طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد Quotes

Rate this book
Clear rating
طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد by Abd al-Rahman al-Kawakibi
8,926 ratings, 4.20 average rating, 1,565 reviews
طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد Quotes Showing 1-30 of 275
“أضر شيء على الإنسان هو الجهل، وأضر آثار الجهل هو الخوف”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“العوام هم قوَة المستبد وقوته، بهم عليهم يصول ويطول، يأسرهم فيتهللون لشوكته، ويغصب أموالهم فيحمدونه علي ابقائه حياتهم، ويغري بعضهم علي بعض فيفتخرون بسياسته، واذا اسرف في اموالهم يقولون كريما، واذا قتل منهم ولم يمثل يعتبرونه رحيما”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“وإذا تتبعنا سيرة أبي بكر وعمر رضي الله عنهما مع الأمة، نجد أنهما مع كونهما مفطورين خير فطرة، ونائلين التربية النبوية لم تترك الأمة معهما المراقبة والمحاسبة ولم تعطهما طاعة عمياء.”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“الاستبداد يقلب الحقائق فى الأذهان، فيسوق الناس إلى اعتقاد أن طالب الحق فاجر، وتارك حقه مُطيع، والمُشتكي المُتظلم مُفسِد، والنبيه المُدقق مُلحد، والخامل المسكين صالح، ويُصبح -كذلك- النُّصْح فضولا، والغيرة عداوة، الشهامة عتوّا، والحميّة حماقة، والرحمة مرضا، كما يعتبر أن النفاق سياسة والتحيل كياسة والدنائة لُطْف والنذالة دماثة!”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“اللهم إن المُستبدين و شركائهم قد جعلوا دينك غير الدين الذي أنزلت ، فلا حول و لا قوة إلا بك !”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“الاستبداد لو كان رجلاً وأراد أن يحتسب وينتسب لقال: "أنا الشرُّ، وأبي الظلم، وأمّي الإساءة، وأخي الغدر، وأختي المسْكَنة، وعمي الضُّرّ، وخالي الذُّلّ، وابني الفقر، وبنتي البطالة، وعشيرتي الجهالة، ووطني الخراب، أما ديني وشرفي فالمال المال المال".”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“أشد مراتب الاستبداد التي يُتعوذ بها من الشيطان، هي حكومة الفرد المطلق، الوارث للعرش، القائد للجيش، الحائز علي سلطة دينية.”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“الأمة التي لا يشعر كلهاأوأكثرها بآلام الاستبداد لا تستحق الحرية”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“الخوف من التعب تعب، والإقدام على التعب راحة.”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“إنه ما من مستبدّ سياسي إلى الآن إلا ويتخذ له صفة قداسة يشارك بها الله أو تعطيه مقام ذي علاقة مع الله . ولا أقل من أن يتخذ بطانة من خدمة الدين يعينونه على ظلم الناس باسم الله .”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“إنّ الله عادل مطلق لا يظلم أحداً، فلا يولي المستبد إلا على المستبدين”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“العوام هم قوَّة المستبد و قوته , بهم عليهم يصول و يطول , يأسرهم , فيتهللون لشوكته , يغصب أموالهم , فيحمدونه على إبقائه حياتهم , و يهينهم فيثنون على رفعته , و يغري بعضهم على بعض , فيفتخرون بساسته , و اذا أسرف في أموالهم , يقولون كريما , و اذا قتل منهم و لم يمثل , يعتبرونه رحيما , و يسوقهم إلى خطر الموت , فيطيعونه حذر التوبيخ , و إن نقم عليه منهم بعض الأباة قاتلهم كأنهم بغاة .”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“هي كلمة حق و صرخة في واد

إن ذهبت اليوم مع الريح

لقد تذهب غداً بالأوتاد”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“العوام هم: أولئك الذين إذا جهلوا خافوا، وإذا خافوا استسلموا، كما أنهم هم الذين متي علموا قالوا، ومتي قالوا فعلوا”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“فالمستبد لا يخاف من العلوم الدينية المتعلقة بالمعاد لاعتقاده أنها لا ترفع غباوة ولا تزيل غشاوة وإنما يتلهى بها المتهوسون .. لكن ترتعد فرائص المستبد من علوم الحياة مثل الحكمة النظرية والفلسفة العقلية وحقوق الأمم أو سياسة المدنية .. وغيرها من العلوم الممزقة للغيوم، المبسقة للشموس، المحرقة للرؤوس”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“هل خلق الله لكم عقلاً لتفهموا به كلّ شيء، أم لتهملوه كأنّه لا شيء؟”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“خلق الله الإنسان حرًا قائده العقل، فكفر وأبى إلا أن يكون عبدًا قائده الجهل.”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“يجب قبل مقاومة الإستبداد تهيئة ماذا يستبدل به الإستبداد”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“تبقى الأديان في الأمم المأسورة عبارة عن عبادات مجردة صارت عادات فلا تفيد في تطهير النفوس شيئًا.”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“من الأمور المقررة طبيعةً وتاريخياً أنه ما من حكومة عادلة تأمن المسؤولية والمؤاخذة بسبب غفلة الأمة أو التمكن من إغفالها إلا وتسارع إلى التلبس بصفة الاستبداد، وبعد أن تتمكن فيه لا تتركه وفي خدمتها إحدى الوسيلتين العظيمتين: جهالة الأمة، والجنود المنظمة”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“ولا شكّ أن إعانة الظّالم تبتدئ من مجرّد الإقامة في أرضه.”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“يا قوم : جعلكم الله من المهتدين ، كان أجدادكم لا ينحنون إلا ركوعاً لله ، و أنتم تسجدون لتقبيل أرجل المنعمين و لو بلقمة مغموسة بدم الإخوان ، و أجدادكم ينامون الآن فى قبورهم مستوين أعزاء ، و أنتم أحياء معوجّة رقابكم أذلاء ! البهائم تود لو تنتصب قاماتها و أنتم من كثرة الخضوع كادت تصير أيديكم قوائم ، النبات يطلب العلو و أنتم تطلبون الانخفاض ، لفظتكم الأرض لتكونوا على ظهرها و أنتم حريصون على أن تنغرسوا فى جوفها ، فإن كانت بطن الأرض بغيتكم ، فاصبروا قليلا لتناموا فيها طويلا”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“إن خوف المستبد من نقمة رعيته أكثر من خوفهم بأسه،لأن خوفه ينشأ عن علمه بما يستحق منهم،وخوفهم ناشئ عن جهل;وخوفه عن عجز حقيقي فيه،وخوفهم عن توهم التخاذل فقط”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“وقد سلك الأنبياء عليهم السلام في إنقاذ الأمم من فساد الأخلاق مسلك الإبتداء . أولًا بفك العقول من تعظيم غير الله والإذعان لسواه ، وذلك بتقوية حسن الإيمان المفطور عليه وجدان كل إنسان ، ثم جهدوا في تنوير العقول بمباديء الحكمة ، وتعريف الإنسان كيف يملك إرادته ، أي حريته في أفكاره ، واختياره في أعماله وبذلك هدموا حصن الإستبداد وسدّوا منبع الفساد .”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“و أشد مراتب الإستبداد التي يُتعوذ بها من الشيطان هي حكومة الفرد المطلق ، الوارث للعرش ، القائد للجيش ، الحائز على سلطة دينية. ولنا أن نقول كلما قل وصف من هذه الأوصاف خف الإستبداد إلى أن ينتهي بالحاكم المنتخب المؤقت المسئول فعلاً. وكذلك يخف الإستبداد طبعاً كلما قل عدد نفوس الرعية و قل الإرتباط بالأملاك الثابتة و قل التفاوت في الثروة وكلما ترقى الشعب في المعارف.”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“إن أصل الداء الإستباد السياسي ودواءه دفعة بالشورى الدستورية”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“كما أنه ليس من صالح الوصي الخائن القوي أن يبلغ الأيتام رشدهم , كذلك ليس من غرض المستبد أن تتنور الرعية بالعلم .”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“و لهذا قرر الحكماء أن الحرية التي تنفع الأمة هي التي تحصل عليها بعد الاستعداد لقبولها , و أما التي تحصل علي أثر ثورة حمقاء فقلما تفيد شيئا , لأن الثورة غالبا ما تكتفي بقطع شجرة الاستبداد ولا تقتلع جذورها , فلا تلبث أن تنيت و تنمو و تعود أقوي مما كانت أولا”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“ما هي الإرادة؟ هي أمّ الأخلاق، هي ما قيل في تعظيمها، لو جازت عبادة غير الله، لاختار العقلاء عبادة الإرادة!”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد
“ولو ملك الفقهاء حرية النظر لخرجوا من الاختلاف في تعريف المساكين الذين جعل لهم الله نصيباً من الزكاة فقالوا: هم عبيد الاستبداد، ولجعلوا كفّارات فك الرقاب تشمل هذا الرقّ الأكبر.”
عبد الرحمن الكواكبي, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد

« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 10