ست الحاجة مصر Quotes

Rate this book
Clear rating
ست الحاجة مصر ست الحاجة مصر by بلال فضل Belal Fadl
2,634 ratings, 3.50 average rating, 280 reviews
ست الحاجة مصر Quotes Showing 1-16 of 16
“أنا آسف لأننا لم نعد نرحم أحدا ثم نسأل : لماذا لا يرحمنا الله ؟”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“نحن أناس لا نخاف الموت , لكننا نعشق الحياة , ولذلك سنضحك كلما استطعنا الي ذلك سبيلا”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“كل المستشفيات كئيبة, و إن حسنت خدمتها و غليت أسعارها و نضفت أروقتها. لكن مستشفيات الففراء في بلادنا ليست كئيبة, بل حقيرة. و الكآبة يمكن احتمالها, أما الحقارة فلا يجوز احتمالها.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“كلما أشعر أننا أصبحنا أقل تعاطفا مع ضعف غيرنا من البشر و مع عثراتهم كلما ضاقت فسحة الأمل”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“ياعيني علي الذين لم يكتفوا بالفرجة , ياعيني علي الشهدا يامصر”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“كلما رأينا أحداً يسقط ضحكنا من الأعماق دون أن ندري أننا مُعَرضون لمثل هذا السقوط.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“لو كانت المساجد في بلادنا تؤدي دورها لما كان الشارع في بلادنا كما هي حاله الآن، شارع متخاذل ملهي متداعِ مرخي، شارع يشبه شوارعنا الأسفلتية المليئة بالحفر والمطبات والأتربة، يبدو كأنه منساق إلي قدر محتوم لا فكاك منه ولا سبيل لدفعه.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“الاستبداد والفقر قتلا فينا أشياء كثيرة، شوّها فينا أشياء كثيرة، لكنني كنت أراهن علي فسحة الأمل التي تحدث عنها أبو الطيب المتنبي: "ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل".”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“أما كل أسئلة الغد المُقلقة المشروعة فأنت وحدك الذي ستجيب عنها بنفسك وبعملك وبكدّك وعرقك ووعيك وعقلك وعاطفتك، ولو لزم الأمر.. بِدَمك، ألم تعش لتري وتعرف بنفسك أن الله لا يُغيّر ما بقوم حتي يُغيروا ما بأنفسهم؟ عرفت فالزم.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“هل تشعر أن من يحكمك يحترم عقلك حقا ؟؟
بماذا تشعر عندما تقرأ تصريحات رئيس بلدك ومساعديه وهم يحاولون ان يوهموك أن مصر تدخل الآن عهدا جديدا لاشية فيه ويوجهون سهام الانتقادات للسنوات الماضية , كأن الذي كان يحكم مصر شخص آخر غير من يحكمها الآن ؟ رئيس الوزراء نظيف يقول أن مصر تشهد حرية حقيقية لم تكن تشهدها من قبل , بينما منذ فتحنا أعيننا علي هذه الدنيا ونحن نسمع رئيسنا يتغني بأنه عيشنا في أزهي عصور الحريات , والوزراء الاقتصاديون يتحدثون عن سياسة اقتصادية جديدة تتلافي كل أخطاء السياسات الاقتصادية الفاشلة التي سبق تنفيذها , وأحاديث أخري عن الشفافية والإصلاح والتطور ومحاربة الفساد بوصفها اختراعات تم اكتشافها حديثا ولم تكن لبانة تشدقت بها أفواه حكامنا طيلة الربع قرن المنصرم, هل يمكن أن يتعامل معنا أي ماليزي أو حتي موريشيوسي بهذا القدر من الاستحمار ؟؟
حاشا وكلا, أزعم أن أي ماليزي او موزمبيقي سيشعر بالرهبة لو أتيحت له فرصة حكم مصر وسيحاول أن يكون علي قدر البلد الذي يحكمه وعلي قد شعبه الذي لا يصلح أبدا أن يتم التعامل معه علي أنه عبيط ذاهل عما حوله.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“لا أتصور أن يتم اعتقال غير قانوني علي شاب لأنه مارس حقه الديمقراطي في المعارضة فيتم سحله ومرمطته، بينما يعامل الأمن نفسه بمنتهي الرقة شاباً يمد يده علي ست في أي شارع من شوارع مصر برغم أنه يرتكب مخالفة صريحة يتشدد القانون في إيقاع العقوبة علي مَن يرتكبها نظرياً بالطبع.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“الآن كل ما أريده أن أكتب ما أصدقه بعد أن أبذل مجهوداً في تأمّله وكتابته، ربما لأنني أشعر أن الله كتب لكل مَن شارك في الثورة عمراً جديداً، وحرام علي من كتب الله له عمراً جديداً أن يُضيع دقيقة واحدة في أن يكون شيئاً آخر غير نفسه.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“تذكرت مئات الخطب التي استمعت إليها في حياتي تدعو إلي التشدد والتطرف والتخلف وتركز علي سفاسف الأمور، ولا تتخذ من المسجد منبراً للحرية والعلم والعقل، تذكرت كل ذلك ولم أعد أدري هل أضحك كما كنت أضحك عادة أم أبكي هذه المرة أم أفر من المسجد فرار المكلوم المثقل بالجراح، لكن إلي أين يفر الإنسان وهو في بيت الله الذي أصبح مكتوباً عليه بحكم تعليمات الأمن والوزارة أن يتحول هو الآخر إلي عبد للمأمور ولا حول ولا قوة إلا بالله.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“كما أنني لازلت علي أمل أن يدرك الناس في مصر جميعاً أن سكوتهم علي ما حدث للصحفيات والناشطات السياسيات في العام الماضي هو الذي جعل نساء أخريات عُرضة للتحرش هذا العام، وسكوتهم علي ما حدث هذا العام وبحثهم عن مبررات له سيجعل نساء أخريات عُرضة لتحرشات قادمة، وقد جاء التهديد النبوي قاطعاً ومخيفاً عندما قال إن الناس إذا لم يأخذوا علي يد الظالم أوشك الله أن يَعُمَّهم بعقاب من عنده، والظالم هنا هو مَن يمارس التحرش ومَن يسكت عليه ومَن يُبَرره ومَن يتجاهله.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“أما أنا فحتي تأتي "فيناليتي" في الموعد الذي يريده الله عز وجل سأحتفل بعيد ميلادي في الثامن والعشرين من يناير كل عام، هناك عند كوبري الجلاء، هناك حيث تجلت رحمة الله علي الشهداء، وأشرقت مصر بنور الحرية.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر
“يطول هنا تعداد تفاصيل "سَيَبَان" الأحوال في مصر والتعديد عليها، فأنا وأنت نعيشه ونشهده كل يوم، وهو سَيَبَان لست علي استعداد لأن أفترض أنه يحدث عفواً وارتجالاً ودون تخطيط، بل إنني أزعم أنه سَيَبَان يحدث عمداَ وارتجالاَ ودون تخطيط، بل إنني أزعم أنه سَيَبَان يحدث عمداً يفترض مَن يسمح به أنه جهنمي الذكاء لأنه يترك منافذ للتنفيس للشعب لكي يسلّك كل واحد نفسه بمعرفته ولا تصل الأحوال إلي درجة الاحتقان الكامل الذي قد يؤدي إلي الانفجار الذي لا يريده بالطبع مَن ينتفعون مِن بقاء الأوضاع علي ما هي عليه.”
بلال فضل, ست الحاجة مصر