Mohamed Al's Reviews > فتيان الزنك

فتيان الزنك by Svetlana Alexievich
Rate this book
Clear rating

by
2837640
's review

it was amazing
bookshelves: روايات

‎عندما قيل لي بأن هذه الرواية تصنّف كرواية صحفيّة، تخيلت بأنّني سأقرأ ريبورتاجًا أدبيًا فيه الكثير من الملل والتفاصيل وبعض المتعة والتشويق ك"خبر اختطاف" لماركيز، ولكنني وجدت هذا العمل مختلفًا عن أية رواية صحفية سبق لي قراءتها أو القراءة عنها.

‎تقوم "سفيتلانا أليكسييفيتش"، الفائزة بجائزة نوبل للآداب عام ٢٠١٥، في هذا الكتاب بالتقاط صورة فوتوغرافية (بالكلمات) للشّعور الإنساني للفرد في الحرب، وليس الحدث .. أي حدث الحرب نفسه.

‎وهنا بالضبط يختلف عملها عن عمل المؤرخين، كما تقول، لأنّها تؤرّخ لأشياء لا تترك عادة أثرًا. ففي حين تنتقل الأحداث الكبرى إلى التاريخ وتُخلّد فيه إلى الأبد، نجد أنّ الأمور الصغيرة، لكنّها الرئيسة بالنسبة إلى الإنسان، تختفي دون أن تخلّف وراءها أثرًا يُذكر.

‎ولذلك حملت على عاتقها مسؤولية "تقليص التاريخ حتى يبلغ الإنسان ولا يكتفي بالأحداث!"

‎ملاحظة سفيتلانا في محلها، ويبدو أن الموضوع لا علاقة له بالتأريخ عند العرب وحدهم كما كنت أعتقد، بل هو موضوع تشترك فيه جميع الأمم. عودوا إلى أمهات كتب التاريخ لدينا وستجدون بأنها كتب تؤرخ للملوك والأمراء وممالكهم وحروبهم وحماقاتهم ولكنها لا تتطرق بتاتًا إلى الشعوب التي حكمها هؤلاء الملوك، وعاشوا في تلك الممالك، وخاضوا هذه الحروب، وتعرضوا لتلك الحماقات.

‎إن سفيتلانا تكتب تاريخًا جديدًا، أبطاله الرئيسيين ليسوا الملوك وحروبهم وحماقاتهم، بل الناس وأحاسيسهم ومعاناتهم!


‎الجدير بالذكر، أن تأثير الحرب وآثارها المدمرة لا تقتصر على المشاركين فيها، جلادين كانوا أم ضحايا، قتلة أم قتلى، بل يمتد ليشمل كذلك كل من يحاول الاقتراب منها ولو عن طريق الكتابة عنها، كما حدث لمؤلفة فتيان الزنك.

‎تقول سفيتلانا :

‎"يوجد لدى كل إنسان إحتياطي من القدرة على تحمل الألم، الجسدي والنفسي، لكنه نفد لدي منذ وقت بعيد"

‎سفيتلانا التي تخصصت أو بالأحرى خصصت جزءًا كبيرًا من حياتها الكتابية في توثيق مآسي الإنسان أصيبت بعد كتابة "ليس للحرب صوت أنثوي" بفوبيا من الدم، فلم تعد تتحمل رؤية وجه طفل ينزف فمه، أو رؤية الأسماك التي يلقيها الصيادين بعد صيدها، إذ كانت عيونها الجاحظة والجامدة تسبب لها شعورًا بالخوف الذي لا طاقة لها به!

‎ربما تكون كلمة "مستمتع" غير ملائمة لوصف حالتي الشعورية مع هذا الكتاب الذي منح لأول مرة صوتًا للمقهورين، ولكنها فعلاً متعة أن تقرأ عملاً يعري الإنسانية تمامًا ويفضح عيوبها دون خجلٍ أو حياء!
56 likes · flag

Sign into Goodreads to see if any of your friends have read فتيان الزنك.
Sign In »

Reading Progress

May 5, 2016 – Shelved
May 5, 2016 – Shelved as: روايات
May 5, 2016 –
page 101
27.45%
May 6, 2016 – Started Reading
May 13, 2016 –
page 200
54.35%
October 12, 2016 – Finished Reading

Comments Showing 1-4 of 4 (4 new)

dateDown arrow    newest »

message 1: by Belqes (new)

Belqes اعتقد تصنيفها كرواية توثيقية انسب لها من صحفية
شكرا على الخلاصة محمد


Mohamed Al صحيح بلقيس .. أعتقد بأن تصنيفها كرواية صحفية جاء من كون كاتبتها صحفية بالأساس، ولكن أتفق معك في كون هذا المصطلح يسبب الكثير من اللبس. شكرًا لك :)


message 3: by رولا (new) - added it

رولا هي رواية إذن و ليست مقال أو بحث طويل كما تم الترويج لها ؟


Mohamed Al ليست رواية بالمعنى المتعارف عليه وإنما "روايات" أو "أصوات" لأمهات ضحايا الحرب والجنود في أفغانستان.


back to top