Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “الماركسية والإسلام” as Want to Read:
الماركسية والإسلام
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

الماركسية والإسلام

3.50  ·  Rating details ·  2,129 ratings  ·  238 reviews
Paperback, 79 pages
Published February 1975 by دار المعارف
More Details... Edit Details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Community Reviews

Showing 1-30
3.50  · 
Rating details
 ·  2,129 ratings  ·  238 reviews


More filters
 | 
Sort order
Mohammed-Makram
Feb 27, 2015 rated it it was ok
Shelves: religious

بعد أن استعرض مصطفى محمود مساوئ كل من النظامين الإشتراكى و الرأسمالى أدرج نظريته الإسلامية التي لم تتعدى الرؤية العامة دون أي تفاصيل و كأنه دون أن يدرى يعلمن الحكم الإسلامي أو يترك مقاليده للشعب أو على الأقل لا يضع له إلا ثلاثة شروط و هي
حرية الفرد و كرامته و أمنه

العدالة الاجتماعية

الشورى
و هي الرؤية التي يعارضها الجميع فالإسلاميين السياسيين يرون أن الحكم الإسلامي كتالوج شامل بالكثير من التفاصيل التي لا يمكن التضحية بها و المتعلمنون يرون أن الإسلام أصلا لا دخل له بالحكم
كان مصطفى محمود بغموضه المعه
...more
Huda Aweys
Dr. Mustafa Mahmoud the Egyptian scientist, thinker,and philosopher who caused a sensation in our country after returning to the faith after atheism , He became an advocate of religion and Islamic thought opposed to the physical ideas and beliefs later, He has not been studied well in Islam as a scientist in Islamist, but, he has done well in his attempts , worth reading
*****
المشكله ان دكتور مصطفى محمود قرأ لداروين و لينين و ماركس اكتر ما قرأ للغزالي و الشعراوى و محمد عمارة مثلا .. !
هو عالم رائع
...more
Zeyad Roshy
Feb 16, 2012 rated it really liked it
Shelves: مكتبتى
كتاب رائع و خفيف .. يتناول رؤية للفكرة الماركسية بعين إسلامية لها سابق معرفة و خبرة فى الماركسية .. تفنيد جيد للفكرة ..
مزج د. مصطفى محمود فيه بين الموضوعية و العاطفية .. فهو نقد لا يخلو من المعلومة ..

قد لا يكون الكتاب بالفعل حيادياً .. و هذا أمر طبيعى
و لكنه يبقى خطوة فى معرفة الفكر الشيوعى الماركسى

أعجبنى جداً تعليق الأستاذ أحمد بهجت عن الكتاب الذى يقول فيه :
و أخطر ما فى هذا الكتاب فى رأيى أنه خروج بالدين من موقف الدفاع إلى موقف الهجوم ؛ فهو هنا لا دافع عن الإسلام و يعتذر عنه ، و إنما يرفع سيف ال
...more
Jaber Hayyan Al-Ghul
Oct 08, 2011 rated it did not like it
للأسف كتاب ضعيف جدا، مُزدحم بالثرثرة والتجييش العقائدي العاطفي ولا قيمة له ميدان النقد الموضوعي والتحليل العلمي المعاصر .. افتقر مصطفى محمود إلى أهم أدوات المعرفة والعلم والبحث التي تشترط لنقد فكر عظيم أو أيديولوجيا كبرى مثل الفكر الماركسي الذي اختزله الكاتب في صورة نمطية ومقولات جاهزة وأفكار معلبة مثل: أن الماركسية تكن العداء للإسلام منذ نشوئها - مع أن أياً من المنظرين الأوائل للماركسية مثل ماركس وإنجلز ولينين لم يقل أي شيء يثبت هذه الاتهامات الأيديولوجية المبنية على عقلية المؤامرة .. قد تكون ا ...more
Mohamed Fawzy
Dec 31, 2012 rated it it was ok

أصابَ في نقدِهِ للماركسية , ولكن بالغ في وصفه للإقتصاد والسياسة الإسلامية بدون أن يضع تصوّر مُعين يُمكن تطبيقه عمليًا, هو نفسه يعترف أن الإسلام لم يضع سوى مباديء عامة وتوجيهات بسيطة وترك الأمر برُمته للإجتهاد البشري القائم على البحث والعلم والفكر . ثم يرجع ليردد أن الحل والخلاص في الإقتصاد والسياسة الإسلاميين ؟
و ما الطريق العملي لتطبيقهما يا دكتور؟

Anas Abu Samhan
Oct 20, 2013 rated it really liked it


لا يمكن أن نسمي الكتاب مقارنة بين الماركسية، والإسلام
فلا يوجد مقارنة بين هذا الدين العالمي، وبين الماركسية التي وضع أسسها يهودي !

أبدعَ مصطفى محمود في تبيين أن لا حل لمنطقة الشرق الأوسط للحكم غير الإسلام
لا شيوعية، ولا رأسمالية . .
أوضح الدكتور في هذا الكتاب قدرة الإسلام على ادارة شؤون البلاد حتى بعدم وجود نظام سياسي محدد !

أنصحكم بقرائتهِ . . قرأته في ساعة ونصف فِي الطريق إلى الجامعة :)
Ibrahim
اول مقال بس اللى كويس و مفيد .. بعد كده تقليدى ولم يضف جديد
Noha Basiouny
Apr 25, 2011 rated it really liked it
أول إطلاع لي علي الماركسية كان من خلال هذا الكتاب والذي ظننت أنه قد يكون خير عرض لها ولعيوبها خصوصا أنه يرد علي هذه العيوب بما ورد في الإسلام ، هكذا ظننت أن الماركسية سوف تظهر واضحة جلية بكل نظرياتها وندوبها السوداء نتيجة لمواجهتها بنور الحق ، ولكني أخطأت التقدير. فكما قال مصطفي محمود أن الماركسية اقتبست من التاريخ الأحداث التي تدل وتثبت صلاحها ، شعرت أن مصطفي محمود اقتبس من الماركسية ما يثبت فشلها وأنه لم ينظر نظرة حيادية لها في البدء وعرضها عرضا خالصا ثم واجهها بثغراتها ، بل أنه ذكر الثغرات فق ...more
Noha soliman
Sep 17, 2012 rated it it was ok
الدكتور / مصطفى محمود فى هذا الكتاب خرج عن الموضوعيه فى الطرح فى كثير من النقاط الاساسيه التى يقوم عليها الكتاب وكذلك تعرف للتناقض فى بعض النقاط
فهو فى البداية رفض الرأسمالية والاشتراكية ثم استشهد بمزايا الرأسماليه مقابل الاشتراكية

كما رفض الاشتراكية تماما فى هجوم شديد ثم عرض نقاط التلاقى بين الفكر الاشتراكى والاسلام ثم رفض محاولات البعض محاولات التقريب هذه قائلا ان الاسلام مهج لا راسمالى ولا اشتراكى وهو منهج اقدم منهما قائم بذاته بطريقة سردية لا موضوعية تثير المشاعر لا تحرك العقل ولا تثيره لا اخ
...more
مُصعب السنوسي
حاول مصطفى محمود مهاجمة الماركسية مدافعا عن النظرية الإسلامية، كانت عنده نقاط موضوعية في نقده وبعضها لا للأسف كان يتهجم أحيانا بلا بيان السبب لذلك، قرأته في جلسة واحدة، يحتوي على لمحات مميزة كعادته، أسوأ ما في الموضوع هو النسخة السيئة من دار العودة كارثة بكل المقاييس،، يستحق نجمتين ونصف لا أكثر

"ما من الله بد. أنت ساجد لله دون أن تدري طوعا أو كرهاً. لو عشقت الجمال فأنت ساجد لله. فالله هو الجمال. ولو أحببت الحق فهو الحق ولو أحببت العدل فهو العدل فكل هذه أسماؤه. والعالم كله تجلياته فأينما توجهت فثم
...more
Mohamed  Essam El-deen
Dec 29, 2012 rated it really liked it
كعادة مصطفي محمود في التعامل مع الافكار الكبيرة بمنتهي البساطة....وارجاع الاشياء لاصلها وفطرتها...تجده ياخذك خطوة بخطوة الي هدم الفكرة الماركسية من جذورها...
كما انه -كعادته ايضا-لا يتركك دون ان يوضح لك "ماذا بعد" او "ماذا نفعل"..وهو هنا يوضح لنا الطريق ولا اجمل من قوله
اننا لا نريد يمينا راسماليا ولا يسارا ماركسيا وانما وسط ولا اعني بهذا الوسط الحسابي بينهما وانما وسطا اسلاميا بتطبيق قواعد الاسلام التي تقودنا بتطبيقها الي الوسط والاعتدال وسبيل الهداية لبشرية ضلت طريقها
Ebtehal Mohamed


إن نجاح الفكرة لا يعني دائمـاً صوابها فقد تنتشر الأفكار الخاطئة لمجرد أنها تلقي ترحيبـاً من غرائز الناس و أهوائهم.

مقارنة بين الماركسية و الإسلام و في اكثر من موضع الرأسمالية أيضـاً , خرج فيها عن الموضوع اكثر من مرة لكنه عموما مفيد خصوصا للمؤمنين بفكرة اليسار الإسلامي.
Salem

لا يمكنك أن تنقض منهج ومذهب فكري كبير ومتشعب مثل الماركسية في بضع وثمانين صفحة ! هذا أمر محال ! وهذا ما عرفه مصطفى محمود جيداً، فقرر بدلاً من تقديم نقد شامل للماركسية، عرض مقارنة بين الاسلام -كسياسة واقتصاد لا دين وعقيدة- وبين الماركسية، وبيّن لماذا يميل هو للمنهج الاسلامي.
Ketabna /كتابُنا
Feb 20, 2013 rated it really liked it
Shelves: مكتوب
يناقش الكاتب بكل هدوء مجموعة من القضايا الحاسمة فى مصير الإنسان. فيمزق الستار عن كافة الفلسفات التى وضعها العقل البشرى فى القرنين التاسع عشر والعشرين.

ركز الدكتور مصطفى محمود حديثه على الفلسفة المادية لكنه تعداها إلى فلسفات الغرب أيضا. وعرض بعض آراء سارت وفرويد وماركس وباركيز.

بدأ الفصل الأول بحديثه عن الحرية:
الحرية هى نقطة البدء .. لكن ما هو تعريف الحرية؟ الحرية ليست هى أن نجد ما نأكله (كما يُعرفها الماديون أصحاب فلسفة المضمون الاجتماعى للحرية)
الحرية هى القدرة على أن يقول الانسان “لا” للظلم, “لا”
...more
Ahmed Khairy
Mar 29, 2014 rated it really liked it
كعادته يقدم الدكتور مصطفى محمود نقداً و تحليلاً للفلسفة الماركسية و يبرز قصورها التطبيقي و تناقضها النظري ... يوضح بعض الأفكار المادية التي تنفذ إلى العالم الإسلامي في صور مزخرفة و مزاعم خادعة، و يؤكد على ما يمكن أن يضطلع به العالم الإسلامي إذا ما أخذ بأسباب التقدم و الرقي دون الإخلال بثوابته و أركانه.

أسلوب شيق و عرض ممتاز للرؤى و الأفكار و التساؤلات الفلسفية محذراً و منبهاً إلى خطورة الأفكار النافذة إلى عالمنا الإسلامي
Radwa
Apr 05, 2009 rated it it was amazing
هو كتاب صغير يدل على فهم مصطفى محمود الحقيقي للإسلام .. بالطبع هو كتاب لن يروق لكل مؤيد للماركسية أو اليسارية أو أحفادها، لكني اعتقد انه سيلمس كل ذي فطرة سليمة مؤيدة للحق .. هو ليس سرد عن الماركسية بل رأي د/مصطفى محمود
عنها وتصوره عن الحكم كما يجب أن يكون
وكما أنهى كتابه .. لماذا يخافون الإسلام؟ لماذا يخاف العالم من طبيبه؟

هو كتاب مهم سعدت بقرائته
Lina AL Ojaili
Aug 18, 2014 rated it did not like it
نقد مصطفى محمود للماركسية مبني على أسس أيديولوجية عاطفية وغير حيادية وغير مقنعة أيضا و تاثر بالغ بنظريه المؤامره ونقد فظيع لفرويد بشكل مضحك
Eng Fatoom
Aug 31, 2017 rated it really liked it
لماذا يخافون الاسلام ؟
لماذا يخاف العالم من طبيبه؟
كتاب رائع جداً، ناقش فيه مصطفى محمود ببساطة وسلاسة الأفكار الماركسية والرأسمالية من جهة وناقش الاسلام وافكاره من جهة اخرى وقارن بينها داعياً القارىء الى الاستنتاج والانبهار بشمولية ووسطية الدين الاسلامي وإيجاده حلول لكل شيء!! فالاسلام مادي روحي معاً وهو كنز حقيقي لو طبقناه والتزمنا فيه!!
لا يوجد اسلاموماركسية، فلا يوجد التقاء أبداً بين الاسلام والماركسية!!
Shaymaa
Jan 04, 2013 rated it it was amazing
Shelves: islamic
رؤية في كتاب الماركسية والإسلام

(مع الوضع في الاعتبار الفكر المتصوف للدكتور مصطفى محمود في هذه الفترة)

إن الكتاب أعتبره شخصياً ملخصاً رائعاً للمقارنة بين الفكر الماركسي والفكر الإسلامي، واعتقد أن من يقرأ كلامي سيقول بأننا جميعاً مسلمين ونتفق معه بالتأكيد وأن هناك من سيختلف مع الفكر الماركسي وهناك من سيتبنى أفكار معينة منه ويقول لي أنا اؤيد هذه الأفكار ولكني مسلماً أيضاً فلا تكفرني - وأقول لك وأعتذر إن كان كلامي خاطئاً أن من يتبنى فكرة تتعارض مع الإسلام ويظل يردد أنه لا يزال مسلماً فهو في حقيقة الأ
...more
Wafa
Jan 29, 2013 rated it really liked it
بدأت بقراءة هذا الكتاب بعد ان انهيت كتاب " أكذوبة اليسار الإسلامي" إذ ذكر الكاتب أنه أورد العديد من افكاره عن الماركسية في كتابيه " الماركسية و الإسلام" و "لماذا رفضت الماركسية"، والذي سأبدأ بقراءته اليوم.

عودة الى الكتاب؛
كتاب محمود هذا كحال معظم كتبه صغيرا في حجمه عظيما في فكره و أسلوبه و تحليله العلمي الدقيق. كلما استزدت قراءة لكتب محمود كلما تأكدت من المنطق الرهيب الذي يحكم عقل الكاتب؛ إذ لا توجد فكرة عبثية واحدة في كتابه بل جميع الأفكار متسلسلة منطقية موضوعية و تم سردها بطريقة تجبرك على الاقت
...more
Lio
Dec 18, 2009 rated it did not like it
كتاب في غاية الضعف والخور ! ينعكس ضعفه في نقطتين أصيلتين أولاهما التناقض البين الشديد فيه ، ففي الحين الذي يهاجم فيه الماركسية بقسوة نجده يقول أن ما جاءت به التعاليم الاشتراكية ليس جديداً وأنه من الإسلام بالفعل !! بديهي إن كان كذلك أن هذا مكرمة للماركسية لا مثلبة ، ويكون النقد ليس للماركسية إذاً بل يكون ملاحظاً أنها لم تأت بجديد ،

على المحور الثاني : كان العديد من الكلاشيهات تلك التي يستخدمها كاتبوا الرصيف الحائزين فقط عل الحد الأدنى من المعرفة بالموضوع المناقش ، وأظن أن تألف كتاباً نقدياً يعني أ
...more
Candle
Nov 19, 2016 rated it really liked it




هذا لا يعتبر مجرد كتاب خفيف الوزن وقليل في عدد صفحاته ، ولكنني أعتبره
مفتاح يفتح أمام القارئ باب " الماركسية " التي يتحدث عنها هنا الدكتور
مصطفى محمود " الماركسي السابق " ، البعض إستخدم هذه المعلومه حول
الدكتور ليُبين عجز الكتاب وضعفه ، ولكنني أرى أن هذه المعلومة هي الحلقة
الأقوى ، من الطبيعي أن يكون حديث الشخص عن فكر سابق كان يعتنقه
صريح وواقعي ! هنا الدكتور كشف بعض التناقضات في الماركسيه وقارنها
بالإسلام لذلك كان يتحدث بطريقه أعطتني إحساس وكأنها حديث المهاجم وليس المدافع عن الإسلام بالفعل .
...more
Heba Tariq
Nov 08, 2012 rated it did not like it
ممكن نقول عليه كتاب غريب
الفكرة كلها إن مصطفى محمود بيحكم ببطلان كل وجهات النظر التى تختلف عنه
عن الاخطاء :
مقولة تروتسكى " إن الفرد مهما طاب عيشه ... " هو قال عنها الخلفية السوداء للفكر المادى الكلام طبيعى أوى عن صراعات الطبقات مفهوش أى حاجة

فى نفس الصفحة بيقول " لن يكون اكثر تقدما من يصل الى القمر ولكن من يعمرقلبه محبة " مينفعش يتقال طبعاً غير إن ده كلام غير منطقى على الاطلاق

عن رؤيته لفرويد فهى فى قمة الغرابة يعنى فرويد دا هرم ف السيكولوجى
أخيراً عنوان طريقنا للنجاة هو إستمرار لمنطق أنا صح و ا
...more
إيمان سعيد
May 06, 2019 rated it really liked it
كما قيل عن الكتاب في آخر صفحاته، يخرج بالدين من موقف الدفاع إلى موقف الهجوم، فهو هنا لا يدافع عن الإسلام ويعتذر عنه، وإنما هو يرفع سيف العلم والفكر والموضوعية في وجه الماركسية...
مختصر فقط، مختصر وعام جدا...
Houda Dadoun
Mar 11, 2019 rated it it was amazing
الفكر الماركسي وما يحمله من مجافات و تناقضات للروح العلمية جعلت الكاتب و المفكر مصطفى محمود يتطرق لها عبر عدة نظريات أكد من خلالها فشل الماركسية فكرا و فلسفة في التوفيق مابين الإسلام و الماركسية موضحا أن ما من قانون عام يهدي الفكر في هذه المتاهات إلا قانون أزلي وهو الدين الذي أثبت صدقه المطلق في تفسير الإنسان كفرد و أمة و تاريخ من جهة و فهمه كجسد و غريزة و عاطفة و عقل من جهة أخرى...
كتاب يقرأ مرات عدة لما يحتويه من مفاهيم و ملابسات تجعل القارىء في تفكير بعقل فاحص و عيون ناقدة
محمود أغيورلي
Nov 03, 2016 rated it did not like it
امام الخوف والارهاب يمكننا ان نتصنع الفضيلة . ولكن لا يمكننا ان نكون فضلاء حقيقة لا الخوف يسلبنا الكرامة
الاخلاق تنمو بتفاعل من الداخل .. وليس بالاملاء
التغيير الاخلاقي اعمق كثيراً من مجرد التلقين .. انه اقتناع داخلي وارتباط وجداني واعتناق يحتاج الى الحرية المحضة
لقد وقع الفكر المادي في تناقض اساسي بين كونه فكراً يدعو الى التضحية والبذل من اجل الآخرين .. وبين كونه فكرا محروماً من الحافز الديني والمبدأ الروحي
لم يأت الاسلام نتيجة انقلاب في نظام الانتاج وعلاقات الانتاج .. انما جاء كظاهرة فوقية مستقل
...more
Abdoul Sultan
May 28, 2013 rated it did not like it
Shelves: political
اعتدت ان اكون من مريدين مصطفي محمود , ولكن هذا الكتاب هو القشه اللتي قضمت ظهر البعير
انا ابعد ما يكون عن الماركسيه بل احسبني راسمالي غير متشددو لكنني قارئ حيادي دائما
اعتمد الدكتور اسلوب هجومي فظ جدا و بجانب كونه غير حيادي فانه غير مقنع ايضا
تاثر بالغ بنظريه المؤامره في اول الكتاب الماركسيون اليهود و كره الغرب للاسلام و فشله في تحقيق العداله ..و في اخر الكتاب يذكر لنا ان ((تقدم الغرب مبني اصلا علي اقتصاد اسلامي !!))
ازدواجيه المعايير ظهرت بصفه واضحه جدا في كلماته .. حتي انها ليست في حاجه لشرح
و اخير
...more
Abd Elrahman Hamdy
Jan 19, 2013 rated it liked it
هذا الكتاب تطرق إلى سلبيات الماركسية و أوضح كيف أنه يوجد في العالم منهج رائعا يفوق الرأسمالية و الشيوعية ووجد قبلهما وهو منهج الإسلام و الذي يقنعك د مصطفي محمود بأفكاره و مبادئه حتى لو لم تكن مسلما لأنه يستخدم اسلوب العقل و المنطق في تقديم الحجج و ليس أسلوب العاطفة
والكتاب بيتناول الأبعاد السياسية والاجتماعية للفكر الماركسي..مؤسسيه، الداعين له، مميزاته، عيوبه، أسباب انتشاره في فترة ما اللي هو مش شرط يكون دليل على نجاح الفكرة ولكن مجرد تغذية لحقد كان بيتم تغذية عبر أجيال ثم جاءت الماركسية مخرجا لل
...more
Salma Khalil
Dec 01, 2015 rated it did not like it
Shelves: paper-book
برغم صغر الكتاب الا انى وصلت لنهايته - على مضض -
مفهمتش ليه عنوان الكتاب دا بالذات الا فى اخر ورقتين , اللى عن آراء النقاد )
(غير كدا , مافهمتش ايه وجه المقارنة بين الماركسية والاسلام اللى ربط بينهم

خروج عن الموضوع بشكل كامل , إذا كان يتحدث عن الماركسية
وعنصرية من جانب آخر للدين الإسلام - دون سبب مقنع لتلك العنصرية -
وحديث عن الإلحاد , الذى لا أعرف ما دخله هنا .. ولكن ربما اختلط عليه الموضوع مع كتابه الآخر حوار مع صديقى الملحد - مثلا -
وتأكيد ليهودية معظم الماركسيين , والذى لا أفهم ماهية ذكره هنا أي
...more
Yousra
May 05, 2013 rated it really liked it
" واذا كان لابد من قانون عام يهدي الفكر في هذه المتاهات فليس امامنا الا القانون الازلي (الدين) الذي اثبت صدقه المطلق في تفسير الانسان كفرد وامة وتاريخ , والذي فهم الانسان جسدا وغريزة وعاطفة وعقلا .. "

الكتاب طريقته بسيطة وسهلة وحاول يوصل فكرة الدين كخلاص من كل الاشكالات العالقة حاليا ما بين الراسمالية والشيوعية.. واكيد الكتاب مش هيعجب الماركسيين . كنت شايفة ان الكتاب محتاج يتعمق اكتر في الحديث عن الفكر الماركسي عشان يقيم الحجة كاملة ميبقاش مجرد كلام عام ..
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »

Readers also enjoyed

  • الفيلسوف المشاغب: مصطفى محمود
  • الإسلام والاستبداد السياسي
  • مصطفى محمود: حياتي وفكري وآرائي ومواقفي
  • معركة الإسلام والرأسمالية
  • الدين والسياسة: تأصيل ورد شبهات
  • في النظام السياسي للدولة الإسلامية
  • هل الإسلام هو الحل؟ لماذا وكيف؟
  • مصطفى محمود شاهد على عصره
  • التفكير فريضة إسلامية
  • البروتوكولات واليهودية والصهيونية
  • مصطفى محمود: مشوار العمر
  • العلمانيون والإسلام
  • الإعلان الإسلامي
  • عصر التشهير بالعرب والمسلمين
  • عبد المنعم أبو الفتوح: شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر 1970-1984
  • نبؤات مصطفى محمود
  • المفترون
  • الفتاوي
See similar books…
19,327 followers
مصطفى محمود هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، من الأشراف، ينتهي نسبه إلى عليّ زين العابدين، ولد عام 1921 بشبين الكوم، بمحافظة المنوفية بمصر، وكان توأما لأخ توفي في نفس العام، مفكر وطبيب وكاتب وأديب مصري، توفي والده عام 1939 بعد سنوات من الشلل، درس الطب وتخرج عام 1953 ولكنه تفرغ للكتابة والبحث عام 1960، وتزوج عام 1961 وانتهى الزواج بالطلاق عام 1973، رزق بولدين أمل وأدهم، وتزوج ثانية عام 1983 وانته ...more
“الأخلاق تنمو بتفاعل من الداخل وليس بالإملاء ... والتلقين مجرد طلاء من الخارج، وإن لم يجد السطح الملائم لاستقباله فإنه يجف ويسقط من فوقه بعد قليل” 23 likes
“امام الخوف والإرهاب يمكننا أن نتصنع الفضيلة، ولكن لا يمكننا أن نكون فضلاء حقيقة لأن الخوف يسلبنا الكرامة” 16 likes
More quotes…