Egyptians Good Readers discussion

64 views
نادي الكتاب - ومناقشات الكتب > بدائع الزهور في وقائع الدهور - أخطاء تاريخية لا تغتفر !! - دعوة للمناقشة

Comments Showing 1-5 of 5 (5 new)    post a comment »
dateDown arrow    newest »

message 1: by Ahmad (new)

Ahmad Abdelmonsef | 4 comments أنا الآن أقرأ كتاب بدائع الزهور و كلما قرأت وجدت أخطاء تاريخية فادحة لا يمكن ان تمر مرور الكرام على اي مهتم بالتاريخ فكيف بمؤرخ كبير - أو هكذا كنت أظن


message 2: by Ahmad (new)

Ahmad Abdelmonsef | 4 comments الخطأ ١


صفحة ١٢٨ ينقل ابن اياس الحنفي ..
"و في سنة ست و تسعين من الهجرة ، توفي القاضي قاسم بن أبي بكر ، قاضي مصر ، و كان على مذهب أبي حنيفة ..."

و هذا لا يعقل أبدا لأن الإمام ابو حنيفة ولد سنة ٨٠ و توفي ١٥٠ ، أي انه في سنة ٩٦ هجرية كان عمر ابو حنيفة ١٦ سنة .. أي انه لم يكن له مذهب ولا ذاع صيطه ولا اصبح إماما اصلا .
كيف لم يتحقق ابن اياس من هذه المعلومة أو حتى المحقق محمد مصطفى لم يشير اليها ابدا


message 3: by Ahmad (new)

Ahmad Abdelmonsef | 4 comments الخطأ ٢

في صفحة ١٣٦ ينقل ابن اياس الحنفي ..
"و في سنة ثلاث و ستين و مائة ، توفي حرملة بن يحيى بن عبدالله ، كان من أصحاب الإمام الشافعي ، رضي الله عنه ، و كان له اختيار في المذهب"

و هذا ايضا لا يعقل لأن الشافعي ولد سنة ١٥٠ أي انه كان عند وفاة حرملة المذكور ذا ١٣ عاما فقط .. فكيف انه حرملة له اخيتار في المذهب و كيف صاحب الشافعي و هو مازال غلاما صغيرا


message 4: by Ahmad (new)

Ahmad Abdelmonsef | 4 comments الخطأ ٣
في صفحة ١٥٢ ينقل ابن اياس الحنفي ..
"و في سنة ست و عشرين و مائتين ، توفي ابن كثير ، المؤرخ صاحب البداية و النهاية ؛ و اسمه سعيد بن كثير بن عفير أبو عثمان المصري ، تولى القضاء بمصر و كان صحيح النقل ، كثير الاطلاع ، وُلد سنة ست و اربعين و مائة ، و مات سنة ست و عشرين و مائتين ، و كان ثقة المؤرخين

و هو خطأ فااادح و خلط واضح بين ابن كثير المصري المذكور المتوفي سنة ٢٢٦ و بين المؤرخ ابن كثير الدمشقي صاحب البداية و النهاية المتوفي ٧٣٠ .. و الفارق بينهم كبير جدا جدا ، ولا يغتفر لمؤرخ مثل ابن اياس هذا الخلط الكبير


message 5: by Dody (new)

Dody khalaf | 6 comments مهتمة


back to top