Najd Alqahtani1's Reviews > مال جبال السكينة

مال جبال السكينة by Abdullah Al-Salloum
Rate this book
Clear rating

by
51004065
's review

it was amazing
Read 2 times

رواية اقتصادية بحتة ويبدو أن ما أثار فضولي و ماجذبني لها تفكيري بالكيفية التي اخترعها الكاتب ليربط الأقتصاد بحبكة وأشخاص!
فكيف سيبحر الكاتب الاقتصادي!! في بحر الرواية العميق بدون أن يغرق!

في هذا العمل ستكتشف أنك محلل ومفكر لأنك ما أن تبدأ بالصفحة الأولى حتى تنخرط بعالمها من دون شعور منك وكأن لك باع طويل مع الاقتصاد! ستجد نفسك معلق بين الماضي والحاضر والمستقبل ستجد أجوبة كثيرة في الحياة المادية لم تكن تبحث عنها أو تعلم بوجودها

الغريب والعجيب أنني شديدة الملل من مواضيع الاقتصاد بل لا أدير لها بالاً !
إلا أن وجود الشخصيات بالرواية جعلها تمتلك نكهة غريبة ومبهمة وغامضة


من الشخصيات المؤثرة كانت أم حمارة رغم ان أسمها فكاهي بعض الشيء إلا انها كانت تستحقة وبجدارة !! تلك الشخصية أرغمتني على عيش تفاصيلها ،نجاحاتها ،انكساراتها ،ثم خيبتي واستيائي الشديد منها !!
بل مقتي لها و تمني زوالها..
كنت بالبداية معجبة ومتحمسة لها إلا أن استمراري بالقراءة واكتشافي لتوجهها ولدّت مشاعر عدوانية لها لدرجة اني شبهتهم بفئة كريهة متواجدة بعالمنا ولا اعلم هل صح تشبيهي ام كان لخبطة مفاهيم!
فتلك الفئة ذميمة كان متعارف في عقيدتها جواز النصب والأحتيال مع الجميع بأستثناء خاصتها !!
تعاملهم بطريقة خاصة جداً وهذا مازاد من وقاحتها..

ثم هل اتحدث عن شخصيات اخرى
كطابخة أو إسحاق واخية أو
نٌجيد أو....الخ

*اكثر شيء قدرت قيمته بعد قرائتي للرواية

*الأمن والأمان الذي اعتدنا عليه !! والذي نسينا أو ربما تناسينا أنه أحد النعم التي أنعم بها الله علينا
إن لم نعد نستشعر قيمته !! ونحمد الله عليه
سيٌسلب منا في أي لحظة!!
فلا يوجد من حولنا عصابات ولا قطاع طرق ولا لصوص لا نستطيع صدهم! كما كان يوجد في مدن جبال السكينة..


*البنوك !! شعرت بكمية جهودها العظيمة ..والراحة في حياتنا بل الكلمة الأصدق "الرفاهية" التي نعيشها بفضل الله ثم البنوك ومميزاتها ..

*اهمية تلك الأوراق التي احملها بيدي وكيف عاصرت الحياة البدائية لتثبت وجودها ونجحت ليصبح كل من يمتلكها صاحب شأن ..كيف بدأت من اللاشيء!!

*حجر سخيف لا احد يأبه له !! تزداد قيمته بسبب نظرة البعض فتنتشر عدوى بين المجتمع للحصول عليه! ذلك التشبية كنت المسه في حياتنا الحالية! كيف لقطعة بسيطة قد طٌبع عليها اسم معين! تلاعبت بالناس وبالمجتمع واصبحت شيء من مسلمات الحياة السعيدة! بل انها تجعلك تٌقيم الأشخاص الذين من حولك!
متناسي جوهرهم وفكرهم الذي ينتمون إليه منشغلاً بما يقتنونه!
وهنا وللحظة طفيفة خرجت من تأثير الرواية لتأثير أعمق تذكرت سقراط حينما قال مقولته الشهيرة
(تكلم حتى اراك) وشعرت بالأسى علينا!
فشعار مجتمعي الطبقي ..دعني اراك ثم تكلم!!

*الحجر و القطع النقدية والأوراق كان تسلسل فني رهيب وجميل! عشت تفاصيله بمتعة

*الربا كنت مدركة تماماً خطورته في شريعتنا الغراء إلا ان الرواية جعلتني اشعر بأنه مهما زينوا الربا في اعيننا وفي مجتمعنا وجعلوا منه شيء من المسلمات إلا ان وجوده في عالمنا سيحول الأمة إلى مستنقع قذر وستهلك الأمة لا محالة!
*اما الأمتنان !!! كم هو معقد هذا المصطلح !! هو أسمى المعاني واثقلها وأصعبها بل واعمقها..
لا انسى ملامحي في المطار و بعد قراءتي لهذا الفصل مباشرة
سقطت عيناي على عامل النظافة حينما اعطاه رجل طويل القامة يبدوا كرجل اعمال ثري حزمة من النقود المعدنية او بالمعنى الأصح بقشيش
وكان ذلك العامل ينتظر بجانبه ونظرة الإنكسار تعلو ملامحة يحاول ان يساعده بأي شيء ليرد جميله ولايبقى ممتن له !!
تمتمت بسري: تباً للطبقية لو أن مجتمعي لم يعترف بها؟ ومن ثم ولوهلة أخذ عقلي يقنعني بضرورية الطبقية وانني لم أكن سأهنأ بحياتي وبهذه المكانة التي قد حظيت عليها لولا الله طبعاً ثم الطبقية ثم انكرت تفكيري للمرة الثانية وشعرت بأنانيته وتمنيت لو أننا لا نمتلك تفاوتات في مجتمعنا ثم للحظة اومأت برأسي لأهدأ قليلاً فلم أفهم ما الذي يجري معي كنت احلل واحلل واحلل...
بعد دقيقتان تملكني هدوء عجيب وفي
لحظتها ابتسمت ابتسامة عميقة وشعرت حقاً بعمق الكاتب لتأثيرة اللحظي علي!! وبقوة حروفة ومعانية المبطنة التي حتى حينما شرحتها لأكثر من شخص لم يستوعبها
ولأكون صريحة ربما انا بنفسي لم استوعب مجملها..
إلا اني لن انكر انه بكتاباته أثار مخيلتي الأقتصادية الطفيفة وعصف بها

*الحسد قد يحول مدينة مليئة بالحياة والشغف والسعادة إلى مدينة مظلمة لاتشرق الشمس فيها
وأخيراً وليس آخراً

أعترف أن خلفيتي الأقتصادية المتواضعة جداً زادت من قيمة محصلتها بعد ما قرأت هذة الرواية ..

من الجمل التي بقيت عالقة بذهني..
- المال ماهو إلا اداة تربط بين الجهد المبذول والأستفادة المحققة إلى السعادة
- الحقيقة التي يجب على اي شخص منا عدم نسيانها هي أن جهد المرء حق له لأنه من صنعه!


لكل اقتصادي اعتقد ان وجود رواية من هذا النوع نجاح اقتصادي
ولكل روائي اعتقد ان وجود هذا النوع من الروايات شيء فريد من نوعة!


20/1/2019 Bursa tophane❤️..تمت

#مال_جبال_السكينة#عبدالله_السلوم
1 like · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read مال جبال السكينة.
Sign In »

Reading Progress

January 13, 2019 – Shelved
January 13, 2019 – Shelved as: to-read
January 15, 2019 – Started Reading
January 20, 2019 – Finished Reading
January 21, 2019 – Started Reading
Finished Reading
February 1, 2019 – Shelved as: to-read

No comments have been added yet.