Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “البلدة الأخرى” as Want to Read:
البلدة الأخرى
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

البلدة الأخرى

3.54  ·  Rating details ·  480 ratings  ·  63 reviews
يحكى هذا الكتاب قصة شاب غامر بالسفر إلى إحدى دول النفط عله يجد فيها ما يعوضه عما يعانيه فى بلدة. ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه..فستجد عزيزى القارئ بين دفتى هذا الكتاب عرضاً لما عاناه بطلنا فى غربته سواء كان حلواً أو مراً
Paperback, 383 pages
Published 2004 by دار الشروق (first published November 1991)
More Details... Edit Details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about البلدة الأخرى, please sign up.

Be the first to ask a question about البلدة الأخرى

Community Reviews

Showing 1-30
3.54  · 
Rating details
 ·  480 ratings  ·  63 reviews


More filters
 | 
Sort order
Ahmed
May 20, 2015 rated it liked it

إبراهيم عبدالمجيد من الكتاب المميزين للغاية بالنسبة لي , الكتاب اللي بينجحوا جدا في توصيف حالة المجتمع في فترات عصيبة عبر تاريخه , ثلاثيته عن الإسكندرية مثلت لي حالة خاصة و مميزة جدا , تدل على قلم متمكن من أدواته مبدع من خلالها .

في هذه الرواية يسلط عبدالمجيد قلمه على موضوع في غاية الأهمية , وفترة من أشد فترات مصر خصوبة , وهي حالة الهجرة الجماعية إلى بلدان الخليج وخاصة بعد منتصف سبعينات القرن الماضي , الفترة التي خسر فيها السادات العرب بقراراته وسياساته , ولم يبك يومًا عليهم , فكرهه القاصي والدان
...more
Bodour Bahliwah
Jul 28, 2017 rated it it was amazing
قرأت هذا العمل منذ سنوات وحين رأيته هنا عاد كاملا دسما مدويا كاشفا كما قرأته قبل سبع سنوات ؛ هنا امرأة خلدتها ذاكرتي تعزز رغبتها بعلاقة خاطفة مع مخدومها ؛خط احمر هُتك للضرورة الحساسة جدا؛ عمل رائع يعلن عن هذا منذ أول صفحاته
Hassan Salem
Oct 14, 2016 rated it really liked it
" انفتح باب الطائرة فرأيت الصمت " ص1
.إبراهيم عبدالمجيد حكاء ماهر ولديه القدرة على وصف الأماكن بطريقة تجعل القارئ يعيش الأجواء ويشعر بها ، رواية البلدة الأخرى عن شاب مصري يدعي إسماعيل تغرب و هاجر إلى المملكة العربية السعودية بعد أن تحصل على عقد عمل لدى إحدى الشركات في إمارة تبوك ، تعرف هناك على نبيل ووجيه و منصور وصديقه القرد
حسين مهران
May 03, 2010 rated it really liked it
Shelves: 2010
رواية بديعة ستجعلني أقرأ مرة أخرى لإبراهيم عبد المجيد وأبحث عن باقي رواياته .. سرد ساحر بإيقاع سلس غير متكلف وإن كان جذاباً يأسرك بسرعة ويشدك لتنهي قراءة الرواية قبل أن تنتبه .. الموضوع هام جداً وغير متداول بكثرة في الأدب المصري ولا أعرف لماذا رغم أنه يمس ملايين المصريين الذين عاشوا وعملوا في بلاد النفط والصحراء بما فيها من متناقضات وغرائب وتعقيدات وبتشكيلاتها المتناقضة من مختلف الجنسيات والثقافات والأديان .. عن الصدمة الثقافية التي تصيب المصريين المغتربين والتناقض الحضاري بين مصر وبلاد الخليج خ ...more
Hamza
Sep 21, 2011 rated it really liked it
رواية غم!ـ
Mounir
This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here.
رغد قاسم
"جعلتُ لعراف اليمامة حكمة
وعراف نجد إن هما شفياني
فما تركا لي رُقيّ يعرفانها
ولا سقية إلا وقد سقياني
فقالا شفاك الله والله مالنا
بما ضمئت منك الضلوع يدان"
الصمت الذي أُفتتحت بهِ الرواية، وانتهت بهِ
الصمت الذي هو صنو الوحدة التي نتهرب منها بالافلام التافهة وبسماع القصص، القصص التي لا تنتهي
لكنّها كالحجارة تهز سطح بحيرتك أيها الوحيد، لتعودَ الى الصمت مجدداً
وحده الحب يهزك حقاً، يقلب كيانكَ لكن كيف السبيل إليهِ في بلدة لا تلتقي فيها وجوه النساء بالرجال الا كما يلتقي الجبلان، أو في خفاء قد يكلفك كل
...more
دينا
Apr 26, 2017 rated it it was ok
بدأت الرواية بشكل ممتع ثم انحدر مستواها تدريجيا للاسف. .احداث مكررة لا معنى مهم لها
Hebah Moanis
Apr 28, 2018 rated it it was ok
احداث قليلة وبطيئة جدا علي ٤٠٠ صفحة، لم تكن علي قدر آمالي، ولكن متفهمة جدا هدف الرواية
Anood Alsuwaity
May 23, 2011 rated it liked it
Shelves: own-it
في هذه الرواية كان المكان هو البطل الحقيقي، فتحولت الأرض الى مكان للخوف والقلق.. فكانت تبوك بموقعها الصحراوي المحافظ

لاحظت أن بطل الرواية قد ارتدى ثوب الغربة منذ نزوله إلى مطار مدينة تبوك الذي جاءها بحثا للرزق وهربا من الفقر حالما بجمع المال من خلال العمل في البلدة الأخرى كما أطلق عليها الكاتب ومن ثم العودة الى الأسكندرية .. وهنا
يفتتح الكاتب الرواية بزعيق الجندي في المطار " تقدم يا ولد " ليقف الكاتب أمام أول اختلاف وهو اختلاف اللهجات وليدخل في دائرة الإختلافات منذ البداية

اتخذ الأسلوب السردي نهجا
...more
Mohamed Faiez
Mar 19, 2015 rated it really liked it
أن تكون جزء من لعبة بدأها أبوك وأقحمك بها رغما عنك ، أن تغتال أحلامك بيديك أو تتركها تموت أمام عينيك ، أن يضيق الوطن فيلفظ أبناءه طاردا إياهم لبلاد تتجهمهم ، تحيطهم بشباك الموت في كل لحظة ، أن تفرغ نفسك من كل شيء فتصير آلة لجمع المال بعد أن صرت وقودا لحياة آخرين ، أن يكون قرارك بالعودة لوطنك ليس مؤكدا رغم مرارة (الغربة) ..
كل هذا يصوره لنا إبراهيم عبد المجيد ببراعة في رواية هي أفضل ما قرأت له حتى الآن ، أراها تتفوق على ثلاثيته الشهيرة ..
رواية



Ahmed Qamesh
May 18, 2013 rated it liked it
رائعة إبراهيم عبد المجيد التى لن أنساها , هذا الكتاب قرأته مصادفة وغير حياتى
Assem Salih
Sep 21, 2014 rated it it was amazing
أول عبارة في الرواية التي تحكي قصة مصري مغترب في المملكة "إنفتح باب الطائرة فرأيت الصمت". يقول إبراهيم عبدالمجيد أنه و بعد أن كتب هذه الجملة أدرك بأن إتمام هذه الرواية سيستغرق وقتا طويلا فاللغة هنا و العبارة له "بنت الصمت و الفراغ الكبير". أكمل إبراهيم عبدالمجيد الرواية في ثلاثة أعوام على العكس من روايته التي سبقتها (بيت الياسمين) و التي تجري أحداثها في الإسكندية و لم تستغرق كتابتها إلا نحو عام تقريبا
"رأيت الصمت" وصف دقيق لمدن رتيبة ليس هناك ثمة فرق بين مجريات أيام العمل و الإجازة الأسبوعية فيها
...more
Ahmed Moghazy
Jan 22, 2015 rated it it was amazing
أجمل ما كتب إبراهيم عبد المجيد من وجهة نظرى, فهى -رغم كآبتها الشديدة- تفوق فى جودتها عمله الأشهر"لا أحد ينام فى الأسكندرية".
, "البلدة الأخرى" من أفضل الروايات التى تناولت تجربة الغربة بكل ما فيها من معان, فالأحداث تتناول رحلة شاب مصرى - مثل ملايين المصريين - للبحث عن الرزق فى السعودية, بواقعية شديدة لدرجة القسوة, سيشعر بصدقها من مر بهذه التجربة, إلا بالطبع من نجح فى التكيف و الإنسلاخ من جلده الأصلى, ممن يأتون إلى مصر فى أجازتهم السنوية -إن أتوا- ليقولوا لأقاربهم (إيه الحر ده؟! إحنا عندنا فى الس
...more
Basem Omar
Mar 04, 2014 rated it really liked it
Shelves: روايات
رواية رائعة جداً رغم كم السوداوية لكنها واقعية لأقصي درجة.
الرواية تتناول قصة الشاب الثلاثيني الذي سافر كملاين غيره في فترات الثمينيات إلي بلاد النفط بحثاً عن المال.

الرواية تتناول قصة ذلك الشاب والصعوبات التي واجهته وصراعه النفسي وتسرد جانب كبير من حياة عدة فئات من الشعب المصري في بلاد النفط.

أسلوب إبراهيم عبد المجيد جاء في غاية الروعة سلسل جداً وغير متكلف.
Mohamed Osama
Jan 07, 2014 rated it really liked it
هنا ياصديقي إسماعيل تقذف المطارات بالأحلام والمنى تتدحرج أمام أرجل القادمين قريبة جداً من أيديهم لو إنحنوا #غربة
Merihan Al Fiqi
روايه غم ! :(
توفيق عبد الرحيم
12 يوم بسبب انشغالي في اكثر من شغلانه و لكن رواية رائعة جدًا
جميلة تمتزج فيها الواقعية بالخيال
إستفادة جمة حيث عشت حياة أخري غير حياتي في بلدة أخري غير بلدتي
و عرفت عادات أهل البلد
و عرفت طباع مختلفه لكثير من الجنسيات المختلفه حيث يلتقون جميعًا في تبوك البلدة السعودية في الثمانينات
رواية لذيذة و تستحق جائزة نجيب محفوظ بالفعل حيث انها أول من فاز بهذه الجائزة
مصطفى التلواني
Dec 17, 2018 rated it really liked it
أنا محظوظ بكل الروايات اللي قريتها في 2018
عصام
Nov 12, 2017 rated it really liked it
" اليمني العجوز من جديد..... ظهر جالسًا في مكانه والسواك في فمه ولا يكف عن النظر إلي ولا عن الابتسام "
Shokeir Ahmed
Aug 15, 2009 rated it really liked it
رواية رائعة تدور أحداثها في فترة تقل عن عام كامل ، حيث يستعرض الكاتب حياة إسماعيل الشاب الثلاثيني الذي ذهب للعمل في مدينة تبوك بالسعودية في النصف الثاني من السبعينات ، تبدأ الرواية بلحظة نزول إسماعيل من سلم الطائرة في مطار تبوك وتنتهي بعد 380 صفحة في نفس المكان وهو يغادر المطار متجها للقاهرة

الراوي هنا هو بطل الرواية نفسه وتعيش معه في أجواء غريبة وشخوص مختلفة وحياة مجهولة لك ولكنها حقيقية وبإسلوبه السهل والراقي والجذاب في الوصف تتعايش مع بطل الرواية وكأنك تعيش معه

الصفحة الأخيرة من الرواية تحمل مف
...more
Tareq Ghanem
Jun 03, 2014 rated it liked it
يفهم الروايه بشكل اكبر من سبق له الاقامه بالخليج للعمل وبالذات بالسعوديه، اكيد كانت هناك صدمه اجتماعيه نفسيه ﻷختلاف البيئة والمجتمع الثقافي، بالطبع كانت هذه الصدمه في اوجها لبطل القصه وهو الكاتب نفسه العاشق لﻷسكندريه ، اكيد تجربة سفر ابن المدينه الكوزموبوليتيه لمرينه احاديه الثقافه والفكر كانت صادمه، فأبناء المياه الﻻزورديه ﻻ يستطيعون العيش في بلاد الرياح الصفراء القفر.هل المفكرون المصريون مثل طه حسين وزكي نجيب محمود كانوا علي حق في انتساب مصر اكثر لثقافة البحر المتوسط؟ اﻷجابه تحمل نعم جزئيا ولي ...more
kaire
Sep 17, 2013 rated it really liked it
الروايه جميله وسلسه وصادقه
تدور أحداثها بسبعينات القرن العشرين
بالسعوديه بمنظور شاب مصرى أتى لها للعمل
وإنصدامه بالعادات والتقاليد والرجعيه بالمملكه
صريحه وشجاعه وليس بها لت وعجن وفلسفه
تقرف الإنسان حياته
أنصح بها لمواقفه الإنسانيه وشجاعه بطلها
بإبراز جانبيه الإنسانيين
الخير والشر / الملاك والشيطان
تهم الشباب المغترب كثيرا ً وتفيدهم
تجارب الشباب الآخرين رغم مرور أكثر من أربعين سنه
إلا أننا نحن العرب لا نتغير بعاداتنا وتقاليدنا
منذ آلاف السنين !!!
Hazem Sayed
Jun 25, 2019 rated it really liked it
للحقيقة فكرت اكثر من مرة عدم استكمال الرواية الي ان وصلت الي احداث الغريب و نص الشاذلي .. "مريض انا؟ متفوق في مرضي يستحيل علاجي .. بالقوة ادمنوني السجون لاني بدات حياتي بحب الوطن " ..

أحببت ابطال الرواية كلهم واشتقت الي ان اصل الي النهاية خصوصا بعد ان اصبحت الاحداث متطابقة تماما مع حياتي وظروفي..

مقتبسات اعجبتني ..

* مدرس فلسفة ويعمل مدرساً للغة الانجليزية في في مصر وهنا مسئولا عن شؤون الأفراد؟ اي خلط؟ ولكن هذه هي حالتي بالظبط وانا فيها غير متفردا بين المصريين !

* من كان يدريني ببساطة العقل وشفافية
...more
حصة
Jan 18, 2018 rated it really liked it
عن الغربة..عن الوحدة ..عن الذكريات ..عن الهواجس
Nirvana Nosseir
ممتع جداً أسلوب إبراهيم عبد المجيد في الحكي، دائماً يترك داخلي أثر لا يمحى.
Ahmed Osama Saad
May 15, 2017 rated it really liked it
♥♥♥♥♥
Dina Nabil
Dec 16, 2015 rated it liked it
هل يحتاج ابراهيم عبد المجيد رفيق الدرب الطويل الى اثبات قدراته ك أديب قادر على الامساك بتلابيب خطوطه الدرامية؟ بالطبع لا ، على الاقل بعد ابداعه فى عتبات البهجة و لا احد ينام فى الاسكندرية ....لكنه يصر على تقديم عمل متماسك انسانى فى المقام الاول ك: البلدة الأخرى

الامر اذن عن كيف الوصول الى ذلك التوازن بين حركة الاحداث و كثرة الخطوط و تفاصيلها و تقلبات السياسة دون المساس بعمق النفس البشرية و كل ما يدور بها من تأملات و مشاعر و جمل مبتورة كمم الصمت انفاسها ....الامر ان تتحدث عن الكون باكمله و حال سبع
...more
زينب
Nov 28, 2013 rated it it was ok
قصص كثيرة، جميلة أحياناً وغريبة جداً أحياناً أخرى ..

لكن .. لم يصلني للأسف المغزى النهائي ..

ربما قصد "من خرج من داره قلّ مقداره؟"

ولكنه حسب ما يقول متعوس ومهموم وحزين مِن قبل أن يصل للسعوديّة حتّى ..

أردتُ أن أعرف رأي الناس بمكة وأجوائِها، ولكن لمن لا تهمه النساء مازال يذكر حرمانه منهم ومن رؤية وجوههم ..

ربما لأنني شعرتُ بأنه مدبر عن الحياة من قبل أن يعيشها، متشائِم، لا دور له، ولا هدف؟

ربما لكونه أول ما وصل المسجد الحرام كان كلّ همه أن يرى الوجوه، الفتيات بالطبع ..

ربّما لأنه لم يكن بذاك المرح ولا
...more
Menna Hazem
Jul 21, 2016 rated it really liked it
كيف نسيت أنى مرآه ينزلق من فوقها الأشياء ؟؟
هى الغُربه تجعلك لا تهتم كثيرا فى البدايه , لا تستفسر عن تفاصيل ولا تدخل بروحك فى الاحداث , تعتبر نفسك غريبا لا تريد غير سرير وطعام , لكن الايام تمضى تأخذك , تأخذك حتى أنك تنسى أُمّك وتنسى ان تسأل عمّا بها ,,
هى الغُربه تُحولّك تدريجيا من مُدرس راقى لقاتل صغير يُحصى ضحاياه كُل ليله من الفئران , هى الغربه تجعلك تطوف الشوارع تبحث عن أحد تُحدّثه ..

البلدة الآخرى المليئه بالاهات والوحده ! البلدة الاخرى التى تقتل نفسك شيئا فشئ مرّه بوجوه النساء وشعرهن الغزير و
...more
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »

Readers also enjoyed

  • الإيمان والحياة
  • أيام وردية
  • شخصية مصر
  • مما جرى في بر مصر
  • جنة الشوك
  • مريم الحكايا
  • محاوراتي مع السادات
  • بالعربي الجريح
  • مصر يا ولاد
  • نجيب محفوظ: صفحات من مذاكراته وأضواء جديدة علي أدبه وحياته
  • تراجم إسلامية: شرقية وأندلسية
  • عصر ورجال
  • ضحكات صارخة
  • حياة قلم
  • دليل المسلم الحزين
  • خلوة الغلبان
  • مسلمون ثوار
  • مذكرات موسى صبري..50 عاما فى قطار الصحافة
See similar books…
إبراهيم عبد المجيد من مواليد الأسكندرية. اسمه بالكامل إبراهيم عبد القوي عبد المجيد خليل، ولد في 2 ديسمبر سنة 1946م.

حصل إبراهيم عبد المجيد على ليسانس الفلسفة من كلية الآداب جامعة الأسكندرية سنة 1973م. و في نفس السنة رحل إلى القاهرة، ليعمل في وزارة الثقافة. تولى الكثير من المناصب الثقافية, كان آخرها رئاسة تحرير سلسلة ( كتابات جديدة)، لمدة خمس سنوات. وأصدر عشر روايات, منها: (المسافات, الصياد و اليمام
...more
“كل الكتاب خبثاء ، وكل القراء أغبياء يصدقونهم فيعيشون حياة غير حياتهم ، سرقة مع سبق الإصرار للوقت والعمر الجميل ولايشكوأحد ” 111 likes
“ضاقت نفسي رغم إتساع الدنيا حولي” 0 likes
More quotes…