مقهي ريش discussion

15 views
اعلانات و تسويق و نشر ذاتي > ثقافة عالم متحضر وثقافة الحظائر

Comments Showing 1-2 of 2 (2 new)    post a comment »
dateDown arrow    newest »

message 1: by Mohamed (new)

Mohamed Essa | 1 comments الفرق الموجود بين العالم المتحضر وأصحاب العالم الثالث ليس الاقتصاد ولا الحضارة ولا الثروات الطبيعية في البلاد إنما هي في الثقافة المرسخة في أذهان هؤلاء وهؤلاء ........
لو الأمر بالحضارة فليس هناك من هو اعلي منا في ذلك وان كان من الثروات الطبيعية فالخير متوفر في كل مكان في هذه الارض ...
بينما الثقافة عندنا ليس لها مثيل في العالم ....فشعوب أوروبا الاكثر تحضرا في العالم لديها ثقافة الانتصار والتفوق والتميز هم يريدون أن يصبحوا أفضل من أي شعب أخر يريدون التطوير يريدون العيش في حياه هانئة .....الثورات الأوروبيه خير دليل علي ذلك ....فالثورة الفرنسية بعد احتلال ألماني وخوض حرب هي الأعنف في تاريخ الأرض أراد الشعب الفرنسي أن ينهض فعمل مخلصا لذلك مهما كانت الصعاب لم يرضي أن يظل عبيدا للقادة بل صنع تاريخه بنفسه ..........
بينما ألمانيا بعدما خاضت حربين عالمتين أصبحت القوة الاقتصادية الأولي في العالم فكيف تم ذلك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
تم ذلك بثقافة الشعب ليس باراده الحاكم ....الشعوب المتحضرة لا ترضي بالاستبداد وتضع كرامتها فوق اي اعتبار وتعمل جهودها كي تحقق ذلك ولا يكون لأي شخص او كيان حق التفاخر عليها ...........هذا هم ما عليه

بينما نحن نظلم أنفسنا بإطلاق اسم شعوب العالم الثالث نحن لم نصف بعد......... الشعب الذي يرضي العيش كالفئران تتسول من اجل الطعام وكل هدفها هو إرضاء حاكمهم كي لا يغضب عليهم لا
يستحق أن يوجد في هذا العالم بل يوضع أسفله مع القاذورات والفئران حيث مكانه الطبيعي ..........
ثقافتنا تمثلت خلال أكثر من مائة عام ويزيد اننا نرضي بقسمتنا وبالحال الميسور وبالأكل والملبس والشراب ......لم نعرف أي معني لحرية الرأي أو التعبير ولم توجد عندنا هذه الغيرة علي بلدنا
بل أصبحنا كالأنعام بل أضل ولغينا عقلنا وبتنا نرضي بالاهانه والضرب والسب ونستزيد من ذلك ................
ثورة قمنا بها لتصحيح الأوضاع ووضع حدود للتعامل مع هذا الشعب وفرصه لبدء حياه الكرامة والعزة وسط عالم لا يعترف إلا بالأقوياء ....فرصه لبناء بلدنا لتصبح الاقوي والأكثر كرامة
كانت حلم يراود كل شاب أراد لبلده النهوض ...كره أن يراها في مزبلة التاريخ الحديث ...كره أن يلوث حضارته العريقة بهذه العيشة المذلة .....كره أن يري أبناءه يكبرون في ظل الخوف
والذل والمهانة .........أراد الحياة كانسان له كرامه وكبرياء يعتز بهما ...............
واذا بالشعب الجاهل ....عند أول عقبه في طريقه يصيح بأسياده السابقين ويتأسف لهم مما حدث منه متمنيا جعله خادما ذليلا مرة أخري .........
في ظل غياب الثقافات في هذا المجتمع لم يري ان طريق النجاح مليء بالصعوبات وانه كلما كانت الصعوبات اكبر وأكثر كلما كان النجاح باهرا ...........
فيا حسره علي حلم تاه بين الأنقاض ليكون قتيلا في مقبرة توارت عن الأنظار ............
ويا حسره علي وطن كان شامخا والآن ينزوي بين الحشائش كأسد جريح يخاف من هجوم الحشرات عليه ...............
by me


message 2: by Kamel (new)

Kamel Al-ashmony | 6 comments واحسرتاااااااااااه عليك يا وطن


back to top