دين الفطرة Quotes

Rate this book
Clear rating
دين الفطرة دين الفطرة by Jean-Jacques Rousseau
2,520 ratings, 3.86 average rating, 573 reviews
دين الفطرة Quotes Showing 1-30 of 37
“كيف يمكن للإنسان أن يتخذ الشك عقيدة ويلتزم بها عن حسن نية ؟ هذا ما لا أستطيع فهمه . هؤلاء الفلاسفة الشكاكون إما لا وجود لهم وإما هم أشقى سكان الأرض . الارتياب في أمور تهمنا معرفتها وضع شاق بالنسبة للعقل البشري . لا يتحمله طويلا , يلزمه الاختيار , فيفضل أن يخطئ على ألا يؤمن .”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“وما يحز في قلبي عند الانزلاق ،هو أني أعلم أنني كنت قادرا على الصمود”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“أكبر استخفاف بالرب ليس الغفلة عنه، بل التفكير فيه بما لا يليق.”
Jean-Jacques Rousseau, دين الفطرة
“القمع يريح ضميرنا ويجعلنا نشعر أننا دائماً على حق. يسرّنا أن نفحم أناساً لا يجرؤون على رفع صوتهم !”
Jean-Jacques Rousseau, دين الفطرة
“أينما ملت تجلى لي الرب في أفعاله. أشعر به في ذاتي وأراه في كل شيء خارج ذاتي. لكن إن رمت رؤيته في ذاته، إن سألت أين هو؟ من هو؟ ما جوهره؟ غاب عني، اضطرب ذهني ولم يعد يرى أي شيء.”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“يقال أن الضمير وهمٌ من الأوهام التي نتوارثها دون فحص . لكن تجربتي تثبت أن ضميرنا لا ينفك يطيع أوامر الطبيعة ويعاكس كل قوانين البشر . يُلحّ المجتمع على حظر هذا الفعل أو ذاك , لكن إن كان المحظور مما تبيحه حقا الطبيعة ,وأحرى إن كان ما توصي به , فلا يوبخنا الضمير إلا توبيخا خفيفا .”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“حتى لو كان في وسع الفلاسفة أن يكتشفوا الحقيقة من منهم يهتم بها؟ كل واحد منهم يعلم أن مقولته ليست أوثق تأصيلاً من غيرها، لكنه يتشبث بها لأنها من إبداعه. لا واحد منهم حتى لو تبين الحق وميزه عن الباطل، يفضل الحق الذي أبدعه غيره عن الباطل الذي اخترعه هو. أين الفيلسوف الذي يتورع عن خداع النوع البشري إن كان في ذلك إنقاذ لسمعته؟ أين الفيلسوف الذي في قرارة قلبه يتوخى غير الشهرة والنبوغ؟ كل ما يصبو إليه هو أن يسمو عن العامة، وأن يطفئ نوره نور أقرانه. لا يهمه سوى مخالفة الغير، إن كان بين المؤمنين فهو ملحد، وإن كان بين الملحدين فهو مؤمن.”
Jean-Jacques Rousseau, دين الفطرة
“انزع من قلب الإنسان حب الجمال تسلب الحياة روعتها وجاذبيتها.”
Jean-Jacques Rousseau, دين الفطرة
“يا مكوّن الأكوان, أنا موجود لأنك موجود, إن أصررت على تأمل ذلك فلأني متعطش إلى المنبع توّاق إلى عين الحق. أعزّ ما أجني من استعمال العقل هو التفاني في جلالك. إن عقلي لينبهر, ويحلو لي القصور والعجز إذ أشعر بعزك وجبروتك.”
Jean-Jacques Rousseau, دين الفطرة
“أتمنى يا ولدي أن تعرف يومًا مثلي كم يشعر المرء بالراحة عندما يكون قد وقف على تفاهة كل النظريات البشرية ،ذاق مرارة الشهوات ، ووجد أخيرًا كم قريب منه باب الحكمة جزاء جهوده في الدنيا وأصل السعادة التي طالما يئس من وجودها”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“رُحت أتأمل وضع بني آدم البئيسين، يسبحون في بحر هائل من الآراء لا دليل لهم ولا مشير. تتقاذفهم أهواؤهم الهائجة، لا معين لهم سوى ملاح غير مجرب، يجهل الطريق، لا يعرف من أين أتى وأين يتجه. كنت أسرّ لنفسي: أتوخى الحق، أبحث عنه ولا أتبيّنه. ليرشدني إليه مرشد وسأتعلق به طول حياتي. لماذا يحتجب الحق عن قلب متشوق إليه متحمس لعبادته ؟”
Jean-Jacques Rousseau, دين الفطرة
“ما يحزّ في قلبي عند الإنزلاق هو أني اعلم اني كنت قادراً على الصمود”
Jean-Jacques Rousseau, دين الفطرة
“إني كائن شرف بقوة التفكير، إلا أنني أعلم في الوقت ذاته أن الحقيقة في الأشياء وليست في الأحكام التي يصدرها عقلي بشأنها.”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“لنقارن بين الكائنات , اهدافها ووسائلها , علاقات بعضها ببعض , ثم لنستشر وجداننا . أي عاقل يرفض الإنصات لشهادته ؟ هل يخفى على أي ناظر منصف أن النظام الظاهر في الكون ينبئ بوجود عقل أسمى ؟كم من تمويهات يجب إيرادها حتى نستطيع نكران التناسب بين المخلوقات والمساهمة التي توفرها كل قطعة لضمان سير المجموع ؟ ليحدثني من أراد وطالما أراد عن المصادفة والاتفاق , قد يفحمني دون أن يقنعني , ماذا يفيد ذلك ؟ وجداني يفند باستمرار , رغما عني , كل مزاعمه. هل يستطيع ان يسكت صوت الوجدان”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“لست إذا كائنا يحس وينفعل لا غير , بل أنا كائن فاعل عاقل , وعكس ما يدعيه الفلاسفة أجرأ وأقول إني كائن شرف بقوة التفكير . إلا أأني أعلم في الوقت ذاته أن الحقيقة في الأشياء وليست في الأحكام التي يصدرها عقلي بشأنها . كلما احترزت في حكمي اقتربت من الصواب .وهكذا العقل نفسه يقر القاعدة التي خلصت إليها سابقا وهي الميل مع الذوق دون الخضوع لأوامر العقل .”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“أنصحك ، ولدي العزيز ، بأن لا نجادل أحدا قط . لا علم أبدا يكسب أو يلقن بالجدل .”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“وما يحز في قلبي عند الانزلاق،هو أنني كنت قادرا على الصمود”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“ما اطمأن إليه قلبي من دون تردد اعتبرته حقيقية بدهية،وكل ماترتب في نظري عن هذه الحقيقة حكمت بأنه صحيح مقرر.”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“من منّا يتمنّى أن يعيش إلى الأبد ؟ الموت منّة ، شفاء للداء الذي نتسبب فيه إذ رفضت الطبيعة أن نتألم على الدوام”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“إن وُجد على وجه الأرض إنسان فسد عقله إلى حدّ أنه لم يقم طول حياته بفعل يغبط نفسه عليه ويرضى عليها كلما خطر بباله ،فلا وسيلة لذلك الإنسان أن يعرف أبداً ذاته”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“خلاصة القول أني كلما اجتهدت لفحص جوهر اللامتناهي زدته غموضاً وعجزت أكثر فأكثر عن تصوره. إلا أنه بالنسبة لي موجود، وهذا كافٍ. كلما تراجع فهمي زاد خشوعي.”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“لكن من أنا؟ هل يحق لي أن أحكم على الكائنات؟ وعلى أي أساس؟ إن كانت أحكامي اضطرارية، متولدة بالضرورة عن الأحاسيس التي أتلقاها من الخارج، لماذا أتكبد مشقة البحث عنها؟ ستحدث أو لا تحدث من دون أن يكون لي دخل في توجيهها. علي إذن أن ألتفت إلى ذاتي لأعرف الآلة التي أنوي استخدامها وجدوى اعتمادي عليها.”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“أراني بقدر غير قليل من الدهشة تائهاً ضائعاً في الكون الشاسع، كالغارق في بحر لا ساحل له من الكائنات. لا أدري كنهها لا بالنظر إلى بعضها البعض ولا بالنسبة إلي. أدرسها، أراقبها، وأول ما يتبادر إلى ذهني، بهدف المقارنة بين أجزائها، هو نفسي.”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“إن صح أنّي وقفت تدريجيًّا على صفات الخالق، مع أنّي لم أدرك حقيقة جوهرها، فذلك بعد أن تكلّفت الاستدلال و أعملت الفكر إعمالًا سديدًا. لكن كوني أقر بها لا يعني أنّي أفهمها. لم أتبيّن أي شيء منها في النّهاية. أقول و أردّد: الرّب كذا و كذا، أشعر بذلك ثم أحتجّ له، لكن رغم جهدي لا أزال أجهل كيف هو كذا.

خلاصة القول أنّي كلّما اجتهدت لفحص جوهر اللّامتناهي زدته غموضًا و عجزت أكثر فأكثر عن تصوّره. إلّا أنّه بالنّسبة لي موجود و هذا كافٍ.”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“أصدق دليل هو الضمير. عند التردد والمعاند فقط نلجأ إلى تمويهات العقل”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“واجبي هو أن أحب النظام الي أراده الله بحكمته ويحفظه برعايته، ولو طمعت أن يختل ذلك النظام لأجلي فهي أمنية خرقاء تستحق العقاب لا المكافأة..
إيماني العميق بالرب هو الذي يمنعني من التصديق بتكاثر المعجزات التي لا تليق في معظمها بجلالته.”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“ما المتحكّم في الإرادة؟ قوّة التّمييز. ما الباعث على التّمييز؟ قوّة الإدراك، القدرة على الحكم. السّبب الموجب يوجد في قلب الإنسان. خارج هذه النّقطة لا أفهم شيئًا.”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“... هذه القوانين ليست أشياء حقيقيّة، شخوصًا قائمة بحد ذاتها، بل لها أصول مغايرة و مستورة عنّي. أكتشف بالاختيار و بالتّأمّل قوانين الحركة، لكنّ هذه القوانين تدلّنا على النّتائج لا على الأسباب. فلا تكفي لفهم نظام الكون و سير العالم.”
جان جاك روسو, دين الفطرة
“نستطيع أن نلخص مقولات روسو في جملة واحدة: الإيمان في خدمة النفس، الدين في خدمة المجتمع، المجتمع في خدمة الفرد.”
Jean-Jacques Rousseau, دين الفطرة
“من طغت على نفسه الشهوات الخسيسة و جردها من كل عاطفة رقيقة ، فتخندق داخل ذاته ، حتى لم يعد يحب أحدا ، أو ينجذب إلى سواه ، هذا البئيس لا فرحة تحرك أبدا قلبه الجامد ، ولا خفقة حنان تبل أبدا عينه الجافة . لا شعور له ، لا حياة له ، فهو ميت قبل أن يموت”
جان جاك روسو, دين الفطرة

« previous 1