Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “أجنحة الفراشة” as Want to Read:
أجنحة الفراشة
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

أجنحة الفراشة

2.83  ·  Rating details ·  411 Ratings  ·  81 Reviews
تلك هي الرواية المدهشة التي انبعثت حية على أرض ميدان التحرير . يقدم المؤلف في هذه الرواية مستوى من الأدب الرفيع تتضمن عصارة ثقافية عالية في فنون التشكيل والموسيقى والحياة ، مع قدرة فائقة على صناعة الرموز وتكثيف المشاعر ، وتتبع العلاقات الإنسانية والتحولات التي يشهدها المجتمع .
وقد رسم المؤلف للوطن صورة جعلته هو البوتقة التي يتحرك فيها ويتجمع من خلالها أبطال الرواية وتلتقي ف
...more
192 pages
Published January 2011 by الدار المصرية اللبنانية
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about أجنحة الفراشة, please sign up.

Be the first to ask a question about أجنحة الفراشة

Community Reviews

(showing 1-30)
Rating details
Sort: Default
|
Filter
شيرين عادل
Mar 12, 2011 rated it did not like it
لو كان هناك أقل من نجمة واحدة لأعطيتها لهذا الكتاب
لأنه ببساطة يستحق عن جدارة لقب أسوأ رواية أدبية قدمها كاتب عربى، خصوصاً لو جاءت من كاتب معروف كمحمد سلماوى
الشخصيات جاء رسمها شديد السطحية، بل والسذاجة فى معظم الأحيان ... الحوار- إن وجد - جاء هشاً شديد النمطية ... أما عن الترميز فحدث ولا حرج ... كان شديد المباشرة لدرجة تنفى عنه صفة الترميز من الأساس!
أما عن حمل الكتابة لأسم ثورة 25 يناير فهو تكتيك تسويقى زاد من احتقارى لللرواية ككل ... من العار ان تحمل مثل تلك الرواية اسم بهذا الشرف
Eslam Mohammed
Aug 26, 2015 rated it it was ok
Shelves: owned, novels
إذا قرأت مديحا فى رواية للناقد"الكبير" صلاح فضل فعليك فى الغالب أن تتحسس مسدسك المية أو الكبسون أو الخرطوش أيهم أقرب،،،

الناقد يجامل الكاتب المعروف والرواية فى النهاية كُتبت بمنطق خد من عبد الله واتكل على الله :)

لا أحب أن أعطى عملا ما نجمة واحدة،معرفش ليه،لكن هذه الرواية تصنف ببساطة من فئة الأعمال التى كُتبت لتنسى كأنها لم تكن،،،

عيب بقى نقتبس من درويش ومانقرالوش الفاتحة،الفاتحة لو تفضلت يا مارا بباب هذا الريفيو :)
Hossam Sadik
Feb 27, 2011 rated it liked it
Shelves: novels
ثاني تجاربي مع محمد سلماوي وأول قرائاتي لأعماله الروائية، تقارير كثيرة تحدثت عن كونها أحدث الأعمال التي تنبأت بثورة يناير قبل أسابيع قليلة من حدوثها وهو ما أشعل فضولي لقرائتها.
الرواية بالفعل استشرفت بعض أحداث الثورة والكثير من نتائجها، وقدمت صورة أدبية متجددة للواقع المصري اجتماعياً وسياسياً عن طريق مزج شخصيات مختلفة من المجتمع لكل منهم خطوط وعُقَد وأحداث متباينة لا تتشابك فيما بينها إلا في الحدث العام وهو الوضع السياسي لنظام وصل به الأحتقان لحد الإنفجار.
أما عن تقييمي للمستوي الفني للرواية، فه
...more
Mohamed Fawzy
Aug 26, 2011 rated it did not like it
أحداث الرواية خطّان متوازيان :
الأول : مصممة الأزياء و زوجة رجل الحزب ضحى , صياغته و حبكته مقبولة لحدٍ ما
الثانى : عبد الصمد و أخوه ,, السفر للخليج و النصب , الإبن الباحث عن أمه ,, وهذا الخط ما هو إلا "كوكتيل" أفلام أبيض و أسود

الجزء الوحيد الذى امتعنى بها , هو تقديم ما قبل الرواية بأبيات درويش
و الرمزية _البسيطة _ لأجنحة الفراشة و أثرها فى أزياء ضحى , و خطاب رجل المعارضة

لكن بصفة عامة , الرواية ضعيفة

حين رشحها لى البائع الشاب بالمكتبة و قدمها على أنها تحفة أدبية لن تتكرر ,اشتريتها رغبةً أن استم
...more
إبراهيم   عادل
Mar 27, 2011 rated it did not like it
وكما قالوا، لا يجب أن تأكل التفاحة الفاسدة كلها، كي تدرك أنها فاسدة!
Esraa
ـ

" أَثَرُ الفَراشَةِ لا يُري
أَثَرُ الفَراشَةِ لا يَزُولْ "
و هذة الرواية أيضاً أَثَرها لا يُري ولكنهُ يزُولْ ..


يُقال إنها من الروايات النادرة التي تنبأت بحدوث عاصفة الغضب التي ضربت البلآد أيام ثورة 25 يناير و الأحداث التي تلتها . و لو ده صح .. يبقي هي دي النقطة اللِّي تُحسب للكاتب .

الكثير من الإبتذال في الرواية و عدم الترابط في الأحداث.
بدأت أكره موضوع إقحام الثورة في الكتابات اللِّي من النوع ده .. بشكل غير مُبرر .. ليه يعني ؟!!
و مستغربة .. لأن الكاتب ليه أعمال كتير جدااااً
وكاتب مسرحيات و خلآف
...more
che mahmoud
Dec 24, 2011 rated it did not like it
لا يجوز تقيمها...
ولكن 1/5 تكفى فالغلاف جيد (اعجبنى)...
غير ذلك محض هراء
الكاتب منعزل تمامًا عن الواقع المصرى...
انا معرفش جاب كم السذاجة ده منين...!!
انا كنت متأكد ان 2011 مش هتعدى غير لما تعلم عليا وبالفعل هى علمت بالقوى بعد البتاع ده اللى لا يسمى على الاطلاق رواية...
لا يعنى انه تنبأ بالثورة انها تبقى عظيمة...
انا تنبأت بالثورة عادى يعنى وهذا لا يعنى إنى عظيم.... :D
https://www.facebook.com/fantompower/...

بداية اللغة ركيكة بطريقة فظيعة إن لم تكن فشيخة...
سرد سرد سرد بلا داعى
استعراض عضلات من خلال كام م
...more
Aliaa Mohamed
Jul 11, 2011 rated it it was ok
Shelves: 2015
حسناً سويعات قليلة كانت كفيلة بأن أنهي فيها هذه الرواية وإن كانت لا تستحق اطلاق هذا المسمى الأدبي عليها .

ف البداية جذبتني الأحداث وسلاستها ولكن بتوالي الصفحات - وع عكس المتوقع - شعرت أن خيوط الأمور قد فلتت من يد الكاتب فلجأ إلى الحشو غير المبرر له .

أسوأ الأعمال الأدبية هى التي تتوقع فيها نهاية الأحداث من البداية وهذا ما حدث معي ف أجنحة الفراشة ، فمجرد تلاقي مصممة الأزياء المشهورة والسياسي المعارض أدركت ان قصة حب ركيكة ستجمع بينهما لتنتهي ف النهاية بطلاقها من زوجها رجل الحزب الحاكم وزواجها من الآ
...more
محمد    فؤاد
Jun 18, 2011 rated it it was ok
Shelves: art, 2011, mbl
السرد بضمير المتكلم للشخصيات وتفسير مواقفها بضمير الانا ,لا يعطي لك فرصة للحكم علي طبيعه الاشخاص او السلوك العام لهم خلال الروايه.,
النص السردي, مقسم لخطين ,
الاول : مصصمة الازياء وزوجه مسئول حكومي بارز"ضحي الكناني" و أشرف الزيني دكتور ثوري مناضل و من اقطاب المعارضه
الثاني: أيمن الحمزاوي "الطالب الباحث عن أمه بعد عشرين سنه من ولادته ,و أخيه عبد الصمد الباحث علي الثراء من خلال شيخه كويتيه تعرف عليها من خلال الانترنت.,

الاحداث تدور خلال عصر ما قبل الثوره المصريه وذروه الاحداث خلال قيام الثوره وتنتهي ب
...more
Abdul-rahman Salem
Mar 30, 2011 rated it did not like it
Recommends it for: أي إنسان يود قراءة رواية ساذجة
This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here.
Assem Salih
Apr 28, 2011 rated it did not like it
في أحد مقاطع الرواية، يسخر أحد الأشخاص من حياة صديقه و يصفها بفيلم من أفلام الأبيض و الأسود كناية عن خياليتها. هذه الرواية من وجهة نظري جاءت كأنها فيلم من أفلام الأبيض و الأسود الرديئة من حيث سذاجة الشخصيات و الإفراط في "السيندريلاية" و النهايات الحالمة حيث يتزوج البطل و البطلة و يرقص بقية الممثلين الكومبارس خلفهم. بناء الشخصيات جاء ضعيفاً للغاية و التحولات الجذرية في تفكير هذه الشخصيات و مصائرها جاء بشكل خاطف غير واقعي ابداً. و لغة الحوار جاءت مبسطة بشكل ساذج للغاية.

ربما لو لم تحدث ثورة يناير ل
...more
Insan
Oct 07, 2011 rated it it was ok
الروايه بدأت كفراشة و انتهت كيرقة ،.......رخوة
Ahmed Samir
May 01, 2011 rated it really liked it
لم يسبق لي من قبل ان قرأت رواية للكاتب محمد سلماوي...كنت اعتقد ان هذا قصورا مني قبل ان اكتشف ان هذه الرواية (اجنحة الفراشة) هي الرواية الثانية له بعد رواية اسمها (الخرز الملون) اصدرتها دار الشروق عام 1990.
و الحق اني لا ادري لماذا هو مقل في اصداراته الروائية على الرغم اني قد اعجبت بهذه الرواية (اجنحة الفراشة) اعجابا شديدا ..., فأسلوبه اكثر من رائع...سلس...شيق...قريب من القارىء.
رواية (اجنحة الفراشة) في طبعتها الثانية التي اقتنيتها مكتوب على غلافها (الرواية التي تنبأت بثورة 25 يناير) و هي الجملة ال
...more
Ahmed Qamesh
Aug 21, 2014 rated it did not like it
قيمة هذه الرواية تتلخص فى توقيتها الذى أصدرت فيه (قبل أيام من قيام ثورة يناير فى مصر) , فتنبؤها بتفاصيل حدث بعينها أيام الثورة صنع منها رواية هامة فى هذه المرحلة , المظاهرات , الهتافات, حظر التجول , موجة الإعتقالات فى نهاية الرواية , وإختيار ميدان التحرير على وجه الخصوص يؤكد تماماً هذه النقطة (موقف المشير فى الرواية , رومانسى للغاية , يعكس هشاشة الرؤية الليبرالية عن الوضع السياسى الذى كان قائماً فى عهد مبارك)
لكن ماذا لو لم تقم الثورة؟ , ماذا لو كان السيناريو مختلفاً؟ ما مصير رواية سلماوى حينها؟
ع
...more
سمر محمد
Jan 27, 2014 rated it did not like it
لكل كتاب قصه في اختياره
ولأجنحة الفراشة قصة
انه الأرق الذي يجعلك تبحث عن شئ تقرأه ليسرق منك الوقت
فتبحث بين أسماء الروايات الواحدة تلو الاخري
حتي تصل إلي "أجنحة الفراشة" لـ محمد سلماوي
لم أكن أعرف المؤلف ولم أقرأ عنه او له من قبل (أكيد ده خطأي)
ولكن جذبني الاسم أولاً
الفراشة ذلك الكائن الصغير
رمز الجمال والحرية وأيضاً الضعف !
ثم وجدت تلك الكلمة " الرواية التي تنبأت بثورة 25 يناير "
وبما اننا في وقت ذكري الثورة فكان الوقت مناسب لقرائتها

الرواية جيدة كقصة عادية ولكن حديثها عن الثورة قليل جداً
ان كنا
...more
Rabab Adel Megahed
Jul 20, 2011 rated it it was amazing
ليتها كانت بهذا القدر من المثالية ثوريتنا المجيدة
ثورة مصر ... ثورة 25 يناير اللى لسة عايشة وحتفضل عايشة لغاية ما تحقق أهدافها
لازم تحقق أهدافها ...لا يوجد خيار اخر
دى تقريبا أول رواية أقرأها من بعد الثورة لانى قرأت كتب كتير عن الثورة
سواء كانت رصد لايام الثورة او مقالات وتحليلات عن الثورة
جذبنى انها الرواية التى تنبأت بالثورة
وبعد ان بدأت جذبتنى ضحى جدا ... شخصية من الشخصيات الاساسية فى الرواية و قد يكون انجذابى لضحى هو سر قراتى السريعة للرواية
الرواية دى من النوع اللى بيعحينى جدا لكن مش عايزة ا
...more
أحمد نفادي
Sep 08, 2011 rated it liked it
Shelves: استعارة
الرواية تسير في خطين منفصلين في الاحداث بحيث يمكنك ان تجعل كل منهما قصة مستقله بذاتها ولن يغير ذلك منها شيء لكن يربط بينهما خيط بسيط هو خيط التحول في الاحداث بالنسبة للشخصيات
تكون في طور اليرقة ولها ظروف وبيئة معينه ثم تنتقل الي طور الفراشة وتنضج لتكون لها حياة اخري هذه هي تيمة القصة من خلال شخصيتين شخصية ضحي زوجة السياسي ورجل الحزب التي تقوم عليه الثورة ومن هذه القصة استمد العنوان الجانبي الذي كرهته كثيرا ( الرواية التي تنبأت بثورة 25 يناير ) وكأن الرواية تحتاج الي تسويق فزج بهذه العبارة للتسويق
...more
Esraa
Jun 10, 2011 rated it liked it
Shelves: novels
هيا أكيد أكيد لو كنت قريتها قبل الثوره
كان هيبقى وقعها على النفس أفضل ..

لانها من وجهه نظرى الروايه بس تعتمد على الفكره
والجو الثورى بتاعها

كان ممكن الواحد ينبهر بقى ويقعد يقول ايه ده ؟؟ ممكن يحصل فعلا ؟؟
لكن بما ان ما حدث بالفعل يتعدى وصف الروايه بسنين

فلا يتبقى لها الا التقييم الادبى
انا لو هاديها تقييم كعمل ادبى اكيد اقل من الثلاث نجوم
خصوصا الشخصيات سطحيه فعلا جدا !! ..

--
مش عارفه حسيت ساعات وأنا بقرأ خصوصا فى شخصيه ضحى بالذات انها اقرب لفكره روايه " نقطه النور " بتاعه بهاء طاهر مع الفارق
نشوى
May 06, 2011 rated it it was ok
رواية هشة وضعيفة لم استمتع بها كثيرا ربما لأن ماحدث على أرض الواقع كان اكثر ملحمية ودفئا ربما "لأن ماحدث لم يكن احد يتوقعه حتى اشد المتفائلين والكارهين للنظام السابق
ربما لأن الشخصيات ضعيفة... ولم اجد ترابط واضح بينها...ربما..هو اول كتاب لمحمد السلماوى بالنسبة لى ولن اتعجل الحكم عليه ككاتب
اتمنى ان اقرأ له اعمال اخرى لأستطيع الحكم
Maha Khodari
Jun 05, 2012 rated it it was ok
رواية فكرتها مكرره جدا وتقليديه

اسلوب الادبي اقل ما يقال عنه انه عادي


اكاد اجزم انني لمحت شكل النهاية من بدايتها

النهاية تكاد تكون لائقه اكثر بفيلم عربي

اقحام لتشبيهات لا داعي لها

لم تستحق اكثر من نجمتين
Bassem Gommaa
Jan 24, 2014 rated it did not like it
ركيكة لغويا و أدبيا. لا تستحق إن الواحد يكملها. و المؤسف إن خط "ترويجها" على إنها القصة الأحدث إلي تنبأت بالثورة، شوف يا مؤمن، مؤلفها بعدها بثلاثة سنين يعادي الثورة و يطبل ضدها.
Noha Sallam
Jul 17, 2011 rated it liked it
الرواية فعلا تنبأت بثورة في مصر ولمن الرواية في حد ذاتها ليست عميقة بما يكفي.....مقبولة
محمد مختار
Oct 26, 2013 rated it did not like it
تعريف للأى كلام
فى محاولة فاشلة حاول الكاتب يخلى الشخصيات مثيرين للإهتمام
وبهارات الثورة
وبقى عندك رواية
عاطف عثمان
Sep 29, 2011 rated it did not like it
Shelves: arabic, 2012-reads
يخرب بيت كده!
:))
Fai Nasser
Jul 18, 2017 rated it really liked it
أول رواية قرأتها على الاطلاق وكانت رائعة بالفعل !
Taha Noman ( طه نعمان )
قيل عن هذه الرواية الكثير ولكني أعتقد أن ما قيل فيها كان اغلبه مجاملة لكاتبها بحكم موقعه ، أم الرواية فهي سطحية للغاية لو كان كاتباً متمكن لصاغ من أحداثها وشخصياتها رواية رائعة ولكن ....
Dina Nabil
Jan 01, 2016 rated it did not like it
دى المقدمه الرسميه للروايه محمد سلماوى الشهيره : اجنحه الفراشه التى اشتهرت بكونها"الروايه التى توقعت بالثوره"....المقدمه تعطيك احساس بانك ستقرأ سونته من سونتات شكسبير...اما التالى فهو رأيى انا :



لعبه تسويقيه قذره...اراد الناشر تسويق روايه تافه و فاشله و ساذجه و بيعها بنسخ باهظه الثمن باسم الثوره التى لولاها ما ذكرت تلك الروايه فى اى حديث ثقافى خارج بيت المؤلف


:دعونا ننقد الروايه على اساس منظم


اللغه:لغه ركيكه بلا مبرر ...و استخدام غير مبرر للغه الفصحى على لسان الشخصيات خاصه و ان بعضها متوسط الحال
...more
علي
Aug 16, 2011 rated it it was ok
قرأت عن الكتاب عندما صدر لأول مرة, كان ذلك إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير في مصر, كان ذلك في مقال بجريدة الشرق الأوسط, التي كانت تتحدث عن هذه الرواية التي تصدرت في يناير وتنبأت بما حدث في الثورة!

وحيث أن معرض الكتب وقتها كان قريباً, وجدت الرواية طريقها إلى قائمتي, وحصلت عليها, في بداية رمضان كنت أقرأها بعض الأوقات في الأمسيات, وهي سلسلة وتشدك للغاية, لم تكن مملة أو مرهقة, بل أحدث مترابطة سلسلة وسهلة الفهم.

صحيح أن النهاية أدهشتني, وكيف أنها تطابقت كثيراً مع ما حصل, خصوصاً في مسألة الجيش والتنح
...more
محمد حسين ضاحي
أول قراءاتي لأى من أعمال محمد سلماوي، تقارير كثيرة تحدثت عن كونها من الأعمال التي تنبأت بثورة يناير قبل أسابيع قليلة من حدوثها وهو ما أشعل فضولي لقرائتها. أيضاً مما زاد من رغبتى لقراءتهاأنه رئيس اتحاد كتاب مصر، والأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ورئيس تحرير جريدة "الاهرام ابدو" الصادرة بالفرنسية وكان مدير تحرير "الاهرام ويكلي" الصادرة بالإنجليزية التى اعتدت شرائها أيام كنت طالباً بقسم اللغة الإنجليزية، كل هذه المناصب- هكذا قلت لنفسى- لابد وأنها ذات أساس وخبرة عظيمة، لكن ما قرأته ف ...more
Roseta
Oct 10, 2014 rated it really liked it
محمد سلماوى كاتب محترم جدا .....
رواية اجنحة الفراشة اول الاعمال اللى اقراها ليه... ومحبتش اقراها وقت الصورة بسبب الضجة الإعلامية اللى حاوطت الرواية....
ودايما كنت اقول ليها وقت هتتقرى فيه....
ويمكن جه الوقت اللى يخلينى اقراها واقراها قرائع واضحة ....
فنهاية اجنحة الفراشة وان كانت نهاية غير منطقية الا انها ترجع الى ما كان يامله المرء
ولكن .... فساد الكيان لا يكمن فقط فى رؤوس الكيان ... ووجهة استغرابى الى كيف كانت له القدرة على الاستشراق فى ما سيحدث فى البلاد ويغفل بعض التفصيلات فى اخر الرواية

اجنحة ا
...more
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
topics  posts  views  last activity   
رواية اجنحة الفراشة 2 15 Jan 28, 2016 07:03AM  
  • من قتل مريم الصافي
  • مشروع وطن
  • مصر يا ولاد
  • Tweets from Tahrir
  • محب
  • الثورة
  • آلهة صغيرة
  • الزويل
  • بالعربي الجريح
  • لقد وقعنا في الفخ
  • يوميات ثورة الصبار
  • أخبار الطوفان الثاني (الخسوف, #3)
  • ليكن في علم الجميع سأظل هكذا !
  • أنا، هي والأخريات
  • ملامح داخلية
  • جرائم العاطفة في مصر النازفة
  • الموريسكيون: حياة ومأساة أقلية
  • هذا الجيل ضاع
1532224
محمد سلماوى
رئيس اتحاد كتاب مصر
والأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب
الوظيفة الحالية
رئيس تحرير جريدة "الاهرام ابدو" الصادرة بالفرنسية وكاتب بجريدة "الاهرام" اليومية وعدد من الصحف والمجلات الأخرى
وظائف أخرى شغلها
معاون وزير الإعلام (2004 - 2005 )
مدير تحرير "الاهرام ويكلي" الصادرة بالإنجليزية ( 1991 ـ 1993)
عضو الدسك المركزى بجريدة الأهرام (1998- 1991 )
وكيل وزارة الثقافة للعلاقات الخارجية
...more
More about محمد سلماوي...
“لحظات السعادة في حياتها كانت دائماً قليلة بل كانت هشة مثل غزل البنات ومثل هذه السحب الطافية تحت الطائرة !” 8 likes
“إن الفرح حمل ثقيل تماماً مثل الحزن، إن لم يجد الإنسان من يشاركه فيه انفطر قلبه من شدة العاطفة” 7 likes
More quotes…