نجيب محفوظ

“وسبح فى الظلام صرير فرنا إلى الباب الضخم بذهول ، ورأى هيكله وهو يفتح بنعومة وثبات .. ومنه قدم شبح أحد الدروايش كقطعة متجسدة من انفاس الليل .. مال نحوه وهمس :
_ استعدوا بالمزامير والطبول ، غداً سيخرج الشيخ من خلوته ويشق الحارة بنوره ، وسيهب كل فتى نبوتاً من الخيزران وثمرة من التوت .. استعدوا بالمزامير والطبول ..
***********
عاد إلى دنيا النجوم والأناشيد والليل والسور العتيق ، قيض على أهداب الرؤية فغاصت قبضته فى أمواج الظلام الجليل وانتفض ناهضاً ثملاً بالإلهام والقدرة فقال له قلبه لا تجزع فقد ينفتح الباب ذات يوم تحية لمن يخوضون الحياة ببراءة الأطفال وطموح الملائكة ..
وهتفت الحناجر شادية :
دوش وقت سحر ازى غصه نجاتم دارند
واندر آن ظلمت شب آب حياتم دارند”


نجيب محفوظ, الحرافيش
Read more quotes from نجيب محفوظ


Share this quote:
Twitter icon

Friends Who Liked This Quote


To see what your friends thought of this quote, please sign up!


This Quote Is From

الحرافيش الحرافيش by نجيب محفوظ
11,454 ratings, average rating, 1,407 reviews

Browse By Tag