أحمد فؤاد's Reviews > البدائع

البدائع by زكي مبارك
Rate this book
Clear rating

by
17142249
's review

liked it

لم أقرأ للشاعر الأديب زكي مبارك من قبل، رغم أنني أسمع عنه دائمًا. واخترت أن يكون لقائي الأول مع كلماته بين ضفتّي كتاب البدائع.

زكي مبارك له سيرة ذاتية عظيمة، فهذا الأزهري الكبير والذي كان خطيبًا بالعربية و الفرنسية، قد حصل على ثلاث درجات دكتوراه متتالية آخرها بجامعة السوربون الفرنسية عام 1937 وكانت في الآداب، ألّف أكثر من اربعين كتابًا، وعمل طويلًا في الصحافة وله فيها أكثر من ألف مقال، كما عمل في الجامعة المصرية والجامعة الأمريكية، وعمل مفتّشًا على المدارس الأجنبية في مصر، ثم تم انتدابه للعراق وحصل هناك على وسام الرافدين.

رغم ذلك فقد تعرّض للتجاهل بشكل غريب، فلم ينل أي تقدير من الموسسات التي نادى بإصلاحها، حتى جوائز الدولة قد حُجبت عنه.

ولعلّ ذلك - في رأيي- يرجع إلى تمرّده الدائم وثورته ضد مناحي الفساد في كل الموسسات، ولم يتردد في نقد الفساد الثقافي والتخلف الفكري فخلق له الأعداء وألب عليه كثيرا من الأدباء ، وهاجم بعض رجال الدولة من ذوي المناصب الثقافية الكبيرة. كما أنه خاض معارك أدبية مع عدد كبير من أدباء عصره منهم: طه حسين، العقاد، أحمد أمين، مصطفي صادق الرافعى، عبد العزيز البشري، المازني، محمد لطفي جمعة، أحمد زكي شيخ العروبة، أحمد حسن الزيات، عبد المتعال الصعيدي، والسباعي بيومي وغيرهم كثيرون، حتى لقّبه البعض بالملاكم الأدبي.

كما أنه كان صلبًا جدًا ومدافعًا عن كل المحاولات التي نادت بإدخال اللهجات العاميّة واستبدالها بالفصحى، والدعوات إلى الانسلاخ إلى العربية من أجل التلوّن بنزعات إقليمية كالفرعونية.

هذه النزعة الثائرة داخله نستشف أنها مزروعة داخله، عندما نعرف أنه كان وطنيًا ثائرًا أيام ثورة 1919 وقد تم حبسه أكثر من مرة من القوات الإنجليزية ،وله العديد من المقالات السياسية المميزة المحفزة للثورة ضد الاستعمار.


كتاب البدائع يحتوي على مقالات متعددة مختلفة الاتجاهات، كما يحتوي على كثير من أبيات الشعر. تتراوح المقالات ما بين الممتع والمتوسط و المختلف وغير المألوف. اتفقت في كثير من آرائه واختلفت مع بعضها، لكن يبقى أجمل ما في الكتاب، أنه ينقلك إلى عالم قد مضى عليها قرابة المائة عام، فترى كيف يفكر الناس وكيف أن الكثير من مشاكل ذلك العصر، مازلنا واقعون فيها حتى يومنا هذا.


تألّمت عندما كان يرثي حال الأزهر الشريف وعدم الاهتمام به رغم أنه حينها كان منارة من منارات الإسلام في العالم. كان ينادي بالتجديد والحث على الاهتمام بالدارسين وتوفير الدعم الكامل لهم في ظل تجاهل الحكومة لذلك، وشعرت بالخجل مثله عندما حضر زيارة رسمية لوفد فرنسي إلى الأزهر، وكان الفرنسي يحاول أن يجد له بعض الأعذار إكرامًا لزميله الأديب زكي مبارك.

أعجبتني جدًا الفصول التي كانت تحوي رسائل نقد صريح على صفحات الصحف الرسمية والرد عليها بشكل علني، وذلك بين أدباء مرموقين بل وبين ذوي المراكز المرموقة في الدولة.

أعجبتني أيضًا الفصول التي نثر فيها غيرته على وطنه، وعلى دينه، وعلى الحث على عدم التباكي على الماضي،والتركيز على تطوير الحاضر من أجل مستقبل أفضل.

أسلوب الكاتب جميل ،وإن كان الشعر لديه يغلب عليه الأساليب القديمة، لكنه كان متنوعًا حيث يقدم خليطًا بين المدرسة الكلاسيكية و مدرسة أبولو وشعر جماعة الديوان، وهذا الخلط كان في اعتقاد الشاعر المصري فاروق شوشة، هو السبب في حجب الرؤية المنصفة في شعره.


كتاب البدائع كتاب جيّد للسفر إلى عالم الماضي والإطلاع على بعض ما كان فيه بلغة سلسلة جميلة، وهو كتاب جيّد للإطلاع على أسلوب الشاعر الأديب زكي مبارك، لكنه قد لا يُناسب القارئ العادي.

تقييمي للكتاب 3 من 5
3 likes · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read البدائع.
Sign In »

Reading Progress

October 1, 2019 – Started Reading
October 13, 2019 – Shelved
October 13, 2019 –
80.0%
October 14, 2019 – Finished Reading

No comments have been added yet.