رجال في الشمس Quotes

Rate this book
Clear rating
رجال في الشمس رجال في الشمس by غسان كنفاني
16,921 ratings, 4.17 average rating, 2,615 reviews
رجال في الشمس Quotes Showing 1-14 of 14
“تسير الأمور على نحو أفضل حين لا يقسم الناس بشرفهم”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“لماذا لم يدقوا جدران الخزان ؟”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“كلّهم يتحدّثون عن ِالطريق ، يقولون : تجد نفسكَ على الطريق ! وهُم لا يعرفون منَ الطريق إلا لونها الأسود وأرصِفتها !”
Ghassan Kanafani, رجال في الشمس
“كان مشوشا ولم يكن بوسعه أن يهتدي إلى أول طريق التساؤلات كي يبدأ!”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“أريد أن أستريح ، أتمدد ، أستلقي في الظل وأفكر أو لا أفكر، لا أريد أن أتحرك قط لقد تعبت في حياتي بشكل أكثر من كاف! إي والله أكثر من كاف”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“لقد احتجت إلى عشر سنوات كبيرة جائعة كي تصدق أنكَ فقدت شجراتك وبيتك وشبابك وقريتك كلها ...”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“إنني لا أريد أن أكره أحداً، ليس بوسعي أن أفعل ذلك حتى لو أردت”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“إنهم لا يعرفون ذلك قط,لا يعرفون شيئاً ثم يتنطعون لتعليم الناس كل الأشياء”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“الشمس في وسط السماء ترسم فوق الصحراء قبة عريضة من لهب أبيض، وشريط الغبار يعكس وهجاً يكاد يعمي العيون..”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“إن الشيطان نفسه تأبى عليه براءته أن يكون موظفًا”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“تأتون إلينا من المدارس مثل الأطفال وتحسبون أن الحياة هيّنة”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“في السنوات العشر الماضيه لم تفعل شيئا سوي ان تنتظر... لقد احتجت الي عشر سنوات كبيره جائعه كي تصدق انك فقدت شجراتك و بيتك و شبابك و قريتك كلها... في هذه السنوات الطويله شق الناس طرقهم و أنت مقع ككلب عجوز في بيت حقير... ماذا تراك كنت تنتظر؟”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“ولكن أية أمور؟ أن يعترف ببساطة بأنه قد ضيع رجولته في سبيل الوطن؟ وما النفع؟ لقد ضاعت رجولته وضاع الوطن وتباً لكل شيء في هذا الكون الملعون”
غسان كنفاني, رجال في الشمس
“ﻭﺍﻟﺭﺍﺌﺤـﺔ ﺇﺫﻥ؟

ﺘﻠﻙ ﺍﻟﺘﻲ ﺇﺫﺍ ﺘﻨﺸﻘﻬﺎ ﻤﺎﺠﺕ ﻓﻲ ﺠﺒﻴﻨﻪ ﺜﻡ ﺍﻨﻬﺎﻟﺕ ﻤﻬﻭﻤﺔ ﻓﻲ ﻋﺭﻭﻗﻪ؟ ﻜﻠﻤﺎ ﺘﻨﻔﺱ ﺭﺍﺌﺤـﺔ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﻫﻭ ﻤﺴﺘﻠﻕ ﻓﻭﻗﻬﺎ ﺨﻴل ﺇﻟﻴﻪ ﺃﻨﻪ ﻴﺘﻨﺴﻡ ﺸﻌﺭ ﺯﻭﺠﻪ ﺤﻴﻥ ﺘﺨﺭﺝ ﻤﻥ ﺍﻟﺤﻤﺎﻡ ﻭﻗﺩ ﺍﻏﺘﺴﻠﺕ ﺒﺎﻟﻤـﺎﺀ ﺍﻟﺒﺎﺭﺩ.. ﺍﻟﺭﺍﺌﺤﺔ ﺇﻴﺎﻫﺎ، ﺭﺍﺌﺤﺔ ﺍﻤﺭﺃ ﺓ ﺍﻏﺘﺴﻠﺕ ﺒﺎﻟﻤﺎﺀ ﺍﻟﺒﺎﺭﺩ ﻭﻓﺭﺸﺕ ﺸﻌﺭﻫﺎ ﻓﻭﻕ ﻭﺠﻬﻪ ﻭﻫﻭ ﻟـﻡ ﻴﺯل ﺭﻁﻴﺒﺎﹰ..
.ﺍﻟﺨﻔﻘﺎﻥ ﺫﺍﺘﻪ: ﻜﺄﻨﻙ ﺘﺤﻤل ﺒﻴﻥ ﻜﻔﻴﻙ ﺍﻟﺤﺎﻨﻴﺘﻴﻥ ﻋﺼﻔﻭﺭﺍ ﺼﻐﻴﺭﺍﹰ”
غسان كنفاني, رجال في الشمس