جامعات discussion

2 views
Al Falah Blog- Hibatullah Jouhar

Comments Showing 1-3 of 3 (3 new)    post a comment »
dateDown arrow    newest »

message 1: by Hibatullah (new)

Hibatullah Jawhar | 48 comments Mod
"فإن كرهتموهن"
نشر في: فبراير 23, 2016
لقد احترم الإسلام المرأة في كثير من جوانب الحـــــياة، وفي حديث النبي صلى الله عليه وسلم مع الصحابي أنجشة " يا أنجشة رُويدك سوقاً بالقوارير " والقارورة هي قطعــــــــــــــــــة الزجاج ، وكان آخر كلامه عليه الصلاة والسلام " أوصيكم بالنساء خيراً".



والله سبـحانه وتعالى أمر بالمعاشرة الحسنة ، وأوصى الزوج بتوفية حق المرأة التي عقد عليها من مهر ونفقة، وألا يعبس في وجهها لا فظاً ولا غليظاً فذلك جلباً لهدوء النفس، وطيب القلب، وهناء العيش .

إن توصية الإسلام بالنساء عميقة جداً ، والرأفة بهن جاءت مضاعفة الأضعاف فحتى في كرههن جاءت الآيات تحمل نصيحة فيها الخـــــــــــــــــــــير والــود.

تمعن وتدبر في قوله تعالى :-

" فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا"

في الكره ، خير :-

إن كرهتها لخلق، فقد ترضى منها خلق آخر .
إن كرهتها لسيئتها، فاذكر حسنها وحسناتها.
وإن كرهتها لخلق لا فاحشة فيه ولا نشوز.
لا تبغضــــــــــــــها ولا تفارقـــــــــــــــــها

فعسى أن يرزقك الله منها ذرية صالحة، وعسى أن تكون من يعينك ويقويك على أمور الدين والدنيا .



أيها المسلم إن التوقيع الذي وقعته على عقد القرآن هو توقيع غليـظ

أشد من ذلك الذي توقعه على ايجار بيت، أو عقد عمل، أو شيك بنكي، أنه توقيع على ميثاق غليظ .

فإن كرهتها لخلق ما، فكر ملياً قبل أن تقدم لها عقد الانفصال.



روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:-
إن الله لا يكره شيئا أباحه إلا الطلاق والأكل وإن الله ليبغض المعى إذا امتلأ"



كان الشيخ أبو محمد بن أبي زيد من العلم والدين في المنزلة والمعرفـة . وكانت له زوجة سيئة العشرة ، تقصر في حقوقه وتؤذيه بلسانها؛ فيقال له في أمرها ويعذل بالصبر عليها ، فكان يقول : أنا رجل قد أكمل الله علي النعمة في صحــــــــــة بدني ومعرفتي وما ملكت يميني ، فلعلها بعثت عقوبة على ذنبي فأخاف إن فارقتها أن تنزل بي عقوبة هي أشد منها."تفسير القرطبي"



وفي هذا دليل على كره مفارقة النساء لما في ذلك من عواقب على كل منهما بشكل عام وعلى الأسرة والمجتمع بشكل خاص ، وعلى شمــولية الرحمـة بقلوب النساء الرقيقة الضعيفة.



وصلى الله علي سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



هبةَ الله جوهر

- See more at: http://afu.ac.ae/ar/posts/%d9%81%d8%a...


back to top