Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “خديجة وسوسن” as Want to Read:
خديجة وسوسن
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

خديجة وسوسن

3.63  ·  Rating details ·  1,527 ratings  ·  314 reviews
رضوى عاشور (ولدت في القاهرة، في 26 مايو 1946)، قاصة وروائية و ناقدة أدبية وأستاذة جامعية مصرية. يتميز مشروعها الأدبي، في شقه الإبداعي، بتيمات التحرر الوطني والإنساني، إضافة للرواية التاريخية. تتراوح أعمالها النقدية، المنشورة بالعربية والإنجليزية، بين الإنتاج النظري والأعمال المرتبطة بتجارب أدبية معينة. تمت ترجمة بعض أعمالها الإبداعية إلى الإنجليزية والإسبانية والإيطالية وا ...more
Paperback, روايات الهلال - العدد 492, 143 pages
Published December 1989 by دار الهلال
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about خديجة وسوسن, please sign up.

Be the first to ask a question about خديجة وسوسن

Community Reviews

Showing 1-30
3.63  · 
Rating details
 ·  1,527 ratings  ·  314 reviews


Filter
 | 
Sort order
Sherif Metwaly

بدايتي مع رضوى عاشور – رحمها الله – كانت من خلال روايتها التي لا تُنسى "الطنطورية" ، وهي من أعظم الروايات التي تناولت القضية الفلسطينية بالمناسبة؛ ثم كان لقائي الثاني معها من خلال روايتها الملحمية " ثلاثية غرناطة " والتي لا تقل جمالًا وكمالًا عن " الطنطورية " و إن كانت الطنطورية أقرب إلى قلبي بعض الشيء؛ أي أنني بدأتُ مع رضوى عاشور من القمة، قرأتُ لها أعظم ما كتبت بإجماع الآراء، ورغم ما بهذا الأمر من جمال، وبرغم ما وجدته بهاتين الروايتين من متعة ممزوجة بالألم النابع من قلم فريد من نوعه، إلا أن ضر
...more
Mona abdelmohsen
Mar 01, 2015 rated it it was amazing
هل يمكنك ان تخبرنى عن احد يكتب مثل رضوى ؟
رضوى التى تحكى حكايات الزمن ، رضوى التى تغلف جملها وكلماتها بروحها .
رضوى القادره على ان تؤثر فيك وتؤلمك بعذوبه .
رضوى التى يمكننى ان اميز كتابتها بين الف كتاب.
رضوى التى تبكيك تأثرا وتعاطفا ، رضوى التى تجعلك تبتسم .
رضوى التى تجد وصفك فى اشخاص روايتها .

سوسن وخديجه
لا اعرف ان اعبر عما اشعر به بالكلمات ولكنها هى فقط رضوى ومن يكون غيرها .
فقط اقول انها لمستنى :)
Ahmed
Jun 11, 2015 rated it it was ok

للحق لولا وجود اسم رضوى عاشور على هذة الرواية لما وجد من يقرأه , أو لنقل أنه لم يكن ليجد الاهتمام والرعاية , وكان نُسي كالعديد من الأعمال .

عمل تقليدي , عادي للغاية , لا عظمة فيه , أحداث روتينية بحتة مع تسلسل بطئ للأحداث وتوقع لمعظمها , وبنهاية عاطفية بحتة شابتها بعض المبالغة .

رغم أن العمل يتخذ من الأنثى بطلًا له (كتابة وشخصيات) إلا أني لم أجد عبق الأنثى وبريقها الأخّاذ , هو عمل عن صراع الأجيال متمثل في أم متسلطة ديكتاتورية (خديجة) و ابنة مشتعلة حماس و حركة (سوسن) لتصطدم كلتا السيدتين لأنهما طرفي
...more
Tasneem
Nov 13, 2009 rated it really liked it
Shelves: wish-to-read, own-it, 2010


كعادتها رضـوى .. تكتب بسلاسة و تمكن تُحسد عليه.

تعرف خيوطها جيدا و تنسج العُقد في منظمومة رائعة ما بين غُرزة مقلوبة و أخرى معدولة و ثالثة مصفوفة,, لتمنح القاريء مُتعـة في التنبوء عن نوع الغرزة القادمة التي قلما ما وافقت النبوءة.


لم أستطع أن أكره " خديجة" بالرغم من تسلطها و تجبرها و أرى أن الكبت الذي مورس عليها حين كانت طفلة هو ما تسبب فيما آلت إليه,, و تيقنت أن الفرعـون لا يصنعه إذعان الآخرين فقط بل إلقائهم بكل المسئوليات على كاهله وحده.. فلا يملك إلا أن يتحول إلى جبار كي يستطيع أن يمسك بكل الخيوط
...more
سارة ابراهيم
Oct 14, 2015 rated it really liked it
هل سوسن هي الوجه الآخر لخديجة ؟
بين أم وفتاة تتقلب المشاعر بين الحدة والنضج والعنفوان والتمرد وبينهما تتخلل تفاصيل مجتمع بكل تناقضته
الذي يقحم نفسه على بيت طبيب يفر من زوجته "خديجة " الى أحضان أخرى من طبقة اجتماعية أقل ويميل معها ميلا بأفكار ثورة ذلك العصر .
الأبناء , يتيهون في خواء الأم التي ترفض ذلك المجتمع بتقلباته وتعيش بعقلية والديها, تفرض وتأمر فيقتل خواءها ابنها الوحيد وتبكيه أخته المتمردة بعد دفنها لسر والدها وتترك نفسها للأيام.


حزينة حد الوجع ...كحزن رضوى
Mohamed El-Attar
.

لا يوجد عمل روائي تكتبه رضوى عاشور لا يستنزف روحك حينما تقرأه
فهي لا تكتب بدراسة مسبقة، او خطة للعمل الأدبي كالمعتاد عليه في تدرج الأحداث
لكن تترك سجيتها لقلمها يخط ما تبوح به روحها وشخصيتها الرقيقة على احداث العمل
وشخصيات الرواية، ولذلك ستجد دائماً حينما تقرأ لرضوى
أن كل شخصياتها وأبطال رواياتها يحملن من شخصيتها الكثير
الطفولة .. المرح .. الصلابة .. الرقة .. الاهتمام بالآخرين .. الاعتزاز بالنفس
العند والمثابرة .. الاستعداد لمواجهة اي قوة غاشمة للوصول إلى هدفها المنشود
وستجد أن اراء شخصياتها واعمالها
...more
رنا
Dec 05, 2011 rated it really liked it
باغتتني النهاية !
ثقيلة مريرة ومقبضة !

أبكتني كثيرا تلك الرواية الصغيرة
وأغضبتني من أسلوب خديجة الأم فى التعامل
وكأن أولادها ملكية خاصة بها هي !

أبكانى خطاب سعد حين هرب إلي باريس أول مرة
و أقبضني هروبه الثاني وانتحاره !

الرواية بسيطة سلسة الأسلوب كعادة رضوي
لا يفوتها السياسة و الساسة ، تجدهم فى النص بشكل طبيعي جدا

أحببت تحدث رضوي بلسان خديجة الطفلة ، حبها للعب
انكارها لكل أمر ونهى تأخذه من أهلها وخاصة أمها
كانت تستنكر تلك الأمور و فعلت مثلما فعلوا عندما كبرت !

لماذا يتصور الأمهات بالذات الأمهات
...more
لينـــا العطار
Oct 14, 2016 rated it really liked it  ·  review of another edition
Recommended to لينـــا by: Sherif Metwaly
تجربتي الأولى مع رضوى عاشور
و لن تكون الأخيرة بإذن الله
لم أكن أشعر بالوقت و أنا أقرأ الصفحات و تتابع حتى اًجدها قاربت الانتهاء أضعها من يدي كي لا تنتهي و أتابعها لاحقا و أستمتع أكثر مع شخصياتها و أعيش مع خديجة الطفلة فالمراهقة ثم السيدة الملكة التي تسعى لتربية أولادها كما ترى أنه التصرف الصحيح و هذا جعلها تخسر عائلتها
سوسن الفتاة التي تراها امها غير مبالية لأحد و لا تهتم إلا بنفسها تعيش حياتها المليئة بالمعاناة و التناقضات من استاذها الجامعي الذي صدمها الى والدها
التفاصيل و الكثير منها أرهقتني
...more
Aiya ali
Dec 08, 2012 rated it really liked it
:|
خديجة و سوسن ،،
كلاهما نتاج الضغط و التسلط و التحكم فى الغير !

كرهت خديجة !
فى نظرى لم تكن ارستقراطية !
بالعكس كانت سطحية و متسلطة مستبدة و أظهرت هذا برقيها لذوقها الفنى الملموس فى الأشياء المادية فقط ! من الملبس و الديكورات !

كانت ارستقراطية الظاهر أما الباطن !
فلا !
لم تكن بهذا القدر من الرقى من التفكير و الحكمة !
وأتسائل كيف تنتشى بسعادة التحكم فى كل شئ و التحكم فى أبنائها فى كل شئ هكذا ؟
و تعتبر الرفض قسوة من الأبناء و عدم التقدير لجهدها و أمومتها التى أعطتها و لم تبخل فيها قط !

ألم تفكر فى أبنائها
...more
فـــــــدوى
هل الحب حجه كافية تغفر التسلط !!
هل بدعوي الحب الابوي نمتلك حياه الابناء !!
هل ندين الي ابائنا بتحقيق أحلامهم ...حتي لو لم تكن لنا حلما !!

خديجه ...الام الصارمه المتسلطه ..التي كررت كل ماأخذته علي أمها يوما في تربيه أبناءها ....وزادت و تمادت ...
لم تحتك بمن لم يكن لها هويه او رأي او طموح (أولئك دوما تمضي بهم الحياه في سلام )...لكن حدة أراءها أفسدت علاقتها بالابنه القويه ذات الرأي
...ورغبتها في التسلط أفسدت حياه الابن المدلل ذو الطموح ...
هذه المرأه التي أدارت خيوط حياتها علي هواها ...و أقصت من حسابه
...more
Ahmed Asfour
Dec 22, 2010 rated it liked it
جاءت النهاية متعجلة
الكثير من الأسئلة لازال معلقا بلا إجابة
أنا لا أطلب من الكاتب الإجابة عن جميع التساؤلات ولكن هناك أسئلة تستحق الإجابة
Malsam  - ملسم
خديجة وسوسن .. أم وابنتها تروي كل منهما شطرًا منفصلاً ومتسلسلاً من الرواية .. ببراعة فنية تميز كتابات رضوى عاشور الإبداعية
لكل منهما شخصية مُغايرة تمامًا، لربما تمثل إختلاف الأجيال و/ أو التجارب والروئ الحياتية !

الحكاية تروي قصة عائلة من الطبقة الارستقراطية في ظل الحكم الناصري ومن بعده في أيام السادات.. أي سنوات ال50 حتى ال80 بالتقريب .. وكيف تعيش على هامش الأوضاع السياسية في البلد ... ولكن جوهر الرواية يتمثل في علاقة الأباء والأبناء .. ما بين التربية الصارمة والحازمة والمستبدة وبين الخوف والحب
...more
إسراء البنا

خديجة الطفلة ثم الزوجة المراهقة المجنونة ، و بعدها الأم المتسلطة و أخيراً عجوزاً هدها التسلط

رأيت فيها الكثير من أمهات صديقات لي ، و عندما تتجسد لي صورة أم منهم مقابل مشهد أو موقف من مواقف خديجة، رأيته بعيني و عايشته مع صديقتي هذه ، كنت أحمد الله في سري أنه لم يرزقني بأم كخديجة .

كثيراً أخبر أمي ، كيف جاءتها تلك القدرة على تربية خمسة أبناء دون رصهم و تفريغهم في قوالب متشابهة ، كيف تتعامل معنا و كل منا له شخصية مستقلة مختلفة و لكنها سوية .

أرهقتني خديجة بأمومتها ، بالرغم من تسلطها ، أشفقت عليها ك
...more
إلهام مزيود
#وداعا_رضوى

لولا النهاية لقلت أن رضوى خيبت ظني، أو خسرت رهان أحسن كاتبة "تكتب في مواضيع
ذات معنى"

رحلة مع خديجة وسوسن الأم والبنت ، صراعات نفسية، اجتماعية، صحيحة وخاطئة كانت محطة الصراع بين جيلين مختلفين ...

Radwa
Apr 13, 2016 rated it liked it
رواية قصيرة ومُرهقة..
مقالي عنها بمدونة الوطن:
http://www.elwatannews.com/news/detai...
هديل خلوف
Dec 12, 2014 rated it liked it
على حسب ما فهمت من تاريخ نشر الطبعة الأولى , فإنّ هذه الرواية هي الأولى التي تكتبها الراحلة رضوى عاشور .. في البدء لم أستسغ العنوان , خديجة وسوسن ؟!
على الرغم من أن حبكة الرواية وتسارع الأحداث السريع ودراميتها تجعلانك تشعر بأنك تشاهد مسلسلاً مصرياً , إلّا أن هناك ما يستحق الوقوف عنده من الناحية الإنسانية وهذا ما سأتحدث عنه في هذه المراجعة :
خديجة الفتاة الشقية التي تلعب مع الأولاد والتي لا تنفذ إلا ما برأسها يزوجها والداها ( الأرستقراطيين أصلاً ) إلى العريس اللقطة ( من أسرة أرستقراطية هو الآخر )
...more
ضُحَى
Nov 15, 2012 rated it really liked it
- لا أعلم هل كل أعمال الدكتورة رضوى عاشور - رحمة الله عليها - رائعة هكذا أم أنني انا التي تنحاز لها دائما وتترك بي أعمالها بصمة لا تزول ؟!!
- الرواية رائعة رااااااااااااائعة تفوق الوصف ! عبارة عن سلسلة مرتبطة ببعضها البعض بقوة من تعاليم التربية قديماً بدأت من نشأة خديجة وحتى أولادها من الكبت والجبروت والسيطرة والتعجرف وعدم المسئولية والإحساس بالغير :(
- واقعية جدا جدااااااااااااااااااا فالكثيرات جداااااااا من الفتيات خاصة في تلك الفترة الزمنية نشأن بهذه الطريقة وتربوا عليها .
- النهاية بالطبع مأساو
...more
فاطمة سامى
خديجة وسوسن ...كلاهما مورس عليهما التسلط والكبت
ولكن ردة الفعل كانت مختلفة
اصبحت خديجة نسخة ثانية للتسلط بدافع الحب والخوف على ابنائها
هل من الحب ماقتل حقا ؟؟؟
هذا مافعلته حينما قتلت طموح سعد وارغمته على ماترتضيه له
فقد الانتحار مصيره ..لم اتعجب من نهايته فقد قتل حيا حينما قتل طموحه
مسكينة خديجة فقد صنعت لنفسها حياة ظنت انها مثالية لكنها كنت تبنى قصورا من الرمال مع أول موجة يسهل هدمها ... ربما ايضا خيوطا من العنكبوت
استطاع زوجها ان يعيش حياته التى ارادها بعيدا عنها طوال تلك السنوات ينما لم يتخل عن
...more
Aliaa Mohamed
Dec 11, 2012 rated it really liked it
آلمتنى الرواية كثيرا بالرغم من صغر حجمها .. " خديجة وسوسن " 3 عمل اقرأه لرضوى عاشور بعد الطنطورية وثلاثية غرناطة عشان كده للاسف وقعت ف المقارنة بين تلك الرواية وسابقيها .. الاسلوب اختلف كثيرا .. رضوى استخدمت اسلوب اكثر سلاسة وانسيابية وده خلانى اخلص الرواية ف وقت قصير جدا
الرواية بتدور حول بنت اسمها خديجة وجابت ملامح من طفولتها وخصوصا لعبها مع اخوها احمد وجارهم مجدى وفجاة تغيرت الاحداث بزواجها من " كمال " الطبيب الثرى .. ولديها زينب وسوسن وسعد .. زينب اشبها بأمها وسعد خجول وكانت المشكلة ف سوسن و
...more
حنين سلمان
Feb 28, 2013 rated it it was amazing
عندما تناولتها من رفوف المكتبة يلمع فوق عنوانها اسم رضوى عاشور , خطر لي أن خديجة و سوسن هما صديقتان وفي أقصى خيالي ظننتهما أختان , لأتفاجيء بأنهما ذات الشخص , بيد أن إحداهما أُمـ الأخرى !
لم يسبق لي أن أقرأ كتاباً ويتجمد على فمي طيف ابتسامة كأنني تمثال , لا تحوي هزلاً ولكنها أثارت هزلي و غبطتي حين أجابت على أحد تساؤلاتي القديمة , بأن ذكريات الإنسان وطبائعه تتراكم أم يصيبها الإحلال !؟ وجدت هنا أنه يصيبها الإحلال نتقولب حسب الظروف وننسى كل مرة من كنا وأين كنا وكيف كنا ننظر للأمور.
فـ بمجرد أن أصبحت
...more
Mai Mahrous
Dec 15, 2012 rated it really liked it
مممممممم اول حاجة أحب اقولها اني من أول ما بدئت اقرا في الرواية انِ حسيت فيها بروح رضوى عاشور في الكتابة و طبعاً الإحساس دا جه لاني بقالي فترة ما اقرتش حاجة ليها :).
-تاني حاجة عجبتني الرواية إسلوب رضوى عاشور في الكتابة جميل :)
-تالت حاجة ثبت نجمه في التقيم عشان في بعض الاحيان في تفاصيل محستش بيها :)
-رابع حاجة إن عجبني التفاصيل الي اتكلمت فيها عن جمال عبد الناصر و السادات
-في بقى جوا الرواية نفسها إن شخصية خديجة دي كااانت مستفزة جداااً لكن أكيد موجود زيها كتير و انا شخصيا شفت شخصية متسلطة في الحقيق
...more
Marwa Eletriby
Jan 09, 2016 rated it liked it
رواية قصيرة ممتعة واقعية بطريقة ما
للأسف كان في نوع من الحشو. أو الاسهاب في التفاصيل
إلا أنه أقل من ثلاثية غرناطة

إيمان علي
Jan 16, 2015 rated it really liked it
ممكن تأذي حد بالدرجة دي وانت مش عارف ؟
تماضر المهدي
وحشتني رضوى..
ذكرتني برقية والطنطورية، انتشلتني من سريري الصغير إلى غرفة جلوس أسرة مصرية في القرن الماضي لأتجرد من دور المتفرج.
صراعاتنا الداخلية بين ما نريد وما تفرضه علينا الحياة، للفرض الضائعة، والاختيارات الخاطئة، والحب كالانسان الذي يتحول إلى رماد.
Ahmad Hossam
May 18, 2017 rated it liked it
Shelves: novels-stories

أحد الأعمال المبكرة لرضوى عاشور، لكن بصمتها واضحة فيه بلا ريب

القصة روتينية بعض الشئ، لا جديد هنا، الإبداع حقًا في السرد، في بساطته وتعقيده، وفي تفاعل الشخصيات وهروبهم المستحيل من قبضة الزمن
في أغلب أعمال رضوى عاشور الروائية تجد فجوات زمنية هائلة، قد تجد عقدًا أو عقدين يفصلان بين الفصل والآخر، وسط ذهول الشخصية المحورية
كيف مر الزمن بهذه السرعة؟ وماذا حدث في كل هذا الوقت؟ لا تقدم لك رضوى إجابة سوى حيرة بطلتها، تعجبها من نمو الأطفال (هناك مشهد مماثل في
الطنطورية) وحنينها البائس إلى الماضي الذي تذكره

أ
...more
Shatha Saleh
Jun 08, 2012 rated it really liked it
تسلط رضى الضوء في روايتها على الاستبداد في صورته والأسرية وكيف يمكن أن يدمر المستبد حياته وحياة من حوله دون استشعار للعواقب وكيف يعيش المستبد في هالة "الأنا" ظالنا أن كل ما يفعله صائب دون التفكر في مجريات الأمور أو محاسبة النفس أ,و محاولة النظرفي الأحداث من منظور آخر.

خديجة ابنة لأسرة استقراطية ذكية جميلة أجبرها أهلها على الزواج من طبيب ثري ناجح في سن مبكرة فلم يتسنى لها أن ترى الحياة إلا من منظور الثراء والجاه أو أن تخالط إلا تلك الطبقة الاستقراطية من المجتمع
ترك لها زوجها حرية تربية أبناءها كم
...more
يمنى
Jan 31, 2016 rated it liked it
عالم رضوى..
للحب أشكال وأشكال
خديجة تلك الصغيرة صاحبة الطموحات والأحلام، تقرر والدتها أنها ستزوجها خوفا من جلبتها وصخبها
لا أدري هل تزوجت لأنها سنة الحياة، أم لتقتل هي الحياة داخلها.. هل حقًا ماتت الحياة داخلها؟
هل عندما نقتل صخب الحياة فينا.. نكون مُتنا؟

وكيف لمن قُتلت الحياة فيه.. يقتلها في غيره؟
هل علمت أنها تفعل؟
لماذا تحب خديجة أبنائها أنانيةً وغرورًا؟

أحبت زينب.. رغم أنها تُشبه سوسن
وقتلت سعدًا.. أم هو الذي فعل؟!

كنت أراه ضعيفا.. تقتله مرة ثم مرة
تقرر مصيره وتذبحه..
كيف لمن هوت الجغرافيا ي
...more
محمد
May 27, 2010 rated it liked it
ثاني رواية أقرؤها لرضوى عاشور ، هذه الرواية ربما تكون أقدم من فرج على الأقل هي لا تتبع نظرية الكومبو التي أدت لتضخم حجم الروايات بشكل لافت ، لكن هذه الرواية ربما يكون الحكي فيها "دش" أكتر من فرج التي امتازت ببعض التأمل في الشخصيات.
شعرت أن جزء سوسن مبتسر نوعا ما و تمنيت لو يكون متوازيا في الحجم مع جزء خديجة و نعرف أكثر عن شخصية سوسن.

حرق لجزء من الرواية




نقطة زواج الأب من زوجة أخرى لم تكن مقنعة بالنسبة إلي و رأيتها مقتحمة نوعا
ما.
شيء آخر لاحظته هو أن فكرة عصر السادات و الانفتاح فيه دائما مرتبط ببناء
...more
Maha Maged
Aug 20, 2013 rated it it was amazing
رواية رائعة بما تحمله الكلمة ..تصوير دقيق للطبقة الارستقراطيــة بالمجتمع، خديجة تلك التي تنتمي التيار الذي لا يعنيه شئ بالحياة سوي المظاهر و شكلنا قدام الناس ايه ؟ ليس أكثر.. تمارس سطوتها و تحكمها في ابنائها و لكن تختلف ردود أفعالهم فمنهم من ينصاع لأوامرها و منهم من يتمرد ،، ما فعلته خديجة بأبنائها يذكرني بالقول ان من الحب ما قتل و ان الاهتمام الزائد عن اللزوم قد يؤدي الي نفور قتلت طموح ابنائها بدافع من الخوف للاسف لقد بنت خديجة قصورا من الوهم و سرعان ماتهدمت فانتحر سعد و تركتها سوسن :( و برغم ...more
Al Romisa
Jan 30, 2019 rated it really liked it  ·  review of another edition
وذهبتُ وعلى فمي ابتسامة ساخرة ومُرة باغتته كما باغتتني أنا نفسي فلم أُعد لهذه النهاية ولم تخطر لي ببال. تركته ومشيت في طريقي إلي البيت بهدوء واتزان كأنني لم أكن اركض تجاه رجل أحبه. "كيف يمكن للمرء أن يركض محمومًا في اتجاه إنسان ثم يعود يركض في الاتجاه المعاكس؟
« previous 1 3 4 5 6 7 8 9 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • تقارير السيدة راء
  • مجموعة أعمال بهاء طاهر
  • خلوة الغلبان
  • رشق السكين
  • وثانينا الكومي
  • بيت الياسمين
  • الباب المفتوح
9,128 followers
أنظر أيضاً
Radwa Ashour

رضوى عاشور كاتبة وأستاذة جامعية، يتوزع إنتاجها بين الرواية والقصة القصيرة والنقد الأدبي والثقافي. ولدت رضوى عاشور في القاهرة عام 1946، وتخرجت من قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1967، وحصلت على الماجستير في الأدب المقارن عام 1972 من الجامعة نفسها، ثم حصلت على الدكتوراة في الأدب الإفريقي الأمريكي من جامعة ماساشوستس بالولايات المتحدة عام 1975.

شتغلت رضوى عاش
...more
“هل قانوني هو الوقوع في حب الإنسان الخطأ؟” 328 likes
“كيف يمكن للمرء أن يركض محموما في اتجاه انسان ثم يعود يركض في الاتجاه المعاكس؟” 306 likes
More quotes…