الأعمال الأدبية الكاملة : ذكريات من منزل الأموات ـ المجلد 5 الأعمال الأدبية الكاملة discussion


278 views
مناقشة ذكريات من منزل الأموات

Comments Showing 1-33 of 33 (33 new)    post a comment »
dateDown arrow    newest »

message 1: by Gray Side (last edited Nov 20, 2013 03:52PM) (new) - rated it 5 stars

Gray Side image

وحش كاسر ذلك الذي قد يختبئ في ظل أكثر الناس طيبة ونقاء ؛ وربما كان غافياً تحت ظلك ليخدعك قبل البقية !
يتحدث دوستويفسكي عن هذا المعنى :
خير الناس ممكن أن يقسو قلبه بتأثير العادة فإذا هو يصبح حيوانا كاسرا، وإن الدم والسطو يسكران فيولدان التوحش والشذوذ والفساد.

تولستوي بعث محبته لدوستو بعد قراءته الثانية للرواية، لنجرب القراءة الأولى لـ (ذكريات من منزل الأموات) ، نبدأ القراءة الجماعية ٢١ نوفمبر بمعدل ٨٠ صفحة يومياً لمدة ستة أيام.

قراءة ممتعة للجميع  :-)


Ohood "السجناء أطفال كبار"


Gray Side حقيقة لم أفكر في هذا العذاب من قبل :
ص٢٧
هل كان بوسعي مثلاً أن أتخيل العذاب الرهيب الذي يعانيه المرء حين لايستطيع أن يخلو إلى نفسه دقيقة واحدة خلال عشرة سنين..

عن اسطوانة المواعظ المشروخة :
ص٣١
كانوا يرددون على سبيل الموعظة بالأقوال المأثورة والأمثال المضروبة، دون أن يأخذوا هذه الأقوال مأخذ الجد، فما كانت إلا كلمات يطلقونها في الهواء...وهل اعترف واحد منهم بأنه آثم ؟ ابداً!


Gray Side أعجبني حديثه هنا ووجدته يتقاطع وحالة معينة موجودة بيننا في مكان ما وزمان ما :
ص٥٥
التشاتم متعة! إن المحاور الذي يعرف كيف يشتم شتما موفقا كفنان، يحظى باحترام الآخرين.. حتى لايكاد السجناء يصفقون له كما يصفق الناس لممثل أجاد تمثيل دوره.


حوارات دوستو أكثر من رائعة كالعادة، مثل هذا الحوار الساخر بين السجناء :
ص ٥١
- نحن رجال اشداء وأحدنا بسبعة اذا جد الجد.. ولانحجم عن منازلة.
- ياللمقاتلين الأشداء! .. واحد جيء به إلى هنا لأنه سرق رطلاً من خبز.. وواحد لأنه من لصوص الأواني..أوسعه الجلاد جلداً بعد أن سرق من احدى العجائز وعاء لبن رائب..


Gray Side وضحى ترى ماغشينا أنا وعهود سوالف دستو ما وقفت إلا عند الصفحة ٩١ مضطرين نكمل يعني :$


Gray Side مافيه حدا هون غير صوتي والصدى :((


Ohood "ليس يندر أن نرى أناساً كانوا مضطهدين مروعين فإذا هم يصبحون حريصين على أن يضطهدوا غيرهم و أن يروعوا غيرهم بمقدار ما اضطهدهم غيرهم و روعهم غيرهم "

الأمثلة على هذا الاقتباس من واقعنا اليوم كثيرة ..


Ohood "الإنسان مهما يصغر شأنه و مهما يهبط قدره و مهما تهن قيمته يحب بغريزته أن تحترم كرامته من حيث هو إنسان"


Ohood أمل موجودة أنا و تحديثي لصفحة مستمر ♥


Gray Side Ohood wrote: "أمل موجودة أنا و تحديثي لصفحة مستمر ♥"

منوره عهود :-)
حلو النشاط نتشارك الاقتباسات وقراءاتنا المختلفة لنفس الرواية، أحياناً أرجع للقراءات الجماعية في الصالون لما قرأته سابقا لاستعادة ذكريات تخص ماقرأته أو تخصني شخصيا، مثل تسجيل الذاكرة بأغنية ما.


Ohood توقفت عند بداية الجزء الثاني ص 273
سأنشغل اليوم لذلك تجاوزت الحصة المحددة بصفحات قليلة .. سأنتظركم :*


وضحى اعتذر عن تأخري يا صديقات
وصلت للصفحة ١١ بعد المئة. ما أجمل حديث الراوي عن عليّ !


وضحى بالمناسبة.. أشعر كما قلت لأحد الصديقات (ميّ) أن هذه الرواية ربما أول رواية في أدب السجون. تحليل رائع لنفسيات الشرائح القابعة خلف القضبان..


Gray Side حياك وضحى :* خذي راحتك في القراءة التفاصيل ممتعة ^^
تقمصت دور دوستو وهو في السجن وأتابع تأقلمه مع هذا العالم الغريب..فقد الحرية في السجن يشبه فقد البصر المفاجئ في العمى لـ ساراماغو غيّر حياة الناس وترتيب أولوياتهم بطريقة مذهلة.


وضحى جداً ممتعة واعذروني على التأخير. وصلت ١٧٠ باحاول بكرة اقرأ اكثر من مية صفحة عشان ألحق :)


Ohood ننتظرك وضحى :*


وضحى إن شاء الله عهود شكرًا حبيبتي


Gray Side ازيفنت.. يا الكسندرا كورساكوفا :/ رسوماتك للشخصيات كئيبة وفاصل اعلاني مزعج للخيال >…<

وصلت للصفحة ١٩١ وغلبني النوم سأحاول اللحاق بكم اليوم ياجميلات^^


وضحى أمل ! قبل قليل أُحدّث نفسي كيف أن هذه (الخبلة) تشوه المشاهد التي اتقن خيالي نسجها بصورها الكئيبة هههههه
وصلت ص٢٢٠ وسأقرأ قليلاً الليلة
طابت اوقاتكم


Gray Side هههههههه من جد خبلة الوجوه عندها تصير خرائط ذهنية XD

يسعد مساكم وكل اوقاتكم ♥


وضحى صباح الخير ❤️
ص٢٣٣
"ان أموالنا هي عرق جباهنا وجسأة أيدينا"
جسأة أيدينا أي خشونتها من العمل الشاق..


Gray Side يقظة الوعي عند الرؤوس المتأرجحة تبقى صدفة وحظ طيب لو حدثت.

ص١٧٧
لم ألاحظ فيه قدرة على الحكم الصادق أو الحس السليم، إن أمثال بتروف يولدون مع فكرة تدحرجهم طوال حياتهم ذات اليمين وذات الشمال على غير شعور منهم.
يظلون يطوفون هكذا إلى أن يلتقوا بشيء يوقظ الرغبة في أنفسهم إيقاظاً عنيفاًقويا، فإذا التقوا بهذا الشيء لم يبالوا أن يندفعوا إليه ولو كانت رؤوسهم ثمناً له.


Gray Side ص١٤٩
كانوا ساخطين على سكوارتوف لأنه لم يصطنع هيئة الوقار الزائف التي كان يصطنعها كل من في السجن.

ص٢١٨
يحسون أنهم اذا هم أكبروا العيد وأعظموه كانوا يتصلون بباقي العالم، فلم يظلّوا منبوذين ضائعين محتقرين مهملين، مادام السجن يحتفل بالعيد كما يحتفل به من هم خارج السجن.

- هذا الشعور يشبه فكرة النظر لزرقة السماء المشتركة بينهم وبين عالم الحرية :(


Gray Side ص ٢٦٨
لقد أتيح لهولاء البؤساء أن يعيشوا بضع لحظات كما يحبون، أن يستمتعوا بتسلية إنسانية، أن يتحرروا ساعة من ظروف السجن. إن المرء لتتغير روحه عندئذ ولو بضع دقائق..

(التسلية الإنسانية) كانت الموسيقى والمسرحيات بمناسبة العيد في السجن.. ولو أنهم في أيامنا هذه لأضافوا عرض سينمائي..
نريد تسلية إنسانية :/


Gray Side كنت أبحث عن رقصة الكارامسكايا الروسية ولم أجد نتائج، وجدت هذا الراقص الأسطوري Vaslav Nijinsky من روسيا، لم أشاهد له غير هذا المقطع ولا يتبين منه وهذا الزي المرقط الحالة الأسطورية التي يتحدثون عنها في ويكبيديا ! _ !
https://www.youtube.com/watch?v=1u_Ce...


Ohood 366 ص
السجناء و عيد الفصح
"لقد كان يخيل إلي أثناء طفولتي أن ذلك المكان الذي يقع عند مدخل الكنيسة هو المكان الذي يمكن أن يصلي فيه الإنسان خاضعا لله ساجدا على الأرض شاعرا بحرارة الإيمان و روعة الخشوع"


Ohood "أننا نحيا بلا حياة ، أننا أموات بغير موت "


Gray Side مع هذه الصحبة الطيبة سأقرأ بقية مجلدات دستو إن شاء الله ^^ شكراً يارفيقات السجن والحرية ♥♥


وضحى أُثَنّي على كلامك يا صديقة :) (يعني مي تو) ولنا لقاءات..


Ohood ♥ ممتعة القراءة معكم :*


وضحى ❤️❤️


back to top