خرافة التقدم والتخلف Quotes

Rate this book
Clear rating
خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين by جلال أمين
1,697 ratings, 3.78 average rating, 246 reviews
خرافة التقدم والتخلف Quotes Showing 1-9 of 9
“علاج التعصب ليس بإضعاف الولاء بل إشاعة روح التعقل والحكمة في حمل هذا الولاء وفي التعبير عنه، بحيث لايتحول الولاء إلى كراهية للغير. وتقوية الحس الأخلاقي تكون بترسيخ ولاء المرء لدينه وثقافته دون افتئات على حق أصحاب أي دين آخر أو ثقافة أخرى في التعبير عن ولائهم لدينهم أو ثقافاتهم”
جلال أمين, خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين
“التقدم التكنولوجي لا يزيد عن أنه يؤدي بالمجتمع "إلى السير إلى الخلف بكفاءة أكبر!”
جلال أمين, خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين
“من الخطأ أن نتصور أن النظم الاجتماعية تسقط كما تسقط الحكومات بثورة أو انفجار، وتتغير كما تتغير الدساتير أو القوانين. النظم الاجتماعية تتغير وتتحول ببطء وبالتدريج. قد تطرأ عليها من التطورات ما قد يجعلها في النهاية شيئًا مختلفًا جدًا عمّا كانت عليه في البداية. وقد يحدث هذا دون أي ثورة أو انفجار، بل وربما حدث هذا والناس مستمرون في إطلاق نفس الاسم عليها، وكأن شيئًا لم يحدث.”
جلال أمين, خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين
“لا يجب أن نستغرب على أي حال أن يصاحب تدهور الديموقراطية الترويج المستمر لازدهارها، فنحن نعيش في عصر يتكرر فيه الزعم بعكس الحقيقة : عصر يسمي نفسه عصر التنمية الاقتصادية أو حتى عصر التنمية الإنسانية، واحترام حقوق الإنسان بينما هو أقرب إلى أن يكون عصر استبدال ثقافة بأخرى. وقبل ذلك شاعت تسمية انتقال رؤوس الأموال من الدول الغنية إلى الدول الفقيرة (( المعونات الإقتصادية )) كما سمي انتصار الولايات المتحدة على الاتحاد السوفيتي ، ولو لفترة ما ، (( بنهاية التاريخ)) ، وسميت الهجمة الرأسمالية الجديدة على دول العالم الثالث (( بصراع الحضارات ))، كما سميت الحملات العسكرية على أفغانستان والعراق، وكذلك إجراءات تكميم الأفواه وكبت الأصوات المحتجة على هذه الحملات العسكرية، سميت كلها بإجراءت مكافحة الإرهاب”
جلال أمين, خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين
“نحن نعرف أشخاصاً واسعي المعرفة و بعيدين كل البعد عن الحكمة ، و أن الحكمة كثيراً ما تكون مطلوبة أكثر من المعرفة ، بل و إن كثرة المعرفة قد تؤدي هي نفسها إلى قلة الحكمة ، إذا كانت من نوع المعرفة التي "لا تنفع الناس" ، أو إذا أدت كثرتها إلى اختلاط الأمور أمام صاحبها فأضعفت قدرته على التمييز بين النافع و الضار.”
جلال أمينن, خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين
“مرور الطفل بسنوات من التعليم المدرسي قد يقوي بعض ملكاته على حساب ملكات أخرى.”
جلال أمين, خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين
“لم تكن فكرة التقدم من الأفكار المسلم بها عند اليونانيين القدماء، الذين كانوا أكثر ميلاً إلى النظر إلى التاريخ كدورات من الصعود والهبوط، وليس كخط صاعد دائماً إلى أعلى، أو كسلم كل درجة فيها أعلى وأرقى من سابقتها.”
جلال أمين, خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين
“و لكن من الممكن للمرء ايضاً ان يتصور حالات تكون فيها قله المعرفه افضل من كثرتها من ذلك مثلا نشر المعرفه بأسرار الناس الخاصه و فضائحهم و نشر المعرفه بطلاق ممثله مشهوره او بالحياه الخاصه لسياسي خطير ..او زياده عدد نشرات الاخبار عن الحد الملائم لفهم ما يحدث في العالم و هضمه و تحليله او زياده تعريض الناس لمناظر الدم و تفاصيل اعمال القتل و الاجرام بحجه ( حق الناس ان تعلم ) فاذا بالاعمال الاجراميه تصبح مع تكرار التعرض لها شيئاً طبيعياً يستسيغه الناس و لا يستغربونه و قد تجعل ارتكاب هذه الاعمال اسهل علي النفس و اقل اثاره للنفور و الاستياء”
جلال أمين, خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين
“ان الخوف يوحد بين الناس ويلهيهم عن المعارضة‏,‏ ويجعلهم أسهل قيادا‏,‏ ويضيف من قدرتهم علي استيعاب البديهيات‏,‏ أو إدراك التناقض بين الأقوال والشعارات‏,‏ ويجعلهم أكثر استعدادا لقبول الأوامر والتنازل عن الكثير من حرياتهم‏.‏”
جلال أمين, خرافة التقدم والتخلف: العرب والحضارة الغربية في مستهل القرن الواحد والعشرين