Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “رحلة غاندي الصغير” as Want to Read:
رحلة غاندي الصغير
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

رحلة غاندي الصغير

3.4  ·  Rating details ·  129 Ratings  ·  17 Reviews
هزت رأسها ورددت جملتها "بعرف أنه راح وراح ببلاش". أذكر كلمات أليس وأحاول أن أتخيل ما حدث، فأكتشف ثقوباً في الحكاية. كل الحكايات بها ملآنة بالثقوب. لم نعد نعرف أن نروي الحكايات، لم نعد نعرف شيئاً. وحكاية غاندي الصغير انتهت. الرحلة انتهت والحياة انتهت.
هكذا انتهت حكاية عبد الكريم حصن الأحمدي المغايري، الملقب بغاندي الصغير.
Paperback, 208 pages
Published 2000 by دار الآداب (first published July 1994)
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about رحلة غاندي الصغير, please sign up.

Be the first to ask a question about رحلة غاندي الصغير

This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

(showing 1-30)
filter  |  sort: default (?)  |  Rating Details
Obeida Takriti
Sep 03, 2017 rated it it was amazing
رائع إلياس خوري بقصصه الممتعة..
يأخذك لعمق الحرب الأهلية كأنك تعيش قصص الناس بينهم..
قصص لشخصيات تعيش في بيروت لكنه يساعدك للسفر لقراهم ومدنهم كانت في عكار، طرابلس، عاليه، أو صيدا..
غرقت في هذا الكتاب خلال هذا الأسبوع الذي يدور جزء منه في الحمرا وشارع بلس..
لا أعتقد أنني سأرى بلس والحمرا بنفس الطريقة بعد الآن فهناك عوالم كثيرة لا يمكنني تجاهلها بعد اليوم..
Rida Hariri
Jan 22, 2013 rated it liked it
Shelves: novels
رائع إلياس خوري, رائع وجميل..
هذه الرواية جعلتني بمكان معيّن أرى الفرق بين إلياس خوري وربيع جابر كون الاثنين يلجأن للتاريخ في روايتهم..صحيح أنني لم أقرأ لربيع جابر أمريكا وثلاثية بيروت ولكن بناءً على ما قرأته له من روايات مرتبطة بالتاريخ أو لنقل بالماضي أيّ الاعترافات المرتبطة بالماضي القريب ودروز بلغراد المرتبطة بالماضي الأبعد وتقارنهما بروايات الياس خوري ان كان في كأنها نائمة أو باب الشمس أو سينالكول تجد الفرق واضحًا بينهما, الفرق الذي يميّز خوري ويرفعه بشكل كبير عن ربيع جابر -غير غنى أسلوب خور
...more
Amberle
Mar 21, 2010 rated it it was ok  ·  review of another edition
So, the left-wing, public radio devotee in me is supposed to give this book 4 or 5 stars, because it portrays a non-European culture in a good light and has a prostitute for a main character. Yoohoo. That is, unfortunately, not enough to constitute good literature. Sorry, Mr. Khoury.

Khoury asserts that Little Gandhi is a well traveled man, although he never leaves Beirut, because the city undergoes so many changes during Little Gandhi's life. I read to the very last page looking for any evidence
...more
Tim
Nov 03, 2009 rated it liked it  ·  review of another edition
Shelves: foreign-lit, fiction
Normally, "fog of war" refers to the ambiguity and confusion encountered by military men, from commanders through ground soldiers, combatants during a war or battle. Yet the fog can envelop more than the military. There is also a fog of uncertainty and confusion in a city under siege or its inhabitants. Lebanese novelist Elias Khoury takes readers to that level in The Journey of Little Gandhi , a view of the life of average individuals in Beirut during the Lebanese civil war.

Khoury's style crea
...more
Karlo Mikhail
I find the novel's use of repetition as a way to approximate the slipperiness of memory and its gaps in the context of the traumatic and confusing realities of war ingenious. Yet, far from saying anything new or remotely relevant about the Lebanese Civil War, Khoury ends up meandering back and forth prolifically around the mundane lives of flat characters.
Contrary to the claim of the protagonist Gandhi traveling through the profound changes imposed upon Beirut by the war, there is no real journ
...more
Zahraa Alzaabi
Dec 02, 2015 rated it really liked it
إلياس خوري رائع كعادته ياخذك معه في روايات إلى قلب بيروت الى وسط المدينه الكئيبة إلى المدينه المظلومة إلى عروس الشرق و الحرب الأهلية
من ارده معرفت معانة لبنان مع الحرب الاهليه
حرب 18 عاما
عليه برواية من روايات إلياس
مع الاشاره إلى أن إلياس خوري أفضل كاتب عربي لدي
Saleem Khashan
Nov 22, 2009 rated it really liked it  ·  review of another edition
Shelves: 2011
عاهرات، مهمش وإالياس خوري سريع وجميل أول ما قرأت له وبدأت معه علاقة محبة طويلة بالكاتب
عبد الحميد بوحسين
الدائرة ،الهوس بالدائرة في كتابة إلياس خوري .. و الاشتغال عليها سرديا ..الحكاية تبدأ ثم تعود لتبدأ من جديد و تسلك الدروب التي يمكن ان تتفرع عن دائرة تتحول
إلى متاهة جميلة ،متاهة مدينة تهدم نفسها دائما
عن علاقات الدائرة كان عنوان رواية من روايات خوري الأولى ،و استمر اللعب الدائري في مجمع الأسرار و حتى في يالو
من يروي؟ أليس ؟أم ا لراوي الذي يستفز ذاكرتها ؟
حكاية أسماء جمعها المكان ، و حلقت سحابة الحرب فوق رؤوسها ..عبد الكريم بن حصن الشهير بغاندي الصغير ،ماسح الأحذية الذي يحمل صندوقه و حكايته
ليموت
...more
Christie
Set in Beirut during the Civil War, this book is both funny and immensely sad. It is, as so much of recent Lebanese literature/art has been, a study on memory and story-telling and history -- and the impossibility of all three. A man dies at the beginning of each chapter, and his story begins again. Each chapter is a different attempt to tell a version of his life and the lives of those around him.

I enjoyed it -- and I particularly enjoyed the references to a city and a landscape that I know --
...more
Michael
Jul 25, 2011 rated it liked it  ·  review of another edition
Shelves: mena-west-asia
A view of the life of average individuals during 1982 Lebanon War and Siege of Beirut. A multitude of characters present a kaleidoscopic, multi-layered tale where one story flows into another, almost like stream of consciousness, moving from one topic to another. Also, these stories are sometimes firsthand accounts, other times hearsay many times removed; just as in war and its aftermath, the truth can be difficult to discern.
Punit
Nov 21, 2015 rated it it was amazing  ·  review of another edition
A fast paced interweb of stories within stories, this journey doesn't cater to every person's taste. Read it if you like to listen to those unsaid little stories of people, of the different perspectives to a single story, to imbibe the wisdom from every facet of life. I am in love with this book.
Abdelrahman Tekriti
Dec 27, 2013 rated it really liked it
رواية رائعة، كتابة إلياس خوري جميلة وعميقة.
يوجد الكثير من المشاهد القوية والمؤثرة.

تخيلت بيروت كيف كانت، وناسها، والعلاقات الإجتماعية قيها.
Rachida
Nov 08, 2010 rated it did not like it  ·  review of another edition
استغرقتني طويلا لانهاءها -ربما لانها مملة قليلا- وفهم كلمة بويا :)
عبد الكريم حصن ، بيروت في فترة السبعينات والثمانينات .
شخصيات كثيرة و " ناس بلا وجوه "
هاجَر
Mar 10, 2011 rated it did not like it
حتى أحداثُه ، كانت أشبه بالمواقف المتكررة !
Jawharah al_sahli
لازم أشتريه
Maria
Dec 16, 2009 rated it it was ok  ·  review of another edition
Shelves: did-not-finish
Got to page 68 and still have no idea what's really going on. I'm giving up on this one.
Farah Awada
rated it really liked it
Sep 30, 2013
Ahlem Snoussi
rated it really liked it
Feb 21, 2014
Khouloud
rated it liked it
Feb 18, 2015
Greg Jehle
rated it really liked it
Jan 09, 2012
sahar mandour
rated it really liked it
Sep 02, 2011
Paru
rated it it was amazing
Aug 17, 2010
Nicholas
rated it really liked it
Oct 03, 2007
Matthew French
rated it really liked it
Apr 26, 2016
Anna Pelgrim
rated it it was ok
Mar 20, 2011
Sara Baalbaki
rated it really liked it
Apr 18, 2017
Lena Haddadin
rated it liked it
Nov 23, 2013
Fatima Abdo
rated it liked it
Aug 22, 2016
Tara Lynn
rated it liked it
Apr 16, 2013
Loai Gh
rated it really liked it
May 18, 2013
« previous 1 3 4 5 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • The King of Kahel
  • من يخشى الأبواب ؟
  • Sitt Marie Rose
  • Tristano muore
  • I, The Divine: A Novel in First Chapters
  • نابوليتانا
  • Palestine's Children: Returning to Haifa and Other Stories
  • Life Force
  • The Unknown Knowns
  • The Chase
  • كيمياء الكلمات
  • Deep Future
  • Granta 119 : Britain
  • جوزني شكرًا
  • Khirbet Khizeh
  •  دفاتر التدوين: الدفتر السادس: رن
  • الكنز التركي
  • Arabesques
1446383
English: Elias Khoury.
الياس خوري هو قاص وروائي وناقد وكاتب مسرحي لبناني، ولد في العاصمة اللبنانية بيروت عام 1948. كتب عشر روايات ترجمت إلى العديد من اللغات وثلاث مسرحيات وله العديد من الكتابات النقدية.
شغل منصب رئيس تحرير الملحق الثقافي الأسبوعي لجريدة النهار منذ العام 1993 حتى عام 2009.
وكان مسؤولاً عن القسم الثقافي في جريدة السفير من عام 1983 حتى عام 1990. وعمل مديراً فنياً لمسرح بيروت بين عامي 1
...more
More about إلياس خوري...

Share This Book

“في شارع مدحت باشا, على بعد أمتار قليلة من شارع الصيداني, يركض أحمد السنبك. وجد السنبك فوق تلة من النفايات لباسًا عسكريًا مرميًا ومجعلكًا.التقطه, لبس البنطلون الكاكي فوق بنطلونه الأزرق, ولبس القميص العسكري الأخضر فوق قميصه الأخضر. خلع حذاءه البنيّ, ولبس البوط المطاطي الأسود, وضع طنجرة على رأسه وصار يركض في الشوارع.
كان أحمد السنبك يتلفّت يمينًا وشمالًا, ويضحك فتظهر أسنانه الصفراء المكسورة, ويركض في الشوارع. انحنى, التقط قطعة من الخشب, وضعها تحت ابطه كأنها بندقية رشاشة, صوبها بإتجاه الشارع وبدأ يطلق النار. صار يركض ويرّش بها محدثًا صوتًا صاخبًا من شفتيه. يقفز فوق النفايات, وبرك المياه الصغيرة التي تجمعت في حفر الشوارع, يقفز يسقط على الأرض, ينهض ويتابع معركته.
على مدخل شارع الصيداني أصيل أحمد السنبك بخمس طلقات. نزف الدم من ظهره, لكنه تابع الركض. أليس التي كانت تقف أمام جثة غاندي الصغير المنتفخة بالماء, تروي أنه تابع الركض كأنه لم يصب. كان يركض وحنفية الدم تتدفّق من ظهره وهو لا يلتفت إلى الوراء . ركضه يتباطأ, صار يمشي وهو يركض, ثم سقط كأنه يمثّل, وقع على ركبتيه وسقط رأسه إلى الخلف, وارتفع صراخ الله أكبر.
أبو سعيد المنلا هو الذي صرخ. خرج إلى الشرفة وصرخ الله أكبر. كان صوته عاليًا ومبحوحًا كأنه حشرجة. وارتفع صراخ الله أكبر من المآذن والشرفات. فجأة صارت المدينة المهجورة المدمّرة , تصرخ من مآذنها بصوت واحد. الجنود الاسرائيليون الذين كانوا يحتلّون الشارع ويطلقون النار على كل شيء, صوّبوا بنادقهم باتجاه شرفة أبو سعيد وأطلقوا التار على كل شيء, صوبوا بنادقهم باتجاه غرفة أبو سعيد, وأطلقوا.أصيب أبو سعيد, صار الدم يخرج من صدره, كأنه نافورة, سقط على أرض الشرفة متخبّطًا, وارتفعت أصوات الله أكبر من كل المآذن. سمع الجنود, أطلقوا النار ثم سكتت بنادقهم.فجأة بدأوا يتراجعون كالخائفين. انحنوا أمام الشرفات, واستندت أجسادهم المتعبة على الحيطان, وقرفصوا أرضًا. وأحمد السنبك بقي في مكانه راكعًا, ورأسه مرميّ إلى الخلف كأنه يصلّي.”
5 likes
“أذكر كلمات أليس وأحاول أن أتخيل ما حدث، فأكتشف ثقوباً في الحكاية. كل الحكايات بها ملآنة بالثقوب. لم نعد نعرف أن نروي الحكايات، لم نعد نعرف شيئاً.” 4 likes
More quotes…