Eman El Maghraby

Add friend
Sign in to Goodreads to learn more about Eman.


What I Talk About...
Rate this book
Clear rating

 
غبار
Eman El Maghraby is currently reading
bookshelves: currently-reading
Rate this book
Clear rating

 
محاورات افلاطون
Rate this book
Clear rating

 
See all 7 books that Eman is reading…

Eman’s Recent Updates

أثر الفراشة by Mahmoud Darwish
“أعترف بأني تعبت من طول الحلم الذي يعيدني إلى أوله وإلى آخري دون أن نلتقي في أي صباح .”
Mahmoud Darwish
لزوم ما يلزم by نجيب سرور
“ما ذنبها الأوطان حين يكون منفانا الزمن !؟”
نجيب سرور
غرفة العناية المركزة by عزالدين شكري فشير
“صعدت حين صار قلبى من زجاج , و حين ادركت ان الحزن لن يذوب و ان الزهق لن يرحل , حين فهمت و جرؤت , صعدت ,بلا هدف غير ان ارى آخر الدرب”
عزالدين شكري فشير
Eman El Maghraby is now following
1455
Eman El Maghraby is currently reading
What I Talk About When I Talk About Running by Haruki Murakami
Rate this book
Clear rating
Eman El Maghraby wants to read
الغابة النرويجية by Haruki Murakami
Rate this book
Clear rating
Eman El Maghraby rated a book did not like it
بالأمس فقدت زرًا by تامر  فتحي
Rate this book
Clear rating
Eman El Maghraby rated a book liked it
مجرد تعب by بسام حجار
Rate this book
Clear rating
Eman El Maghraby is currently reading
غبار by وديع سعادة
Rate this book
Clear rating
Eman El Maghraby rated a book liked it
الصداقة والصديق by أبو حيان التوحيدي
Rate this book
Clear rating
More of Eman's books…
هنري ميلر
“الشرط الوحيد الذي كنت أهتم لوجوده في أصدقائي، مهما كانت الطبقة التي ينتمون إليها أو مهما كان وضعهم في الحياة، هو أن أكون قادرًا على الحديث معهم بكل صدق. إذا لم أنجح في فعل هذا، كنت أتخلص منهم.”
هنري ميلر

غسان كنفاني
“عليك أن تبني في نفسك رجلًا، لا يحتاج إفي الوقت الصعب لى ملجأ”
غسان كنفاني

طه عبد الرحمن
“إنَّ صَمْت هذه الفضاءات التي لا تتناهى ليجعل الرعب ينتابني".
هذا يومَ أن كان قومه، في القرن السابع عشر، يؤمنون بأن ربَّ هذه السماء أنزل إليهم ديناً، وأن هذا الدين وضع الحدود لحياتهم، حفظاً لها من المروق، ووضع الأسس لأخلاقهم، حفظاً لها من الشرود.
ثم، في القرن الذي يليه، خلف من بعدهم خَلْف من أهل ملّتهم كان فيهم الفيلسوف الألماني "إيمانوئيل كانط" الذي حذا حذو سابقه؛ فنظر في مُلْك السماء العظيم، ثم رجع إلى نفسه، ليقول غير قول "باسكال"، إذ قال:
"أمران اثنان يملآن قلبي إعجاباً وإجلالاً لا يزالان يتجددان ويزدادان بقدر ما يتعلّق بهما فكري متأمّلاً لهما، ألا وهما: "السماءُ المزيَّنة بالنجوم من فوقي والقانون الأخلاقي في نفسي!" وذلك يومَ أن صار مواطنوه يؤمنون بأن أخلاقهم لا يَحدًّها نازلُ دينهم، وإنما يَحُدّها راشدُ عقلِهم، متخذين الفصل بين الأخلاق والدين لاحِبَ طريقهم.
وما كان القرن التاسع عشر يستشرف نهايته حتى ظهر في هؤلاء القوم من يحمل إليهم خبراً عجيباًً عن السماء ليس كمثله خَبَر، إذ نظر وكرَّر، ثم فكَّر وقدَّر، فقال:
"لكنه [أي الشيء الذي اتخذه إلها] كان ينبغي أن يموت؛ فإنه، بأعينه التي كانت تُبصر كل شيء، كان يرى من الإنسان أغواره، [بل] غور أغواره؛ [ويرى] ما خَفي من خِزيه وقبحه، فلا حياء [يَحُدّ] من رحمته، [إذ] يتسلّل إلى أنجس خبايا [النفوس]؛ [ولَمّا] كان أكثرَ من غيره استطلاعاً وفضولاً ورحمة، كان ينبغي أن يموت؛ فقد ظلّ ينظر إليَّ على الدوام، وكنت أريد أن أنتقم من هذا الشاهد أو أن أترك الحياة؛ إن الإله الذي كان يرى كل شيء، حتى الإنسان، كان ينبغي أن يموت؛ لأن الإنسان لا يحتمل أن يبقى مثلُ هذا الشاهد على قيد الحياة".
وما هذا المُخبِر بموت الشيء الذي اتخذه إلهاً وبفراغِ السقف الذي اتخذه سماء إلا الفيلسوف الألماني "فريدرك وليام نِيتشه" الذي توفي في مطلع القرن العشرين؛ إذ حمل إلى قومه خبر فراغ السماء من الإله بوصفه شاهداً.
وهذه الصورة من الإنكار، أي "إنكار الشاهدية الإلهية"، تتعدى صورة الإنكار التي اختصت بها "الدهرانية"، والتي هي، كما وضحنا ذلك في كتاب بؤس الدهرانية، إنكار الآمرية الإلهية؛ وأثَرُ هذا الإنكار الأخير هو خروج الأخلاق من الدين، والخروج من الدين يُسمَّى "مروقاً"؛ أما إنكار الشاهدية، فإنه يُخرج من الأخلاق نفسها، بحيث يتعيّن أن نضع لهذه الصورة الثانية من الإنكار اسماً خاصاً يفيد أنها تتجاوز طور الدهرانية؛ وهو: "مابعد الدهرانية"! فالمراد إذن بـ "مابعد الدهرانية" هو، على وجه الإجمال، الخروج من الأخلاق بإنكار الشاهدية الإلهية أو ما يمكن أن نسميه بـ "الدخول في حال الشرود"، فوضعُ الإنسان ما بعد الدهراني إنما هو وضع الشارد، أي وضعُ الخارج من الأخلاق.
35-37”
طه عبد الرحمن, شرود ما بعد الدهرانية - النقد الإئتماني للخروج من الأخلاق

رضوى عاشور
“سار سعد مبتعدا دون أن يقول شيئا ’ فما الئي يقال سوى الاعتذار عن القلب الئي يطلب فجأة ما لا يُنال .. قطعة حرير من نسج أبيه يحملها بين يديه فتهبّ عليه منها رائحة البحر و أمه .. غريب هذا القلب .. غريب”
رضوى عاشور, ثلاثية غرناطة

طه عبد الرحمن
“كلما تأملت في أحوال الإنسان في هذا الزمان واستغرقت في التأمل، لم أزدد إلا يقيناً بأنه لا كائن أشد نسياناً منه. حتى إني لو خيرت في وضع تعريفه، فما كنت لأعرفه بغير كونه: الموجود الذي ينسى أنه ينسى. فما كنت لأقول غير أنه اشتق من لفظ "النسيان" بدل لفظ « الأنس». وحتى لو صح أن اسمه مشتق من «الأنس» فما كنت لأعتقد إلا أنه أنس بما يجعله ينسى ما لا ينبغي نسيانه، لحرصه على بقاء نسيانه، أنه يأنس بكل ما يجعله ينسى أنه لا يملك من أمره شيئاً....وهل في النسيان أشد من أن ينسى ما لا ينساه ولا يغيب عنه أبدا، ومن هو أقرب إليه من نفسه، ومن يحول بينه وبين قلبه!”
طه عبد الرحمن, روح الدين: من ضيق العلمانية إلى سعة الائتمانية

100469 قراء د. أحمد خالد توفيق — 4505 members — last activity Feb 12, 2018 11:11AM
تجمّع لكل قراء الكاتب الكبير د. أحمد خالد توفيق
See your year in books badge
Nayra.H...
943 books | 2,994 friends

مصطفي
77 books | 1,793 friends

محمد علوان
271 books | 3,047 friends

Sara Nasr
474 books | 1,622 friends

Norhan ...
470 books | 349 friends

Hossam ...
257 books | 87 friends

Doaa Mo...
674 books | 1,169 friends

Omnia Sami
325 books | 306 friends

More friends…



Polls voted on by Eman

Lists liked by Eman