بهاء طاهر

“عندما أبلغتنى الصحفية بالتليفون خبر موته الفاجع وطلبت أن أعلق عليه لزمت الصمت.

فكرت لحظتها كلنا سنموت وجلال مثلنا ليس خالدا،
لكنه ضرورى لا غنى عنه، مئات الآلاف إن لم يكن أكثر لا يبدأون يومهم إلا ببسمة كلماته الحريفة فمن لهم بعده؟ أعرف أن هناك غيره من الكتاب الساخرين المقتدرين والمحبوبين، لكن جلال لم يكن كاتبا ساخرا فحسب.
- عندما استجمعت نفسى قلت للصحفية ما معناه أن موت جلال خسارة فادحة لأن بعض الراحلين يسهل تعويضهم وآخرين يصعب تعويضهم، أما جلال عامر فيستحيل تعويضه. يستحيل بالفعل أن يظهر بديل لهذا الرجل بتاريخه ومواقفه وشجاعته وأسلوبه فى التداعى الحر المعجز لتوالد الأفكار ولغته السهلة الممتنعة ومصريته الخالصة وخفة ظله الإسكندرانية، لكنه رحل عنا ومصره الحبيبة أحوج ما تكون إليه والمصريون الخلص فى امس الحاجة لكلماته المنيرة وسط ظلام الفوضى والفتنة.”


بهاء طاهر, أيام الأمل والحيرة
Read more quotes from بهاء طاهر


Share this quote:
Twitter icon

Friends Who Liked This Quote


To see what your friends thought of this quote, please sign up!


This Quote Is From

أيام الأمل والحيرة أيام الأمل والحيرة by بهاء طاهر
182 ratings, average rating, 44 reviews

Browse By Tag