محمد's Reviews > من حلب الى باريس ، رحلة الى بلاط لويس الرابع عشر

من حلب الى باريس ،  رحلة الى بلاط لويس الرابع عشر by حنا دياب
Rate this book
Clear rating

by
3026303
's review

it was amazing

من هو الراوي الحقيقي لقصة علاء الدين؟

أطلقت ديزني مؤخرا نسختها الحديثة من فيلم علاء الدين، ليثور النقاش مجددا حول أصل قصة علاء الدين وهوية مؤلفها.

اشتهرت قصة علاء الدين والمصباح السحري، وكذلك قصة علي بابا واﻷربعين حرامي، بكونها أحد أهم حكايات المؤلَف العربي اﻷشهر ألف ليلة وليلة (المعروفة عالميا بالليالي العربية) ونموذجا لحكايات الراوي العربي المجهول.

لكن الحقيقة أن القصتين ظهرتا ضمن ألف ليلة وليلة ﻷول مرة من خلال الترجمة الفرنسية ﻷلف ليلة التي قام بها أنطوان غالان نقلا عن راوي عربي.
يقول غالان في ملاحظاته ما بين 1710-1711:

"بدأت قراءة الحكاية العربية للسرج، التي كتبها لي منذ أكثر من سنة الماروني الدمشقي الذي كان قد جلبه معه السيد بول لوكا، بغية ترجمتها إلى الفرنسية. انتهيت من القراءة هذا الصباح وهذا هو عنوان الحكاية: قصة علاء الدين، ابن خياط، وما حدث له مع ساحر إفريقي بسبب سراج".

"قد انتهيت من ترجمة الجزء العاشر من ألف ليلة وليلة العائد إلى النص العربي الذي كنت قد تسلمته من يدي حنا، أو يوحنا الديبي، الذي جلبه معه إلى فرنسا السيد بول لوكا عند عودته من رحلته اﻷخيرة إلى الشرق"*

ومع عدم اكتشاف أي مخطوطات أصلية سابقة على رواية حنا دياب لهذه الحكايات، يبقى حنا دياب هو المصدراﻷول لهذه الحكايات، ولعلنا نشك كما سنرى ختاما أنه ربما يكون مؤلفها! فمن هو حنا دياب؟

هناك انطباع في بعض المقالات حول قصة علاء الدين أنها من تأليف غالان، وما حنا دياب إﻻ شخصية خيالية ملفقة اخترعها خيال المستشرق لتأليف حكاية مثيرة عن الشرق. غير أن اكتشاف مذكرات حنا دياب التي دون فيها رحلته تدحض هذا الانطباع، إلى جانب دليل مثير في مذكرات حنا.

نشرت منشورات الجمل رحلة حنا دياب العربية عام 2017 تحت عنوان "من حلب إلى باريس" بتحقيق محمد مصطفى الجاروش وصفاء أبو شهلا جبران.

يروي حنا دياب رحلته، في سرد ممتع آخاذ، بدءا من محاولته سلوك الرهبانية، ثم عدوله للعودة إلى وطنه ليجده بول لوكا السائح الفرنسي، الذي كان يستكشف المشرق ويفتش عن العملات والمقتنيات اﻷثرية لحساب ملك فرنسا.
رأى بول لوكا في حنا مساعدا مخلصا لمساعدته في الترجمة واستكشاف البلاد، ثم وعده أن يلحقه بوظيفة في مكتبة الملك خاصة بالكتب العربية وهو ما كان يهدد مستقبل أنطوان غالان الذي كان يقوم بهذه المهمة. سيقع حنا لاحقا نتيجة لذلك فريسة لصراع لوكا وغالان، مما يجبره على العودة بخفي حنين إلى وطنه حيث بدأ.

على عكس حنا، سيظفر القارئ لهذه الرحلة، من الشام إلى فرنسا ذهابا وإيابا، بوجبة روائية دسمة تنتمي لنفس عالم ألف ليلة وليلة. يسير بنا حنا من محاولته الفاشلة للترهبن في الشام مرورا بالسياحة مع بول لوكا والتنقل بين المماليك والعثمانيين في مصر وقراصنة البحر المتوسط، ثم الدخول على الملك الفرنسي في بلاطه والتنقل في جنبات باريس، حتى العودة مرة أخرى للشام سالكا طريقه بين الباشوات العثمانيين وقطاع الطرق.

ومن ضمن الحكايات المثيرة للدهشة والشكوك في آن واحد، يحكي حنا دياب عن رحلته ﻷحد جبال الشام مع بول لوكا للبحث عن القطع اﻷثرية، وبين تلك اﻷطال القديمة على الجبل وجدا قبرا فيه نقب نازل ﻷسفل. عرض الخواجة على كل الحرس المرافقين أن ينزلوا لاستكشاف ما بداخل النقب فرضوا جميعا، حتى جاء راع عابر فأغراه بول لوكا بالمال لينزل للقبر، فنزل الراعي في الحال وجد الراعي في البداية جمجمتين وخاتم، ثم أمره الخواجة من أعلى أن يجس جدران القبر فوجد الراعي طاقة في الجدران فوجد فيها شيئا ورفعه للخواجة ثم عادوا جميعا.

خمنوا ماذا كان هذا الشبئ؟
نعم، مصباح!

يا ترى من هو المؤلف الحقيقي لقصة علاء الدين والمصباح السحري؟

*ملاحظات بول لوكا من الترجمة العربية لمقال للباحثة كريستياني داميان ضمن ملاحق كتاب "من حلب إلى باريس"
11 likes · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read من حلب الى باريس ، رحلة الى بلاط لويس الرابع عشر.
Sign In »

Reading Progress

Finished Reading
June 9, 2019 – Shelved

No comments have been added yet.