Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “الاعترافات” as Want to Read:
الاعترافات
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

الاعترافات

by
3.73  ·  Rating details ·  1,115 ratings  ·  267 reviews
پدرم مردم را می ربود و آن ها را می کُشت. در یکی از کوچه های باریک بغلِ میدان برج، در یکی از کوچه های تنگِ نه چندان دور از میدان، جلوی ماشین سفیدرنگی را گرفت و کارت شناسایی خواست... راننده ی ماشین می لرزید. ترسیده بود. چگونه به آن نقطه رسیده بود؟ اشتباهی وارد آن کوچه ی تنگ شده بود؟ راه را گم کرده بود؟ خودِ ماشین او را آنجا کشانده بود؟ ترسیده بود... یک چیزی شد که شلیک کردند. ...more
Paperback, الأولى, 143 pages
Published 2009 by المركز الثقافي العربي، دار الآداب (first published 2008)
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Community Reviews

Showing 1-30
Rating details
Sort: Default
|
Filter
Araz Goran
أعتدنا أن نقرأ روايات عن الحروب مليئة بالصخب والدماء وأصوات العنف والأعمال الشنيعة التي ترتكب و و و غيرها من مآسي الحروب والقتال..

ولكن هذه الرواية ليست كذلك،، نعم رغم أنها تتحدث عن الحرب ولكنها ليست كذلك ببساطة...

لم أشعر منذ مدة بالهدوء التام وأنا أقرء رواية كما حدث لي مع هذه الرواية .. رغم أنها عن مكتوبة عن الحرب.. ولكنها هادئة إنسانية عميقة تثير الذكريات في النفوس ذكريات حزينة تارة وأخرى رقيقة كنسيم البحر،، تعبر عن الجانب الآخر للحروب، الجانب الإنساني ربما أقول الجانب النفسي والإجتماعي، ذلك ال
...more
Amira Mahmoud
Sep 29, 2014 rated it liked it
أبي كان يخطف الناس ويقتلهم!
هكذا ببساطة يبدأ الراوي في سرد تلك الرواية الغريبة
رواية من الماضي، من أدغال الذكريات
رواية من أعماق الوجع ونزيف القلب
رواية صغيرة تتحدث عن حياة أحدهم في وقت الحرب الأهلية اللبنانية
كيف تمزق الحروب الأطفال، كيف تُنتزع منهم عائلاتهم ليجدوا أنفسهم بين مصيرين
إما يُلقون في الشوارع والملاجئ، وإما تنقذهم أحدى العائلات الحنونة من المصير الأول
كان مصير البطل هو المصير الثاني، لكنه أصبح ممزق بين عائلتين
بين ذاكرتين إحداهما تسعى إليه حتى بتفاصيلها الصغيرة التي يتعجب كيف يتذكرها
والأخر
...more
Sawsan
Jan 07, 2017 rated it really liked it  ·  review of another edition
ربيع جابر يكتب عن جنون وعبثية الحرب
سرد بارع وكأنه يوثق به أحداث الحرب في بلده, بداية من الحرب الأهلية اللبنانية عام 1975
ويعرض ما بعدها من حروب بدون الدخول في التفاصيل
في أقل من 150 صفحة استطاع أن يرسم صورة واضحة لأثر الحرب على حياة ونفسية وهوية الإنسان من خلال اعترافات وذكريات الراوي
لغة جميلة وسرد قوي وسلس حتى النهاية
Ahmed
Jan 30, 2014 rated it really liked it
كان الأولى ان يسميها ذكريات لا اعترافات
روايه مؤلمه(فعلا انسب وصف) تحكى عن مرحله سوداء فى التاريخ اللبنانى الجميل
ربيع جابر كاتب مؤثر ومبدع فعلا
استطاع فى الروايه ان ينقل معاناة الحرب بصدق للدرجه الى تشعر فيها انك موجود فى نفس المكان ونفس الزمان
روايه جيده
أحمد أبازيد Ahmad Abazed
ما دامت الحرب في الذاكرة فإنها لا تصبح ماضياً أبداً، حروبنا الدائمة هي هويتنا التي نحملها وتحملنا، أنا معجب بلغة ربيع جابر الحميمة كالشعر والقارسة كالريح والمدببة كالرمح، وقليلة الروايات العربية المعاصرة التي قرأتها لغيره
فهد الفهد
الاعترافات

القراءة لربيع جابر منهكة، تخترق عشرات الصفحات من الوصف المفصل لكل ما يدب ويتحرك في الرواية، بينما القصة كلها تدور حول حدث أو فكرة وحيدة، هكذا... تبدو روايات جابر كأفكار جميلة كتبت على عجل !!

ربما موضوع الرواية، وحقيقة أن أحداثها تدور أثناء حرب لبنان، وهو الموضوع الذي أقدر أنه يفتن الكثيرين، ويستثير لديهم الرغبة في فهم ذلكم الصراع الجنوني الذي دمر البلد، هذا ربما ما جعلني أقاوم، وأتحمل الملل الكثيف، وأواصل القراءة، لأرسو كالعادة – مع جابر – على بر غريب، وموحش.

الرواية عن مارون، الشاب ا
...more
Ala AbuTaki
Jan 04, 2011 rated it really liked it


" أبي كان يخطف الناس ويقتلهم , أخي يقول إنّه رأى أبي يتحوّل في الحرب من شخصٍ يعرف إلى شخصٍ لا يعرفه .

هذا أخي الكبير . أخي الصغير لم أعرفه , أعرف صورته , أعرف وجهه , يشبهني في الصور –كان يشبهني – أكثر مما يشبه أخي الكبير .

أسميه أخي الصغير وكنّا كلنا في البيت نسميه – في رؤوسنا نسميه , حتى من دون أن نذكره ونحن نحكي , كانت صوره تملأ البيت –

ماذا كنتُ أقول ؟ أسميه أخي الصغير ولم يكن أخي الصغير ولكنّه الصغير لأنّه ظل صغيراً , لأنه لم يكبر , لأنهم قتلوه وهو صغير . "



بهذا المقطع .. يفتتح ربيع جابر - ال
...more
وضحى
Dec 16, 2012 rated it really liked it
مارون..هو لبناني مسيحي( ماروني) نشأ في فترة الحرب الأهلية اللبنانية التي ابتدأت منذ منتصف السبيعينيات وامتدت حتى مطلع التسعينات...
  يحكي بارتباك محيّر قصته، قصة طفولته الموجعة في تلك الفترة..
توحي كلماته المرتبكة وعباراته المتكررة والتشكيكية الملحقة -غالباً- بسؤال استفهام، بانفصامٍ مزمن في الشخصية!
يحاول استرجاع ذاكرته قبل ما يزيد عن الثلاثين سنة، عن والده الذي " لم يعد والده" بعد اندلاع الحرب الأهلية هذه..عن أخيه الصغير " مارون" -يحملان نفس الإسم-الذي لا يذكره! والذي اختطفه العدو في سن التاسعة وع
...more
فايز Ghazi
Dec 10, 2017 rated it really liked it
- يمكننا تلخيص هذه الرواية بجملة واحدة: انتصار الحب والرحمة على الوحشية والخوف والقتل
- ان يقتل ابن لك، وتبدأ بالانتقام من "الآخر" بعشوائية، ومن ثم ان يرق قلبك لطفل "آخر" لشبه بينه وبين ابنك المقتول، ومن ثم تربيه وتلبسه ثيابه وتناديه بإسمه و..... هذه قمة الإنسانية في خضم حرب ضروس قطعت اوصار الوطن ولا زالت فاعلة بعد 27 سنة من انتهائها.
Nour Allam
Nov 19, 2017 rated it it was amazing
ربيع جابر المميز، لم ولن يخذلني يوماً...💓
Sarah ~
Jan 05, 2014 rated it really liked it
Shelves: arabic-novels, 2014

كبفَ تستغرق مني رواية عدد صفحاتها 144 صفحة كل هذا الوقت ، تتشابكت أحداث الرواية وتساؤلات البطل مع كل ما يجري من جولنا من حروب وسرده لكثير من وقائع الحرب جعلني أقف طويلا أمام جمل وقصص بعينها لفترات طويلة .

الرواية ليست عن الحرب - الحرب الأهلية اللبنانية بحد ذاتها بقدر ما هي عن مارون - الشخصية التي تروي لنا الأحداث - والذي يحاول البحث عن ذات مفقودة منذ أكثر من 30 سنة وربما أكثر ، عبر أسئلة كثيرة وحياة حافلة .
سنوات طويلة قضاها بين أفراد عائلة - خالها عائلته . الأم المريضة والأب الغريب ، والذي كما جا
...more
إبراهيم   عادل
رواية الحرب .. بامتياز، كيف تؤثر وتغيَّر في الشخصية، بكل توتراتها النفسية والعاطفية، استخدم "ربيع جابر" هنا أسلوب "الاعترافات" أو الرسالة الطويلة ذات التفاصيل التي تنهمر من وعي البطل تلقائيًا، ليستعرض فيها حياته كلها في لحظة فارقة ..
رواية جيدة إلى حد بعيد .
تحتاج ربما لقراءة أخرى




.. متاحة الكترونيًا
http://www.4shared.com/office/5YVVZPc...?
Salma  Mohaimeed
Aug 23, 2017 rated it liked it
أُحِب لبنان يكتبه ربيع جابر بفوضويته ، بشتاته، بحروبه الكثيرة المُتعِبة . في "الاعترافات" يحكي " ربيع " ذكريات لبنان الدامية في حرب السنتين 1975-1976 ، وذكريات مارون الأخ البديل لعائلة فُجِعت باختطاف ابنها الأصغر ومن ثم قتله ، فوجدت في " مارون " ،الناجي من إطلاق ناري ميداني، عَزائها.
Muhammad Galal
Feb 24, 2014 rated it really liked it  ·  review of another edition
-- أنا مارون . أنا الصبيّ الذي خطفوه.
هي الحياة و المعاناة من عين طفل خُطِف بعد قتل أهله ليعيش مع أسرة من خطفوه ، و يلاقي ويلات الذاكرة ، طفل يركّز مع أدقّ التفاصيل ، ذكريات جليّة و أخرى باهتة ، أبدع "ربيع جابر" في وصف معاناة الطفل .
-- اللغة السرديّة راقية جدًا .
-- الأديب الكبير تستطيع الحكم عليه وتذوّق طعم كلماته من كلمات قليلة يسطّرها ، و هو ما حدث معي عند قرائتي الثانية لابن بيروت.
-- شعرت بغصّة في حلقي أثناء القراءة ، و زفرت بارتياح بعد الانتهاء منها .
-- كتابات ربيع مُرهِقة ، بكلمات كثيرة جديد
...more
Shoshi ♥~
Nov 25, 2012 rated it liked it

" هذه الرواية من نسج الخيال ، وأي شبه بين أشخاصها وأحداثها وأماكنها مع أشخاص حقيقيين وأحداث وأماكن حقيقة هو محض مصادفة من الغرائب ومجرد عن أي قصد "

بهذه العبارة يبتدئ ربيع جابر كتابه ..
ولكن ..
خلف كل خيال هناك واقع والعكس صحيح ..

قبل أن تبدأ بهذا الكتاب يفضل أن تقرأ قليلا عن حرب السنتين وحرب المئة يوم بلبنان ..
طبعا أنا قرأت عنها بعد ما خلصت وحسيت اني جمعت بعض الخيوط التي كانت تنقصني ..
حيث ان هذه الرواية تأخذنا في رحلة لطفل نشأ في أجواء تلك الفترة العصيبة ...ليس هذا فحسب بل عانى نزاعا نفسيا " وكأنه
...more
Hoda Marmar
Apr 08, 2018 rated it really liked it
يسافر الراوي إلى ذكرياته وأحلامه عله يجد نفسه أو على الأقل إسمه. تتقاذفه صور وذكريات الماضي وتجرده من إحساسه بكيانه وهويته الهشة. يصبح بلا انتماء، غريب أينما حل؛ وحيد في بيت يضج بساكنيه. يجد نفسه بين الغرباء في السكن الداخلي. بيروت التي تحتضن كل اللهجات والأطياف، أي كل الغرباء، تحن على قاطنيها ببحرها وشوارعها ومقاهيها ومكتباتها وجامعاتها. تجمعهم وتعطيهم طمأنينة حتى حين تكتظ بروادها أو حين تحرمهم من حقوق بسيطة كالمياه والكهرباء. أحببت كثيرا الشق حين يتحدث عن أيامه الجامعية.
أسلوب الرواية على قدر
...more
Khansa alsanea
مؤلمة موجعة أقل ما يمكنني اطلاقه على هذه الرواية التي دارت احداثها أثناء الحرب الأهلية اللبنانية ، فهي ليست اعترافات انما هلوسات رجل فقد هويتة منذ طفولته واستبدلت له بأخري ورحلة البحث عن ذاته واهله وما يصاحبها من واقع واحلام أثناء الحرب الأهلية بلبنان الى مابعدها . فـ بالرغم من صغر سنه واحتضان عائلة أخرى له مكان ابنهم الصغير المقتول وحبهم الكبير الا ان النظرات الشاردة من أمه و أخيه و أخته ظلت تؤرقة كثيراً وتثير التساؤل الى ان انكشفت له الحقيقة وظل مجهولة الهوية للنهاية.
.
.
.
4/2/2016
حازم
Jan 01, 2017 rated it really liked it
هذه رواية قصيرة تستطيع أن تنهيها في جلسة دون أن تنساها ذاكرتك، وكيف تنساها وهي بمثابة استدعاء لذاكرة حرب السنتين في لبنان عبر ذاكرة صبي أصبح شابا وكيف تلعب الحرب في المصائر. رواية حلوة من روايات الأسطى ربيع جابر.
nour
May 30, 2016 rated it really liked it
الذاكرة....! وما أدراك ما الذاكرة....!
خزان كبير لتفاصيل تهم ولا تهم.... بعض الحقائق تجعلنا نصمت.... تجعلنا نصعق.....
تصور! أن تكتشف أنت أنك لست انت!!!!!!
Abeer Abdullah
This novel has made its way though my skin, into my bones, into my composition and I don't think it will ever leave.
Set around the time of the time of the Lebanese civil war and afterwards, its the first person narrative story of a man who discovers that he doesn't really belong to the family he thought he did. The novella is then a portrait of one's struggle against his own memory, his own body, and every unit he belongs to, family and country. Rabee Jaber's novels often center intensely around
...more
Mohamed Salah Suliman
Aug 08, 2017 rated it really liked it
"أردتُ أن أصرخ، كان الألم لا يحتمل. أعرف -وأنت تعرف- أنّ الواحد لا يقدر أن يخبر ألمه.. يكرر الكلمات ذاتها مرة تلو الأخرى حتى تشعر بالملل وأنت تسمعه، يتعب؛ يجهد نفسه كي يقول؛ كي يخبر ما حدث له؛ ما أصابه؛ وأنت تمل، أعرف، الألم هكذا، غير قابل للوصف."
الحرب الأهلية وما تفعله في "الإنسان"، ليس من قتلٍ وتشريدٍ بل من تدمير من الداخل. إذا قرأت شيئًا وشعرت أن كاتبه مشتّت فستكرهه، ولن تكمله، أما هنا؛ فالتشتت أهم عنصر في العمل، وموطن قوّته. أشعرني الكاتب أنني أجلس مباشرة أمام بطل الحكاية وهو يخبرني بقصته..
...more
Mohamed Al-Moslemany
May 18, 2016 rated it liked it
Shelves: روايات
بإعتبارنا كائنات بشرية عندما نقول "أنا" فإننا نعني ذاكرتنا، (إن الذاكرة هي الروح، إذا فقد شخص ذاكرته فإنه يفقد روحه، ويصبح مثل النبتة!
حتى الجحيم ليس له معنى بدون الذاكرة، العقاب يكمن في إعادة تذكر الخطيئة المقترفة)
الذاكرة هي الروح
كيف يبدوا الإنسان بلا روح؟

“الذاكرة لا تقتل . تؤلم الماً لا يطاق ، ربما . و لكننا إذ نطيقه تتحول من دوامات تسحبنا إلى قاع الغرق إلى بحر نسبح فيه . نقطع المسافات . نحكمه و نملى إرادتنا عليه”
“ما المنطق في أن أركض وراء الذاكرة وهي شاردة تسعى إلى الهروب من نفسها، شعثاء م
...more
سليم بطي
ربيع جابر- رواية الاعترافات الصادرة عن دار الآداب. القائمة الطويلة لجائزة البوكر 2009

تجربتي الثانية مع ربيع جابر بعد رائعة دروز بلغراد. ربيع جابر يُشبع فضولي الأدبي واللغوي. أتحمّس وأنا أطالع روايته. في الاعترافات يجعلك ربيع جابر لا ترتاب من الذكريات لأنّك ستشعر أنّها جزء منك. هي رواية الحرب، الزمن الأوّل للحرب، الزمن غير المفهوم. مارون... الطفل الصغير، الناج الوحيد من عملية قتل داخل سيّارة ميرسيدس بيضاء تجتاز بيروت الغربيّة نحو بيروت الشرقيّة، هناك عند خطوط التماس قُتلت عائلته ونشأ في عائلة من
...more
Ibrahim Jabarin إبراهيم جبارين

رواية إنسانيّة صادِقة
مبتدعة بأسلوب أدبي-إجتماعي مشوّق
يروي قصّة الحرب في لبنان، والهجمة على مخيّمات فلسطين، بأسلوب بعيد كل البعد عن التأريخ والسرد.. يعرِضُه من وجهة نظر سيكيولوجيّة
الجميل في الرواية، أنّها تخوض في عمقِ الإنسان
من منّا لا يحبّ أن يذهبَ إلى عمقه؟
،،
حقّاً، رواية منسّقة ومرتّبة بإحترافيّة
لا تبرّئء أحداً، لا تعلّبُ الأخطاء بوَرق سيلوفان وكشكَش
فقط: الإعتراف!

يقول: "كل واحد يظنّ حياته فريدة ولا تشبِهُ حياة أخرى"..
ثمّ يؤكّد ذلك الإختلاف عندما يخبرنا بأن "أدقّ فارِق بين قصّتين يكفي كي تختلفا
...more
Wedad
Oct 17, 2015 rated it really liked it
الحرب في عيون اﻷطفال ... في عيون قاطني الشرقية ... في عيون سكان ما قبل خط التماس ... ما وراء تلك البنايات السوداء المتفحمة والجثث المنتشرة ... رواية تجمع بين التذكر والتخيل وأحيانا الهذيان ... بعد قراءة الرواية للمرة الثانية وجدت نفسي في شخص مارون ربما لتصادف يوم مولدي مع يوم مولده وربما لا ... تجد نفسك لا إراديا متعاطفا مع مارون ومارون الصغير مشفقا على قدرهما المشترك ... قصة جميلة جدا ولكنها بأسلوب استفهامي غامض إلى حد ما ...
Hoda Elsayed
رواية عن جنون الحرب. عن القتل والثأر والهمجية، حيث لا رأفة ولا شفقة.
Rayan Almotawa
Apr 20, 2012 rated it it was amazing
الساعة كانت تشير الى السادسة صباحاً يوم الجمعة الموافق ٢٠ / ابريل / ٢٠١٢

كنت جالساً على ذلك الكرسي الاسود، تحت ضوء المصباح الأصفر، شعرت بالاختناق لأني سأودع آخر صفحه من صفحات رواية: الإعترافات لربيع جابر!!

ذلك الكاتب الذي هو حقاً اشبه بالربيع في ازدهاره..

الكاتب الذي جعلني اعيش الفصول الاربعة في تلك الرواية..

الشيء الجميل، ان رواية الإعترافات انتهت ولكن معرفتي بربيع جابر للتو بدأت..

وسأبدأ رحلة البحث عن جميع مؤلفاته..
لأنه حقاً جعلني اعيش هناك، حيث كان بطل الرواية (مارون) يعيش، في لبنان، حيث الآلام ال
...more
دينا
Jun 11, 2014 rated it really liked it
مقدرة ربيع على السرد عظيمة ولا يُناقش فيها اثنين ..
ومقدرته على "غربلتك " عبر احرف اعظم
مثل كل مره ، لا اخرج من روايات ربيع جابر كما دخلت ..ربما لأنني التقي باشخاص يشبهونني ؟
ربما لأنه يتعمد دوما اللعب على وتري الحساس ..الكينونة ؟
لا اعرف لكن مؤكد انني استمتمع حتى بكل ما لا افهمه هنا
الرواية تفتح ابوابا كثيره ..حول الذات والشخصيه وكيان الانسان ..
هل تصورت يوما الا تكون قادرا على تذكر اسمك الحقيقي ؟ اهلك ؟ لا ليس فقدان للذاكره !وصلت انا شخصيا لمرحلة مقاربة من التفكير المؤلم هذا..من انا وكيف اصبحت هنا و
...more
Mira Jundi
Mar 10, 2017 rated it it was amazing
بعد "شاي أسود" و "الاعترافات" يمكنني القول بأني لم اقرأ من قبل لمن لمس شيئاً في داخلي كربيع جابر. يمتلك القدرة على وصف الذكريات والمشاعر والأفكار المتضاربة التي تجول في رأس الشخصيات، ليتمكن أخيراً من تحويل الألم إلى كلمات على ورق. تلج كلماته أعماق القارىء فتتركه منهكاً، إلا أنه يفعل كل هذا بخفة لا مثيل لها.
"الاعترافات" لا يقل عبثية عن "شاي أسود"، عبثية الحياة والحرب والذكريات والألم ومعرفة الذات.
"الاعترفات" رواية عن التشتت الذي اختبره الراوي في حياته وفي أحلامه وفي ذكرياته، لينقل الكاتب هذا التش
...more
Ahmed Abdelhafiz
Jul 29, 2015 rated it it was amazing  ·  review of another edition
Shelves: literature
مرة أخرى [أو أولى بتاريخ النشر]، يكتب ربيع جابر رواية عن أزمة الهوية التي تشغل جانبا كبيرا فى الوعي الإنساني وتتجلى بشكل كبير فى الحروب الأهلية. بحيلة بسيطة، انتقال شخص من هذا الجانب لذاك بما يدعي أنه ولد به من هوية دينية وأيديولوجية، فلا يقابل إلا ما يقابل ما يشاركونه الجانب الجغرافي والهوية المزيفة التي عرفه بها من حوله ويعيش مشتتا بين هويتين لا يعرف إلى أيهما ينتمى!. تدور الرواية حول ما تفعله الحروب من تشويه لحياة الإنسان وشخصيته وحول إسقاط أهيمة الهوية الأيديولوجية التي يخترعها الإنسان ليمار ...more
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
topics  posts  views  last activity   
who can answer questions to this story 2 5 Dec 20, 2014 02:19AM  
  • صائد اليرقات
  • هكذا كانت الوحدة
  • حجرتان وصالة: متتالية منزلية
  • بيروت بيروت
  • المبتسرون: دفاتر واحدة من جيل الحركة الطلابية
  • ممر معتم يصلح لتعلم الرقص
  • حارس التبغ
  • سرور
  • مطر حزيران
  • يونس في أحشاء الحوت
  • بالخلاص، يا شباب! 16 عاماً في السجون السورية
  • Beer in the Snooker Club
  • خطط الغيطاني
  • سأرسم نجمة على جبين فيينا
  • سأكون بين اللوز
  • بيت الياسمين
  • أنا خائف
  • راوية الأفلام
“ هناك شخص في داخلي يريد أن يحكي و يحكي و يحكي .. هناك شخص آخر يريدني أن أسكت .. أن أسكت أبدياً و ألّا أفتح فمي مرة أخرى ” 213 likes
“كيفَ تفهم شخصاً يبني الحيطان حوله بلا توقف ؟” 64 likes
More quotes…