن القنبلة قد أصابها العطل من أثر ضيق ذات اليد!

* الحُبّ والتراحم وحُسن المعاشرة والرعاية هي الضمان الوحيد لاستمرار سفينة الزواج طافية فوق الأمواج ..

* إنّ أسوأ ما يفعله إنسان بنفسه هو أن يُفسد حاضره لحساب مُستقبل لا يعلم سوى الله ما سوف يكون من أمره!
المساقبل غيبٌ في علم الله .. وخيرُ زاد نتسلح به له هو أن نرعى حدود من بيده ما ضينا وخاضرنا ومستقبلنا ..”
عبد الوهاب مطاوع, أزواج وزوجات أو صراع الديكة