Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “ذكريات ضالة” as Want to Read:
ذكريات ضالة
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

ذكريات ضالة

by
3.91  ·  Rating details ·  569 ratings  ·  133 reviews
ذكريات ضالة" عمل روائي واقعي وصادم، يبدأ عندما يقرر صاحب هذه الحكاية إرسال رسالة إلى عبد الله البصيص عبر برنامج التواصل الإجتماعي "تويتر" بإسم "المعذب" والرسالة "تتخذ صورة عرض لمجموعة كلاب ضالة" وطلب المعذب من الروائي مقابلته لأمر ضروري، وبعد عدد من التغريدات الملحّة قرّر البصيص مقابلته، فطلب الأخير نشر قصته: "هذة قصتي أنا، قصتي الحقيقية، كتبتها كما أملتهاعلي ذاكرتي، وطباع ...more
Paperback, الطبعه الاولى, 221 pages
Published August 4th 2014 by المركز الثقافي العربي
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Community Reviews

Showing 1-30
Rating details
Sort: Default
|
Filter
ماجد دحام
May 11, 2016 rated it liked it
بصراحه عبدالله البصيص روائي يكتب بمزاجية عاليه واستقلاليه وواقعيه يندر ان تجدها عند الكتاب الخليجيين الآخرين ، سر هذا التميز هو باعتقادي ان هذا الكاتب لم يكن كبقية الكتاب ممن قضوا اعمارهم اسرى لمكاتب وثيره سواء في العمل او في المنزل ، بل خاض تجارب شخصيه كثيره أثرت حياته الادبيه فيما بعد بكثير من المشاهد التي تبوتقت لنا فيما بعد كنصوص ادبيه غاية في الروعة والادهاش .
كثير من المهتمين بمجال الادب الروائي يعتقدون ان مادة القصة او الحبكة كما يحلو للبعض تسميتها مع قوة النص ورصانته وحدهما كفيلان باخراج
...more
غُفْرَان
Aug 27, 2017 rated it really liked it
عندما أمسك بالقلم في محاولة للتعليق على إحدى الأعمال الأدبية وأفشل وتتوه مني الكلمات وتجدني استحضر الأحداث وأنا في حالة إرتباك تُعجزني عن لم شمل أفكاري وتجميعها فأعلم أني للتو تركت عمل روائي لامس مشاعري وحرك بداخلي شيئا ما حسبته غير موجود ..
تجاربي مع الأدب الخليجي على الرغم من قلتها إلا إنها كانت غالبا غير موفقة .. تتأرجح بين مستوى ضعيف وجيد أو فكرة مكررة أو حتى جديدة ولكن فقيرة الأدوات
وطبعا أتحدث عن اختياراتي وليس عن الأدب الخليجي وكتابه بصفه عامة
حتى طويت أخر صفحات ذكريات ضالة وعرفت وقتها أني
...more
Wafa'a
Mar 17, 2017 rated it it was amazing
جذبني الأسم وصــورة الغلاف .. وما أن بدأت في القــراءة حتى
جذبتني الروايــة كلها ، بدأت بفـــكرة غير تقليديـــة وهي استخدام
تويتر في التواصـل مع الكـــاتب لنشر الرواية .... أحداثها سريعة
ومشوقـة، لم أستطع تركها على الإطلاق، قرأتها في جلسة واحدة
وأستمتعت بهـا جداً، كتب البصيص الروايــة ببراعة كبيرة في كل
أجزائها ،خصوصــاً في رسم نفسية سلمان خلال طفولته وعلاقته
بأبيه وبصديقـه حميد وذلك في أسلوب سرد محكم وجذاب النهايـــة
كانت غير متوقعة وددت لو كانت بخلاف ذلك وودت أيضاً لو علمت
ما جرى لحميد خلال
...more
بثينة العيسى

الرواية جاذبة، إيقاعها سريع، فيها مشهدية موفقة إلى حدٍ بعيد، وأنا شخصيًا أعجبت جدًا بالنهاية.

لديّ تحفظ بسيط على اللغة؛ استخدم الراوي لغة عامرة بكلمات "الإدانة" مثل الفحش والفجور والمجون، كلمات وجدتها فائضة عن حاجة اللغة لكون المشاهد أصلا تتضمن هذه المعاني، وهي ألفاظ لا تأتي غالبًا من سياق سردي وفنّي، بل وعظي وفي الغالب "ديني".

ذكر احتلال 2 أغسطس على لسان الشخوص بصفته "جيش صدام، جيش النظام، جيش البعث". هذه التوصيفات لم يتم تداولها إلا بعد 2003. في سنة الـ 90 كنا نقول الجيش العراقي.

أيضًا استخدام م
...more
عبدالعزيز المحيني
قرأتها قبل سنة تقريباً، وأعدت قراءتها بعدها بعدة أشهر إذ لم ينفك تأثيرها عني رغم عدد الكتب التي قرأتها بين ذلك.

وفّق الكاتب في البناء النصي للرواية وتمكن من تقنياته السردية عبر تقنية الاسترجاع أو الفلاش باك، كما أنه أتى بجديد عبر استخدامه رسائل تويتر في النص، وعندما نطلع على الحساب في تويتر نجد أنه حساب حقيقي!

رواية إنسانية بدرجة كبيرة، تركز على الجانب العاطفي بلغة شعرية سحرتني من شدة عذوبتها لدرجة أنني أعدت قراءة بعض المقاطع أثناء القراءة الأولى والثانية.

تتحدث عن العلاقات بين البشر، الروابط ال
...more
Sherif Metwaly
Nov 08, 2015 rated it really liked it
Shelves: pdf

تنهيدة كبيرة أطلقتها فور وصولي للصفحة الأخيرة من هذه الرحلة
هنا رواية تجذبك لكل تفصيلة بها من الصفحة الأولى ، بل وحتى من العنوان نفسه

بدأتُ الرواية وأنا أجاهد نفسي كي أنام ، أعاني من المشكلة التي يعاني منها الكثيرون – أعتقد - في زمننا هذا ، وهي لحظات ما قبل النوم التي ينشط فيها العقل بصورة مستفزة جالباً لك خليطاً غريباً وعجيباً من ذكرياتك ، سواء الجيدة أو السيئة ، المهم أن عقلك أقسم ألا تنام .
صفحة تلو الأخرى ، البداية تدعو للإهتمام ودفعتني لإلتهام خمسين صفحة دفعةً واحدة وأنا في حالةٍ ما بين الن
...more
Odai Al-Saeed
Oct 24, 2014 rated it really liked it
بذلت مجهودا للحصول على هذه الرواية التي منع تداولها في الكويت لسبب سوف يستنتج من طيات سطور النص الذي أمسي وثيقة تفضح أمر جلل
ما قرأته أمر لا يخالجه شك أنه يستحق القراءة مستحقاً عناء الحصول عليه ….تاريخ صنعه اليأس بصبغة العنصرية أسهمت فيه كل النفوذ الماحقة (لا يستثنى منها أحداً) ،حيث تزيح البغضاء مساحة الرحمة والمودة…للكاتب هويته الخاصة وشدوه الطربي المؤثر أتى في جمل بارعة تستحق الثناء…مرة أخرى قضية (البدون) تكتب بوجع آخر …...هنيئا لمن يقرأ هذه الرواية
mai ahmd
Nov 11, 2014 rated it really liked it
Shelves: روايات
الميزة الأولى لهذه الرواية هي تلك البداية المشوقة والذكية فكانت قادرة على سرقة انتباهي كقارئة والحقيقة هناك الكثير من الروايات العربية تفشل في هذا الاختبار كيف تشد القارىء لكي يكمل القراءة ! البدايات فن لا يجيده الكثيرون ثم كيف تمسك زمام السرد و الأمر ليس بسيطا حقيقا وهنا تكمن مهارة الكاتب في أن يقول لك نعم أنا استحق أن أحظى منك ببعض الإنتباه خاصة وإن كان هذا الكاتب جديدا في مجال الرواية بل هي الرواية الأولى له ..

الميزة الأخرى لهذه الرواية هو هذا البناء لأهم شخصية في الرواية و هي الشخصية المحور
...more
Nojoud
Oct 20, 2016 rated it really liked it
الخوف هنا هو بطل الرواية!

"وحده الخوف يجعل المرء يتجه إلى اﻷسفل .. وهذا ما كنت بصدده!!...
كان متماسك البناء وكنت اتهدم!!"

طفل لم يعلم ماهي الحياة وما فلسفتها وما غايتها.. تربى في الشارع
يخاف ذاته ويكرهها ولا يدركها ...
يكبر دون أن يصاحبه الوعي ... قبل أن يتصالح مع ذاته ... بخوفه واهتزازه ذاك ...
تتراكم الذكريات... وتتراكم المواقف وتمضي اﻷيام ..

ليقف عند نقطة يرافقها وعي تام .. لحظة صدق بالحياة ربما!
نقطة لا تعود بعدها الحياة كما كانت ...!!

عزيزي .. قبل أن تجرفك الحياة .. ثبت مبادئك وتصالح مع ذاتك .. و
...more
طاهر الزهراني
Dec 31, 2015 rated it really liked it
حتى أكون صادقا، مؤخرا لم يعد يستهويني متابعة الجديد في السرد العربي، بعد أن أمضيت سنوات في ذلك، هناك أسماء محددة أتابعها وجدت عند أصحابها أمارات السرد وجمالياته.
ومن حين إلى آخر أستفسر من الأصدقاء عن أجمل ما مر عليهم من أعمال محلية أو عربية، فرشح لي أحد الأصدقاء رواية "ذكريات ضالة" للروائي الكويتي الشاب عبدالله البصيّص، ثم علمت فيما بعد ما أثير حول الرواية من صخب ومنع وقضايا، وهي أمور خارج العملية السردية، نحن في النهاية منحازون للجمال والفن.
..
عندما أتحدث عن العمل الأول لأي كاتب فإن معايير التقي
...more
Khaled
Dec 13, 2014 rated it liked it
حسناً..

الكاتب هنا خارج من نفس بيئتي.. ومرحلتي العمرية.. ويتحدث عنها في مدينة الجنان.. وهي منطقة الفردوس غرب البلاد.. والتي صادف توزيع بيوتها تسليم دفعة كبيرة من الكويتيات زوجات البدون لبيوت فيها.. ما جعل أغلب أبناء تلك المنطقة لديهم أصدقاء من تلك الفئة المظلومة في المجتمع..

كلنا تقريباً هنا عشنا طفولتنا وصداقاتنا معهم.. عايشناهم في الابتدائي والمتوسط والثانوي.. ثم تركناهم لنكمل رحلة الحياة.. في حين ضلوا هم ينتظرون عودتنا في المساء من الرحلة لنخبرهم بقصص وحكايات الشباب اليومية كما كانوا يعيشونها م
...more
لميس محمد
Nov 11, 2017 rated it liked it
حسناً .. الكاتب غير معروف بالنسبة لي !!
و الروايه كبدايه جميله جداً و قويه و مليئه بالإثاره و الحماس !!
تدور أحداث هذه الروايه حول الصبية الصغار " سلمان، حميد، إبراهيم ، ناصر ، حيدر "
تفاصيل أيام الدراسه و الأوقات الجميله التي كان يقضيها الصغار خارج المدرسه في شوارع الحي كانت جميله جداً ,,,

سقطت نجمه ونصف و ذلك لأنني توقعت حديثا مطولاً و مفصلاً عن حميد و كيف تحوّل إلى " المنشار"
هذا ما كنت أبحث عنه بين السطور ...لكنني لم أجده!!
أيضاً فئة البدون التي تتحدث عنها الروايه لم يكن هناك حديث كافي عن هذه ا
...more
ساجد العبدلي
Dec 12, 2014 rated it really liked it
التجربة الروائية الأولى للكويتي عبدالله البصيص، تتحدث عن معاناة فئة البدون في الكويت. الرواية احتوت على دراما بديعة، وتسلسل جميل جدا بإيقاع ذكي.
تمنيت لو كانت أطول بعض الشيء، ويسعها ذلك.

ملاحظة، الرواية جرى منعها من التداول في دولة الكويت، بلد الكاتب... والسبب سياسي بطبيعة الحال.
سلطان
Oct 12, 2014 rated it it was amazing
لقد فاجأني الصديق عبدالله بروايته هذه، وسبب ذلك أني قرأت له مجموعة قصصية قبل سنوات قليلة، ولاحظت التطور الذي حدث في لغته وأسلوبه.
إن أحد أهم ميزات هذه الرواية، هي اللغة الجميلة التي كُتبت بها، فهي لغة رشيقة خالية من الترهل والحشو، بعيدة عن التكلف في الوقت نفسه.
أعادتني هذه الرواية لأجواء الصفوف الدراسية، وأحداث العدوان الغاشم على الكويت.
اعتمد الكاتب أيضاً على تقنية الفلاش باك بشكل كبير، ونجح في ذلك بدرجة كبيرة. وجاءت الرواية متقنة في بنائها وتسلسل أحداثها

Aisha
Nov 04, 2014 rated it it was amazing
أثرها أضعاف أضعاف حجمها
Ali Alghanim
Dec 30, 2016 rated it really liked it
ذكريات تتنقل بين الماضي والحاضر من خلال ضابط أمن الدولة سلمان.. من طفولته التي تجذبه بحلوها و مرها.. إذ ينتبه إلى تحوله لكلب ضال من الذين شغلوا حيزاً من ماضي طفولته ... ينتبه إلى أنه أوهم نفسه بإصلاح فساد المجتمع و المحافظة على أمنه ، لكنك تواري خلف هذا الوهم حقيقة فسادك.



* من أين يتعلم الإنسان الحب ، لا البيت و لا المدرسة و لا المجتمع يعلمنا ما الحب و كيف أعراضه و ما قواعده و أساليبه ، كيف أعرف أنني أحب ، و هل حب الصغار مثل حب الكبار أم يقل عنه درجة أم أنه أعلى منه بمراحل ؟ أمر محير أن يهيَّأ ل
...more
ليلى المطوع
Mar 21, 2015 rated it it was amazing
من اجمل ماقرأت ، لكن لدي تحفظ على النهاية، فهي غير واقعية ابدا، وكان عبدالله اراد التخلص منها
Eng.Roudha
Mar 07, 2015 rated it liked it
رواية كتبت بطريقة ذكية. عنصر التشويق في سرد الأحداث لم يغب لحظة. تبدأ بوصف ليلة حمراء (ماجنة) لرجل أمن لا تختلف كثيرا عن ليالي زملاءه في العمل. وبينما هو واقع تحت تأثير السكر تصله رسالة تؤكد له أنهم ألقوا القبض على رجل خطير لقبه "المنشار" يلاحقونه من فترة طويلة لتعدد الجرائم التي ارتكبها. وتكون المفاجأة حين يعرف أن "المنشار" هو حميد شاكر. والبقية في الرواية. حقيقة أحببت المساحة التي تركها الكاتب للقارئ ليتخيل السبب الذي جعل حميد يتحول لمجرم خطير. وكذلك ذكريات الطفولة الجميلة والحب الأول لابنة ال ...more
Ahmed Al-Harban
Jul 16, 2016 rated it it was amazing
كيف تشكلنا الطفولة.. ترسمنا وتحدد ملامحنا النفسية؟ كيف لتلك المواقف التي لا نلتفت لها اليوم، علاقتنا بالصديق المقرب جداً، خوفنا من ابن الفريج قوي البنية، خفقة القلب الأولى لابنة الجيران أو الطالبة في المدرسة المجاورة، كيف غاصت تلك التفاصيل عميقاً في أنفسنا، ووضعت أساسات بنيان شخصيتنا؟ كيف لها في الوقت نفسه أن تعيد أطلال تلك الذكريات ببناء نفسها، أن تفور من الأعماق بعد أن طمرتها أيامنا بالمشاغل والمتاهات، وإذ بها تأتي لتجعلنا نقف أمام أنفسنا، وربما تغيرنا مرة أخرى، وهي التي شكلتنا بدايةً!

رواية جم
...more
مشاري العبيد
Dec 17, 2014 rated it really liked it
فاقتْ توقعاتي، وبقلم عبدالله البصيّص، زادت ثقتي بروائيّي هذا الجيل، وإيماني بمقدور أصواتهم الواعدة على أن تسجّلَ حضورًا مُشعًّا وسط الساحة الأدبية الكويتية والعربية.
في الآونة الأخيرة، تجلت قضية (البدون) حضورًا في الروايات على نحوٍ خاص، حتى غدا تكرارها سمة جعلت منها ثيمة الرواية الكويتية، والعناوين تشهد على هذا الحضور، ولا ألوم الكتّاب، نظرًا لما تقتضيه مسؤوليتهم الإنسانية -والوطنية على حدٍ سواء- في استحضارها، علّها تجدَ آذانًا مُصغية من المتخالذين، والذي يذكون نار هذه القضية بدلاً من معالجتها.
...more
لينـــا العطار
منذ الكلمة الأولى حتى الأخيرة فيها كانت رواية صادمة لي..صادمة بكل تفاصيلها و أحداثها وشخصياتها ، لم أستطع تخيل هذا الكم من الألم و الشر و البؤس الذي يمكن أن يتربى عليه ولد
لا بد من ذكر لحرب العراق على الكويت في كل رواية كويتية و تأثير ذلك على كل الأشخاص في الرواية
الرواية بالمجمل أعجبتني لكنه أسهب بالتفصيل في بعض الأماكن ، أسلوبه متماسك و حبكة الشخصيات مميزة و حكايته عن الأولاد بكل تفاصيل تربيتهم الكوبيتية جداً كانت ممتازة وفلسفته عميقة ومؤثرة

ملحوظة ..كنت كتبت مراجعة افضل من هذه بكثير ولكن الموقع
...more
حسين المتروك
لغة جميلة -لولا وجود الكثير من الشتائم التي كان من المُمكن الاستغناء عنها- لكانت أجمل، حكاية سلمان عبقرية فهوَ شخصية مُركّبة حقيقة، بعض الغموض الذي يسكنها كان جميلاً جداً.

المنشار، توقعت المزيد منه، تحوّل (حميد) إلى هذا الشخص هوَ ما كُنت أبحث عنه في الرواية ولم أجده!.

أحداث عصيبة، وتُهم مُعلّبة بالإمكان اطلاقها على أيّ كان، الرواية سياسية بامتياز، ولها قُدرة على بثّ التساؤلات.

لماذا نحكم على شخص من النظرة الأولى؟.
*nawaf
May 12, 2016 rated it did not like it
حدث لي لَبْس الرواية لم تصل لأي قائمة
إياد عبدالرحمن
May 10, 2015 rated it really liked it
الرواية (الرولوكوستر) كما يجدر بها أن تُسمّى، إنتهيت منها للتو، وأستطيع بثقة تامة أن أجزم لك أنها قادرة على حملك لأعلى في غضون ثوانٍ قليلة قبل أن تهبط بك بذات السرعة نحو الأسفل؛ فقط كي تحفّز جسدك على فرز الأدرينالين، وكي تدفعك للشعور بالإثارة. إنها تفعل بك ذلك بانسيابية منقطعة النظير، تضعك على الحافّة، تدفعك، وقبل السقوط تعاود جذبك إليها، لتدرك لاحقاً، وبما لا يحتمل مجالاً للشك، أنكَ في مواجهة عمل أدبي يتّسم بالمرونة والدهاء والترويع.

لقد مضى وقت طويل مذ أن تفاعلت مع رواية ما على هذا النحو، ولم
...more
رهف زكار
Dec 01, 2015 rated it really liked it
لكلّ منّا ذكريات ضالّة يشتعل فتيلها بكلمة أو بحادث أو بشخص ، ثمّ ما نلبث أن نفطن إلى أن تلك الذكريات هي ما نبدو عليه الآن وكأنها ذكريات زمن قادم.
يبدع القلم الكويتي مرة أخرى يأخذنا معه إلى وطنه يجعلنا نعيش تحت أبراج الكويت نتأمل شاطئ بحره ،يخبرنا قصصاً عن أناس صنفوا دون حول منهم ولا قوة إلى(بدون)، يخبرنا أيضاّ بأن الحرب لا يمكن أن تنسى ولا يمكن لآثارها أن تمحى من الذكريات مهما ضلت طريقها فللألم جذور في تراب الروح تسقيه الذاكرة بصور ومشاهد ربما تكون بعيدة ولكنها تقبع في تلك الزاوية العصية على النس
...more
Shaikha Alkhaldi
Dec 13, 2015 rated it liked it
Shelves: read-2015
ذكريات ضالة
والأفضل لو سميت "كلاب ضالة"
رواية انسانية مؤلمة، بمأساة فقدان الوطن وانعدام الأمان لطبقة اجتماعية اسمها "البدون" والذين تسميهم الحكومة الكويتية "غير محددي الجنسية".
تحكي الرواية قصة شاب كويتي اسمه سلمان عاش طفولته مع جاره وصديقه "البدون" حميد شاكر، إلى أن حدث الغزو العراقي وافترقا، ليلتقيا مجدداً بعد سنوات طويلة فيلتقي الظابط بالحرامي.
ولكن .. ماذا حدث لحميد "المنشار" كي يصبح أكبر حرامي بالبلد؟؟

يعيبها أنها مليئة بالألفاظ البذيئة والشتائم الخادشة للحياء.
Salma Fawzy
Oct 21, 2016 rated it it was amazing
هل لي ان التقط انفاسي بعد قراءتها بالرغم من صغر حجمها الا انها تحمل الكثير تتحدث عن النوازع البشريه التي تصيب الأشخاص حب السيطره والساديه و محبه فرض السلطه علي الاخرين تظهر ايضا المحبه والاخلاص والاحترام متمثلا في بيت حميد وتظهر فساد المجتمع الموجود في كل دوله ولكن بنسب متفاوته و فساد المسئولين
تحكي اكثر عن الالم النفسي و تعذيب الضمير ....
Mohamed Al Sayyah
Apr 11, 2015 rated it really liked it
كانت ستكون خمسة نجوم لو أن الرواية طالت أكثر، البداية عظيمة وفكرة تويتر عبقرية. أما النهاية فإنها لا تتناسب مع روعة هذا العمل وكأن الكاتب تعب منها وأراد إنهاءها بأي طريقة.
عموماً رواية ممتازة جداً وبداية موفقة لكاتب له مستقبل مشرق
Amr Shalaby
Nov 04, 2015 rated it really liked it
Shelves: روايات
Sarah Shahid
Mar 28, 2018 rated it liked it
Shelves: novels, read-in-2018
عبد الله البصيص كاتب كويتي، وقد كانت روايته هذه مشابهة في نمطها للنمط السائد في معظم الروايات الكويتية وهو الحديث عن (البدون) وأحيانًا غزو الكويت.
بدأت الرواية بإيقاع سريع وجذاب للغاية، وشخصيًا نجح في جذبي للمضي والقراءة بسرعة، إلا أنه بدأ بالتباطؤ قليلًا في حديثه المطول عن طفولة البطل (سلمان) والغوص بتفاصيل طفولته.
إن حديثه عن تفاصيل شخصية البطل وتقلباتها وتناقضاتها، وحتى ربط كل ذلك بالكلاب الضالة، كان موفقًا لأبعد حد وأعتبره أفضل ما في الرواية.
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • طيور التاجي
  • الشراع المقدس
  • زوج حذاء لعائشة
  • سماء مقلوبة
  • راوي قرطبة
  • لا تقصص رؤياك
  • عائشة
  • راوية
  • البحريات
  • سلطنة هرمز
  • سابع أيام الخلق
  • متاهة مريم
  • طوي بخيتة
  • نساء البساتين
  • السنغالي
  • طشاري
  • هولندا لا تمطر رطبًا
  • الهروب إلى العاصفة