Syria Readers Association discussion

53 views
كيف تقيس حضارة أمة؟

Comments Showing 1-5 of 5 (5 new)    post a comment »
dateDown arrow    newest »

message 1: by محمد (last edited Dec 29, 2012 12:48PM) (new)

محمد حلو | 9 comments يقدر مالك بن نبي في كتابه"شروط النهضة" زمن بزوغ الحضارة الإسلامية ووصولها للذروة...ب 38 عام هجري..وأن كل الحضارة الإسلامية التي قامت بعد ذلك كانت في خط مستقيم فترة من الزمن ثم في طور الهبوط، وقد أخذ هذه النتيجة من خلال قياس أخلاق الفرد والمجتمع حيث يعتبر أن الحضارة تحتاج لمظهر مادي نفسي لترتديه وأن هذا الأمر يتحقق بالإنسان،وليس بالعلم والبناء العمراني فهذه باعتقاد مالك بن نبي تلحق الحضارة وتأتي كنتيجة لها، وليس كمقياس على تطورها، فخلال أول 38 عام هجري كانت الروح هي الجوهر وهي الدافع وانعكست بدورها على الأخلاق،وبعد 38 سنة هجرية(( السنة التي وقعت فيها معركة صفين بحسب ما يروي الكاتب- ولكن تاريخياً المعركة كانت بتاريخ 37 هجري))، بلغت الحضارة الإسلامية هنا الذروة، وبدأ العقل يتدخل ليضبط الغرائز بالضوابط بدل من الروح،وهو بطبيعة الحال كان موجوداً سابقاً لكن كتابع للروح،
وطبيعي أن لا يكون للعقل نفس قوة الروح، ومع الوقت فتر العقل وضاعت الضوابط، فتحطمت الأخلاق -طبعاً الحديث عن النسبة الغالبة في المجتمع- وهكذا بدأت مسيرة الهبوط...

بناءً على نظرية هذا الرجل ، إذا أردنا أن نطبق هذا المقياس على الوضع الحالي، وبالاعتماد على السائد من الأخلاق في المجتمع نرى أننا في حضيض الحضارة والبشرية والتاريخ.


message 2: by Mohammad (new)

Mohammad (mhawash) | 84 comments الصديق سامر الحلو، لا أتوقع بوجود عصر ذهبي إسلامي، فقد تكون حقيقة أن الإسلام قد فقد ذهبيته بوفاة الرسول محمد (ص) لأن الأخبار حول التواريخ كثيرة وليس أحد منها يصب في صالح المسلمين لا في هذه الفترة ولا في غيره
من الأخبار المروية نقلاً أن المسلمين لدى دخولهم مصر قامو بإحراق جميع الكتب الفلسفية اليونانية الموجودة في مكتبة الاسكندرية
وهذا العصر هو في فترة خلافة عثمان بن عفان، وقيل أن الذي أحرق هذه المكتبة هو عمرو بن العاص
لا يوجد مستند ومازلت أبحث عنه


message 3: by محمد (new)

محمد حلو | 9 comments صديقي محمد..لم نتحدث هنا عن عصر ذهبي،فالبعض يعتبر عصر صلاح الدين عصراً ذهبياً للإسلام، ولكن الأمة في ذاك الحين كان فيها من الفساد ما فيها، الكاتب هنا يطرح مقياساً للحضارة.

أما حديثك عن التاريخ فأنت وكما فهمت تريد أن تقول لي
التاريخ الإسلامي بأكمله غير موثق؟أليس كذلك؟


message 4: by Mohammad (new)

Mohammad (mhawash) | 84 comments بالتأكيد، التاريخ الإسلامي ليس صحيحاً بالنسبة الكافية لاعتباره صحيح نسبياً، كما أنه غير جدير بالاحترام لاعتماده على الكذب، يمكنك التأكد من هذا الأمر من ملاحظة التخبط الذي نعانيه في مجتمعاتنا و البحث عن ماهو سليم وما هو فاسد ومحاولة إثباتتنا اليومية لما هو فاسد وتسويقه على أنه سليم،
بوجود هذه الفرق الكثيرة في الإسلام، يمكنك ملاحظة الدعاية والإعلان والتسويق لكسب الجنة واحتكارها لفئة من الفئات دون الأخرى وكافة الفئات تدعي ذلك
الدين الحقيقي ليس بحاجة للإعلان والدعاية
ليس بحاجة لذكر تاريخ لإيهامنا بأمجاد أسلافنا
فنحن أبناء اليوم ولسنا أبناء القرن السابع الميلادي


message 5: by Mohammad (new)

Mohammad (mhawash) | 84 comments M.Samer.Helo wrote: "يقدر مالك بن نبي في كتابه"شروط النهضة" زمن بزوغ الحضارة الإسلامية ووصولها للذروة...ب 38 عام هجري..وأن كل الحضارة الإسلامية التي قامت بعد ذلك كانت في خط مستقيم فترة من الزمن ثم في طور الهبوط، وقد أخ..."

بالنسبة لرأي الكاتب بمقياس الحضارة، لا يمكننا الحكم على تلك الفترة بأنها هي المقياس الأخلاقي للمجتمع كما أشرت أنت تعقيباً على كلام الكاتب، لأنه بالرغم من وجود الإسلام في تلك الفترة ووجود النبي، فهناك من أظهر إسلامه لمصالح ومآرب شخصية، ولايمكنك اعتبار تكاتف المجموعة البشرية في ذلك المجتمع هو إثباتاً على روح الفريق الواحد،
استطاع النبي محمد في فترة وجوده على تحويل العرب من قطاع طرق و عربيدين إلى محافظين على الاحترام، ولكن ما لبث العرب أن عادوا إلى عادتهم القديمة ولكن باسم مختلف وهو الإسلام وقد كسب العرب عوضاً عن قطع الطرق كقاطعي طرق، أنهم أصبحوا قاطعي طرق باسم الإله
المقياس غير صحيح، يمكنك محاولة تخيل الفترة التي مرّت على أثينا عندما طغت الرفاهية على الشعب والتفات أبناء الشعب لتعلم الفنون المختلفة الناتجة عن هذه الرفاهية
أهم هذه الفنون كان الفلسفة والتي تحمل محاورات أفلاطون بطياتها الوضع الذي يمكنك تخيله عن تلك الفترة وعن ذلك المقياس الذي لم يشهده إلى الآن مجتمعنا العربي


back to top