Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان” as Want to Read:
رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان

by
3.82  ·  Rating details ·  6,529 Ratings  ·  1,217 Reviews
رسائل الحب التقليدية هي (خطابات غرام) لا أكثر. ولكن رسائل غسان كنفاني لغادة السمان خطابات "إنسانية" تختلط فيها الصداقة العميقة بلغة العصر وأوجاع الزمن. تختلط فيها الصداقة بالقضايا. ولهذا جاءت رسائل غسان وثيقة "عشق عاقل" إن صحت العبارة. وعندما تنشر غادة السمان خطابات غسان لها موثقة بصورة هذه الرسائل، فهي تريد أن تقول لنا أن غسان، المناضل العنيد، يحمل بين جنبيه قلب شاعر أراد ...more
Paperback, 176 pages
Published January 1999 by دار الطليعة - بيروت
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Community Reviews

(showing 1-30)
Rating details
Sort: Default
|
Filter
حسام عادل
Apr 26, 2016 rated it really liked it
Shelves: الروائع
1.
غسان كنفاني أحبَّ امرأة..
غسان كنفاني أحبَّ امرأة لم تحبه بصدق..
غسان كنفاني مات,وترك لنا رسائله تعلِّمنا أن ليس كل الناس يستحقون حبًا بهذا النبل!

2.
تجاوزتُ عمدًا المقدمة المكتوبة بقلم غادة السمان; فلتكن المرأة قديسة,فلتكن سيئة,لا أعرف ولا أهتم..مَن أحبها بكل كيانه قد مات,فمن أنا لأحاسبها؟.فقط تجاوزتُ كلماتها لإنها لا تعنيني.لم يكن يهمني إلا أن أتلمَّس كيف كان يحب هذا المناضل الأبيّ عن الأعداء,الخاضع لهوى قلبه!.

3.
المرأة كانت صريحة: غسان كنفاني كان أحب رجالي إليَّ..
حسنًا,لو كنت عاشقها لقتلتها,لو ك
...more
Yousra
Mar 13, 2013 rated it did not like it
Shelves: pdf, romance, رسائل
أن تقرأ كتابا بدافع الفضول مع التسليم التام بأنك لا تتفق مع فكرته لهو أمر في غاية الصعوبة ... وقد يلغي عنصر الحيادية في الحديث عن هذا الكتاب أو عرضه

كرهت فكرة أن تخرج إلينا رسائل حبيب لحبيبته في حين أنه حتى وإن توفاه الله مازال له أثر باق في هذه الدنيا ممثلا في زوجة وأبناء من لحم ودم ومشاعر، وحتى وإن كانت الزوجة أجنبية فهي وكما جاء في التعليقات في آخر الكتاب رفضت أن يذهب ريع هذا الكتاب لمؤسسة غسان كنفاني ووافقها في الرأي ابنه وابنته، كما قيل عنها أيضا أنها كانت مثقفة ووفية له وللقضية الفلسطينية
...more
بثينة العيسى

من الجيد أن نعرف بأن ثمة شخص قادر على أن يحب بهذا الشكل المتوحش والمؤلم والذاهب حتى أقاصي الفجيعة. رغم ألمي كله على غسان - وفضولي الشنيع والشرير للإطلاع على رسائل غادة / النصف الثاني من الحكاية - فأنا سعيدة من أجله، فقد أحب كما ينبغي. لقد كان حياً وعاشقاً ومجنوناً ومناضلاً ومبدعاً أيضاً، أليس ذلك كافياً؟
Ahmed Abdelhamid
Jun 14, 2011 rated it liked it
Shelves: favorites
مررت على رسائل جبران خليل جبران للآنسة مي زيادة، ولو جاز لي المقارنة مع رسائل غسان كنفاني لغادة السمان فسأقول:
جبران كاتب يكتب رسالاته من الغاب، بالقرب من البحر، من أرض عزلة و غربة و بعد عن الحبيبة، تأتي كلماته ككلمات "كاتب" يحب. بينما كلمات غسان تأتي من رجل في قلب قضيته، مدافع عن أرضه من وسط الرصاص و رائحة البارود الممزوج بدم، من رجل مرتبط بأرضه كسياسي و ككاتب و كمدافع عن أرضه.
جبران يكتب في "الشيب" و على بعد بدون لقاءات ولو عابرة مع مي، بينما غسان يكتب لغادة على تباعد لقاءاتهم، و قرب علاقاتهم ا
...more
Coincidence F
Oct 26, 2011 rated it really liked it
أشد على يدي غادة .. أفهم .. كيف نأت عن حب غسان الهادر .. لا يوجد حب عظيم بدون أن يدوس طرف على مشاعر آخر خصوصاً اذا كان لديه طفلان وعائلة ونضال مستمر و قضية لاتموت ولا تنتصر .. قضية محتومة كالموت حتى يرث الله الأرض ومن عليها .
غسان رجل ككل الرجال الذين يسعون للحصول على شيء لم يكن مقدر لهم .. يستميتون وتعجبهم متعة اللهاث والتعب لأجل الحب والمعاناة فقط حتى تكتمل هالة الإنسان الثائر العاشق الشهيد الذي لم ينل حظاً من الدنيا .. وان حصل وكُلل الحب بالوصال الأبدي .. غدت المشاعر كلوح خشب . يهترئ بفعل السن
...more
شريف عرفة
Jul 08, 2012 rated it liked it
نشرت غادة السمان هذا الكتاب بعد وفاة غسان كنفاني و على غلافه صورة لهما, يظهر فيها معهما أستاذنا فنان الكاريكاتير الكبير بهجت عثمان. سببت هذه الصورة له حرجا بالغا حين نشر الكتاب حيث اعتقدت أسرة كنفاني أنه كان على علم بهذه العلاقة و لم يخبرهم.
لا أحب فكرة الانغماس في حب مستحيل لمجرد التلذذ بعذابه, و لم أستطع الاندماج مع الرسائل لمعرفتي أن كاتبها متزوج و يكتب هذا الكلام عن امرأة أخرى.. لكن هذا رأيي الأخلاقي الشخصي و لا علاقة له بالمستوى الأدبي و العاطفي لهذه الرسائل
Ahmed Nasr
Mar 12, 2013 rated it really liked it
أسلوب أدبي راق، ملاحظة لابد أن تقال، رغم أنه من المعيب قولها عندما يكون الحديث عن أسطر كتبها غسان كنفاني!

الواقع أنني لست محملا بهذه الثقة في غادة، قد تموت غادة ومعها الكثير من الأسرار..هل احترقت حقا رسائل غسان غير المنشورة؟
هل شطب غسان ما شطب بيديه فعلا؟
لا أعلم، لكن هذه الرسائل بالتأكيد لم تظهر من جبل الجليد إلا قمته، وأوصلت إلينا ما أرادت غادة إيصاله بكل ما لدى الأنثى من كيد..

ورغم كل ما يبدو من اتهام لها، والتزامها الصمت أمام كل ما تكيله لها الرسائل فيما هو منشور..إلا أنها قد قالت لنا ما أرادت:
...more
طَيْف
Aug 15, 2012 rated it liked it
لا ألومها..لا ألومها بتاتا على نشر رسائله...في حين لامتها الأغلبية!!
لا ألومها وإن كانت راودتني مشاعر الغضب لاختراقها حاجز خصوصيته، وأظهاره في أشد حالاته ضعفا...و هو وجه آخر لغسان كنفاني غير ذلك الذي قرأناه في رواياته...
لا ألومها...هي أعذب كلمات يمكن أن ينطق بها محب
فكيف إن كانت من غسان كنفاني؟؟!!
وكيف إن كانت هي غادة السمان التي مارست نرجسيتها بإتقان لا مثيل له...وافتخرت بحب رجل أهدى روحه لوطنه؟؟!!

ما تعودنا أن يعبر رجل شرقي عن مشاعره بهذه الجرأة والشفافية...اعتدناها بحروف امرأة.

بأي موسيقى مزجت حرو
...more
Fatma AbdelSalam
Nov 04, 2012 rated it it was amazing
Shelves: pdf

اثنتى عشر رسالة في الفترة بين عامي 1966 و 1968 . تلك المرأة القائلة " لأننا نتقن الصمت حملونا وزر النوايا " هذه المرة باحت ولكن برسائل الآخر
عن غسان وغسان وحده ماذا أكتب ؟ وماذا عساني أن أقول ؟ لا اجد امامي غير أن اقتبس هذا المقطع عنه ليعبر عن هذا الرجل

" نعم كان هناك ثمة رجل اسمه غسان كنفاني وكان له وجه طفل وجسد عجوز ، عينان من عسل وغمازة جذلة لطفل مشاكس هارب من مدرسة الببغاوات ، وجسد نحيل هش كالمركب المنخور ، عليه ان يعالجه بالأنسولين كي لا يتهاوى فجاة تحت ضربات مرض السكري هدية الطفولة لصبي حرم
...more
Doaa Abdelazeem
-كوني له غادة
... يكن لك غسان
قرأت هذه الجمله كان أحدهم قد كتبها ... أنا أبعد ما أكون عن أن أخبرك ماذا تكوني و لكن صدقيني لا تكوني غادة .. احذري دائما عن أن تكوني كغادة السمان .. هناك نساء تعشق حب الرجال لها لا يعنيها كونها تحبه او لا هي فقط يعنيها أنه هو يحبها هي لن تكون له هي لا تريده و لكنها لن تتركه يذهب ..عزيزتي ايا من تكونين ... لا تكوني غادة .. لا تقتربي إلا عندما تدركين ان هذا هو ما تريدين .. و اذا ادركتي متأخرة فأبتعدي لا تفسدي حياة أحد ... غاده لم تحب غسان .. غاده فقط أحبت حب غسان ... غا
...more
د. حمدان
لو فرضنا أن زوجكِ أحب أخرى كما فعل غسان ولربما كان عاشقاً عبقرياً مع الأخرى أفضل من غسان.. هل كنتِ ستتفهمين ذلك وتحترمين ذلك "الحب" الراقي ؟

لو فرضنا أن زوجتك أحبت سواك هذا الحب الجنوني.. هل كنت ستتفهم ذلك وتعد رسائلها كنزاً أدبياً حتى لو كانت بحجم غسان وغادة ؟

كان غسان متزوجاً.. وأتفهم أن القلب لا يستأذن أحداً قبل أن ينبض باسم أحدهم.. لكن إن كنا لهذه الدرجة نتفهم الحب ونستمتع برؤيته فلمَ نرفضه عندما نكون نحن الضحية ؟ لمَ يكون هذا النفاق ؟

ولنتحدث عن قضية أخرى.. بأي حق تأتي غادة لتكشف ما كان بينهم
...more
Mohamed IBrahim
Oct 31, 2015 rated it did not like it

أنا مش هتكلم كثير ولا هقول حاجة
أول سكرين شوت فى التاريخ كله :D
Mohamed Shady
Jul 30, 2013 rated it really liked it
ها هو جانب آخر من حياة غسان اكتشفه .. رأيته مناضلا , ورأيته وطنيا , والآن أراه إنسانا وعاشقا.
رجـل اجتمع عليـه المرض والحب والإحتلال فظل صامدا بشكل يثير الإعجاب إلى أن أنهى الإغتيال عذاباته.
ولكن سؤالى هو .. ما غرض غادة من نشر هذه الرسائل ؟؟
وهل تعاهدت مع غسان على أن ينشر كل منهما رسائل الآخر كما تقول ؟؟

يرى بعض النقـاد أن غادة نشرتهـا غرورا .. فكيف لا تحس بالغرور وقد أحبهـا أديب عظيم بحجم غسان ؟
ويرى آخرون أنها نشرتها وفاءا بعهدها مع غسان نفسه.
وتقول هى إنها نشرتها لما بها من أدب شخصى رائع كتبه
...more
Batool
Jul 26, 2011 rated it it was amazing
Shelves: e-book
انا ضد كل من يقول بأن غادة مخطئة حين نشرت رسائل رجل ميت ونشرت غسيلة كما نقول بالعاميّة !
فكيف لقلب كقلب غادة ان يحمل أدب كأدب غسان لوحدة؟
ما كان مني حين انتهيت الا ان اقول اللهم ارزقني حب رجل كما غسّان
* كنتُ اتمنى لو كتبت ردة فعلها بالرسائل أو وصف لإحساسها نظرًا لأنها لا تملك نص رسائلها اليه.
ولكن كان جليًا أن حبه لها يفوق حبها له بمراحل ومدن وعوالم كثيرة.
Omar Al-otaibi
Jul 14, 2013 rated it it was amazing
• بالأمس .. دفعني الفضول في البحث عن رسائل غسان كنفاني إلى عشقيته " غادة السمان " و التي نشرتها بعد ثلاثين عام من وفاته .. و بالرغم من أن غسان قد طلب منها أن تنشر رسائلهما سوية بعد وفاة أحدهما ، إلا أن الظروف حالت دون ذلك فرسائلها إليه لم تعد تدري أين هي الآن بعد اغتياله و في يد من ؟ و رسائله إليها لم يتبق منها الكثير بعد أن احترق معظمها في بيروت أيام الحرب ..

• حين تبدأ بقراءة الكتاب .. ستحاول غادة أن تضع مقدمة صغيرة لهذه الرسائل .. تحاول من خلال الكلمات أن تبرر حرمة التعدي على أقدس العلاقات "
...more
رنا
Feb 18, 2012 rated it really liked it
وكأنما تعري غسان !
لا أعرف غسان ، ولم أقرأ له إلا رواية واحدة
ولكن أعرف أنه مناضل فلسطينى يقدره الكثيرون
أعرف أنه أديب و له عدة روايات

ولكن ذلك الوجه الذي أرتني إياه غادة جديد وغريب عليّ
وجه الحبيب الملتاع !

من الناحية الأدبية فالرسائل قمة فى الأدب
ولكني أشفقت كثيرا علي غسان من هذا الحب الذي ينهش فيه
ولا تبال به غادة !

وصفته بأنه أقرب رجالها إلي قلبها !
كم كان هذا الوصف حقيير

حزنت عليه و علي قلبه و علي حبه الذي أعطاه لغادة
هل كانت تفخر غادة بهذا الحب تتباهي به ، تختال وتمشي به وتقول لقد أحبني ال
...more
Nancy
Jan 28, 2013 rated it really liked it
نقطة الضعف الوحيدة فى الكتاب هى الخاتمة التى تحلل علاقة غسان وغادة ، يتهمون غادة انها عرضت العلاقة من جانب واحد ، فى حين انهم ايضا يحكمون على ذات العلاقة من جانب واحد

اتعاطف مع غادة ولا اعلم لماذا ؟
لعل حب غسان الكبير لها يؤكد لي ان هناك شيئاً ما نجهله
لو كانت غادة تستحق الكراهية ، لكرهها غسان ولم يلتمس لها الاعذار .. لكرهها رغم حبه
الحب يقيدك ولكنه لا يعميك عن رؤية الحقيقة .. غسان ظل على يقين انها تحبه ليس بمقدار حبه لها ولكنها تحبه .. من المؤكد انها فعلت مايثبت ذلك له ، من المؤكد انها برهنت على
...more
Ahmed Oraby
Jul 19, 2013 rated it did not like it
كما قال غسّان - رضي الله عنه - نفسه - لغادة، في إحدى رسائله: " عزيزتي غادة، يلعن دينك".
ميرا.
Jul 28, 2011 rated it it was ok


لَن ألُوم عَاطفة وَ مَشاعرْ " غَسان كَنفاني "

ولَكننيْ ألوم التَماديْ وهُو زوج وأبْ !!


قَسوة مِن غادة ونرجسية أن تقوم بنشر هذه الرسائلْ ! دُون أن تراعيْ مشاعر زوجته وطفليه !

لَا أعرف حقيقة بِماذا أعتمد على تقييميْ !

- فَ أنَا رفضت الرسائل وأنكرتها جِداً ، كنت أقتل أكثر فَ أكثر عند كُل حرفْ

تمر بي زوجته التي أحب غيرها وكتب عنها ولها ،


وَ من ناحية أخرى

حروفه تشكل عَاطفة وثروه أدبية !! -


أحببت أحرفه ، كَرهت مبدأ الرسائلْ ،


نَجمتينْ ، أعتقد تَفي وأكثرْ







Amany
Jan 02, 2013 rated it really liked it
كتاب جميل ..فتح شهيتي لقراءة ادب غسان كنفاني وايضا غادة السمان ..اعجبت بشدة بأسلوب واحساس غسان وكلماته الرقيقة في وصف حبيبته وشدة احتياجه لها

ولكن منحته 4 من 5 ...لاني اعترضت على الفكرة من البداية ..فكرة انه اب وزوج ويحب اخرى بهذه الطريقة و هذه القوة
إلهام مزيود
قد لا أريد أن أتذكر كي لا اجرح الحاضر ، ولكنني أستطيع أن أنسى كي لا أخون ذاتي مع الحقيقة ...

بداية قلت لنفسي و أخيرا سأقرأ شيئا مختلفا شيئا خارج عن المألوف ... غادة ستنشر لنا أدبا رفيعا بطريقة محايدة تكسر به حاجز الأقنعة التي باتت تسيج مشاعرنا ..

لكن كلما تعمقت في القراءة كلما احسست بخجل كبير واعتبرت نفسي مجرد طفيلية لا اكثر، اذ بأي حق أقرأ شيئا يفضي به الانسان في أعمق لحظات ضعفه وانكساراته ...
أجل فالرسائل كتبت وغسان يحتضر على سرير العشق
طبعا لم أكن لأشعر بهذا الشعور لو أن غادة نشرت رسائلها بالمقا
...more
يامي أحمد
Oct 06, 2016 rated it it was ok
وأنا أقرأ رسائل غسان كنفاني التي منعت نفسي لفترة طويلة من قراءتها، أتقرفص في نفق لا أعلم حقيقته، لا أعلم فعلًا إذا ما كان له مخرج أم لا، أشعر بالبرد، ببرد غسان حين كتب..
لماذا نقع ضحايا العموم، لماذا تحكم علينا النساء بالإعدام سواء كنا في الحب أفلاطونين أو خونة، لماذا لم تسأل امرأة نفسها ماذا يعني لنا خوفها من كلامنا الصادق، ماذا يعني أن تبصق خنجر في الخاصرة؟ نتكوم كالأطفال، نلعق أصابعنا انتظارًا، ونجرح نفسها بلا هوادة، لماذا لا تفهم النساء أن عزلتنا تستحيل بدونهن؟
حتى النساء اللواتي لم يعرفن الر
...more
Taghreed Jamal el deen
Sep 23, 2014 rated it really liked it
الأربع نجوم لغسان كنفاني طبعا ..
أما بالنسبة لغادة برأيي نشر الكتاب نقطة سودا بتاربخا ، بشع إستغلال هي المشاعر الراقية تجاها مشان ترضي غرورا ،
بس الصراحة معذورة نوعا ما .. يلي عندا شخص بمكانة غسان كنفاني وبيعشقا بهالشكل من حقا تكون مغرورة وفخورة
...
اللي فوق كانت مراجعتي وقت قرأت الكتاب ، وكنت متل الكل متحاملة على غادة لنشرا الرسائل ..
بس هلأ وبعد ما قرأت نسبة منيحة من مؤلفات غادة وصرت حس أني بفهم طريقة تفكيرا ، فيني قول أنو غادة ما أذنبت لما نشرت الرسائل ولا كان هدفها الشهرة ، وهيه ما بتنقصها الشهر
...more
Mohammed Orabi
May 24, 2015 rated it it was amazing
" نعم .. كان ثمة رجل اسمه غسان كنفاني جسده المهترئ بالنقرس لا يرسمه جيدا ولا يعبر عنه .. ولكن حرفه يفعل ذلك باتقان .. "

نعم غادة أردت أن تقول أن غسان المناضل الرمز قد أحبنى وأنا رفضت ذلك الحب .. ربما لكى تشبع غرورها أو لغيرتها من موهبة أدبية لزميل يرى الكثير أنها لا تقارن به .. أو لعل لسبب أخر بعقلها .. ولكنها أردت أن تعلن ذلك للجميع .. الحب لا يعيب صاحبه و غسان من خلال تلك الرسائل أثبت ان الشجاعة والقدرة على المواجهة لا تتجزأ .. غسان أستمر فى النضال من أجل حبه وهذا شئ لا يعيب صاحبه .. خمس نجوم
...more
Sura  ✿
غادة .. نرجسية في علاقتها مع غسان قبل وبعد موته
علامات استفهام كثيرة ونقاط مبهمة تركتها غادة لتضيف جرعات مضاعفة من النرجسية
انـا وانـا وانـا .. حتى حين تنشر اعمال غيرها فهي تشير لنفسها
لا اظن ان حب غسان وحب رجال الارض جميعا سيشفي عقدتها .
قتل غسان مرتين
مرة على يد امرأه تفتخر بجريمتها
واخرى بسبب عصابة تفتخر هي الاخرى بجريمتها

ولا ارى اي فرق بين الجانيتين

* لا انقد غادة الاديبة, انا هنا انتقد غادة المرأة

الم ممتع,هكذا يكتب غسان .. والتقييم لغسان ولكلماته فقط
Hana Al-Maktoum
Dec 01, 2010 rated it liked it
لا أعلم كيف يتم تقييم مثل هذا الكتاب !! فهي مجرد رسائل حقيقة ..
على أي حال، باختصار كانت مستفزة ..

لا أرى داعي لنشر رسائل خاصة جدا بين اثنين للعامة ومن طرف واحد! رسائل تنشر تفاصيل علاقة حب عاشق متيم ( متزوج) بأنثى أخرى.لم يقنعني السبب الذي ذكرته، لأن ردودها لم تكن موجودة كي تفهم الصورة كاملة !! كان
بإمكانها البحث عنها، أو عدم نشر نصف من الخطابات بسهولة..

هل فعلا الرسائل أضافت لشخصية غسان النضالية جانب العاطفة ،أم أضافت له جانب ذليلا ؟! الكل يعرف أنه كان يحبها ويكتب لها مقالات عاطفية تنشر للعلن .
...more
أمنية عمر
Jan 03, 2015 rated it liked it
Shelves: 2015

تقييمي ومراجعتي هذة ليست رأيي في غسان الإنسان الأديب ولا البطل المناضل
ولا فى غادة الكاتبة الأديبة الرائعة .. ولا فى هذة الرسائل الشخصية التي خرجت من العام إلي الخاص وصارت وثيقة أدبية كما سمتها غادة

فلغة غسان الشاعرة وصدقه فى كتاباته لا مجال للخوض فيهما وقولي بأنَي أقدر حروفه ومشاعره وألمه .. لن يؤثر فيه شيئاً ..
وتلك الرسائل من الناحية الأدبية لا تقل جمالا عن سائر أعماله بل زاداها العشق والصدق جمالا علي جمال !


لكني لم أقبل تلك العلاقة ولا أمثالها ولن أقبلها يوما حتي وهي واقعا يفرض نفسه علينا !

و
...more
ياسر ثابت
Jun 15, 2010 rated it really liked it
تحت الضوء الخافت لعشقٍ أتلف صاحب "ما تبقى لكم"،مكن أن نستعيد سطورًا فاتنة لم يكترث فيها غسان العاشق بما سيقوله الناس لو قرأوها. لم يهمه سوى أن يكون صادقـًا حين كتب لغادة:
"يقولون هذه الأيام في بيروت، وربما في أماكن أخرى، إن علاقتنا هي علاقة من طرف واحد، وإنني ساقط في الخيبة. قيل في الـ"هورس شو" إنني سأتعب ذات يوم من لعق حذائك البعيد. يُقال إنك لا تكترثين بي، وإنك حاولت أن تتخلصي مني.. لكنني كنت ملحاحـًا كالعَلَق. يشفقون عليّ أمامي ويسخرون مني ورائي...".
بالرغم من أعماله وكتاباته الكثيرة، فإن غسان
...more
Marah
و من أين كانت تأتيه هذه الطاقة العجيبة، التي جعلته يُناضل و يكتب المقالة السياسية و الرواية و القصة، و الشعر، و يرسم، و يعقد المؤتمرات الصحفية، و يحدث انشقاقات لا تنتهي في التنظيمات التي ينضم إليها، ثم يجلس بعد الظهر ليضحك ساخراً من كل شيء، و يختلي إلى نفسه عند العشية
ليدون واحدة مِن رسائل الحب الرائعة؟

- إبراهيم العريس، جريدة الحياة، لندن، ١٩٩٣/٧/٨.

الرسائل سمحت لي بإثراء معلوماتي و مشاعري و التعرف على فِكْر غسان كنفاني و شخصه أكثر. أنني أؤمن أن الكُتاب، و الروائيين يتركون أجزاءً مُبعثرة من أنفس
...more
Sara Alawneh
May 30, 2013 rated it liked it
هَل التقييم هُنا لدِفء غسان كنفاني ؟!
أم هل هو لغادة الغريبة و تعذيبها النفسي العاطفي لغسان ؟
أم لجُرأتها في نشر الرسائل أو التزامِها بالوعدِ بنشــرها ؟!

هَل التقييم للرسائل بشكل عـام و عذوبتها ؟!
أم للكتابِ كَكتــاب !

لستُ أدري !
و لكنني على يقين من جمالِ روح صاحب الرسائل و نضاله و جهاده و كفاحهِ و حبّه لوطنه .. على الرّغم من أن حبّ غسان لغادة ضيّع عليه الكثير .. الصّحة ، النفسية ، العقل ، النّجاح ،،، و الكثير الكثير ..
هذه الرسائل جعلتني أتّخذُ منحىً آخر في نظرتي لغادة السّمان !
أجيبيني يا غــادة !
...more
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • رسائل الحنين إلى الياسمين
  • كزهر اللوز أو أبعد
  • كوابيس بيروت
  • جدارية
  • ولدت هناك، ولدت هنا
  • في القدس
  • سيدة المقام: مراثي الجمعة الحزينة
72154
Ghassan Kanafani was a Palestinian journalist, fiction writer, and a spokesman for the Popular Front for the Liberation of Palestine. Kanafani died at the age of 36, assassinated by car bomb in Beirut, Lebanon.
Ghassan Fayiz Kanafani was born in Acre in Palestine (then under the British mandate) in 1936. His father was a lawyer, and sent Ghassan to a French missionary school in Jaffa. During the 19
...more
More about غسان كنفاني...
“المرأة توجد مرة واحدة في عمر الرجل، وكذلك الرجل في عمر المرأة، وعدا ذلك ليس إلا محاولات التعويض.” 1492 likes
“أريدك بمقدار ما لا أستطيع أخذك، وأستطيع اخذك بمقدار ما ترفضين ذلك، وأنت ترفضين ذلك بمقدار ما تريدين الاحتفاظ بنا معاً، وأنا وأنت نريد أن نظل معاً بمقدار ما يضعنا ذلك في اختصام دموي مع العالم!!!” 1008 likes
More quotes…