همس الجنون Quotes

Rate this book
Clear rating
همس الجنون همس الجنون by Naguib Mahfouz
2,168 ratings, 3.76 average rating, 278 reviews
همس الجنون Quotes Showing 1-30 of 60
“السعيد من راض نفسه على الواقع والتمس أسباب الرضا والقناعة حيثما كان !.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“علام الخوف والزعر ؟ الموت آت لا ريب فيه ، إن يكن لم اليوم فغداً ... هو النهاية المحتومة على أية حال لمهزلة الحياة ...”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“الواقع أن سحر النساء يتجلى فيما ينفثن فى الحديث التافه من لذة.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“إياك والسخرية من الناس أو الهزء بالبؤساء ، فأنت تجهل الدور الذى تعده لك الأقدار غداً. واذكر أن أغرب تصرفات الإنسان لا تعوزها أسباب تبررها.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“إن للعادة سلطاناً لا يُقاوم فهى تجعل من الغريب الذى ينفرنا شذوذه شيئاً مألوفاً وربما محبوباً ، كما تهبط بالجمال من عرشه وتفقده جدته وفتوته.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“إذا كانت ثمرة الحب ناضجة فاقطفها بلا تردد ، فإن حكمة الدنيا لتذوب حسرة على ثمرة حب ناضجة يزهد فيها الإنسان.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“ما أقدركن أيها النساء على إخفاء مشاعركن وتكلف ما ليس بكن!”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“هذه نهاية كل رحلة. أما الحب فلا نهاية له.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“ما أقساك أيها الموت ! أراك تتقدم إلى هدفك بقدمين ثابتتين وقلب صخرى ، لا تتعب ولا تسأم ولا ترحم ، لا تهزك الدموع ، ولا تستعطفك الآمال. تدوس حبات القلوب ، وتتخطى الأمانى والأحلام. ثم لا تبدل سنتك ولو كان الفريسة فى ربيع العمر الزاهر.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“صُن لسانك عن الأذى وحاول ما استطعت أن تتعظ بما يُصادفك من العبر.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“لأن همه االأول كان فى التحبب إلى الناس وإدخال السرور على قلوبهم ، وقد علم بغريزته أنه ينبغى لذلك أن يكون خفيفاً لطيفاً فلا يجوز أن يُعارض رأياً ولو خالفه بقلبه ، ولا أن يغضب ولو مست كرامته ، ولا أن يُقاوم وإن هوجم وضيق الخناق عليه ، فنال ما يشتهى من الحب وفق ما يشتهى ولكنه خسر الاحترام إلى الأبد.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“هكذا الدنيا قاسية لا قلب لها ، والناس لا يرحمون ، والحياة أشد وحشية من البحر الهائج والنار المضرمة.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“ليس أمامنا سوى الصبر الجميل حتى ينطوى دهر الفراق ويتصل حبل اللقاء ..”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“للأعين لغة مُعجمعها الغرائز والأحاسيس.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“علام الأسف والحزن ؟ إن هذا العالم الجديد لا يستحق أسفاً ولا حزناً.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“غالباً ما يُفيد البرود وهو إن لم يُفد يعزى عن الخيبة ..”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“الهذيان ...انه ظاهرة عجيبة تدل على ان الانسان قد يخون نفسه كما يخون الاخرين”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“العقلاء فى أيامنا لا يقبلون أمراً بغير تعليل.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“الإخلاص .. الأمانة .. ما عدت أفقه معنى لهذه الكلمات لأن عقلى تسمم.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“كثيراً ما أسمع هجاء مريراً يصب على رأس الدنيا ، ولكنى أعتقد أن الإنسان هو الخالق الأول لهذه الآلام التى يتملص من تبعتها ويُلقيها على عاتق الدنيا ...”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“لا يستقيم الظل والأصل أعوج”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“اضطرب عهداً طويلاً بين الرغبة فى الحب والخوف من المرأة ، والتشوق إلى النساء والحقد عليهن.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“وتحولت عيناى على غير إرادة منى إلى مدخل الحجرة. كان الباب مغلقا بيد أن الرسول دخل. دخل دون حاجة إلى فتح الباب. فعرفته دون سابق معرفة فهو رسول الفناء دون سواه. واقترب منى فى خطى غير مسموعة. كان مهيبا صامتا مبتسماذا جمال لا يقاوم سحره فلم تتحول عنه عيناى ، ولم أعد أرى من شئ سواه. وأردت أن أضرع إليه ولكن لم يطاوعنى اللسان. وكأنى به قد أدرك نيتى الخفية. فازدادت ابتسامته اتساعاً. فآنست منه رفقاً ولم أعد أبالى شيئاً. انجابت عنى وساوس الليل وأحزانه وحسراته. وغفلت عن دموع من حولى ، ووجدت نفسى فى حال من الاستهانة والطمأنينة لم أعهدها من قبل. سلمت فى محبة لا نهائية وتركت جسمى فى المعركة وحيداً ! رأيت -دون مبالاة البتة- دمى يقاوم فى عروقى. وقلبى يدق ما وسعه الجهد ، وعضلاتى تنقبض وتنبسط وأنفاسى تتردد من الأعماق ، وصدرى يعلو وينخفض. وشعرت بالأيدى الحنون تسند ظهرى وتحيط بى. رأيت ظاهرى وباطنى رؤية العين بغير مبالاة ولا اكتراث. وقد تحول الرسول عنى إلى جسمى وأخذ فى مباشرة مهمته فى ثقة وطمأنينة والابتسامة لا تفارق شفتيه الجميلتين. وشاهدت نسمة الحياة المقدسة تذعن لمشيئته فتفارق القدمين والساقين والفخذين والبطن والصدر ، والدم من ورائها يجمد والأعضاء تهمد والقلب يسكت ، حتى غادرت الفم المفغور فى زفرة عميقة. سكن جسمى وصمت إلى الأبد وذهب الرسول كما جاء دون أن يشعر به أحد. وغمرنى شعور عجيب بأنى فارقت الحياة. وأنى لم أعد من أهل الدنيا.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“الحق أننا نخلق لأنفسنا آلهة وأوهاماً ولكنا نؤمن بها إيماناً عجيباً ، فيخلق لنا إيماننا عوالم غاية فى البداعة والجمال.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“كنت أعلم أنها أيام وإن طالت قصار ، وإن صفت فإلى انتهاء سريع.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“إن أفدح المواقف أدعاها للضحك.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“ورقد أخيراً على الفراش ، مسلما جسمه الهائل إلى قبضة المرض الجبار ، وقد تمرت أعضاؤه جميعاً على إرادته وبات عاجزا عن تحريكها إلا عينيه يقلبهما ذاهلاً فى سقف الحجرة ذى العمد الخشبية العتيقة يبرز من شقوقها ذيل البرص أو رأسه ويغشى ما بينها نسيج العنكبوت.
إن تلك الحياة العامرة بألوان اللذات والسرور والأفراح قد اُختتمت بهذا الرقاد الأليم. وإن النور والغبطة والرفقاء قد تفانوا فى هذه اللحظة الموحشة. وانتهى كل شئ كما ينتهى الحلم الحلو وانتهى فى لحظة قصيرة كأنه لم يدم سنين وسنين ، وجاءت الساعة الرهيبة التى يتساءل فيها الإنسان فى حسرة مريرة .. أحقاً كان هذا الجسم سليماً ؟.. أحقاً كان هذا القلب حياً ؟.. أحقاً كانت هذه الدنيا حلوة سعيدة لذيذة الطعم ؟.. أحقاً ذهب كل هذا إلى غير رجعة ؟”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“أيهما أفضل أن يُخلد شبابى كى يتمتع به غيرى أم يفنى وأتمتع به وحدى ؟”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“للحياة جلبة تبتلع همسات الضمير.”
نجيب محفوظ, همس الجنون
“كانت مثل "الزكام" الذى يفقد الإنسان طعم الحياة حينما يزول سريعاً فكأنه لم يكن ..”
نجيب محفوظ, همس الجنون

« previous 1