البدائع والطرائف Quotes

Rate this book
Clear rating
البدائع والطرائف البدائع والطرائف by Kahlil Gibran
1,085 ratings, 3.81 average rating, 162 reviews
البدائع والطرائف Quotes Showing 1-22 of 22
“وعظتني نفسي فعلمتني أن لا أطرب لمديح ولا أجزع لمذمة . وقبل أن تعظني نفسي كنت أظل مرتابا في قيمة أعمال وقدرها حتى تنبعث إليها الأيام بمن يقرظها أو يهجوها . أما الآن فقد عرفت أن الأشجار تزهر في الربيع وتثمر في الصيف ولا مطمع لها بالثناء . وتنثر أوراقها في الخريف وتتعرى في الشتاء ولا تخشى الملامة”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“ليست الحياة بسطوحها بل بخفاياها .. ولا المرئيات بقشورها بل بلبابها .. ولا الدين بما تظهره المعابد وتبنيه الطقوس والتقاليد بل بما يختبىء في النفوس ويتجوهر بالنيات ولا الناس بوجوههم بل بقلوبهم”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“ليتني كنت بئراً جافاً والناس ترمي بي الحجارة فذلك اهون من ان اكون ينبوع ماء حي والظامئون يجتازونني ولا يستقون”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“يا أخي لا تستدل على حقيقة امرىء بما بان منه .. ولا تتخذ قول امرىء او عملا من اعماله عنوانا لطويته .. فرب من تستهجله لثقل في لسانه وركاكة في لهجته كان وجدانه منهاجاً للفطن وقلبه مهبطاً للوحي و رب من تحترقه لدمامة في وجهه وخساسة في عيشه كان في الارض هبة من هبات السماء وفي الناس نفحة من نفحات الله”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“ليس التقدم بتحسين ما كان .. بل بالسير نحو ما سيكون”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“انا وانتم مشغوفون بقشور " انا " و سطحيات " انتم " لذلك لا نبصر ما أسره الروح الى " انا " وما اخفاه الروح في " انتم”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“ان ما نراه بأعيننا ليس بأكثر من غمامة تحجب عنا ما يجب ان نشاهده ببصائرنا”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“ما صعدت عقبة حرجة الا بلغت سهلا اخضراً”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“هناك بعض الاختبارات التي تضعنا امامها الحياة نستغربها بل وننكرها لانها تظهر لنا بمظاهر المستحيل ولكن استغرابنا ونكرننا لا يمحوان حقيقتها في نفوسنا”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“أنا وأنتم أيّها النّاس مأخوذون بما بان من حالنا ، متعامون عمّا خفي من حقيقتنا”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“تأكل مسرعا وتمشي متباطئًا،فهلاّ أكلت برجلك،ومشيت على كفيك”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“عين الإنسان مجهر تبين له الدنيا أكبر مما هي عليه حقيقة”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“المسكنة نقاب يخفي ملامح الكبرياء”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“منذ فجر شبابي وأنا أرى في أحلام يقظتي وأحلام نومي طيف امرأة غريبة الشكل والمزايا. كنت أراها في ليالي الوحدة واقفة قرب مضجعي. وكنت أسمع صوتها في السكينة. وكنت في بعض الأحيان أغمض عيني وأشعر بملامس أصابعها على جبهتي فأفتح عيني وأهب مذعوراً مصغياً بكل ما بي من المسامع إلى همس اللاشيء.

وكنت أقول لذاتي : هل تطوّح بي خيالي حتى ضعت في الضباب؟ هل صنعت من أبخرة أحلامي امرأة جميلة الوجه عذبة الصوت لينة الملامس لتأخذ مكان امرأة من الهيولى؟ هل خولطت بعقلي فاتخذت من ظلال عقلي رفيقة أحبها وأستأنس بها وأركن إليها وأبتعد عن الناس لأقترب منها وأغلق عيني ومسامعي عن كل ما في الحياة من الصور والأصوات لأرى صورتها وأسمع صوتها؟ أمجنون أنا يا ترى؟ أمجنون لم يكتفِ بالانصراف إلى العزلة بل ابتدع له من أشباح العزلة رفيقة وقرينة؟

قلت " قرينة " وأنتم تستغربون هذه اللفظة، ولكن هنام بعض الاختبارات التي نستغربها بل ونمكرها لأنها تظهر لنا بمظاهر المستحيل ولكن استغرابنا ونكراننا لا يمحوان حقيقتها في نفوسنا. لقد كانت تلك المرأة الخيالية قرينة لي، تساهمني وتبادلني كل ما في الحياة من الميول والمنازع والأفراح والرغائب، فلم أستيقظ صباحاً إلا رأيتها متكئة على مساند سريري وهي تنظر إلي بعينين يملأهما الطفولة وعطف الأمومة. ولم أحاول عملاً إلا ساعدتني على تحقيقه. ولم أجلس إلى مائدة إلا جلست قبالتي تحدثني وتبادلني الآراء والأفكار. وما جاء مساء إلا اقتربت مني قائلة : قم بنا نسر بين التلول والمنحدرات، كفانا الإقامة في هذا المنزل. فأترك إذ ذاك عملي وأسير قابضاً على أصابعها، حتى إذا ما بلغنا البرية المتشحة بنقاب المساء المغمورة بسحر السكون نجلس جنباً إلى جنب على صخرة عالية محدقين إلى الشفق البعيد. فكانت تارة تومىء إلى الغيوم المذهبة بأشعة الغروب وطوراً تسترعي سمعي إلى تغريد الطائر يبعث صوته تسبيحة شكر وطمأنينة قبيل أن يلتجىء إلى الأغصان للمبيت.

وكم دخلت عليّ وأنا أشتغل في غرفتي قلقاً مضطرباً فلا تلمحها عيني حتى يتحول قلقي إلى الهدوء واضطرابي إلى الائتلاف والاستئناس.

وكم لقيت الناس وفي روحي جيش يزحف متمرداً على ما أكرهه فب نفوسهم، ولكنني ما تبينت وجهها بين وجوههم إلا انقلبت الزوبعة في باطني إلى أنغام علوية.

وكم جلست منفرداً وفي قلبي سيف من ألم الحياة ومتاعبها وحول عنقي سلاسل من مشاكل الوجود ومعضلاته، ثم ألتفت فأراها واقفة أمامي محدقة إليّ بعينين تفيضان نوراً وبهاء فتنقشع غيومي ويتهلل قلبي وتبدو الحياة لبصيرتي جنة أفراح ومسرات.

وأنتم تسألون، يا رفاقي، ما إذا كنت مقتنعاً بهذه الحالة الشاذة الغريبة- تسألون ما إذا كان المرء وهو في عنفوان شبابه يستطيع الاكتفاء بما تدعونه وهماً وخيالاً وحلماً بل وعلة نفسية؟

أقول لكم إن الأعوام التي صرفتها في تلك الحالة لهي زبدة ما عرفته في الحياة من الجمال والسعادة واللذة والطمأنينة. أقول لكم إنني كنت ورفيقتي الأثيرية فكرة مطلقة مجردة تطوف في نور الشمس وتطفو على وجه البحار وتسعى في الليالي المقمرة وتتهلل بأغان ما سمعتها أذن وتقف أمام مشاهد ما رأتها عين. إن الحياة، كل الحياة، هي في ما نختبره بأرواحنا. والوجود، كل الوجود، هو في ما نعرفه ونتحققه فنبتهج به أو نتوجع لأجله. وأنا قد اخبرت أمراً بروحي، اختبرته كل يوم وكل ليلة حتى بلغت الثلاثين من عمري.

ليتني لم أبلغ الثلاثين من عمري. ليتني مت ألف مرة ومرة قبل أن أبلغ تلك السنة التي سلبتني لباب حياتي واستنزفت دماء قلبي وأوقفتني أمام الأيام والليالي شجرة يابسة عارية مستوحدة فلا ترقص أغصانها لأغاني الهواء ولا تحوك الأطيار أعشاشها بين أوراقها وأزهارها.”
Khalil Gibran, البدائع والطرائف
“أما الآن فقد عرفت أن الهنيهة الحاضرة كل الزمن بكل مافي الزمن مما يُرجي ويُنجز ويتحقق”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“لا تعطوا الرجل الكبير بل خذوا منه وهكذا تكرمونه.”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“نحن نكلم صدرك بالسيوف والرماح,وأنت تغمرين كلومنا بالزيت والبلسم.
نحن نزرع راحاتك العظام والجماجم,وأنت تستنبتينها حورا وصفصافا.
نحن نستودعك الجيف,وأنت تملئن يبادرنا بالاغمار ,ومعاصرنا بالعناقيد.
نحن نصبغ وجهك بالدم ,وأنت تغسلين وجوهنا بالكوثر.
نحن نتناول عناصرك لنصنع منها المدافع والقذائف ,وأنت تتناولين عناصرنا ,وتكونين منها الورود و الزنابق.
ما اوسع صبرك ايتها الارض !وما اكثر انعطافك!”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“وجّديدُ القلبِ أنّى يأتّلف
مع قلوبٍ كلٌّ ما فيها عّتيقْ”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“أنا وأنتم أيها الناس مأخوذون بما بان من حالنا، متعامون عما خفِي من حقيقتنا. فإن عَثَر أحدُنا قلنا: هو الساقِطُ، وإن تَمَاهَلَ قُلنا: هو الخَائِر التلِف، وإن تَلَعْثَمَ قلنا: هو الأخرس، وإن تَأَوَّهَ قلنا: تلك حَشَرجَةُ النَّزعِ فهو مائِتٌ.”
Kahlil Gibran, البدائع والطرائف
“لا ليست الحياة بسطوحها بل بخفاياها، ولا المرئيَّات بقشورها بل بلبابها، ولا الناس بوجوههم بل بقلوبهم.”
Kahlil Gibran, البدائع والطرائف
“نجيب :
الإنسان يا سيدي مطبوع على حب المكان الذي ولد فيه

زين العابدين :
المحدود من الناس مطبوع على حب المحدود من الحياة ، وشحيح البصر لا يرى غير ذراع من السبيل الذي تطأه قدماه ، وذراع من الحائط الذي يسند إليه ظهره”
جبران خليل جبران, البدائع والطرائف
“أنا وأنتم أيها الناس مأخوذون بما بان من حالنا، متعامون عما خفِي من حقيقتنا.”
Kahlil Gibran, البدائع والطرائف