أحمد فؤاد's Reviews > إغواء العقل الباطن: سيكولوجية التأثير العاطفي في الدعاية والإعلان

إغواء العقل الباطن by Robert Heath
Rate this book
Clear rating

by
17142249
's review

liked it


هل تسائلت يوماً ما عن مدى تأثير المادة الإعلانية فيك؟ هل هذا التأثير ناتج عن رسالة الإعلان أو ناتج عن روعة تصميمه؟ هل تعتقد حقاً أنك ستذهب لشراء شيء ما لمجرد أن يطلب منك في الإعلان "اشتري هذا المنتج" ... الأمر أعمق من ذلك بكثير، بل وأخطر... صدقني

في كتابه الطويل الذي تعدى الثلاثمائة صفحة، يأخذنا الكاتب روبرت هيث، والذي عمل لمدة ثلاثون عاماً في كبرى شركات الدعاية و الإعلان، يأخذنا في رحلة لنرى أبحاثه الذي قام بها بعد أن أنهى عمله في مجال شركات الإعلان، لنكتشف بأن صناعة الإعلان ليست سهلة وبسيطة كما نعتقد، بل وكما يعتقد الكثير من صانعي الإعلان أنفسهم. يدخل علم النفس بشكل قوي جداً، حتى أنني اندهشت بتعمّق علم النفس في هذا المجال رغم أن الأمر بديهي. تطرّق أيضاً إلى تأثير الوعي والعاطفة على قبول الإعلانات والاقتناع بها، كيف يتم إغواء العقل مهما بدا الإعلان مسالم أو بدون معنى على الإطلاق، كما تطرق إلى كيفية إدارة الشركات للإعلانات وطريقة تفكيرهم ومدى تأثير الشكل الإعلاني على بيع المنتج، وكيفية ترسيخ مفاهيم الإعلان، كما في حالة شركة BWM والتي تستهدف بإعلاناتها فئة الأطفال ذو الستة أعوام، كي ينضج الطفل وهو يحلم بامتلاك السيارة الأفضل في العالم، أو كما تنتهج شركة كوكاكولا طريقة البيع التوسعي المتغلغل كي يترسخ مفهوم أن منتجاتها متوفرة في كل مكان وأن الجميع يستخدمها.

أكثر ما أثار اهتمامي في الكتاب هي فكرة أنه كلما قل الانتباه إلى الإعلان، فإن ذلك معناه أنه يتسلل إلى عقولنا دون أي دفاعات من قبلنا، لأننا كلما انتبهنا كلما قل تأثير الإعلان علينا. التجارب والأمثلة عديدة أترك لكم اكتشافها.

الكتاب به العديد من المعلومات الهامة جداً والتي استفدت منها ليس فقط في مجال الإعلان، بل من خلال تجارب علم النفس على الذاكرة البشرية وأنواعها، وكيفية مرور المعلومات في الذاكرة الضمنية والذاكرة الصريحة ومدى ارتباط الوعي بهما، ما الذي يبقى و ما الذي يختفي وما الذي يكمن إلى حين.

الكتاب مُوجّه إلى المختصين بمجال الإعلان والتسويق، لهذا ستجد أن المصطلحات والشرح المُسهب بل والتكرار أحياناً لا يفيد القارئ العادي وقد يتسبب في ملله، لكنه في النهاية يظل كتاباً يستحق القراءة، ليس فقط لإدراك كيفية إغواء الشركات المُعلنة لعقلنا الباطن، بل لمعرفة آلية عمل عقولنا وذاكرتنا وتنمية أساليب دفاعاتنا في مواجهة التأثيرات المحيطة بنا في هذا العالم.

تقييمي للكتاب 3 من 5

اقتباسات من الكتاب...


"كانت وجهة نظر فرويد القائلة بأن الوعي هو قمة الجبل الجليدي العقلي غير دقيقة.. فحجمه لا يتعدى حجم كرة ثلج على قمة هذا الجبل."
تيموثي ويلسون، غرباء عن أنفسنا
2002

"العلامات التي تحركك كلها علامات لا شعورية كامنة بداخلك وسواء عرفت أم لم تعرف، وسواء أردا أم لم ترد فإن هناك شيئاً ما قد أغوى عقلك الباطن بمنتهى الذكاء والمهارة ودفعك نحو تحقيق ما يريده منك؛ وهو الشراء"
1 like · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read إغواء العقل الباطن.
Sign In »

Reading Progress

September 13, 2018 – Started Reading
September 13, 2018 – Shelved
September 13, 2018 –
8.0%
September 14, 2018 –
17.0%
September 16, 2018 –
23.0%
September 25, 2018 –
27.0%
September 26, 2018 –
31.0%
October 8, 2018 –
41.0%
October 10, 2018 –
50.0%
October 28, 2018 –
60.0%
October 29, 2018 –
73.0%
October 31, 2018 –
85.0%
October 31, 2018 – Finished Reading

No comments have been added yet.