Huda AbuKhoti's Reviews > علم الأخلاق

علم الأخلاق by Baruch Spinoza
Rate this book
Clear rating

by
8378334
's review

really liked it

سبينوزا أبهرني.. لم أكن أتوقع من هذا الكتاب أن يكون مقنعًا لهذه الدرجة، أظن أن المنطقية الهندسية البحتة رفعت من مستوى تقبل المحتوى بصورة عظيمة.. كانت قراءة ممتعة و فريدة من نوعها

عالج الكتاب خمس مواضيع متتابعة و مرتبطة ارتباطًا وثيقًا.. فبدأ بالميتافيزيقيا ثم انتقل إلى معالجة الأخلاق لذلك من الصعب جدًّا فهم المحتوى لفصل من الفصول دون قراءة سابقيه

الفصل الأول يتحدث عن الله و الأمر الذي أثار اندهاشي هو أن الاستنتاجات التي وصل إليها سبينوزا في معظمها توافق الأفكار الإسلامية بصورة عجيبة! فالله لدى سبينوزا ليس محدودًا بزمان و لا مكان، و لا بالصفات البشرية المعهودة، و لكن جميع المخلوقات متصلة بالله بصورة من الصور و إن كانت محدودة.
الأمر الذي لا حظته عند استناد سبينوزا للعلم في وقته و الذي كان في القرن السابع عشر تقريبًا هو الفكرة الخاطئة عن الكون و الذي كان يعتقد به أن الكون لا متناهٍ و بذلك اختلط عليه تعريف الله سبحانه و تعالى و ساواهما بالتعريف. فبذلك خذله علم الإنسان المحدود و مع أن هذه الفلسفة قد تكون منطقية في زمانه إلا أنها مخالفة للعلم في وقتنا الحاضر

الفصل الثاني عالج الروح و الجسد، و قد اتصل اتصالًا وثيقًا بتعريفه لله.. بالمختصر اقترح سبينوزا أن الروح و الجسد وجهان لعملة واحدة، فقد اعتبر الجسد امتدادًا من الله و الذي اعتبره جوهرًا لا متناهيًا و امتدادًا أما الروح فهي صفة من صفاته اللا متناهية.
الأمر الجميل في فكرة سبينوزا هي أن العلم الحديث يوافقه الرأي تمامًا في كثير من أفكاره.. فها هو يصرح بتأثير الحالة النفسية على الجسد و أعضاء الجسد المختلفة على النفسية الإنسانية و الذي تم اثباته علميًّا في العصر الحديث. و بذلك هو يضحد فكرة ديكارت القائلة بانفصالهما. نقطة أخرى طرحها هنا أن "الإنسان يفكر" مخالفًا بذلك فكرة ديكارت القائلة بأن "الإنسان هو الفكر"
يجب الانتباه أن الفكر لدى سبينوزا مختلف بماهيته عن ديكارت، فهو مجموعة من الأفكار التي تعبر على الإنسان و قد تتغير بتغير الزمان أما الفكرة الديكارتية فإنها تقول بأن النفس الإنسانية هي الفكر و الفكر يعبر عن ماهية الإنسان.
هذا التعريف الذكي جدًّا للفكر عند سبينوزا يفسر "إنسانية" المجانين و الأطفال، فإنهم حسب التعريف الديكارتي لا يرتقون إلى المستوى الإنساني مما يثير الامتعاض و عدم القبول لدى معظم البشر.

الفصلان الثالث و الرابع كانا الفصلين الأكثر امتاعًا.. أحببتهما جدًّا و كنت أعيد قراءة مقاطعهما و استنتاجاته.. فهما زبدة هذا الكتاب نوعًا ما.. حيث يصنف الانفعالات و تعريفاتها، فلم يترك انفعالًا من انفعالات البشر حتى تلك الناجمة عن الإدمان على الكحول إلا و عرفها تعريفًا شافيًا و بين مدى تأثيرها على اختيارات و قناعات البشر.. و أهم استنتاجاته أيضًا أن الإنسان هو الذي يتحكم بمدى تأثير لانفعالات العرضية على نفسه و اختياراته

الفصل الأخير كان بمثابة الخاتمة للكتاب.. فبين كيف يستطيع الانسان السيطرة على هذه الانفعالات.. كما أنه اقترح أن الإنسان نوعًا ما أبدي بما أن أفكار الأبدية راودته.. فبذلك يجب أن تصل روحه و جسده لهذه الفكرة، و إن لم يكن قد حدد ماهية و وقت حدوث ذلك

كنت لأعطيه الخمس نجمات لكنني وجدت بعض الأفكار الخاطئة فيه فلن أستطيع فعل ذلك
لكنه كتاب ممتع بالفعل
17 likes · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read علم الأخلاق.
Sign In »

Reading Progress

August 4, 2012 – Shelved
August 7, 2012 – Started Reading
August 7, 2012 –
page 30
8.02%
August 16, 2012 –
page 87
23.26% "يا للأسف.. فلسفة رائعة في معظم الفصل الأول.. منطقية رهيبة و عقلانية بحتة.. و لكنه استند إلى علم الانسان المحدود فحد ذلك من معرفته لله.. فها هو يفترض أن الله و الطبيعة واحد.. دون أن يعلم أن طبيعة هذا الكون محدودة فيناقض بذلك تعريفه و برهانه بأزلية الله و أنه لا متناهٍ.. أفسد بهذا الاستنتاج الخاطئ علي متعة القراءة\n \n أكاد أجزم أن هذا الإنسان قد يقدم على الإسلام لو أنه عرّف به قبل موته"
August 20, 2012 –
page 161
43.05% "إدماج الفكر الهندسي في الفلسفة بصورة داعمة و موثقة للأفكار و النظريات.. جميل جدًا!\n \n يمكن اختزال الفصل الثاني لهذا الكتاب في جملة واحدة: الروح و الجسد هما وجهان لعملة واحدة.. كانت قراءة ممتعة و أكاد أوافقه في كل ما كتب في هذا الفصل"
August 22, 2012 –
page 253
67.65% "لقد تم ذكر نظريات ديكارت و الرد عليها في كثير من مواضع الكتاب.. أعتقد أنه كان من الأفضل قراءة كتبه قبل كتب سبينوزا.. لكن ذلك لم يمنعني أبدًا من الاستمتاع في الكتاب..\n \n ما زلت في الفصل الثالث الذي يناقش الانفعالات و أنواعها.. \n \n فالفرح مثلًا عند سبينوزا هو الانتقال من كمال أقل إلى كمال أعظم\n \n و الحزن هو عكس ذلك فهو الانتقال من كمال أعظم إلى كمال أقل"
August 23, 2012 –
page 253
67.65% "تعبير رائع\n \n [image error]"
August 24, 2012 –
page 280
74.87% "..\n \n [image error]"
August 24, 2012 –
page 316
84.49% "..\n \n [image error]"
August 27, 2012 –
page 351
93.85% "..\n \n "
August 29, 2012 – Finished Reading

No comments have been added yet.