أمل دنقل Quotes

Rate this book
Clear rating
أمل دنقل: الأعمال الكاملة أمل دنقل: الأعمال الكاملة by أمل دنقل
5,307 ratings, 4.31 average rating, 482 reviews
أمل دنقل Quotes Showing 1-30 of 53
“لا تصالح علي الدم .. حتي بدم!
لا تصالح! و لو قيل رأس برأس
أكل الرؤوس سواء؟
أقلب الغريب كقلب أخيك؟!
أعيناه عينا أخيك؟
و هل تساوي يد ... سيفها كان لك
بيد سيفها أثكلك؟”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“و ينزل المطر
و يرحل المطر
و ينزل المطر
و يرحل المطر
و القلب يا حبيبي
مازال... ينتظر”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“لا تسألْني إن كانَ القُرآنْ
.مخلوقاً..أو أزَليّ
بل سَلْني إن كان السُّلطانْ
!!لِصّاً.. أو نصفَ نبيّ”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“متى القلب - في الخفقان - إطمأن...!؟”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“1
قلت لكم مرارا
إن الطوابير التي تمر...
في استعراض عيد الفطر و الجلاء.
(فتهتف النساء في النوافذ انبهارا)
لا تصنع انتصارا.
إن المدافع التي تصطف على الحدود،في الصحارى
لا تطلق النيران إلا حين تستدير للوراء
إن الرصاصة التي ندفع فيها...ثمن الكسرة و الدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا،و تقتل الصغارا !
2
قلت لكم في السنة البعيدة
عن خطر الجندي
عن قلبه الأعمى، و عن همته القعيدة
يحرس من يمنحه راتبه الشهري
و زيه الرسمي
ليرهب الخصوم بالجعجعة الجوفاء
و القعقعة الشديدة
لكنه .. إن يحن الموت..
فداء الوطن المقهور و العقيدة:
فر من الميدان
و حاصر السلطان
و اغتصب الكرسي
و أعلن "الثورة" في المذياع و الجريدة !”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“شيئ في قلبي يحترق
إذ يمضي الوقت... فنفترق
و نمد الأيدي
يجمعها حبٌ
و تفرقنا.. طرق”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“قلت: فليكن العدلُ في الأرض؛ عين بعين وسن بسن.
قلت: هل يأكل الذئب ذئباً، أو الشاه شاة؟
ولا تضع السيف في عنق اثنين: طفل.. وشيخ مسن.
ورأيتُ ابن آدم يردى ابن آدم، يشعل في
المدن النارَ، يغرسُ خنجرهُ في بطون الحواملِ،
يلقى أصابع أطفاله علفا للخيول، يقص الشفاه
وروداً تزين مائدة النصر.. وهى تئن.
أصبح العدل موتاً، وميزانه البندقية، أبناؤهُ
صلبوا في الميادين، أو شنقوا في زوايا المدن.
قلت: فليكن العدل في الأرض.. لكنه لم يكن.
أصبح العدل ملكاً لمن جلسوا فوق عرش الجماجم بالطيلسان -
الكفن!”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“مصر لا تبدأ من مصر القريبة
إنها تبدأ من أحجار (طِيبة)

إنها تبدأ منذ انطبعت
قدمُ الماءِ على الأرض الجديبة

ثوبها الأخضر لا يبلى إذا
خلعته... رفت الشمس ثقوبه

إنها ليست عصوراً فهي الكل في
الواحد، في الذات الرحيبة

أرضها لا تعرف الموت فما
الموت إلا عودةٌ أخرى قريبة

تعبر القطرة في النيل فمِن
حولها الرقص وأعياد الخصوبة

فإذا البحر طواها نفرت
واسترد الماءُ في الوادي دُروبه

وأعاد الماء للنيل هُروبَه
واسترد الماء في مصر العذوبة

فسقى النيل بهِ ـ ثانيةً ـ
ظمأ البحر إذا ما مدَ كُوبَه

هكذا شعبكِ يا مصر له
دورة الماء ونجواه الرطيبة

مات فيه الموت يوما فابتنى
هَرَما للموت يستجلي غيوبه

أبداً يبني ويأتي غيره
ناشراً فيه أساه وحروبه

فإذا راح ابتنى ثم ابتنى
فانثنى الغازي إليه بالعقوبة!

وكأن الذُلَ في الشعب ضريبة
وابتسام الصبر قد صار ذنوبه

وكأن الدمَ نِيلٌ آخرٌ
تستقي منه الرمال المستطيبة

كل أبنائكِ يا مصر مَضوا
شهداء الغدِ في نُبْلٍ وطيبة

الذي لم يقضِ في الحرب قضى
وهو يُعطي الفأس والغرسَ وجِيبه

والذي لم يقضِ في الفأس قضى
حاملاً أحجار أسوان الرهيبة

اسمعي في الليل أناتِ الأسى
اسمعي حزن المواويل الكئيبة

إنها أسماء من ماتوا ولم
يبرحوا القلب فقد صاروا نُدوبه

سيعودون فلا تبكي فما
يرتضي المحبوب أن تبكي الحبيبة

أتُرى تبكين من مات .. لكي
تستعيدي راية الفكر السليبة

والذي مات لكي ينفث في
كل قلبٍ ناشئٍ حرف العروبة

ولكي يحتضن الطفل حقيبة
ولكي تقتات بالعلم الشبيبة

ولكي يهوي حجاب الخوف عن
روح ربات الحجال المستريبة

ولكي يُرفع سيف العدل في
وجه أبناء المماليك الغريبة

والذي لولاه ما مرت لنا
ـ في عبور النار للحرب ـ كتيبة

أتُرى تبكين يا مصر؟ أنا
لستُ أبكيه وإن كنتُ ربيبه

شرف الأبناء أن يمضي أبٌ
بعد أن قدم للمجد نصيبه

شرفٌ للأب أن يمضي فلا
تعتري أبناءَه الروح الزغيبة

إنما يبكي ضعاف الناس إن
عجزوا أن يدركوا حجم المصيبة”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“إن البياضَ الوحيدَ الذي نرتجيه
البياضَ الوحيدَ الذي نتوحدُ فيهْ:
بياضُ الكفن!”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“مصفوفٌة حقائبي على رفوف الذاكرة.
والسفر الطويل ..
يبدأ دون أن تسير القاطرة!
رسائلي للشمس ..
تعود دون أن تمسّ!
رسائلي للأرض ..
تُرد دون أن تُفضّ!
يميل ظلي في الغروب دون أن أميل!
وها أنا في مقعدي القانط.
وريقًة .. وريقًة .. يسقط عمري من نتيجة الحائط
والوَرَقُ الساقط
يطفو على بحيرة الذكرى، فتلتوي دوائرا
وتختفي .. دائرٌة .. فدائرة!”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“قلتُ فليكن الحب في الأرض، لكنه لم يكن.
أصبح الحب ملكاً لمن يملكون الثمن!
ورأى الربُّ ذلك غير حسنْ”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“كنتُ في كَرْبلاءْ

قال لي الشيخُ إن الحُسينْ

ماتَ من أجلِ جرعةِ ماءْ!

وتساءلتُ

كيف السيوفُ استباحتْ بني الأكرمينْ

فأجابَ الذي بصَّرتْه السَّماءْ:

إنه الذَّهبُ المتلألىءُ: في كلِّ عينْ.

إن تكُن كلماتُ الحسينْ..

وسُيوفُ الحُسينْ..

وجَلالُ الحُسينْ..

سَقَطَتْ دون أن تُنقذ الحقَّ من ذهبِ الأمراءْ?

أفتقدرُ أن تنقذ الحقَّ ثرثرةُ الشُّعراء?”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“قلبي حرّان، حرّان
والعينان الخضراوان
مروحتان!”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“كنت لا أحمل إلا قلما بين ضلوعي
كنت لا أحمل إلا قلمي
في يدي: خمس مرايا
تعكس الضوء الذي يسري من دمي
افتحوا الباب
فما رد الحرس
افتحوا الباب ….. أنا أطلب ظلا
قيل: كلا

أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“طوبى لمن طعِموا خُبزه..

في الزمانِ الحسنْ

وأداروا له الظَّهرَ

يوم المِحَن!

ولنا المجدُ - نحنُ الذينَ وقَفْنا

(وقد طَمسَ اللهُ أسماءنا!)

نتحدى الدَّمارَ..

ونأوي الى جبلٍِ لا يموت

(يسمونَه الشَّعب!)

نأبي الفرارَ..

ونأبي النُزوحْ!

كان قلبي الذي نَسجتْه الجروحْ

كان قَلبي الذي لَعنتْه الشُروحْ

يرقدُ - الآن - فوقَ بقايا المدينه

وردةً من عَطنْ

هادئاً..

بعد أن قالَ "لا" للسفينهْ

.. وأحب الوطن!”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“العينان الخضراوان

مروحتان

فى أروقة الصيف الحران

أغنيتان مسافرتان

أبحرتا من نايات الرعيان

بعبير حنان

بعزاء من الهة النور الى مدن الأحزان

سنتان

وأنا أبنى زورق حب

يمتد عليه من الشوق شراعان

كى أبحر فى العينين الصافيتين

الى جزر المرجان

ماأحلى أن يضطرب الموج فينسدل الجفنان

وأنا أبحث عن مجداف

عن ايمان !”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“كل باقة
بين إغماءة و إفاقه
تتنفس مثلي -بالكاد- ثانيه..ثانيه
و على صدرها حملت - راضيه
اسم قاتلها في بطاقة”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“فيا ذات العيون الخضر

دعى عينيك مغمضتين فوق السر

.....لأصبح حرا!!!”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“في غُرَفِ العمليات ..

كان نِقابُ الأطباءِ أبيضَ ..

لونُ المعاطفِ أبيض ..

تاجُ الحكيماتِ أبيضَ, أرديةُ الراهبات ..

الملاءاتُ

لونُ الأسرّةِ .. أربطةُ الشاشِ والقُطْن,

قرصُ المنوِّمِ .. أُنبوبةُ المَصْلِ ..

كوبُ اللَّبن

كلُّ هذا يُشيعُ بِقَلْبي الوَهَنْ

كلُّ هذا البياضِ يذكِّرني بالكَفَنْ!

فلماذا إذا متُّ..

يأتي المعزونَ مُتَّشِحينَ..

بشاراتِ لونِ الحِدادْ ؟

هل لأنَّ السوادْ..

هو لونُ النجاة من الموتِ ؟

لونُ التميمةِ ضدّ.. الزمنْ ..

***

ضِدُّ منْ ..؟

ومتى القلبُ - في الخَفَقَانِ - اطْمأَنْ ؟!

***

بين لونين: أستقبِلُ الأَصدِقاء..

الذينَ يرون سريريَ قبراً

وحياتيَ.. دهراً

وأرى في العيونِ العَميقةِ

لونَ الحقيقةِ

لونَ تُرابِ الوطنْ!

( مايو 1982 )

من كتاب ( أمل دنقل - الأعمال الكاملة ) " أوراق الغرفة ( 8 ) -" فصيدة بعنوان :- " ضد من ؟ " - صــــ 373 و 374 - طبعة دار الشروق”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“ما أقل الحروف التي يتألف منها اسمُ ما ضاعَ من وطن،
واسمُ من مات من أجلِهِ
من أخ أو حبيب!
هل عرفنا كتابة أسمائنا بالمدادِ
على كتبِ الدرسِ؟
ها قد عرفنا كتابة أسمائنا
بالأظافر في غرف الحبسِ
أو بالدماء على جيفة الرمل والشمس،
أو بالسوادِ على صفحات الجرائدِ قبل الأخيرة.
أو بحداد الأرامل في ردهات (المعاشات)،
أو بالغبار الذي يتوالى على الصور
المنزلية للشهداء
الغبارُ الذي يتوالى على أوجه الشهداء ..
إلى أن ... تغيب!!!”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“لا تسألْني إن كانَ القُرآنْ

مخلوقاً.. أو أزَليّ.

بل سَلْني إن كان السُّلطانْ

لِصّاً.. أو نصفَ نبيّ!!”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“و نعود نثرثر
كبحيرات هادئة
غطاها الورق
ويمر الوقت فلا ندري
ويقيم محافله الشفق
وتدق الساعة معلنةً
فيهب بنا صحو قلق
ويحين وداع
وقتي
و أراه كحلم ينسحق
يرتد الصمت لموضعه
و يعود إلى الأذن الحلق
و نمد الأيدي
راغمةً
نتشاكى العتب
و تنزلق!
و أحس بشيءٍ في صدري
شيء.... كالفرحة
يحترق!”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“قلت لكم
لكنكم
لم تسمعوا هذا العبثْ
ففاضت النار على المخيمات
وفاضت الجثث !”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“قولي يا ماريا
العام القادم يبصر كلٌ منا أهله
كي أرجع طفلاً... و تعودي طفله”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“آه

من يوقف في رأسي الطواحين

ومن ينزع من قلبي السكاكين

ومن يقتل أطفالي المساكين

لئلا يكبروا في الشقق المفروشة الحمراء خدّامين

من يقتل أطفالي المساكين

لكيلا يصبحوا في الغد شحاذين

يستجدون أصحاب الدكاكين وأبواب المرابين

يبيعون لسيارات أصحاب الملايين الرياحين

وفي المترو يبيعون الدبابيس وياسين

وينسلون في الليل

يبيعون الجعارين لأفواج الغزاة السائحين

...

هذه الأرض التي ما وعد الله بها

من خرجوا من صلبها

وانغرسوا في تربها

وانطرحوا في حبها مستشهدين

فادخلوها بسلام آمنين

ادخلوها بسلام آمنين..”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“هذا قدر المهزوم :

لا أرض ... ولا مال
ولا بيت يردُ الباب فيه ...”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“قيل لي "اخرس.."
فخرستُ .. وعميت .. وائتممتُ بالخصيان!
ظللتُ في عبيد (عبس) أحرس القطعان
أجتز صوفها ..
أرد نوقها..
أنام في حظائر النسيان
طعامي: الكسرة.. والماء.. وبعض التمرات اليابسة.
وها أنا في ساعة الطعان
ساعة أن تخاذل الكماةُ.. والرماةُ.. والفرسان
دُعيت للميدان!
أنا الذي ما ذقتُ لحمَ الضان..
أنا الذي لا حولَ لي أو شأن..
أنا الذي أقصيت عن مجالس الفتيان،
أدعى إلى الموت.. ولم أدع إلى المجالسة!!”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“يا أخوتي الذين يعبرون في الميدان في انحناء
منحدرين في نهاية المساء
لا تحلموا بعالم سعيد ..
فخلف كلّ قيصر يموت : قيصر جديد .”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“لكنّا من كل ضريح، ننتظر الريح !”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة
“سألني كافور عن حزني
فقلت إنها تعيش الآن في بيزنطة
شريدة .. كالقطة
تصيح : كافوراه .. كافوراه
فصاح في غلامه أن يشتري جارية رومية
تجلد كي تصيح:واروماه .. واروماه
! لكي يكون العين بالعين و السن بالسن”
أمل دنقل, أمل دنقل: الأعمال الكاملة

« previous 1