Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “حجرتان وصالة: متتالية منزلية” as Want to Read:
حجرتان وصالة: متتالية منزلية
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

حجرتان وصالة: متتالية منزلية

3.67  ·  Rating details ·  2,349 ratings  ·  479 reviews
في «حجرتان وصالة» يأخذنا إبراهيم أصلان بأسلوبه الفريد إلى عالم من المواقف اليومية التي تبدو شديدة العادية وقابلة للحدوث في أي بيت ولأية أسرة، لكن أصلان بلغته الدفّاقة وسخريته يضفي عليها نوعًا من السحر، ويفجر من المعاني والدلالات ما يجعل هذه الحكايات تعيش في ذاكرة القارئ طويلًا.
تضم «حجرتان وصالة» ثماني وعشرين حكاية منزلية عن زوجين، أودع فيها أصلان خبرة نادرة في تخليق نوع من
...more
Paperback, 138 pages
Published October 2010 by دار الشروق (first published January 1st 2009)
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about حجرتان وصالة, please sign up.

Be the first to ask a question about حجرتان وصالة

Community Reviews

Showing 1-30
3.67  · 
Rating details
 ·  2,349 ratings  ·  479 reviews


Filter
 | 
Sort order
Huda Yahya
Mar 23, 2013 rated it really liked it
Shelves: shortstories


من الصعب ألا تغرم بهذه المجموعة أو النوفيلا القصيرة
نعم كل قصة مستقلة بذاتها ولكنها معا تشكل يوميات رجل عجوز
عادي.. بسيط.. شديد البساطة

لا كلمات كبيرة ولا أفكار معقدة ولا فلسفة قوية مختبئة
فقط يجذبك أصلان وراؤه بمنتهى السلاسة

في البداية ستجد الصفحات مملة قليلا
ربما إن لم يكن لديك صبر ستتركها متأففا
فما الداعي للقراءة عن عجوز على المعاش
لا تعتريه أفكار جذابة عن الحياة
ولا يفعل شيئا قد يثير اهتمامك

ولكن
الأمر ليس كذلك أبدا
فمع تتابع الصفحات تجد نفسك وقد هدأت
كأنك تسمع خرير مياه لطيف
وتجد نفسك كذلك منجذبا وراء ه
...more
عمرو الجيزاوي
متتالية قصصية تستمد أفكارها و أحداثها من واقع الحياة اليومية
أهم ما يميز القصص أسلوب الكاتب شديد العفوية و أهتمامه بالتفاصيل الصغيرة التي ربما نمر عليها مرور الكرام دون أن ننتبه لها رغم أهميتها .. لكني شعرت أن القصص تفتقد شيئاً ما .. معظم القصص كانت تبدو بلا هدف ، مجرد ثرثرة بلا معني و دون هدف واضح ، و لا تكاد تشعر أن هناك مغزى من القصة أو رسالة يحاول الكاتب توصيلها للقارئ .. مجرد وصف روتيني لمشهد من الحياة اليومية لم أخرج منه بأي جديد
القراءة الأولى لأصلان و لن تكون الأخيرة
Mohammed-Makram
Dec 28, 2018 rated it liked it
Shelves: literature

ذهب الأبناء و انقضى الشباب و بقيت الوحدة للزوجين في شقتهما الصغيرة المكونة من غرفتين و صالة و التي كانت تضج بالناس و الحياة و الحركة و كثيرا ما ضاقت عليهما و تمنوا أن لو كانت أكبر و لو قليلا ثم أصبحت الأن واسعة جدا على العجوزين اللذين غزاهما الشيب و لم يبق لهما الا اجترار الذكريات. ثم تلخصت القصة كلها في أحدهما فقط وسط نفس الحجرتين و الصالة.
شوفي حضرتك: أنا ضيعت ستين سنة من عمري على الأقل و أنا عندي أسئلة من هذا النوع. نفسي أسألها و لا أقدر. لأني كنت محرج. و دي مأساة يا هانم. و الدليل هو اللي ح
...more
Ahmed Ibrahim
للمرة الأولى أحسم تقييم كتاب قبل نهايته بل وقبل نصفه، ولو أمتلك أكثر من الخمس نجوم لأعطيتها لهذه المتتالية القصصية الساحرة.

هذه المرة لن أسهب في الحديث عن المجموعة وعن أصلان لأن أي كلام لن يفيهم حقهم.. متتالية منزلية في حجرتان وصالة بصحبة عم خليل وزوجته إحسان وأبناءه وأصدقاءه، حكايات بسيطة بمعاني إنسانية كثيرة وقوية ستقف منها مندهشًا.

لن أنسى هذه القصص بسهولة وككل أعمال أصلان سوف أعاود قراءتها مرة أخرى إن شاء الله.

مصطفي سليمان
Mar 15, 2011 rated it really liked it
يمكن مش كاملة
يمكن يكون مفيهاش اي احداث
بتحصل
بس
انا أتاثرت بيها بشدة
اتقبضت بشدة
خوفت بشدة
علي نفسي
وعلي ابويا وامي
لدرجة اني قومت

وكتبت ليهم ورقة اني بحبهم

:))

رواية بتتكلم علي زوجين في أخر العمر
بس
بكل بساطة من غير مواقف او احداث
علي شكل متواليه
بمعني
احداث متتابعه بسيطة وواضحة
اسلوبه في الحكي انا بحبه قوي
وصفه سهل قاطع
صادم ف اوقات

رواية عجبتني حسيتها بشدة

:)
محمد سيد رشوان
Sep 01, 2013 rated it it was amazing
في 2009، اشتريت جريدة الدستور اليومي كعادتي وأنا ذاهب إلى درس الرياضيات (كنت في الصف الثالث الثانوي)، لأجد مقال عمر طاهر في الصفحة الأخيرة كعادته بعنوان، حصاد معرض الكتاب.. كتب فيه عن أبرز ما لفت نظره من كتب أو فاعليات أو أغلفة في معرض هذا العام 2009، لا أذكر جيدًا أي شيء من المقال سوى عبارة لم أفهمها إطلاقًا إلا عندما قرأت هذه المتتالية القصصية، حيث كتب

يقرأ الناس الكتب ليعرفوا إن كان الكاتب بيعرف يكتب ولا لأ.. بينما يكتب إبراهيم أصلان هذه المتتالية المنزلية ليعرف إن كان القارئ بيعرف يقرأ ولا لأ
...more
أشرف فقيه
Mar 29, 2010 rated it really liked it
بالرغم من أنه نص مورست بحقه أقسى أنواع الصرامة الكتابية.. فلا محسنات بلاغية ولا كلام زائد.. إلا أن هذه "المتتالية" حافلة بالقيمة الوجودية وبالأسئلة الكبرى.
إنها كشف فاضح للتفاهة المسماة بـ "الحياة".. لا شيء له قيمة.. لا شيء يسوى. كلنا وحيدون والدنيا لعبة مملة بحق

هذه هي الانطباعات التي خرجت بها.. وحزن ممض يستولي علي مباشرة عقب الفراغ من قرائتها!
وليد فتحي
Apr 15, 2018 rated it it was ok
لا أحب تلك النوعية من القصص التي تعرض لقطات من الحياة دون هدف واضح، مجرد تصوير لمشاهد حياتية عادية لا يخرج منها المتلقي بأي جديد
فـــــــدوى
Sep 08, 2010 rated it really liked it
)) وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلَا يَعْقِلُونَ((
ترددت أصداء الآية الكريمة في أذني مع كل صفحة من صفحات تلك الحكايه الرائعه.

أنها قصه شديدة الاعتياديه ..حتى تبدو لك انها لاتصلح موضوع لروايه ...حكاية زوجين يصحبك أصلان معهم في رحلة الحياة ...
ليست تلك الرحله المعتاده في الروايات ...رحلة الكفاح والانتصار ..بل انها رحلة النهايه ...تشهد مع أصلان لحظات وضع اللمسات الاخيره على رحلة الحياه.
تشهد معهم زواج الابناء
عندما يغدو الزوجان وحيدين بعد ان كان المنزل ممتلئ بالابناء
تشهد تلك الخلفات
...more
Ahmed Mahmoud Gamal
عظيم
ابراهيم أصلان كالعادة
ببراعته المعهودة وأسلوبه المتفرد
فى الكتابة عن خلق الله
Hossam Arafat
Oct 06, 2017 rated it it was ok
إبراهيم أصلان لديه مقدرة وموهبة عجيبة في وصف المشاعر وصياغة مواقف الحياة بشكل مذهل
لكن في المجموعة الحالية وجدت معظم القصص مجرد ثرثرة بلا هدف أو مغزى واضح و الأحداث باهتة للغاية تخلو من أى عمق
نجمتان لأسلوب الكاتب العفوي و البسيط فقط
Karim Abdel-Khalek‎
أول مرة جربت أقرأ فيها الرواية دي حسيتها عادية جداً، تكاد تكون سخيفة، و إستغربت، ليه واحد يكتب رواية كل أحداثها بتحصل في البيت، إيه الملل ده؟
الكلام ده كان من زمان جداً، قبل حتى م اعرف إبراهيم أصلان أو أقرأ له أي حاجة. بعد م بدأت أفرأ لأصلان قرأت الرواية دي، و إكتشفت إنها حلوة جداً، مش عادية، و مش مملة، رغم إن 80% من الأحداث يتدور في البيت لكن الرواية مش مملة، و ده شيء غريب و نقطة مهمة لصالح الرواية.
أحداث عادية بتحصلك كل يوم، روتين سخيف و عادي بيبص له أصلان من زاوية مختلفة، و بيحوله لحكايات صغيرة
...more
إسراء البنا
Mar 06, 2011 rated it really liked it
Shelves: short-stories, pdf

نعم أنهيتها
و لم أنهِ صفحاتها

ليس بمحض إرادتي ، و لكن لوجود صفحتان تائهتان في نهاية الكتاب :(


و أعتقد أن ما قرأته يكفي لتكوين رأي أو صورة عن أسلوب الكاتب رحمه الله .

ليست بسيطة أبداً ، و لكنها غير متكلفة .
و من هنا نبعت البساطة
بعد أن فرغ العم "خليل" من حكاياته ، برزت في مخيلتي صورة
"Ellie & Carl"
الفيلم الشهير "Up"

العم خليل الزوج الذي أدى رسالته في الحياة و زوجته الحاجة إحسان ، و منزلهم البسيط المتكون من " حجرتان و صالة " ، عادا يعيشان في شقتهما وحدهما بعد زواج الأبناء .

مواقف كوميدية ، أو
...more
Hossam Sadik
Jun 07, 2010 rated it really liked it
Shelves: short-stories
لا يوجد سوي أصلان يستطيع أن يغوص بقارئه فى هذه التفاصيل اليومية بمنتهي السلاسة والخفة والتأثير العميق بدون أن يشعره بالملل أو حتي الاستخفاف.
أصلان قصاص متفرد يمتلك الإحساس بالمكنونات والقرب الشديد منها ويستطيع صياغة مشاعر معقدة جداً فى كلمات وأحداث غاية فى البساطة وهو ماظهر جلياً في هذة المتتالية البديعة.
Amira Mahmoud
فيديو مراجعتي عن الرواية على قناتي على يوتيوب
https://www.youtube.com/watch?v=NfCwf...

Eng. Mohmad  ali
Feb 05, 2018 rated it it was amazing  ·  review of another edition
ابراهيم اصلان ابدع فى العمل انه لم يحاول ولا مرة ان يعرض فكرته بشكل كوميدى ..على الرغم من خفة دم المواقف ..الا انها مواقف جميعا معرضين لها عند بلوغنا اراذل العمر ...بعد ان نشعر بالوحدة ونخسر اعز من لدينا ويغلبنا المرض والضعف ونعيش على مجرد ذكريات ....تلك المتتالية انصح بها كل شخص تقدم فى السن ان يقدمها لابنائه لعلهم يشعروا بمدى الالم الذى يعيش فيه الكبار لعلنا نستطيع ان نملا عليهم حياتهم وان نقدم لهم شئ فى اؤاخر ايامهم .....المتتالية عميقة ..رغم بساطتها كوميدية ..رغم حزنها مؤثرة.. رغم رقتها مؤلم ...more
Nada Khaled
Dec 08, 2018 rated it really liked it
الأمر فى هذه الرواية يحوى جانبين كلٌ منهما أهم من الأخر،

جانب كان قد لاحظه كل القرّاء بأن إبراهيم أصلان يشرح ويروى تفاصيل رواياته بدقة عالية بحيث يجعلك تتخيل كل لحظه وكل شيئ بدءً من شقة خليل وزوجته إحسان، القهوة والطُرقة والشوارع .. تفاصيل هادئة غير مُلاحظة وهذا أمر لا تلاحظه بكثرة فى الكتب ..

الجانب الأخر جانب محزن للغاية، وهى أن الحياة ف الكبر هى حياة حزينة بائسة خصوصاً إن كنت وحيداً، ستكون شخص يعانى من أمراض، ذاكرته لا تسعفه فى تذكر الأحداث، مُرْهق دائماً ، وهذا أمر لا يحتمل،

لقد جعلك الكاتب ت
...more
Tasneem
Apr 29, 2010 rated it it was amazing
Recommended to Tasneem by: Ahmed Abdelhafiz
Shelves: 2010


و لا أروع.. تذوقت طعم البيوت و أنا أقرأ هذه المتتالية التي أنهيتها على مرة واحدة في البيجو و أنا عائدة من السفر.

و بالرغم من أن اللغة خالية من الصور البلاغية و الكنايات و التشبيهات, إلا أن سلاستها و يسرها تُظهر مدى العبقرية التي كتبت بهـا.



الأستاذ خليل أبو سليمان.. سعدت بأن أكون طيفك خلال هذا الكتاب الذي أردت و بشدة ألا ينتهي..
أشكر لك كرمك على استضافتي عندك و سماحك لي بأن أتطفل على أشيائك و تفاصيل يومك و مشاعرك الإنسانية في وقت الضيق و الحزن و الفرح و المرض و الإنكسار..




شكرا جزيلا يا أحمد على التر
...more
Fatima Alammar
Mar 20, 2010 rated it really liked it
Shelves: short-stories
قد تبدو عبارة "السهل الممتنع" مبتذلة ولكنها "الأصدق" في التعبير عن رأيي في هذا الكتاب
مفردات شديدة العادية، تفاصيل تفتقر للغرابة، ولكنها في النهاية مدهشة ولافتة !
"خلطة سرية" لا يتقنها إلا مبدع بتفرّد ابراهيم أصلان

الكتكوت البني

مقتبس من مقال لــ "عزة حسين" بعنوان ابراهيم أصلان يفسر العالم من ثقب إبرة
(خليل الموظف المتقاعد بهيئة البريد يجرده أصلان فى هذه المتتالية من أبسط حكاياته وأكثرها غرابة، كأن يروى عنه حدوتته مع الكتكوت البنى الذى خرج من البيت «وما رجعش»، وبعدها بفترة طويلة، وخليل عائد من صلاة ا
...more
Hassan Adel
Jan 18, 2012 rated it really liked it
حينما يتحول الملل والحديث حوله إلي متعه
Mohamed Deeban
Sep 14, 2018 rated it liked it
أول تجربة مع الكاتب إبراهيم أصلان وبساطته الجميلة الأخاذة فلا تشعر معها بالصفحات الا وهي تنساب من بين يديك ومع ذالك لم احدد أهو كتاب جيد أم لا
Mohammed Atef
Apr 13, 2018 rated it it was ok
قصص عفوية وتلقائية، لكنها عادية أو أقل من العادية، معظم أفكار القصص تقليدية للغاية لم أخرج منها بأي جديد، لم تعجبني سوى قصة أو اثنتان في المجموعة بأكملها
Dina Nabil
Jan 01, 2016 rated it really liked it
بسيط لدرجه التعقيد...سهل لدرجه الصعوبه...فعلا يستحق وصف "عرض للدنيا من ثقب ابره"...حبيته بلا حدود..138 صفحه من الحياه اليوميه لكهل على المعاش

استطاع ابراهيم اصلان تكوين جو عام شديد الهدوء و الاريحيه للقارئ ..لغه بسيطه و شخصيات محده بدقه و تكوين قصصى ممتاز فهى ليست بالقصص القصيره او حتى بالروايه فهى اشبه بالاقصوصات ..فالاجواء بيت طبقه متوسطه و الابطال ناس عاديه تشوفهم كل يوم يمكن حتى يكونوا اهلك او انت فى يوم من الايام

عارف لما تتأمل حاجات صغيره و يتهيألك ان محدش واخد باله غيرك ثم تفاجئ باحساسك ده
...more
Nada EL Shabrawi
Aug 02, 2012 rated it really liked it
Shelves: ibooks, مفضلات
مقدرتش محبهاش , احداث بطيئة او يمكن مفيش احداث بس بشكل ما لمستني :))
Ahmed Salem
Feb 15, 2010 rated it really liked it
Shelves: 2011
كئيبة و مملة و حزينة و مربكة و تبعث على الشعور القاتل بالشفقة!
لغة أصلان البسيطة عبرت عن حياة أبو سليمان في مرحلة ما بعد المعاش.

في البداية كانت الأحداث غاية في الملل, ثم مع استمرار القراءة, كانت المفاجأة ان حياة ابو سليمان هي بالفعل غاية في الملل و تستدعي شفقتك حتى اخر نفس. على سبيل المثال مجرد الرحلة من الصالة الى المطبخ لصنع كوب من الشاي هي مغامرة لانه قد ينسى براده الأثير على البوتاجاز حتي يتبخر كل الماء و يتحول المطبخ و الشقة كلها الى دخان

أرشحها لكل من يريد ان يلتمس بعض الاثارة و الدروس الحيا
...more
Ahmed
Nov 02, 2016 rated it liked it
Shelves: short-stories
لو وصلت لأرذل العمر زي أبو سليمان

مش هتمنى غير إني أبقى بصحتى أولا

وإن زوجتى المستقبلية تفضل عايشة وأولادي المستقبليين بردو يبروني

... بس
Odai Al-Saeed
Feb 06, 2017 rated it it was ok
كتابات متفرقة عن رجل بسيط متقاعد في قصص قصيرة لا تكلف فيها تتخللها اللهجة العامية تغلب عليها الحياة النمطية المصرية لذوي الدخل المتوسط ... لا بأس
Sermeen Abdallah
Apr 20, 2012 rated it really liked it
الله بقى ! :)

مفيش بساطة اكتر من كدا لدرجة انك تحس بالابداع بالرغم من انها مفهاش اى رغى كتير ولا حبكة

بكل بساطة يدخلك ابراهيم اصلان بيت عم خليل
لدرجه تحس فيها انك واحد من الاسرة
عم خليل الراجل البسيط المتقاعد
عم خليل اللى تحسه موجود فى كل بيت مصرى


اجمل ما فيها انها مش بتحكى قصة كفاح عم خليل
وازاى بقى الراجل تعب لحد ما كبر ولاده ووصلوا للى هما فيه

الجميل اللى فيها انها بتتكلم عن خليل واحسان
وهما فى نهاية عمرهم
بعد فصة حياة وكفاح
ودا المميز فى الكتاب دا

بالرغم من انها مواقف بسيطة اووووى الى انها تلمس قلبك او
...more
Mai Fathy
Dec 23, 2010 added it
Recommended to Mai by: Ahmed Abdelhafiz
Shelves: 2011
بعد تجربة غير موفقة مع ابراهيم اصلان فى وردية ليل

تأتى حجرتان وصالة لتقلب الموازين
او لتعدلها مرة اخرى

مجموعة/متوالية قصصية بديعة
واقعية ولكن بشكل ساحر جدا وأخاذ جداجدا

التفاصيل وطريقة وصفها هى التى تُثرى التجربة حقا
وتعطيها تميزا..لانها تحتوى على مواقف عادية وقد تمر مرور الكرام
ولكن بتفاصيل ابراهيم اصلان وطريقته فى عرضها تميزت

للأسف لا استطيع تذكر اسماء القصص التى اعجبتنى لان الكتاب كان استعارة سعيدة من احد الاصدقاء
ولكن الأكيد ان جميع القصص تستحق التوقف

يوجد قصة مميزة جدا عن القدم التى اصبحت اطول من ال
...more
Eng. Mohmad  ali
Jul 09, 2015 rated it it was amazing
قمة الابداع فى العمل انه لم يحاول ولا مرة ان يعرض فكرته بشكل كوميدى ..على الرغم من خفة دم المواقف ..الا انها مواقف جميعا معرضين لها عند بلوغنا اراذل العمر ...بعد ان نشعر بالوحدة ونخسر اعز من لدينا ويغلبنا المرض والضعف ونعيش على مجرد ذكريات ....تللك المتتالية انصح بها كل شخص تقدم فى السن ان يقدمها لابنائه لعلهم يشعروا بمدى الالم الذى يعيش فيه الكبار لعلنا نشتطيه ان نملا عليهم حياتهم وان نقدم لهم شئ فى اؤاخر ايامهم .....المتتالية عميقة رغم بساطتها كوميدية رغم حزنها مؤثرة رغم رقتها..قمة الابداع من ...more
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • البستان
  • لم أعرف أن الطواويس تطير
  • ترانيم في ظل تمارا
  • أمريكانلي
  • بالأمس فقدت زرًا: قصة الملابس
  • صالح هيصة
  • أيام الإنسان السبعة
  • الطوق والأسورة
  • سرور
  • أحلام فترة النقاهة
  • ألم خفيف كريشة طائر تتنقل بهدوء من مكان لآخر
  • مقتنيات وسط البلد
Ibrahim Aslan
ولد إبراهيم أصلان بمدينة طنطا بمحافظة الغربية في عام 1935، ثم إنتقلت أسرته الى حي إمبابة الشهير التابع لمحافظة الجيزة. بعد أن أتم دراسته عمل بهيئة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية. بدأ أصلان الكتابة والنشر في عام 1965. وفي عام 1987 تم إنتدابه للعمل نائبا لرئيس تحرير سلسلة مختارات فصول وإستمر بها إلى أن خرج للمعاش في عام 1995. فى عام 1997 عمل رئيسا لتحرير سلسلة آفاق الكتابة وأستمر
...more
“رأى النوافذ والشرفات البعيدة الخالية. وهناك, كانت الشمس تغيب, مع ارتجافة أخيرة من ضوء النهار في الافق البعيد.” 31 likes
“عندما تغير الحكومة الساعة في التوقيت الصيفي أو الشتوي لم يكن يغير ساعته ويقول إن هذا موضوع يخص الحكومة ولا يخصه في شئ.” 24 likes
More quotes…