صندوق الدنيا Quotes

Rate this book
Clear rating
صندوق الدنيا صندوق الدنيا by إبراهيم عبد القادر المازني
747 ratings, 3.52 average rating, 101 reviews
صندوق الدنيا Quotes Showing 1-1 of 1
“ولكن تعالى نجر حسابًا صغيرًا نسقط منه كل ما ليس بالأدبى. أنا أكتب فى الأسبوع مقالين، فجملة ذلك فى العام تبلغ المائة، وكل مائة مقال تملأ خمسة كتب كهذا، فسيكون لى إذن بعد عشرة أعوام — إذا ظللت هكذا — ثلاثون كتابًا غير ما أخرجت قبل ذلك، أى إن كتبى أنا وحدى تملأ مكتبة صغيرة يجد فيها القراء ما يشتهون ولا يعدمون منها متعة أو سلوى، وصاحبها لم يستفد إلا العناء. والبلاء والداء العياء أن تكتب مرة مقالة فكاهية، والطامة الكبرى أن تكون المقالة جيدة، وأن تكون الفكاهة فيها بارعة. لا أمل لك بعد هذا أبدًا.. لأن الناس يذهبون ينتظرون منك بعد ذلك أن تطرفهم بالفكاهات فى كل مقال آخر. فإذا أخطأوا عندك ما يطلبون من الفكاهة فالويل لك، وأنت عندهم قد أصفيت، أو ضعيف لا تحسن أن تكتب، أو غير موفق فيما تحاول، حتى ولو كنت تكتب جادّا ولا تحاول أن تمزح أو تتفكه. والناس معذورون. فإن وطأة الحياة ثقيلة، وما دمت قد عودتهم أن تسليهم وتضحكهم أو أطمعتهم وأنشأت فى نفوسهم الأمل فى هذا فماذا تريد أن تتوقع؟ ولكن الناس — أيضًا — خلقاء أن يذكروا أن الحياة قد تكون ثقيلة على الكاتب، وأنه لعل فى نفسه جرحا وفى صدره قيحًا، وأنه عسى أن يكون ممن يودون لو يضحكون ويضحكون غيرهم، ويتمنون لو استطاعوا أن يجعلوا الدنيا جنة رفاقة البشر، ولكن همومًا تجثم على الصدور تقلص الوجه وتطفئ لمعة العين وتحبس البشر الذى يريد أن ينطلق وترد الضحكة التى كانت تهم أن تقرقع.”
إبراهيم عبد القادر المازني, صندوق الدنيا