المرحوم Quotes

Rate this book
Clear rating
المرحوم المرحوم by حسن كمال
9,645 ratings, 3.51 average rating, 1,281 reviews
المرحوم Quotes Showing 1-30 of 45
“بعد مائة عام من الآن لن يبقى منكم واحد على سطح الأرض، صوركم المعلقة على الحوائط ستنزل لا محالة، سيتبعكم كل من أحبكم ولن تجدوا بشراً ممن يعرفون صوتكم ولا رائحتكم ليحكى عنكم شيئاً، سيبقى فقط ما فعلتم. افعلوا ولا تتكلموا وإذا تكلمتم فلا تتكلموا عن أنفسكم، اخرجوا من أجسادكم وشاهدوا أفعالكم لتجيدوا الحكم على الأمور”
حسن كمال, المرحوم
“أحياناً يكون كل الكلام الحكيم والمنمق مجرد أساطير عندما يوضع على أرض واقع في منتهى القسوة”
حسن كمال, المرحوم
“من يسمع ويفهم ولا يفعل ألعن ممن لا يسمع ولا يفهم ولا يفعل، من لا يفهم غير مكلف... أما من سمع وفهم فهو آثم”
حسن كمال, المرحوم
“ليس صحيحاً أن من أنجب لم يمت؛ الحقيقة أن من فعل لم يمت، الفعل هو الكائن الحي الخالد الوحيد الذي يبقى”
حسن كمال, المرحوم
“فتشوا عن الموتى فيمن حولكم؛ هؤلاء الذين لا يتكلمون حينما يأتي وقت الكلام.. ولا يبحثون بعيونهم المفتوحة عن النورعندمايسود الظلام.. ولا يتحركون مهما توالت على وجوههم الصفعات. لا تحاولوا أن تهبوهم الحياة فهم لن يقبلوا هباتكم، اتركوهم هناك.. لاتدفنوهم في الأرض فتراب الأرض خلق للحياة لا للموت، لا يستحق تراب الأرض سوى من عاش فوقها حياً”
حسن كمال, المرحوم
“أخروا عمل اليوم إلى الغد إذا كنتم غير واثقين من أنكم تريدون عمله.. يمكنكم أن تفعلوه غداً، أما ما تفعلونه اليوم فلن يمكنكم أن تمحوه مهما فعلتم، كذلك الكلام..يمكنكم دائماً أن تقولوا ما لم تقولوه لكن لن يمكنكم أن تمسحوا ما قلتم من عقول كل من سمعوه”
حسن كمال, المرحوم
“أي حماقة هذه التي تتملك البشر فتضلهم حتى تتملكهم وتريهم الحق باطلاً والباطل حقّاَ فيدافعون عنه حتى النهاية”
حسن كمال, المرحوم
“كان فيه زمان طراطير كتير و تاج وحيد تحتيه ملك
و الكل ماشي وراسه تحت .. و شعب ماشي بزمبلك
قاموا الفوارس قالوا فوقي .. يا بلد بيحكم تنبلك
قمنا رقصنا وقلنا فرحة .. يا عيشة آه ما أجملك
صحيت لقيت طراطير كتير .. و ألف ميت مليون ملك
لا لقينا حد يعلي راسنا .. ولا حد يملي الزمبلك”
حسن كمال, المرحوم
“أتذكر كلمات أبى عندما كان يكرر دائماً أن المواهب يصقلهاالفقر و تخنقها الرفاهية”
حسن كمال, المرحوم
“لكني عرفت مع الوقت أن أجساد النساء- مثل أجساد الرجال .. مثل أجساد الموتى- لا تستدعى كل هذا التبجيل، لكن الرجال هم من يفسدون اللعبة غالباً؛ يحولون المرأة من شخص إلى جسد ومن جسد إلى عضو ..”
حسن كمال, المرحوم
“وكل ما أكبر سنـــه .. انا بختى يتنيــــل

وست حُـسن الغرام .. بتقول يا واد ميــل

وكل ما آجــي أرووح .. ألقى النهار ليــّــل

ولما حالى اختلــف .. بقى مالى يتكيــل

فتحتلى هي البــاب .. على كتفها عيـــل”
حسن كمال, المرحوم
“دائما تأتى الصدفة بأفضل الف مرة مما ياتيه الترتيب”
حسن كمال, المرحوم
“إلي كل من فعل فمات ... فعاش إلي الأبد !”
حسن كمال, المرحوم
“الوصول إلى كلمة النهاية المكتوبة في الكتب بعد أن تتم القصة والتى لم أصل إليها أبدا ولن يصل إليها أحد من البشر،فالقصص لا تنتهي بالفراق ولا باللقاء ولا حتى بالموت، بل يبدأ فصل آخر، في كل الحكايات التي قرأتها والتي رأيتها كانت حيرتي تزيد مع آخر فصولها وأنا أتساءل: وماذا بعد؟ ما الذي سيحدث للبطل الذي مات ولمن تبقى من بعده؟ هل ستظل النهايات السعيدة سعيدة والحزينة حزينة والمفتوحة مفتوحةأم ستغلق؟ لا شيءيغلق سوى الكتاب.لكي تنتهي الحكاية يجب أن يموت الجميع ولا يبقى واحد ليكمل أي شيء...”
حسن كمال, المرحوم
“الذهاب الى المدرسة يختلف عن التعليم”
حسن كمال, المرحوم
“خليط الجنون و الحكمة و السخرية والمرارة واليأس خليط اعرفه جيدا .. رأيته في مئات المصريين من قبل”
حسن كمال , المرحوم
“ثلاثية الصيد الشهيرة؛ الصنارة والطعم والسمكة.. يظل الدين هو الصنارة وأحد الطرفين هو الطعم والآخر السمكة،يتصور الطعم أنه اصطاد السمكة.. وتتصور السمكة أنها أكلت الدودة، والصنارة في النهاية تطوى وتوضع في الحقيبة إلى أن يحتاجها الصياد مرة أخرى.. لأن الصياد كافر سواء كان قساً أم شيخاً أم سياسياً أم حاكماً، في نهاية الأمر لا دين له؛ فدينه كان سيمنعه من أن يجعل البشر يأكلون بعضهم البعض”
حسن كمال, المرحوم
“كل من قرأت لهم أصبحوا من الأموات الآن، أسماء الأموات لا تهم .. لا أحد يخلد .. و لا أحد يريد أن يخلد، أي عذاب ستشعر به عندما تصبح عالقاً إلي الأبد في هذة الحياة، حتى إذا كنت تحبها سيقتلك الملل .. عذاب ألا يوجد جديد لتفعله في الأيام القادمة .. عذاب الأيام المتشابهة التي تتكرر كما لو كانت ذنباً عليك، لا يفوق هذا العذاب سوى عذاب أن ترحل دون أن تؤدي شيئاً كنت تريد أن تفعله بشدة، أن ترحل بعد أن عشت أعواماً تتساءل هل كان يمكن أن تفعله أم لا، ستجد الإجابة دائماًأنك لا تعرف .. و لن تعرف، و سيظل عذابك نابعاً من التساؤل الذى لازمك إلى أن قتلك.”
حسن كمال, المرحوم
“يبدو أن أبي محظوظ لأنه سيعيش طوال عمره في عالم لا يخصه ولا يعنيه هذه ميزة أخرى للغربة؛ أن تكون ضيفاَ على اللعبة التي تحيط بك، تكسب مع المكسب وترحل مع الخسارة”
حسن كمال, المرحوم
“الوصول إلى كلمة النهاية المكتوبة في الكتب بعد أن تتم القصة والتى لم أصل إليها أبدا ولن يصل إليها أحد من البشر،فالقصص لا تنتهي بالفراق ولا باللقاء ولا حتى بالموت، بل يبدأ فصل آخر”
حسن كمال, المرحوم
“شهادة ناظر مدرسة العلوم الحديثة عن عصر الفسااااااااااء!!
-الفساء؟!
-أيوه يا بني....خليط الفساد والغباء‘أصل كل الحكومات عندنا بما في ذلك التي سبقت والتي أتت والتي ستأتي خليط من الفسادوالغباء”
حسن كمال, المرحوم
“اى شيطان هذا الذى يعبث بعقولهم و يوسوس لهم بالتدخل فى عمل من خلق؟ من اراد ان يحاسب البشر فعليه ان يخلقهم و يرزقهم و يكتب عليهم مصائرهم.”
حسن كمال, المرحوم
“إنني أظن أن ما يقود حماسنا في طفولتنا هو الفضول .. الرغبة في اكتشاف المجهول . شعورك أنك ستفعل غداً مالم تفعله من قبل , في طفولتنا هناك العشرات من الأشياء الجديدة .. كلما كبرنا قلت هذه الأشياء وبقي لنا المكرر فقط , عندها نفقد الحماس ونتحول إى كائنات آلية مبرمجة .”
حسن كمال, المرحوم
“الصُدفة قدر !”
حسن كمال, المرحوم
“في كل الحكايات التي قرأتها والتي رأيتها كانت حيرتي تزيد مع آخر فصولها وأنا أتساءل: وماذا بعد؟ ما الذي سيحدث للبطل الذي مات ولمن تبقى من بعده؟ هل ستظل النهايات السعيدة سعيدة والحزينة حزينة والمفتوحة مفتوحةأم ستغلق؟ لا شيءيغلق سوى الكتاب.لكي تنتهي الحكاية يجب أن يموت الجميع ولا يبقى واحد ليكمل أي شيء”
حسن كمال, المرحوم
“لا يعجبنى دور النعجة ولا دورالضبع ولا دور الذئب ولا دور الحمار ولا الخاروف ولا الأسدالذى بالتأكيد ليس ملكا للغابة كما كانوا يقولون لنا فى المدرسة,مجرد حيوان..اى ملك هذا الذى يأكل رعيته؟”
حسن كمال, المرحوم
“.. عذاب ألا يوجد جديد لتفعله ف الأيام القادمة .. عذاب الأيام المتشابهة التى تتكرر كما لو كانت ذنباً عليك، لا يفوق هذا العذاب سوى عذاب أن ترحل دون أن تؤدى شيئاً كنت تريد أن تفعله بشدة، أن ترحل بعد أن عشت أعواماً تتساءل هل كان يمكن أن تفعله أو لا، ستجد الأجابة دائما أنك لا تعرف .. ولن تعرف
وسيظل عذابك نابعاً من التساؤل الذى لازمك إلى أن قتلك ...”
حسن كمال, المرحوم
“سأمسح كل العلامات وأبدأ من اليوم، لأنى سأبدأ حكايتى من اليوم، ككل البشر لا أعرف تحديداً متى سأتوقف مجبراً عن الحكى، لكنى لم أعد أستطيع أن أجلس ساكناً فى مكانى أكثر من ذلك، الصمت يعملنى الكلام .. والظلام يعلمنى الرؤية، فتشوا عن الموتى فيمن حولكم، هؤلاء الذين لا يتكلمون حينما يأتى وقت الكلام .. ولا يبحثون بعيونهم المفتوحة عن النور عندما يسود الظلام.
ولا يتحركون مهما توالت على وجوههم الصفعات.
لا تحاولوا أن تهبوهم الحياة فهم لن يقبلوا هباتكم .. اتركوهم هناك .. لا تدفنوهم فى الأرض فتراب الأرض خلق للحياة لا للموت، لا يستحق تراب الأرض سوى من عاش فوقها حياً، حتى هؤلاء لا تدفنوهم قبل أن تتأكدوا من أنكم حققتم لهم الأمنية بعد الأخيرة بنجاح.
ليس صحيحاً أن من أنجب لم يمت .. الحقيقة أن من فعل لم يمت، الفعل هو الكائن الوحيد الحى الخالد الذى يبقى لأنه ينتج أفعالاً عديدة صغيرة أو كبيرة فى متوالية أبدية.
أنا عشت بضعة وعشرين عاماًولم أعش إلا خمسة أشهر لأنى لم أفعل شيئاً إلا فى الأشهر الاخيرة التى حققت حياتى وربما عجلت بموتى.
بعد مائة عام من الآن لن يبقى منكم واحد على سطح الأرض، صوركم المعلقة على الحوائط ستنزل لا محالة، سيتبعكم كل من أحبكم ولن تجدوا بشراً ممن يعرفون صوتكم ولا رائحتكم ليحكى عنكم شيئا، سيبقى فقط ما فعلتم.
أفعلوا ولا تتكلموا وإذا تكلمتم فلا تتكلموا عن أنفسكم، أخرجوا من اجسادكم وشاهدوا أفعالكم لتجيدوا الحكم على الأمور.. لماذا تحبسون أنفسكم فى زاوية أحادية للرؤية؟ أنظروا لحياتكم من أعلى .. فهكذا ستتضح لكم الأمور تماما ...”
حسن كمال, المرحوم
“خمسين سنة يا هوى وانا في الهوى عيل
وكل ما اكبر سنة..بختي بيتنيل
و ست حسن الغرام بتقول يا واد ميل
وكل ما اجي اروح الفى النهار ليل
ولما حالي اختلف بقى مالي يتكيل
فتحتلي هي الباب على كتفها..عيل!”
حسن كمال, المرحوم
“الضبع لما حكم خلى الجميع..ضبع
و نعجة ولدت خروف بطبعها..اطبع
خدوه على حجرهم..قعد كتير..ربع
ولما ظهر الاسد..بيسبه و يصبع..!”
حسن كمال, المرحوم

« previous 1