Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “أم سعد” as Want to Read:
أم سعد
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

أم سعد

4.02  ·  Rating details ·  3,552 Ratings  ·  600 Reviews
أم سعد، "التي تقف الآن تحت سقف البؤس الواطئ في الصف العالي من المعركة، وتدفع، وتظل تدفع أكثر من الجميع". هكذا قدم غسان كنفاني الروائي السياسي الفلسطيني للأم الفلسطينية حين كتب رواية عام 1969. كأن "أم سعد" هي النقطة التي تتقاطع عندها روايات كنفاني السابقة. إنها الشخصية الضائعة في رواياته السابقة، المضمر الذي يختبئ خلف السطور ويتداخل في الشخصيات، ولا يعلن نفسه إلا حين يتكامل ...more
96 pages
Published January 1st 1969 by دار العودة
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about أم سعد, please sign up.

Be the first to ask a question about أم سعد

Community Reviews

(showing 1-30)
filter  |  sort: default (?)  |  Rating Details
Amira Mahmoud
هذه المرأة تلد الأولاد فيصيروا فدائيين، هي تخلف وفلسطين تأخذ




أم سعد
هي ليست حالة منفردة وفريدة، لامرأة نذرت حياتها وأولادها لفلسطين
أم سعد هي تجسيد لكل أم فلسطينية
أم سعد هي رمز للمرأة الفلسطينية
تلك التي تُضحي بأبنائها لفلسطين ببسالة وبطولة
تحبس أوجاعها وألمها ودموعها بداخلها
لتترك مشاعر الفخر والاعتزاز والفرح بأبنائها للظهور
تجعل هذه المشاعر فقط هي التي تطفو على السطح وتقمع كل ما عداها
تستحث بها كل فلسطيني على الفداء والبطولة
وتثير غيرة الأمهات الأخريات كي يدفعن بأبنائهن لنيل ذلك الشرف
تجعل كل أم ت
...more
Raghad
Aug 25, 2016 rated it really liked it
أم سعد ، المرأة التي عاشت مع أهلي في "الغبسية " سنوات لا يحصيها العد ، والتي عاشت ، بعد ، في مخيمات التمزق سنوات لا قبل لأحد يحملها على كتفيه ، ما تزال تأتي لدارنا كل يوم ثلاثاء : تنظر إلى الأشياء شاعرة حتى أعماقها بحصتها فيها ، تنظر إلي كما لابنها ، تفتح امام أذني قصة تعاستها وقصة فرحها وقصة تعبها ، ولكنها أبداً لا تشكو .

إنها سيدة في سن الأربعين ، كما يبدو لي ، قوية كما لايستطيع الصخر ، صبورة كما لا يطيق الصبر ، تقطع أيام الأسبوع جيئة وذهاباً ، تعيش عمرها عشر مرات في التعب والعمل كي تنتزع لقمت
...more
سماح
كم ضجَّ قلبي برغبة أنتظر تحققها ؛
أن أنجب للجهاد أبطالاً يضمدوا جراح الأمة، ويعيدوا لها مجدها ..
وبين الأماني وتحقيقها تقبع معاني الإرادة والثبات، والصدق مع الله

أنظر لنساء المجاهدين من أمهات كـ(أم سعد)وزوجات وبنات؛
نظرة فخر واعتزاز، واستفهام عن ذاك الثبات
الذي غمر قلوبهن فلا يجزعن خوفاً على أبنائهن من مخاطر الجهاد ،

وأُسائلُ نفسي كيف يكون حالي إن طُلب مني تقديم أبنائي كما قدمنَّ،
أن أضحي كما ضحَّين..
هل سأثبت حينها أم تحتويني الرغبة في السلامة فـ أخسرُ عبق ريحان الجنة !

القراءة الثانية لغسان كنفاني ،وك
...more
Maha
Jan 12, 2014 rated it it was amazing
عندما تقرأ غسان تعرف لماذا قتل !
Ahmed Ibrahim
"هذه المرأة تلد الأولاد فيصيروا فدائيين، هي تخلف وفلسطين تأخذ"

هي ليست حكاية أم سعد فقط، ولكنها حكاية كل الأمهات الفلسطينيات.

ما يجعل غسان كنفاني متميزًا بالرغم من بساطته كروائي أن إيمانه بما يكتب كبير، وإيمانه بالقضية لا متناهي، يكتب بصدق ووجع.
هو لا يملك المقومات لكتابة رواية طويلة يختلق فيها الكثير من الأحداث، ربما لو كانت رواياته أطول بعض الشيء -دون مط- لكانت من الروائع.

في هذه الرواية اقترب غسان كثيرًا من قلبي، أحببته هنا أكثر من روايته عائد من حيفا.

وفي اعتقادي أنه أفضل في القصة القصيرة، با
...more
Amr Mohamed

أول قصة أقرأها لغسان كنفنى وطبعا لن تكون الاخيرة.

لم أتأثر بحياتى بالقصص القصيرة ولم احبها ولكن غسان كنفانى فى اقصر وفى واحدة من احسن القصص القصيرة التى قراتها تأثرت كثيرا برواية ام سعد فهى رواية كل ام فلسطينية ... وسعد هو مستقبل كل طفل فلسطينى يكبر حتى يحمل هم القضية فوق كتفيه ويحارب من اجل تحرير فلسطين ..


فام سعد هى ام فلسطينية تعيش 20 سنة فى المخيم ويذهب ابنها للفدائيين لكى يحارب اسرائيل ..
تلك هى القصة وقصة كل ام فلسطينية وفلسطينى تنشئ معهم وتعيش معهم القضية منذ الولادة حتى الممات

ففلسطين إما أم
...more
Muhammad Galal
" هذه المرأة تلد الأولاد فيصيروا فدائيين، هي تخلّف و فلسطين تأخذ "

هذه المرأة هي "أم سعد" ، هي مثال لكل أم فلسطينيّة ضحّت بأولادها في سبيل تحرير أرضها المسلوبة، كل أم أنجبت و أرضعت و ربّت و كبّرت حتّى تُقدّم أولادها راضيةً للشهادة،
كل نساء فلسطين أم سعد،
كل أم ترى أثر الزمن جليًا في تجاعيد وجهها، و قوّة ساعدها، و صلابة جيدها، و سمرة بدنها، هي أمّنا جميعًا، هي فلسطين التي أنجبت و ما زالت و ستظلّ تُنجِبُ أبطالًا يموتون كل يوم من أجل قضيّة نكتفي بمتابعة بعض أحداثها على التلفاز مستريحين في بيوتنا!

لا ع
...more
Sherif Metwaly


" الحبوس أنواع ياابن العم ، أنواع . المخيم حبس ، وبيتك حبس ، والجريدة حبس ، والراديو حبس ، والباص والشارع وعيون الناس
أعمارنا حبس ، والعشرون سنة الماضية حبس ، والمختار ابنى حبس .
تتكلم أنت عن الحبوس ؟
طول عمرك محبوس .. أنت توهم نفسك ياابن العم بأن قضبان الحبس الذى تعيش فيه مزهريات ؟
حبس ، حبس ، حبس .. أنت نفسك حبس . فلماذا تعتقدون أن سعد هو المحبوس ؟
محبوس لأنه لم يوقع ورقة تقول أنه آدمى .. آدمى ؟
من منكم آدمى ؟
كلكم وقّعتم هذه الأوراق بطريقة أو بأخرى ومع ذلك فأنت محبوسون "

حقك علينا يا أم السعد
حقك
...more
Mohamed Shady
Jul 30, 2013 rated it it was amazing
“الحبوس أنواع يا ابن العم! أنواع المخيم حبس وبيتك حبس والجريدة حبس والراديو حبس والباص والشارع وعيون الناس.. أعمارنا حبس والعشرون سنة الماضية حبس والمختار حبس تتكلم أنت عالحبوس؟ طول عمرك محبوس”

إنها ام سعـد التى علمت هذه الحقيقة فلـم تبخل على وطنهـا بفلذة كبدها ..

إنها ام سعد التى زرعت فى سعد حب الجهاد والنضال منذ نعومة اظافره.

إنها ام سعد التى لا تقلق على ابنها طالما هو مع الفدائيين.


أم سعد، "التي تقف الآن تحت سقف البؤس الواطئ في الصف العالي من المعركة، وتدفع، وتظل تدفع أكثر من الجميع".

إنها أم سعد
...more
TAMi!
Jun 07, 2016 rated it liked it  ·  review of another edition
Shelves: e-book, novels, reviewed
||-

في كل أرض اغتصبتها الحرب، هُناك أم سعد . دائما هُناك أم تربّي أولادها لـتفديهم للوطن، وتعلّمهم على عيش الحياة الكريمة، وتعلّمهم أن لكل إنسان صوته الخاص، مهما كان شكل الحياة التي يعيشها والتي فُرضت عليه، هنا في رواية أم سعد، صورة لهذه الأم القويّة، الشُجاعة، الأم التي نُحبها ونفخر بها جميعنا .

تمّت
صهيب
قرأتها العام الماضي، وها أنا اليوم أعيشها بكل جوارحي
مذهلة، رائعة، عميقة، ملهمة... وهلم مدحا
أسرتني من أول حرف !
أم سعد، المرأة الحديدية، هي تنجب وفلسطين تأخذ !
أه يا ابن العم، أه يا غسان لو تعلم مقدار السعادة التي تغمرني وأنا أقلب صفحات أعمالك، لم أزر فلسطين ولم أزر المخيم ولكني صرت أحسهما كما أحس نبض بلدي الجزائر..


أوادم يا غسان أوادم!
شو يعني أوادم؟ يعني ناكل كف ونسكت؟!
لا ياحبيبي، أوادم يعني نحارب !!
فلسطين يا ومضة الحب في خاطري <3

20.09.2016
Ahmed Abdelhamid
Jun 14, 2011 rated it really liked it
من سره أن يتذوق طعم المقاومة في كفي أم... فإنها قصة كالرمح في القلب، ستسعد روحه!
Araz Goran
أم سعد هي الصورة والرمز الأكثر نقاء عن فلسيطين..
يامي أحمد
Sep 26, 2016 rated it it was amazing
قررت قراءة أعمال غسان كنفاني بشكل متتالي واليوم انتهيت من رواية أم سعد بعد مسرحية الباب، أظن أن أكثر ما يعجبني في أعمال غسان، الواقعية المعجونة بعرق الناس، والمطحونة بالتعب، والمنسوجة بدقة فوق ثوب المحلية .
في روايته أم سعد، أنا لم أكن أقرأ فقط، أم سعد كانت تتراءى أمامي، كان ينقصني مصافحتها فقط!
Maha Maged
Jan 22, 2014 rated it it was amazing

و أنا متعبة يا ابن عمي. اهترأ عمري في ذلك المخيم. كل مساء أقول يا رب! وكل صباح أقول يا رب .!وها قد مرت" عشرون سنة،،، إذا لم يذهب سعد للفدائيين ، فمن سيذهب؟." !

كأنك على مسرح إغريقي تعيش مشاهد من الحزن الذي لا يداوى ، ينسجه غسان بطريقته العميقة المألوفة

أم سعد التي تنتمي للطبقة الباسلة ،الفقيرة ، المرمية في مخيمات
البؤس ، تلك المرأة التي تبدو قصص الكفاح كلها علي جبينها صاحب لون التراب ، و تشهد في ركن شفتيها_رغم كل شئ_ ابتسامة رضا و أمل ، و إذا نظرت إلي كفيها الصلبتين وجدتهما رغم كل
شيء، تنتظران السل
...more
Hussien Mohamed
كم اتعبتنى يا غسان بوطن مسلوب يروى بدماء أبنائه
أين اجدك يا غسان فى
عالم ليس لنا
أم فى شى آخر
أم فى أرض برتقال حزين
أم عائد إلى حيفا
أم انت فى كل هولاء !!!
ربى أحفظ أمهاتنا جميعا

مركز تحميل الصور
Ahmed Oraby
هذه المرأة تلد الأولاد، فيصيروا فدائيين. هي تُخَلِّف، وفلسطين تأخذ
Yousra
Jan 19, 2015 rated it it was amazing  ·  review of another edition
Shelves: palestine
لم تكن هذه هي المرة الأولى التي أقرأ فيها لغسان كنفاني فعليا ... ولا أحتسب قراءة رسائله لغادة السمان شيئا يُذكر فقبل قراءة الرسائل كنت قد قرأت القصة التي كتبها بخط يده ورسمها لإبنة أخته لميس -التي أحبها حبا جما والتي استشهدت بعدها بسنوات قليلة معه في حادث تفجير سيارته - وقد أهداها للميس في عيد ميلادها الثامن وكانت تدعى (القنديل الصغير) ... قرائتي لهذه القصة بالمقدمة الرقيقة التي كتبتها آني جعلتني أنقم على فكرة نشر الرسائل وكرهتها كثيراوشعرت أنه ما كان لي قرائتها وهو الزوج والأب والخال والمناضل و ...more
Sura  ✿
Oct 23, 2015 rated it liked it
أسمعت عن من يتحرى الالم ويستمتع به ؟
إنه الشخص ذاته الذي يقرأ لغسان كنفاني ويعشق قلمه
كم صورت لنا الافلام الهوليوديه مسمى (موتى احياء) كانه رمز للرعب
لكن اشخاص كغسان كنفاني اعطوا لهذه التسميه معنى اخر مختلف تماما !
موتى لكن احياء بأقلامهم وطيف إنسانيتهم الذي لا يخبو
Farah
Aug 17, 2014 rated it really liked it  ·  review of another edition
“رندة تظل تقول لي : واحد مثل غسّان يا آمنة ، يجب أن يسمحوا له أن يكتب رواية واحدة على الأقل بعد الموت !”
-أعراس آمنة، إبراهيم نصر الله.
Ahmed Mahmoud Gamal

أم سعد..هذه المرأة تلد الأولاد فيصيروا فدائيين..هي تخلف و فلسطين تأخذ

اذا أردت أن تشم رائحة المقاومة الباسلة حين تكون جزءا من جسد الانسان ودمائه

فاقرأ "أم سعد"...المقاومة الفلسطينية تتجسد فى ام سعد


Hadeer Alasady
Jun 11, 2016 rated it liked it


"لماذا يا الهي يتعين على الأمهات أن يفقدن أبناءهن؟!"

"عادت أم سعد ففرشت راحتيها امامي،كانت الجروح تمتد فوق خشونتهما أنهرا حمراء جافة ، تفوح منهما رائحة فريدة،رائحة المقاومة الباسلة حين تكون جزءا من جسد الأنسان ودمائه"

"هذه المرأة تلد الأولاد فيصيروا فدائيين، هي تخلف وفلسطين تأخذ .."

(أم سعد امرأة هدّها اللجوء
وعبث بها الفقر
وعصفت بها رياح الهزائم
غرق بيتها بمطر الشتاء
وغاصت كثيرا بوحل المخيم
وعملت بتنظيف ادراج البنايات في ليل كانون البارد
ولكنها كانت امرأة من آلاف نساء عشنَ هذا الدور
ولكن أم سعد كان لها
...more
Samah
Nov 03, 2014 rated it it was amazing
لو وجد عشرون نجمة لتقييم أدب كنفاني لما ترددت لحظة..
وحده من يستطيع إرغامك أن تقرأ بكل حواسك..بعقلك وقلبك..تتعلّق بالأدب والقضيّة وتعظّم العظيم فوق عظمته
أم سعد النضال والكفاح والصبر ..
أم سعد الجلد والقوة والضعف معاً
أم سعد المنفى والملجأ
أم سعد الجبل والصمود والمقاومة
براعة غسان بقلب صفاتها من القوة للضعف تبهرك
Lina AL Ojaili
رواية تتحدث عن تحول من بعد هزيمة حزيران الى العمل والكفاح مسلح أجمل مافي رواية وصف حركات وملامح شخصية ونقده للاعلام العربي بسبب حرب نفسية واشارته الى انتهازيي الثورة – المقاومة
إلهام مزيود
خير الكلام ما قل ودل ينطبق على هذه الرواية
وكلمة مبدع تنطبق بمعنى الكلمة على غسان كنفاني..

أم سعد
فلسطين
Sarah
Aug 03, 2012 rated it really liked it
Shelves: 2012, روايات
قال لها : تصبحين على وطن

فقالت أم سعد : ما فش حد بنام بصحى بلاقي وطن بستناه ....”
Rania
رواية صغيرة ... لا تتجاوز صفحاتها الخمسون و لكنها في هذه الصفحات القليلة .. جعلتني استشعر ما تحمله الأم الفلسطينية من مشاعر و أمال ...
بكلمات ام سعد ولهجتها الفلسطينية ... قرّب غسان كنفاني لنا صورة الأم التي تهب أولادها لأرض فلسطين
و تعبر عن مبادئها و أنتمائها بطريقتها الطبيعية العفوية
Ra'fat O. Abu Alhija
Sep 19, 2012 rated it really liked it
أثناء قراءتي للرواية , كنت أرى الأم الفلسطينية وصيحات الشباب " يما , يمااا " وكأنها باب من الجنة
جسد كنفاني الأم الفلسطينية العتيقة في شخصية ام سعد , صورها بأبهى حلة كما هي طبيعتها ,
الفلاحة بالثوب المطرز المعرّق بالطين الأحمر .. المجبول بعرق الصباح .. رائحة الندى تفوح منها ك زهرة في مقتبل العمر مهما كبرت
قابضة على أبنائها الثوار , تشد على أياديهم بفخر واعتزاز ,

يدي أم سعد عالم آخر ,وكأن بين كفّيها جبال من نعيم وسخط , جنان وسعير ... تحوي تناقضا ناعمًا شائِكًا رائع الوصف ,

على الرغم من صغر الرواية ,
...more
Hanaa Mohamed
Oct 01, 2016 rated it really liked it
الحبوس انواع يا ابن العم! انواع! المخيم حبس وبيتك حبس والجريدة حبس والراديو حبس والباص والشارع وعيون الناس اعمارنا حبس والعشرون سنه الماضيه حبس والمختار حبس تتكلم انت عن الحبوس طول عمرك محبوس..... فلماذا تعتقد ان سعد هو المحبوس محبوس لانه لم يوقع ورقة تقول انه آدمي ؟ من منكم آدمي ؟ كلكم وقعتم هذه الاوراق بطريقة او بأخرى مع ذلك فأنتم محبوسون .
بقدر صغر هذه القصه الا انها موجعه لكل عربي لاننا جميعنا وقعنا بطريقه او بأخرى
Ala'a Ahmed
Feb 24, 2012 rated it it was amazing
"رواية قصيرة بعدد صفحاتها قرأتها بأقل من ساعة ولكن كبيرة بمحتواها وهي "ام سعد !!
ام سعد هي قصد بدأت ولم تنتهي لكل الامهات الي تشبه ام سعد
ام سعد ذات الضحكة البشوشه والصبر والتحمل والخطوات الواثقة وحبها وصبرها علي فراق ابنها سعد
انا مو لاقي كلمات كتيرة لاحكيها عن ام سعد غير اني اقول انو ام سعد هي قصة ورواية بدأت ولم تنتهي ولن يعرف لها نهاية

كعادة يا غسان ابدعت وتستحق الخمس نجوم :=)))
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • أعراس آمنة
  • غسان كنفاني: صفحات كانت مطوية
  • مع الانتفاضة
  • ولدت هناك، ولدت هنا
  • في القدس
  • Gate of the Sun
  • البحث عن وليد مسعود
  • الوقائع الغريبة في اختفاء سعيد أبي النحس المتشائل
  • شرق المتوسط
  • الضوء الأزرق
  • لماذا تركت الحصان وحيدًا
  • السيدة من تل أبيب
  • صبرا وشاتيلا المذبحة 16 ـ 18 ايلول 1982
72154
Ghassan Kanafani was a Palestinian journalist, fiction writer, and a spokesman for the Popular Front for the Liberation of Palestine. Kanafani died at the age of 36, assassinated by car bomb in Beirut, Lebanon.
Ghassan Fayiz Kanafani was born in Acre in Palestine (then under the British mandate) in 1936. His father was a lawyer, and sent Ghassan to a French missionary school in Jaffa. During the 19
...more
More about غسان كنفاني...

Share This Book

No trivia or quizzes yet. Add some now »

“هذه المراة تلد الأولاد فيصيروا فدائيين..هي تخلف و فلسطين تأخذ” 233 likes
“الحبوس أنواع يا ابن العم! أنواع المخيم حبس وبيتك حبس والجريدة حبس والراديو حبس والباص والشارع وعيون الناس.. أعمارنا حبس والعشرون سنة الماضية حبس والمختار حبس تتكلم أنت عالحبوس؟ طول عمرك محبوس” 91 likes
More quotes…