حان وقتها :) discussion

82 views
علاقة الفتاة بوالدها وإن وجدت

Comments Showing 1-18 of 18 (18 new)    post a comment »
dateDown arrow    newest »

message 1: by Soplada (new)

Soplada | 158 comments Mod
- سمر وصديقتها ولاء على الهاتف -
"لحظة ولاء ، بابا اتركني قليلاً .. قليلاً فقط لأتحدث إنه موضوع هام"
"أنت طوال الوقت على الهاتف .. هذا ماتبدعين به فقط والفاتورة على مين ، لأا تملّين أنت ألا تملين ؟ "
"ولاء : ماذا هناك -وتكون قد سمعت- ؟"
-وبانكسار- "سمر: لا لا شيء"
"ولاء : إذن مالذي قالته لك سندس البارحة وما كان ترمي إليه ؟ "
أكملت سمر المحادثة بقولها نعم .. نعم نعم ولاتعلم سبب حزنها
Girl on the phone illustration

هل تشعر الفتاة العربية بالبعد العاطفي عن أبيها
هل يعرف هي بأي مرحلة دراسية الآن ؟
هل يتحدثون عن مشكلاتهم ؟
كيف علاقتهما الحالية ؟
هل يعتبرها موجودة ؟
فكما صورت لنا الأفلام والمسلسلات الغربية أن علاقة الفتاة بأبيها مبنية على الثقة وأنه يستطيع حل مشاكلها أكثر من أمها حتى
وأنها دائماً تهرع إليه ليجلسا جلسة تفريغ لما يحمولنه من هموم ؟
Love between daughter and father <3
ونحن المسلمين نعلم كيف تهرب الفتاة في عند نضوجها لتكمل حياتها لوحدها وماهذه إلا صور انمط حياة مثالية
ولكن -بلا مقارنات فلا يوجد تساوي بالمعطيات حتى تحصل مقارنة- ولكن ألا ينقصنا نحنا أيضاً الكثير ؟
كيف هي علاقة الفتاة العربية بأبيها ؟ وما ينقصها ؟
كيف تتحسن ؟
Father and Daughter Family Love Wall Decor Papa Art by nidhi, $32.00
هل حقاً هو يعتبرها ابنة فقط كابنة كمساعدة للأعمال في المنزل ثم الزواج !
لماذا لا يوجد نوع من الصداقة بينهم ؟
هل يتوجب أن تأخذ الفتاة وجهة نظرها عن الرجال أو ما تأخذها من رجل يريد أن يمدُّ سلطته عليها ويريها دائماً أنها على خطأ ؟
أم أنها دائماً هكذا علاقة الآباء دائماً تتسم بالصلابة والأوامر ومن الطرف الآخر الخضوع والإصغاء
كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم مع ابنته السيدة فاطمة رضي الله عنها ؟
هل نجد لهذا تطبيقاً الآن ؟
Ruth Thorne-Thomsen - Levitating Man (Detail), 1983
هل الأب هو من يُفضل أن يبقى وحيداً وبمعزل عن ابنته التي بدأت تنضج ؟
أم الفتاة هي التي تهابه ؟
girl alone umbrella color


message 2: by Salma (new)

Salma fawzy  | 10 comments أرى أن المشكلة فى الأساس تبدأ من عند الأب و ليس من عند الفتاة ...
فهنا فى مجتمعاتنا العربية تقوم علاقة الأولاد و الأب على الخوف ، و أقول الخوف و ليس الاحترام لأن الخوف هو ما يمنع تكوين صداقة بينهما
كما هو النموذج المشهور فى بيوتنا حيث تظل الأم راعية لأبنائها و صديقة لهم و لكن بمجرد أن يفعلوا شئ خاطئ يظهر بالنسبة لهم دور الأب ، و تبدأ الأم فى تخويفهم بعبارة " حاقول لبابا " !!
فيرتبط فى ذهن الأبناء منذ صغرهم أن الأب خُلق للعقاب ... و ليخافوا منهم فقط !
فيصبح بعد هذا من الصعب جداً أن يصبحوا أصدقاء ، خاصة و إن كان الأب لا يبذل مجهوداً للتعرف على أبناءه عن قرب ( كما هو الحال أيضاً فى مجتمعنا )
فالأب يظن أن دوره فقط هو إحضار المال لهذه الأسرة الجائعة !!

و هذابالطبع خاطئ
فقد كانت السيدة فاطمة الزهراء تُسمى أم أبيها من شدة حب الرسول لها ، و كان دائماً يقبلها بين عينيها
فهل نجد اليوم من يقبل أبنته بين عينيها ؟!!
مع ملاحظة أيضاً أن والدة السيدة فاطمة كانت متوفية ، أى أن أبيها كان لها أباً و أماً .... إذن هو فشل من الأب فى مجتمعنا

لأن الطفل يُخلق بفطرته و هو يعلم فقط أن هذين أبويه و لا يفرق بينهما ، إنما التنشئة بعد ذلك هى من تزرع فيه أن الأب للتخويف ، و الأم للتستر على المصائب التى يفعلها (للأسف(
و بالمناسبة هذه مشكلة تنشئة عامة بالنسبة للأولاد و البنات و ليست خاصة بالبنات فقط


message 3: by Soplada (new)

Soplada | 158 comments Mod
سلمى شرحك منطقي جداً :)
أرى ذلك أنه يعتقد أنه لم يُخلق للعاطفة هو خُلق فقط للأمر والحماية وإصدار القوانين وإله ترجع الأمور وإصدار القوانين دون نقاش

تحليلك ممتاز :)
هذا ماكان يدور في بالي :)


message 4: by المبتعثة إلى الأرض (last edited Aug 22, 2013 01:50PM) (new)

المبتعثة إلى الأرض (fatimainearth) | 16 comments سأخبركن شيئا .. الأمر له علاقة بتدين الأب من وجهة نظري
فأنا أرى لو كان الأب متبعا للسنة لكان يحب أبنته
ولو درس الفقه و الحديث لعلم أنها وقاء له من جهنم إن أحسن إليها

شيء آخر .. نحن وبطبيعتنا الفطرية بعد البلوغ أو ظهور علاماته + قصص أمهاتنا المرعبة وديري بالك على حالك..منخجل ومنرتعب من كل محارمنا على الرغم من كوننا لا نفارقهم في الصغر ونحبهم ونخبرهم بذلك
وربما يخجلون منا بعد تلك الفترة ويخجلون من إخبارنا بمشاعرهم
إضافة لأسباب سخيفة منها وجهة النظر العربية للمرأة بشكل عام "وجهة نظر مقيته" منها خجلهم منا ومنها الرجل لا يبكي ولا يحب ولا مدري شو ! ومنها ..متأكدة لا يوجب أب يكره إبنته أبدا أبدا

حقيقة أنا أواجه مشكلة في علاقتي مع أبي .. أريد أن أخبره بحبي ولكني أخجل من ذلك

كثيرات سمعتهن يقلن ذلك ويناقشنني فيه وأنا أحيانا أقولها ... وذات يوم قالت لنا معلمتنا انها نادمة أنها لم ترتمي في أحضان والدها وتخبره كم تحبه رحمه الله ..أحببن آبائكن يا بنات وعبرن عن ذلك
تلك كانت بداية شرارة في رأسي لأغير علاقتي مع بابا ..ما قالته معلمتي كان منذ خمس أشهر تقريبا ..الآن علاقتنا أفضل لكن علاقتي مع ماما تبقى مليئة "بالميانة" الأمر يرجع لنا
غالبا
ومع ذلك يجب أن تحافظي على الكثير من الأشياء في علاقتك مع بابا وإخوتك
شيء آخر ..لا أظن أن هناك أب لا يحب بناته فضلا عن كل أبنائه


المبتعثة إلى الأرض (fatimainearth) | 16 comments أحسنتي سلمى ♥


message 6: by Anas (new)

Anas AL-sabbagh (thegoodreaderz) | 11 comments لا اعرف ماذاأقول...


لانه ما عندي خوات ...احسن بنظري :)
فلا اعرف ما تشعر
لكن
هذه الايام نادرا ما تجلس العائلة بشكل عام جلسة كل اسبوع .لتناقش او تحكي مع الابناء

لذلك تضعف العلاقة بينهما ويجعله يستعين بطرف اقرب منه .


حسب وجهة نظري لا يوجد اب لايحب بناته


message 7: by Soplada (last edited Aug 23, 2013 09:35AM) (new)

Soplada | 158 comments Mod
شكراً لإبداء رأيك
بالتأكيييد لا يوجد أب لا يحب بناته
ولكن "كم يحبهنّ ؟" كيف علاقتهم سويّاً ؟
هل تسير بشكل طبيعي ؟ :)


اية محمود Aya Mahmoud (ayamb) | 37 comments الظروف الأقتصادية في الوطن العربي تجعل تواجد الأب قليل جدا لكني من أنصار مقولة "الجودة أهم من الكمية" Quality is more important than quantity وباستطاعة الأب ان يجعل من الوقت البسيط الذي يقضيه مع ابنته وقت رائع ومفيد وممتع لعلاقتهما معا أهم حاجة انها لما تتكلم في مشكلة يسمعها ومايحولش يحل المشكلة


message 9: by Tesnim (new)

Tesnim (nimo1) | 42 comments أعتقد أنه كما قالت فاطمة .. الأمر يتعلق بتدين الأب
وهذا لا يعني أن الأب الغير متدين ليس على علاقة طيبة بابنته ..
وإنما يعني أن الأب المتدين حينما يعلم أن إحسانه إلى ابنته واهتمامه بها "بأكثر من الشكل المادي" سيدخله الجنة .. حينها من المؤكد أنه سيضطر إلى تجاوز شخصيته وإسباغ العواطف على ابنته مهما كان ذلك صعباً بالنسبة إليه ,
طبعاً نستثني من ذلك أولئك "المتشددين" الذين يعتبرون أنفسهم متدينين بإطالة اللحية وتقصير الثوب وينسون أن الدين هو المعاملة !

وعلى فكرة .. من المفترض أن تكون علاقة الأب بابنته أفضل من علاقة أمها بها .. لأنناإذا افترضنا وجود أحد الطرفين -من الوالدين- ل"يشد" و يربي والآخر ليصاحب الابنة "ويرخي" فعندها سيكون الأب هو المرشح ليصاحب الفتاة و تشاركه همومها لأن الأم ببساطة هي التي تقضي أكبر الوقت مع الفتاة وتعلم ما الخلل في سلوك ابنتها :)


message 10: by Soplada (new)

Soplada | 158 comments Mod
اية wrote: "الظروف الأقتصادية في الوطن العربي تجعل تواجد الأب قليل جدا لكني من أنصار مقولة "الجودة أهم من الكمية" Quality is more important than quantity وباستطاعة الأب ان يجعل من الوقت البسيط الذي يقضيه مع اب..."

برافو !
لا يحولها لمشكلة ويضع الحق عليها
قولي لي هل هناك فتاة تلجأ لحكمة والدها إن عارضتها مشكلة ؟
أناديكِ يا فتاة .. هل من الممكن أن نرى وجهك ؟ :))


message 11: by Soplada (new)

Soplada | 158 comments Mod
Damascinian wrote: "أعتقد أنه كما قالت فاطمة .. الأمر يتعلق بتدين الأب
وهذا لا يعني أن الأب الغير متدين ليس على علاقة طيبة بابنته ..
وإنما يعني أن الأب المتدين حينما يعلم أن إحسانه إلى ابنته واهتمامه بها "بأكثر من ال..."


تحليل منطقي وعقلاني روح :)


اية محمود Aya Mahmoud (ayamb) | 37 comments قولي لي هل هناك فتاة تلجأ لحكمة والدها إن عارضتها مشكلة ؟
أناديكِ يا فتاة .. هل من الممكن أن نرى وجهك ؟ :))

ممكن جدا ان البنت تطلب نصيحة والدها لو هو معودها على الصراحة وبيتقبل الحاجات اللي بنته بتصارحه بيها ببساطة وان كانت البنات عادة بترتاح اكتر في الكلام مع واحدة من بنات جنسها ممكن تكون الأم او الجدة او الشقيقة او الصديقة المقربة
وعلى فكرة انا فعلا فتاة فوق العشرين :))


message 13: by Soplada (new)

Soplada | 158 comments Mod
فكرت قليلاً ووجدت أنه لا علاقة للتدين بقوة العلاقة بين الوالد أبداً

نعم آية .. رما على البنت أن تضحي وتبدأ بكسر الحواجز :)
يا أهلا :)


المبتعثة إلى الأرض (fatimainearth) | 16 comments Soplada wrote: "فكرت قليلاً ووجدت أنه لا علاقة للتدين بقوة العلاقة بين الوالد أبداً

نعم آية .. رما على البنت أن تضحي وتبدأ بكسر الحواجز :)
يا أهلا :)"


لما لا ؟


message 15: by Abdelhak (new)

Abdelhak (hakbel) | 3 comments والله التدين يمكن يكون محفز لمجتمعاتنا المتعلقة بالدين كي تحسن معاملة أبنائها إذارأت ذلك الثواب و الأجر الذي يترتب عن حسن معاملة الفتاة و تربيتها خاصة إذا اقتدينا برسول الله صلى الله عليه و سلم (الذي كان يطيل لحيته و يقصر ثوبه على فكرة ;) ) إذا اعتبرنا كل ذلك عرفنا دور الدين في تحسين علاقة المسلمة بوالدها....يعني بالمختصر علاقة جيدة بين فتاة و أبيها = رغد عيش في الدنيا + أجر كبير يوم القيامة

و مشكلة "الأب المعاقب" الذي لا يحاور يعاني منها الولد مثل الفتاة خاصة من كان أبوه من الجيل السابق :)


message 16: by Tesnim (new)

Tesnim (nimo1) | 42 comments Abdelhak wrote: "والله التدين يمكن يكون محفز لمجتمعاتنا المتعلقة بالدين كي تحسن معاملة أبنائها إذارأت ذلك الثواب و الأجر الذي يترتب عن حسن معاملة الفتاة و تربيتها خاصة إذا اقتدينا برسول الله صلى الله عليه و سلم (ال..."

على فكرة .. أبي يطيل لحيته ولا يرتدي ثوبا :P
ولكنه إن ارتدى يقصره ويعاملني جيداً .. لم أعنِ أن إطالة اللحية وتقصير الثوب هما ليسا من شيم الآباء الجيدين .. ولكنني أعلم أن البعض يحصر التدين في هذه الأشياء الظاهرة وينسى أن الأصل هو الأخلاق والمعاملة لذلك أتيت على ذكر اللحية والثوب :)


message 17: by Abdelhak (new)

Abdelhak (hakbel) | 3 comments Damascinian wrote: "Abdelhak wrote: "والله التدين يمكن يكون محفز لمجتمعاتنا المتعلقة بالدين كي تحسن معاملة أبنائها إذارأت ذلك الثواب و الأجر الذي يترتب عن حسن معاملة الفتاة و تربيتها خاصة إذا اقتدينا برسول الله صلى ال..."

Damascinian wrote: "Abdelhak wrote: "والله التدين يمكن يكون محفز لمجتمعاتنا المتعلقة بالدين كي تحسن معاملة أبنائها إذارأت ذلك الثواب و الأجر الذي يترتب عن حسن معاملة الفتاة و تربيتها خاصة إذا اقتدينا برسول الله صلى ال..."

لكن طريقة ذكرك لها خُيّل لي كأنها إنتقاص ..بالفعل يوجد الكثيرون ممن لهم نظرة محدودة جدا في التدين لكن ذلك لا يلغي كون إطالة اللحية و تقصير الثوب من التدين...آسف خرجنا عن موضوع النقاش :)

الأب الجيد من يحاور إبنته ، يفهمها و يحبها و يعبر لها عن كل ذلك..


message 18: by عُلا (new)

عُلا | 21 comments يُقال كلُّ فتاةٍ بأبيها مُعجبة...
http://www.youtube.com/watch?v=T1_J5M...


back to top