Goodreads helps you keep track of books you want to read.
Start by marking “جوهرة في يد فحام” as Want to Read:
جوهرة في يد فحام
Enlarge cover
Rate this book
Clear rating
Open Preview

جوهرة في يد فحام

2.85  ·  Rating details ·  119 Ratings  ·  31 Reviews
"كانت رحلاتي إلى اليمن مصدر ثراء كبير، ليس لفهم التاريخ فحسب
وإنما فرصة لفهم الحالة العربية بأكملها على اعتبار اليمن أكثر الخزانات التي أمدت البشرية بالتراث ومن أعرق الزوايا التي تحويها الأرض بكل ما تحمله من إرث ثقافي ومدد تاريخي لا يمكن اختصاره هنا.
لم أستطع أن أنسى تفاصيل التفاصيل لرحلاتي إلى اليمن، كنت وقتها عريساً عطر الزواج يقطر من رقبتي، يممت وجهي شطر اليمن
لمهمة صحفية
...more
Paperback, 328 pages
Published 2010 by دار مدارك للنشر
More Details... edit details

Friend Reviews

To see what your friends thought of this book, please sign up.

Reader Q&A

To ask other readers questions about جوهرة في يد فحام, please sign up.

Be the first to ask a question about جوهرة في يد فحام

This book is not yet featured on Listopia. Add this book to your favorite list »

Community Reviews

Showing 1-30
Rating details
Sort: Default
|
Filter
Saleem Khashan
Feb 20, 2013 rated it it was ok

كتاب جدا مهم ولكن العنوان خادع. كنت أتوقع أن أسوح في ربوع اليمن، أعرف أكثر عن طبيعة البلد الجغرافية، الإجتماعية، الإقتصادية و العلمية. لكن لم أجد ذاك. وجدت بدلا محاولة للغوص في النفسية اليمينة عن طريق مقابلات تحاور أشخاص إشكاليين في المشهد العام اليمني. وهذه مشكلة في أن تعرف اليمنين بالإشكاليين منهم.
الكتاب مقلق جداً. فهو يظهر كيف أن فئة صغيرة من التفكير (أرفض أن أسميه إسلامي فهو أبعد ما يكون عن التسامح، القبول، الأدب والعبادة القلبية والعقلية اللتي دعا لها الإسلام) تسيطر على جل أعمال الناس وحي
...more
Ahmad Al-Junaid
Jun 11, 2011 rated it liked it
شدني الكتاب في بدايته بمقدمته الجميلة عن اليمن والصراعات التي مرة بها .. احترمت في تركي الدخيل في تلك المقدمة الطويلة توثيقه الكامل لكل جملة من أين اقتطفها .. ومن ثم بدأت قصة الكتاب التي انتشلت اهتمامي بالبداية عندما طرح مقابلتين مع شخصين يمثلان طائفتان دينيتان مختلفتان .. المتشددة والروحية .. ومن ثم انتقاله لأبو جندل حارس بن لادن الخاص .. لكن بعدها حسست برتابة مع بقية الشخصيات التي اكن احترامي لها لكن الكتاب اصبح كأني اشاهد التلفزيون .. تمنيت لو رأيت تعليقات لتركي بعيدا عن اسلوب المقابلة .. لكن ...more
Khaled Yeslam
Oct 08, 2010 rated it liked it
الكتاب جميل..يبداء بمقدمة عن اليمن..ومن ثم ينشر تركي الدخيل بعض مقابلاته من اليمن لعدة تيارات مختلفة و متطرفة..

استمتعت خصوصاً بمقابلة ابو دجانة - الحارس الشخصي لأسامة بن لادن..

كنت انتظر المزيد من التحليل و النقد و وجهة نظر تركي الدخيل الشخصية..
Abdullah Bakhashwain
أطلق الشيخ عبد العزيز الثعالبي على اليمن "جوهرة بيد فحام". والسبب في التسمية كان من خلال زيارة قام بها الى اليمن وقد تبلور ذلك الانطباع عن البلد. بعذ ذلك بفترة طويلة عشرات السنين قام تركي الدخيل بزيارة الى اليمن ونتيجة لتلك الزيارة الف كتاب حمل نفس العنوان، وهو عبارة عن مجموعة مقالات ولقاءات اجراها خلال تلك الزيارة وبعض المقالات واللقاءات كانت عبر برنانجه الاسبوعي إضاءات، الذي يبث كل يوم جمعة على شاشة قناة العربية. معظم تلك المقالات كانت انطباعيه عن البلد والمقابلات كانت مع شخصيات اعتبارية وافرا ...more
Alaa Baageel
Feb 16, 2012 rated it liked it
كتَاب يزيد من ثقافتك تجاه بعض الأشياء بالتأكيد.
استفدت منه كثيرًا ، خصوصًا في فهم بعض الأشياء الّتي تتردد كثيرًا هذهِ الأيّام

الكتاب يتألّف من مقدّمة جميلة جدًا و ٦ مقابلات مع شخصيّات يمنيّه
من أشوقها : مقابلة الحبيب وأبو جندل حارس أسامه بن لادن

منذُ زن بدأ الجزء المتحدث عن المرأة والثّقافة أصبح مزعجًا جدًا.
أعجبني الحديث المتعلّق عن ثقافة الإختلاف مع الحبيب الجفري جدًا
وأزعجني كثرة الحديث عن الظاهرة المتفشيّة جدًا " التكفير "

البعضُ ينتقد الكتاب لأنّه كما يُقال خُلاصه لمقابلاته مع هذه الشخصيات في بر
...more
Fatima
Sep 26, 2012 rated it it was ok
لقد تحمست حين قرات عنوان هدا الكتاب جدا ولكن المحتوى خدلني
لقد توقعت ان يقوم الكاتب بالتحدث عن اليمن وحضارتها وشعبها وهدا قد حدث ولكنه اختزل فب بعض صفحات
اما محتوى الكتاب فهو مجموعة من التحقيقات الصحفية التى قام بها الكاتب للمجموعه من الاشخاص اليمنين اما في اليمن او في الاستديوا
لكنه كتاب ضيغ بلغة جميلة وسلسله
ازهار .
Jan 25, 2018 rated it liked it
خيب أملي هذا الكتاب، كنت أتصوره بشكل إلا أنه ظهر بشكل آخر.
هذا ليس الكتاب الأول لتركي الدخيل على هذا الغرار، فقد إعتاد أن ينقل تجاربه الصحفية ومقابلاته في برنامج إضاءات ليخلدها بين الورق، لكن سؤالي حقًا : هل تجد في هذه المقابلات ما يستحق الخلود؟
لهذا الكتاب معي أكثر من سنتين، لكن لم يكن هنالك دافع قوي لكي أقرأه، بغض النظر عن عنوانه الرائع والمشوق الذي يطلق العنان لخيالك ليتطرف في تصوراته، كُنت أتمنى لو كان أدب رحاله أو أن ينقل لنا تجاربه الشخصية على أرض اليمن، لذلك أحببت أول أربعين صفحة منه، وبعده
...more
Abbad Hussain
Nov 06, 2018 rated it really liked it
مشاهدة حلقات برنامج اضاءات للضيوف اليمنيين تغنيك عن قراءة هذا الكتاب ، وهذا لا يعني ان الكتاب سيء بل طريقة تسويقه اعتقد هي السيئة
Abdulkarim Alharazi
Sep 16, 2017 rated it it was ok
حاول الكاتب او المذيع محاورة الاشخاص المثيرين للجدل فقط، هناك الكثير من الشخصيات البارزة في اليمن استحقت ان تتواجد هنا
Nezar
Sep 13, 2014 rated it it was ok



في زمن الحروب تتغطى الحضارة بدثارها السميك خوفاً من أن يصيبها بعض الحجارة والتراب والرماد .
ولقد ظلت اليمن متغطية بدثارها منذ قرون طويلة لا تكاد تظهر جمالها الا لابنائها وربما تكشف نقابها في بعض الازقة الخلفية فيراها أحد الضيوف على حين غرة ولكن سرعان ما تشيح بوجهها عنه وتمضي في صمت الى عالمها الخاص ..

لهذا لن يرى اليمن الحقيقي من يكتب من بعيد أو من يمر مسرعاً ويرتعد خوفاً وهو تنقله سيارة من المطار للفندق ومن الفندق للمطار ، ليكتب ما شاهده عن اليمن ، ومن ذلك المشهد البسيط يحلل منه شخصية اليمني
...more
Salma B
Jul 14, 2011 rated it it was ok
بسم الله الرحمن الرحيم
بحكم انني امتلك خلفية ضعيفة جدا عن السياسة اليمنية وأحزابها الكثيرة قررت ان اشتري كتاب تركي الدخيل لتقوية تلك الخلفية الهشة ، وهذا ما حصل اشتريت الكتاب من اول صفحة استوعبت ان الكتاب عبارة عن مجموعة من المقابلات مع شخصيات مختلفة من المجتمع اليمني وبصراحة هناك شخصيات مثيرة للاهتمام مثل الحارس الشخصي لأسامة بن لادن و الشيخ الصوفي علي الجفري , ولكن بصراحة ماحبيت الفكرة أبدا هذا لا يعني أن الكتاب سيئ بس لم يلفت نظري لكن بصفة عامة اذا كنت من المعجبين للمقابلات المبهمة التي دائم
...more
Aseel
Mar 15, 2013 rated it it was ok
هذا ليس كتاباً ، حين تقرأ العنوان وترى الغلاف تتوقع أن يدون الكاتب عن مذكراته في اليمن وأبرز الأحداث التي حصلت له لتفاجئ بأنه عبارة عن تجميع لقاءات مع شخصيات يمنية متفردة و ربما لا تمثل المواطن اليمني البسيط .

بالرغم مما سبق، لا أخفي إعجابي بلقاء تركي الدخيل مع أبوجندل (عبدالله البحري) الحارس الشخصي لأسامة بن لادن رحمه الله .. ذكر عبدالله تفاصيل تعرفه على الجهاد و طبيعة الأعمال التي تمارس في المعسكرات و أزعم أنه ذكر تفاصيل لم نكن لنعلمها لولا الله ثم هذا اللقاء المشوق .
Rawiyah   Al-mousa
Jun 25, 2012 rated it liked it
خيب أملي!، كنت اتوقع أن يتحدث عن تاريخ اليمن ,وعن الحزب الاشتراكي اليمني ،وعن النزاع السياسي بين اليمن الشمالي واليمن الجنوبي

الكتاب عبارة عن مقدمة طويــلة و مقابلات مع الشيخ السلفي عبد المجيد الريمي ,والشيخ الصوفي علي الجفري ,وحارس أسامه بن لادن أبو جندل ناصر البحري,و مع الناشطة الحقوقية امل الباشا تتحدث فيه عن قضايا المرأة ,و تكلم عن الأدب والدين والسياسة مع الدكتور عبد العزيز المقالح،و في النهاية تحدث عن قضايا الشعر والسياسة والمرأة مع الشاعر والكاتب محمد الشرفي
عَلْيَا
Jan 22, 2014 rated it it was ok
العنوان أوحى لي بمحتوى أكثر عمقًا .. أكثر قربًا من تاريخ اليمن أو واقعه السياسي.. غير أنه أتى على شكل مقابلات صحفية لا تهمني كثيرًا لأني لا أهتم بالأساس في برامجه التلفزيونية بل ولا أستلطفها ..
أفادني الكتاب في معرفة بعض العناوين المهمة عن تاريخ اليمن .. كما أن بعض الاقتباسات راقتني ..

وتبقى "مذكرات سمين سابق" أفضل ما كتب -في نظري - يأتي بعدها إنما نحن جوقة العميان ..
Abeer
Nov 25, 2010 added it
كرهي العتيق للسياسة و ما يتصل بها جعلني لا أكمل قراءته
اقتنيت الكتاب بقناعة عمياء بأن تركي الدخيل يصف اليمن بأسلوبه الذي أحب
و لأنني كنت على عجالة ، لم يسعفني الوقت لتصفحه قبل شرائي له
خاب أملي أخيراً حينما وجدته عبارة عن لقاءات وثقها الدخيل مع شخصيات يمنية
لا أخفيكم أنني قرأت الأجزاء التي تتعلق باليمن و شعبها و حضارته "فقط
وجيه عصام السمان
أجمل ما فيه أنه يتحدث عن اليمن، تتخلله مقابلات لشخصيات تحدثت بمنطق أسمعه منها لأول مرة، ما يشدد أن عليّ الاستماع لوجهة نظر الشخص قبل الحكم عليه..
تنقصه اللمسة الخاصة بتركي الدخيل، فليس من تأثيرات ظاهرة له بخلاف الأسئلة وبعض المقاطع في المقدمة..

أتمنى لو يتحدث هو أكثر ... فللصحفي لغة لا يتحدث بها إلا هو ..

كتاب جيد وخفيف..
Mohammad Alhudaib
Apr 18, 2011 rated it it was ok
كتاب خفيف... لا يحمل وحدة موضوعية... غير أن المقابلات جميعها مع شخصيات يمنية

مقابلة مع سلفي.... مع صوفي... مع جهادي... مع حقوقية.... مع شاعر .... مسرحي

ويعطي الكتاب تصور عن أهل اليمن و الأطياف الفكرية الموجودة هناك
Murad S
والمـقلق في اليـمن كـما يعـبّر الدخيل، أنه البقعة التي تمدّ الأمم بالطاقة، ولا تستطيع إنعاش نفسها، لهذا بـقيـت الدولة الأكثر إثراء، والأقل ثراء، مع أنها ذات طبيعة غنية وساحرة، كان باستـطاعة المجتمع اليمني، الخروج من شـبح الفقر، عـبر فـرص كثيرة، لولا التوتر السياسي
Najla
Jan 29, 2012 rated it it was ok
Shelves: 2012-books
في "جوهرة في يد فحام" يجمع تركي الدخيل حوارات له مع شخصيات يمنية مختلفة يستعرض من خلالها جوانب مختلفة تتعلق باليمن حملت كل مقابلة منها صبغة معينة الدين، والسياسة، والمرأة، والأدب، وحقوق الإنسان.. بعض المقابلات أخذت اهتمامي ولكن ليس كلها.. كتاب صحفي أكثر من كونه تاريخي كما كنت أتصور..
Dr.Abdulkarem
Apr 05, 2014 rated it it was ok
هذا كتاب؛ عبارة عن مقالات؛ جمعها المؤلف؛ عن اليمن؛ حيث أجرى عدة لقاءات صحيفة؛ مع الدكتور/ عبد العزيز المقالح، وطرح مشكلة اتهامه؛ بأنه كتب في أحد إصداراته؛ بأن الله كان تراباً.. كذكل بالإضافة إلى لقاء صحفي مع أحد حراس ابن لادن الشخصيين؛ ما قبل حادثة سبتمبر 2001.
Athoob Al-Shuaibi
Sep 24, 2010 rated it liked it
الكتاب لايعيبه أبدا كونه توثيقا لما جاء في برنامج الدخيل. شخصيا أجد المتعة والفائدة المعلوماتية أكبر لدى القراءة من مشاهدة تلك اللقاءات المتلفزة. أتصور كذلك أنني محظوظة لقراءة الكتاب بهذا التوقيت بالذات. وأعني الفصل الذي تحدث فيه أبو جندل و مقارنته مع الحدث اليوم بعد مقتل ابن لادن.
Catori
Nov 20, 2010 added it
الكتاب في اعتقادي لايتعدى كونه توثيق لبرنامج اضاءات الذي يقدمه الكاتب فقط اخذ الحلقات التي كان بها شخصيات يمنيه ( ممكن في الفترة القادمة نجد كتاب للمصريين وثم للسوريين )

الكتاب في مجمله لا يستحق هذه الشهره لم يضف جديد ابدا ابدا

ملاحظه
لا اعرف لماذا تجد كتب تركي الدخيل كل هذه الشهره ؟؟؟؟؟؟؟
رهفْ ||Rahaf
Jul 08, 2012 rated it liked it
مقدمة الكتاب جميلة تعطي لمحة سريعة عن اليمن السعيد =)

مقابلة الجفري ... حارس بن لادن هي الأجمل :)
Asma
Jan 04, 2012 rated it liked it
عبارة عن مقابلات وحوارات تلفزيونية لا أنكر أني استمتعت بقراءته وكذلك أضاف الكثير لمعلوماتي عن بعض الشخصيات اليمنية التي تعكس مختلف الإتجاهات والأفكار الموجودة باليمن
مهنا آل حديدان
يغلب عليه الطابع الصحفي ,
تحدث فيه عن أشياء مبهمة بالنسبة لي و أشخاص لاأعرفهم ,
لذلك كنت فيه كالتائه في الصحراء ,
أعجبني فصلي لقائه مع الجفري , و حارس بن لادن .
Mohammad alshawan
Mar 22, 2012 rated it it was amazing
من الكتب التي تجسد واقع اليمن
Sarah Almouihi
Dec 18, 2015 rated it it was ok
عبارة عن حوارات ومقابلات مملة بعض الشيء
العنوان يحثك للبحث عن الجوهرة
وتوقع كنز بين طياته لكن مخيب للظن
Adeeb Abdullah
Oct 31, 2010 rated it really liked it
شخصياً أعجبتني المقابلات أكثر أحترت بين الثلاث والأربع نجوم
ربما أرجع لقراءته مرة أخرى فيما بعد لإعادة تقييمه إما للتوب أو الأسفل
kewan alghofaily
Jun 15, 2012 rated it it was ok
Shelves: 2012, عربي
توقعت الكتاب أفضل وبيعطيني لمحة عن اليمن
لكن ماحصلت إلا على لقاءات

فكرة كتاب مبني على الحوارات ضعيفة بالنسبة لي
الأجدر لو أعاد صياغة الحوارات بما يلاءم الكتاب
« previous 1 3 4 next »
There are no discussion topics on this book yet. Be the first to start one »
  • من هنا يبدأ التغيير
  • حرب العاجز: سيرة عائد، سيرة بلد
  • الإسلام في الصين
  • من يخشى الأبواب ؟
  • غوانتانامو
  • دور الطلبة في العمل السياسي
  • سيد قطب: من القرية إلى المشنقة
  • التبر
  • الكنز التركي
  • ربحت محمدا ولم أخسر المسيح
  • العراق: هوامش من التاريخ والمقاومة
  • مذكرات منسية
  • أين كانوا يكتبون: بيوت الكتاب والأدباء في العالم
  • جداريات بيروتية ولوحات قاهرية : يوميات صحفي في أزمنة التحول
  • اليهود فى عقل هؤلاء
  •  القلب لا يمتلئ بالذهب
  • Palestine Betrayed
  • ملامح المستقبل
درس في جامعة الإمام محمد بن سعود، كلية أصول الدين، قسم السنة.
حصل على دورات تخصصية في «التصوير والكتابة الصحفية وإدارة مواقع الإنترنت» في أميركا.
عمل في الصحافة منذ عام 1989 واحترفها عام 1994 في المؤسسات التالية: «الرياض»، «عكاظ»، «الشرق الأوسط»، «المجلة»، «المسلمون»، «عالم الرياضة»، «مجلة الجيل»، وآخر صحيفة عمل فيها صحافياً متفرغاً كانت «الحياة»، محرراً سياسياً في السعودية.
عمل مراسلاً سياسياً لإ
...more
“ينتقد اليمنيون تعاطي القات ويكثرون من الحديث عن آثاره السلبية، لكنهم يقولون ذلك وهم مخزنون!” 5 likes
“التعبير عن التسامح سلوكياً أصدق من التعبير عنه لغوياً , فالكثير من الكلام عن التسامح مع الآخر لايمكن أن يكون بمستوى التعبير السلوكي
.عن حب الآخر
اليمنيون برغم شدة التدين التي تسود في الكثير من المناطق وعلى اختلاف المذاهب لم
يمتنعوا من التعامل الراقي مع الرحالة الأجانب”
1 likes
More quotes…