Angel Blue's Reviews > الخروج من البلاعة

الخروج من البلاعة by نائل الطوخي
Rate this book
Clear rating

by
19943931
's review

really liked it

((( ما يمكنني قوله إن قصتي بدأت هنا هذه الأيام بالتحديد قصتي التي لن يصدقها أحد ممن يرون بعيونهم وليس بقلوبهم قصتي التي أنضجتني علي نار هادئة ورمت بي رغيفآ طازجآ أمام الدنيا أحادي عفانة العالم وحشراتة ونفاقة أتحدي البشر الجالسين في البلاعة ولا يريدون مغادرتها وأوهب الجمال للدنيا فكروا في كلمتي هذه وأحكموا فيها بنفسكم وأنا راضية بحكم الجميع )))))
عندما يفقد الإنسان الإحساس بالأمان عندما يفقد الثقة فيمن حاول ارضائة ويقابل بقسوة القلوب والخزي والجحود فمن السهل أن يتحول إلي إنسان آخر يتحول من الطيبة وبياض القلب إلي الشراسة وسواد القلب .
هذه هي حورية بطلة الرواية أو حرنكش شخصية كأنني أعرفها تعيش داخل نفسها وتتحور حسبما تريد إنها كانت ضحية كل ذنبها إنها كانت تبحث عن الحنان . عن الحب . عن الأمان
لكن للأسف كل اللي كانت بتتعامل معاهم بطيبة وحب من كل قلبها خذلوها كل واحد منهم كان بيفكر في نفسه ومصلحته كلهم كانوا مختاريين حياتهم وهي كانت حاجة مؤقته الكل بيسحب من عمرها وبيذلها وبيهنها وبس إنما محدش حس بيها أو حاول يطمنها كان الخوف والجبن معشش في قلوبهم وعقولهم والأراء المتذمتة المتسمة بالغباء والجحود فطبيعي إن تجيلها اللحظة اللي تحس فيها بالقرف من جبن وخوف وغباء وغش اللي حواليها ليها وقتها هتحس إنها ممكن تعمل أي حاجة هي نفسها تستغربها ودا اللي حصل لحورية واللي اتفاجأنا بيه إنها قدرت تقتل كل اللي وجعوها حولوها لإنسانة محطمة عدوانية صعب إصلاحها......
(((((يبدو لي أننا نبذل جهدآ خرافيآ من أجل دفع باب معين بهدف فتحه ونعرق ونلهث ونيأس ونتصور أن الباب ليس إلا حائطآ مصمتآ وأنه لن ينفتح في سنته ثم نسمع التكة ))))
وهذا ما حدث مع حرنكش او حورية حاولت ولكنها عندما فشلت وضعت النهاية او التكة بحياتها.
إنني أشيد بالحبكة الدرامية التي قام بها الكاتب من أول الرواية إلي أخرها رواية لم أتمكن أو أتصور كيف ستكون النهاية إلا عندما وصلت إليها وفجأتني بمائة قصة وقصة بداخلها ..
حتي إنه تناول الثورة بكل ما حدث فيها من أحداث قام بدمجها مع أحداث تتماشي مع مضمون الرواية وتناول الأشخاص الذين شاركوا فيها بما فيهم من منافقين وكاذبين وصادقين أيضآ متمثله في شخصية هند وغيرها ...
((( قولوا في الثورة أي شئ ولكن الأكيد إنها كانت دوامة .
2-أقول إن الثورة رغم كل مميزاتها إستوطنتها جرثومة كبيرة- جرثومة نخرت فيها وأكلتها من الداخل جرثومة الكذب وستظل الجرثومة تكبر وتكبر وإن لم نقتلها من الآن بكل ما اوتينا من مبيدات فستأكلنا أيضآ .
اما عتابي للكاتب فهو أستخدامه للألفاظ النابية والقبيحة بطول الرواية عمال علي بطال بطريقة أسأت للرواية مع إني في أول الرواية قولت يمكن إستخدام الألفاظ كنمط حياة متداول بين أبطال الرواية ولكني وجدت فيما بعد إنه يستخدمها بطريقة مسيئة للقارئ وللرواية أيضآ ....
1 like · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read الخروج من البلاعة.
Sign In »

Reading Progress

Finished Reading
March 14, 2018 – Shelved
March 14, 2018 – Shelved as: to-read
March 14, 2018 – Shelved as: to-read

No comments have been added yet.