كيف بدأ الخلق Quotes

Rate this book
Clear rating
كيف بدأ الخلق كيف بدأ الخلق by عمرو شريف
979 ratings, 4.18 average rating, 187 reviews
كيف بدأ الخلق Quotes Showing 1-9 of 9
“إن خالق الكون (كتاب الله المنظور) هو منزل القرآن (كتاب الله المسطور). إن الجمع بين قراءة الكتابين يحقق للانسان التناغم بين العقل والقلب فتتفحر داخله ينابيع الإيمان ، ويستشعر في نفس الوقت أهمية الالمام بسنن الله عز وجل في الكون وعدم التواكل والتقصير في الأخذ بهذه السنن.”
عمرو شريف, كيف بدأ الخلق
“إلى متى سيظل على الإنسان (المسلم والغير مسلم) أن يقوم بالاختيار بين كلمة تنسب تعسفا للدين وكلمة مختلفة للعلم في الخلق! أليس خالق الكون والحياة والإنسان هو منزل الكتب السماوية، وهو خالق العلم وحقائقه.”
عمرو شريف, كيف بدأ الخلق
“تعلمنا في صغرنا أن إدراك المشكلة هو نصف الطريق لحلها ، ولا شك أن خبراتنا الحياتية تؤكد هذا المعنى . أما بالنسبة للحياة فالعكس هو الصحيح ! فكلما تعمقنا في دراستها ، كلما كبرت مشكلة التوصل إلى معرفة ماهيتها وأصلها ! ومما يزيد من حجم المشكلة أنه يستحيل وضع تعريف محدد للحياة ، لذلك يتم التعامل معها من خلال وصف مظاهرها البيولوجية وسماتها الوجودية”
عمرو شريف, كيف بدأ الخلق
“قد يغيب عن بعضنا أن الحقيقة العلمية لا تعتمد في صحتها على كثرة من يؤمنون بها ، فهي ليست عملية تصويت انتخابي ، وقد سبق أن أثبت الوقت خطأ ما كان أغلبية العلماء يعتقدونه . وإذا كان العديد من البيولوجيين أن أدلة التطور الدارويني تعادل في قوتها أدلة النظرية النسبية لآينشتين ! فكم من الفيزيائيين يعلنون أن أدلة النظرية النسبية تعادل في قوتها أدلة نظرية دارون ! لا أحد Zero !”
عمرو شريف, كيف بدأ الخلق
“اللغة هي أهم وسائل الإتصال . ومن ثمّ ، فإنّ تخلف لغة أمّة ما عن مواكبة العصر يؤدي إلى تخلف مواز في الفكر والحضارة”
عمرو شريف, كيف بدأ الخلق
“لقد قام رجال عظام بثورات علمية حقيقية مثلت طريقة جديدة في التفكير ، منهم أمحوتب ، والحسن بن الهيثم ، والزهراوي ، وكوبرنيكوس ، ونيوتن وهايزنبرغ وآينشتاين . كذلك كان ما قام به دارون ثورة علمية في وقته ، فقد طرح أسلوبا جديدا في النظر إلى البيولوجيا ، استبدل فيه دور الإله الخالق للكائنات الطبيعية . ولم يقف مقتفو أثر دارون بمنهجه الثوري الجديد عند البيولوجيا ، بل سحبوا هذا المفهوم على علوم الكون والسياسة والاقتصاد والحياة وكل مناحي الحياة”
عمرو شريف, كيف بدأ الخلق
“لا يزال المفهوم الشائع في الأوساط العلمية حتى الآن هو صحة مفاهيم الداروينية ، لكنّ أعدادًا متزايدةً من العلماءِ ذوي الشأن أصبحوا يرفضون هذه المفاهيم بناء على الشواهد العلمية ، ولا ينتمي هؤلاء العلماء إلى الديانات السماوية فحسب بل منهم الهندوس والبوذيون بل والملحدون”
عمرو شريف, كيف بدأ الخلق
“لقد مضى وقت الفرار من حقائق العلم إيثارا للسلامة وراحة للدماغ، وأصبح ينبغي على كل ذي قدرة (علمية ودينية) أن يبذل أقصى جهده لفهم آيات خلق الإنسان في القرآن الكريم في ضوء العلم الحديث ثم طرح هذا الفهم على المهتمين، ولن يكون جهده ضائعا أبدا، فإن أصاب فيه فله أجران وإن أخطأ فله أجر.”
عمرو شريف, كيف بدأ الخلق
“أنت تفكر .. إذاً أنت كافر أو مختل أو سيء النية!”
عمرو شريف, كيف بدأ الخلق