لصوص الله Quotes

Rate this book
Clear rating
لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية by عبد الرزاق الجبران
1,575 ratings, 3.77 average rating, 282 reviews
لصوص الله Quotes Showing 1-23 of 23
“الكفار ليسو هم الذين لا يُصلُّون الخمس وانما هم الذين لا يَصِلون القيم مهما احاطوا بالكعبة”
عبد الرزاق جبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“هل على الانسان ان يعود الى الهه داخله دون كتب دون تاريخ ؟ هل عليه ان يكون خاليا من المعبد ليكون مليئا بالله .. كما عليه ان يكون خاليا من التاريخ ليكون مليئا بالحقيقة”
عبد الرزاق جبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“قد يمكن ان يسمي الانسان القتل امرا بطوليا ولكن لا يمكن له اطلاقا ان يسميه امرا انسانويا والدين بلا انسانوية لن يكون دينا اطلاقا .. مهما كان بطلا ..”
عبد الرزاق جبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“كفر المعبد حينما جعل كتاب الله و كتاب الفقهاء واحد ، و جعل الفقيه مترجماً لله و ليس القلب”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“لا توجد اعظم من مهنة الزبال، حينما يكون عمله تنظيف وساخة التاريخ .
لذا، عادة، لا يخشى الكهنوت إلا من فيلسوف زبال .
اما الفيلسوف الانيق في شوارع التاريخ، فعادة ماتكون فلسفته وسخة .”
عبد الرزاق جبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“كفر المعبد حينما رفع سيفه أكثر من كلماته”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“ومحمد لم ينتمي اليه ابو ذر وبلال، لان بيده ( كتاب من ربه )، يثبت علاقً انه رسول ، لأنهم ليس فلاسفة ولا بلاغيين ولا شعراء ، وانما لأن بيده ( رحاب من قلبه ) يثبت انه نبيل. بل لم يكن يهمهم انه ( نبي )، ماكان يهمهم هو انه نقي . لذا الذين عرفوا محمداً كان اصحاب القلوب وليس اصحاب العقول . ولهذا نصر ان الدين كبان قلب وليس كيان معرفة .

(*) حواريي النبي لم يكونوا على شاكلة ابن سينا والفارابي ، وانما اميين من قبيل ابي ذر وبلال.”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“اللص الحقيقي ليس هو من يسرق بيتك , وإنما من يسرق وجودك.”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“من جنون البنية الكهنوتية هو انهم يتكلمون عن انتشار الاسلام بهذه الصياغة المفجعه التي لا يقول بها احمق نسي حماقته : ( فافتتح سهلها وجبلها وقتل خلفا كثيرا من اهلها ثم اجتمعوا على الطاعة والاسلام وحسن اسلامه ) اي كذبة تلك ؟ .. كيف يمكن ان يسلموا وهم قد قتل اهلهم وسبيت نسائهم و نهبت ارضهم وتلوع اطفالهم .. هل يمكن ان يؤمن احد بدين فعل به هذا ؟ لذا اقطع بأن كل الذين اسلموا من الذين احتلت بلادهم وسبيت نسائهم كانوا يكرهون الاسلام اكثر من اي شي حتى وان غدوا مسلمين رسميا ولا يوجد اناس حقدت على الاسلام كما حقدت تلك الشعوب عليه”
عبد الرزاق جبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“يروي من فتوح العراق ( .. اتى خالد عين التمر فألصق بحصنها فخرج اهل الحصن فقاتلوا ثم لزموا حصنهم فحاصرهم خالد والمسلمون حتى سألوا الامان فأبى ان يؤمنهم وافتتح الحصن عنوة وقتل وسبى و وجد كنيسة هناك جماعه سباهم .. فكان من ذلك السبي حمران ابن ابان بن خالد التمري) يروي هذا الكهنوتي الحال التوحشي هذا وكأنه امر طبيعي ينتمي الى بنية الدين ومفهومه بينما اهل عين التمر لم يكن ذنبهم الا انهم دافعوا عن ارضهم ونسائهم واطفالهم بل الغريب في حد التوحش انهم طلبوا فقط الامان وبعدها يستسلموا ويقدموا بلادهم له ولكن القائد المسلم ابى الا القتل والسبي .. لو قيل لاسلامي ان هولاكو فعل ذلك بالمسلمين لقال كافر ما اطغاه ولكن حينما يكون قائدا اسلاميا فيراه انتصارا للرسالة الاسلامية”
عبد الرزاق جبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“كل القصة مع كذبة الاماء الثلاث مع النبي وحقيقتها تختصر بجملة واحدة هي ان النبي لم (يتخذ) ثلاثا من الاماء وانما (تزوج)ثلاثا من طبقة الاماء وهذا ما لا يتحملوه ابدا بأن نبيا و وجيها الهيا او بالاحرى قرشيا يتصاهر مع طبقة عبيد لذلك حاولوا سد ذلك بقولهم انهم جواريه وليس زيجاته , فزواج الاماء لديهم لا يليق بقرشية النبي وطبقته سيما انه في فترة التدوين بلغ هذا الامر اقصاه في عيبه . فالامة تتخذ للتسري بجسدها دون زواج وللامر جذوره في القبيله الجاهليه بأن يصل الامر انه حتى وان تزوج من طبقة ادنى يشترط ان يعزل ماءه عنها حتى لا ينجب منها ابنا بنسبها لانها ليس بقدر شرفه وطبقته لذا حينما كان مروان بن الحكم يعير الامام زين العابدين بن الحسين على زواجه من امة عبدة كان العرف يعتبره ايضا عارا علما ان الامام لم يعبأ بذلك لان مبادئه من فرضت عليه ذلك في نفي العرفية والطبقية فليكن ما يكن طالما يسلم مبداه بل ان هذا الامر دخل رسميا على الكهنوت ليفرضوا نوع من الحرمة فقهيا بزواج الامة ان كانت هنالك الى جنبها حرة”
عبد الرزاق جبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“احذر أن يصفك الكهنوت مؤمناً ، حينها اغسل يديك من الله و انسَ وضوء أفكارك ، ما هو أمرّ ، احذر أن تموت بين الكهنة”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“الكفار ليسو هم الذين لا يصلون الخمس وانما هم الذين لا يصلون القيم مهما احاطوا بالكعبة”
عبد الرزاق جبران , لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“كى تكون مؤمنا بالله فعليك ان تكفر بالمعبد, وان تنكر كل فقهه واحكامه وسلوكه وتاريخه
بل الامر بالمطلق , كى تكون مع الحقيقة فعليك ان تكفر بما اتفقت عليه البشرية من اشياء مازالت
تسمى الحقيقة سواء كانت تاريخا او دينا او قيما .
فأن تموت مع الله بدون دين , هو غيره ان تموت مع دين بدون الله , أعتقد ان هذة
الحيرة قد حلها من ارتضى ان يسمى كافرا, لانه بقى دون دين الكاهن, هو والله وحده .
ولأنه وجد ان الحقيقة الاكثر وجوديا والأهم تاريخيا , هى ان الانسان عبد لكهنوته وليس
للاهوته .. اذ لم يتبع متدين الله يوما , يتبعون رجال الدين فحسب . تماما كما لم يتبع
متدين يوما كتاب الله , وانما كتبهم فحسب . فالحقيقة المهملة وسط المعبد هى ان الكهنوت استعبد الله ولم يعبده”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“فقهيا , الكهنوت الاسلامي حلل وطأ المرأه التي (تشترى)او تلك التي (تسلب) بالقوة في الحرب وحلل ملكيتها وعموم ارادتها و وجودها من قبيل انه لا يصح حتى زواجها الا باذن مالكها .. شانه شأن المنطق البربري الذي حاربه النبي عند ارستقراطيات الجاهليه العالمية وبشكل لم يعرفه حتى ابو جهل نفسه سيما تلك الصورة التي يضع بها خليفة المسلمين ثلاث الاف جاريه للذته وبحلية اتفاقية من الكهنوت تشريعا وما زال الاتفاق على شرعيه ذلك الفعل السلطاني دون اي ادانه لذاك الحكم علما ان عين تلك المرأه المشتراه هي اصلا قد اخذت من ديارها بالقوة بشكل من اشكالها او ورثت العبودية عن ابوين جرى عليهما ذلك الغصب فلديهم (ابن العبد عبد) دون اي حرج بكل الاحوال تعود المساله الى المنطق البدائي (القوة والمال)اي منطق القوي والضعيف والغني والفقير ليس الا .. اذن ما الفرق بين الاسلام العربي والجاهلية العربية ان قبلا كلاهما ذلك ..”
عبد الرزاق جبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“مفهوم الدين مع النبي موازيا للمثالية في الانسانويات لذا فالدين هو الانسانوية المثالية وليس المعبد واللاهوت او الكهنوت”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“فالدموع هنا يستطيع ان يبررها العقل
ولكن محال على القلب الا ان يبكي معها. والعقول ليس للبكاء، انها تخدع اكثر مما
تفكر. والمعرفة الوجودية معرفة شعورية وليس ذهنية.”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“من يعلمك ان الاخر كافر هو يسرق ايمانك .. ومن يعلمك انه مباح في دمه وعرضه وماله وارضه هو يسرق انسانيتك .. من يعلمك الكذب باسم الحيلة الشرعيه هو يسرق صدقك”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“(ثلاثة لا يقبل الله صلاة منهم ... وعبد آبق حتى يرجع)

ماذا يمكن ان توصف بنية فتوى الفقيه الابق اعلاه ؟ وجرأته ببساطه على هكذا خروج فاقع ضد النبي بهكذا وجهة في ان الله مع السيد ضد العبد بمستوى يصل الامر فيه ان الصلاة لا تقبل منه ان ثار ضد عبودية سيده وطغيانه او اقلها تخلص منه فقط واستنفذ حريته . وهل هناك اصلا عبد يصلي لاله بهذه الشاكله . ماذا يمكن ان يسمى هذا الدس اللئيم ( اذا نصح العبد السيد واحسن عبادة ربه كان لديه الاجر مرتين) التي حين قراءة نص قص يدعى سبيريانوس (اني لانصحك بالبقاء في الرق حتى لو عرض عليك مولاك تحريرك فانك بذلك تحاسب حسابا يسيرا لانك تكون قد خدمت مولاك في السماء ومولاك في الارض ) تشك وكأن هذا القس جلس مع ذلك الفقيه وكتبا نصيهما سوية .. لاغرابة فكلاهما كهنوت”
عبد الرزاق جبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“يوم كان للفروسية حكمتها كان ممن منحها اسما يتنهد مع كل ضربة سيق مرددا مفارقة كبرى لا يمكن ان تعقلها الفلسفات الاخلاقية (كم علي ان اقتل حتى اصبح طاهرا ؟)

ولكن تنهيدتي كانت اكبر ومفارقتي ابعد ( كم علي ان اكفر حتى اصبح مؤمنا ؟ )”
عبد الرزاق جبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“الحرام الانسانوي هو حرام ذاتي وبدهي في عيبه ومن لا يراه خطيئة بذاته فلا يكفيه الف دليل ودليل شرعي ولا حتي وحي آخر”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“الرسالة لا تريد نبيًا يبني معبدًا لله، وإنما نبي يبني قلبًا للإنسان، الله لا تهمه المعابد، القلوب فحسب ما تهمه، وإن كان غير ذلك فهو ليس من الله ، الله ليس أنانيًا ..”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية
“اليس فاضحا ان امة الكهنوت تتفق على تشريع العبيد وتختلف على تشريع الثورة.”
عبد الرزاق الجبران, لصوص الله: إنقاذ اليوتوبيا الإسلامية